الرئيســـــــــــــية   |   من نحــــــن   |   إتصـــــل بنا   |   خريطة الموقع English   |   Francais   |   Español   |   عربـــــى
بحـــث متقـــدم
     
الأرض والشعب السياسة الاقتصاد الاستثمار السياحة المجتمع الثقافة والفنون إصدارات

مصر علي طريق الديمقراطية

الأربعاء, 30 يوليو 2014 - 12:47 ص القاهرة
الصفحة الرئيسية >> السياسة >> السياسة الخارجية >> مصر وآسيا >> العلاقات المصرية الماليزية

العلاقات المصرية الماليزية

بدأت العلاقات المصرية الماليزية في الثلاثينيات من القرن العشرين من خلال قدوم طلاب ماليزيا لتلقي العلم في الأزهر الشريف .

- تم تبادل التمثيل الدبلوماسي الكامل معها 1959 وقامت حكومة الاتحاد الماليزي بتعيين سفير لها في القاهرة 1960 .

- تم تقديم وشاح التماسك – وهو ارفع وشاح في اتحاد ماليزيا – إلى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في يناير 1964

- اختارت حكومة ماليزيا سفارة مصر في ماليزيا لتقوم برعاية مصالح اندونيسيا في اتحاد ماليزيا وذلك في فترة قطع العلاقات بين البلدين بسبب معارضة اندونيسيا لقيام اتحاد ماليزيا .

- ساندت الحكومة الماليزية مصر في مشكلة تجميد عضويتها في منظمة المؤتمر الإسلامي ، ففي المؤتمر الصحفي الذي عقده نائب رئيس وزراء ماليزيا أثناء زيارته لمصر عام 1982 أعلن أن بلاده مهتمة بعودة مصر إلى عضوية منظمة المؤتمر الإسلامي استناداً إلى أن مصر دولة إسلامية ودولة مؤسسة لمنظمة للمؤتمر الإسلامي

- توجد جالية مصرية في ماليزيا عددها محدود للغاية لا يتعدى 500 شخص ، هم أساتذة الجامعات والمبعوثين الذين أوفدهم الأزهر لماليزيا .

العلاقات السياسية

* تحتفظ مصر مع ماليزيا بعلاقات سياسية جيدة. وقد قام الرئيس الاسبق  مبارك نائب رئيس الجمهورية آنذاك بزيارة رسمية إلى ماليزيا عام 1979. كما قام السيد مهاتير محمد رئيس الوزراء الماليزي بزيارة عمل إلى مصر فى 2003.

* تم إنشاء الرابطة الماليزية فى مصر عام 1930 وأنشئت السفارة الماليزية عام 1960. وقد كان مقر الرابطة منحة من الرئيس المصرى الراحل جمال عبد الناصر فى 1959.

* وقد ازدادت زيارات العمل من الجانبين خلال العقود السابقة إلى جانب المشاركة فى المنتديات والمؤتمرات التى تعقد فى البلدين.

تتبنى مصر وماليزيا العديد من وجهات النظر المشتركة على الصعيد الدولي وفى المحافل متعددة الأطراف, حيث أنهما عضوين فى منظمة المؤتمر الإسلامي وحركة عدم الانحياز والأمم المتحدة مما يدعم التعاون بين البلدين وبين كل منهما والدول الأخرى الأعضاء، مما يسهم فى إيجاد الحلول للمشكلات العالمية وإرساء قواعد مشتركة لدعم السلام فى العلاقات.

* تشترك مصر وماليزيا فى وجهات النظر حول القضايا العالمية مثل حقوق الإنسان وقضايا البيئة وظاهرة الإرهاب وقضايا اللاجئين وإرساء الديمقراطية. كما أن مصر وماليزيا تتبنيان رؤية مشتركة حول كون الأمم المتحدة المنظمة الدولية المعنية بقضايا التنمية العالمية والسلام والأمن الدوليين ومحاور النشاط فى المجالات الإنسانية والأزمات العالمية وتحرى حالات انتهاك ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي.

الزيارات المتبادلة

1. زيارة  وزير التضامن الاجتماعي المصرى لماليزيا في سبتمبر 2007.
2. زيارة الدكتور رايس ياتيم وزير خارجية ماليزيا لرئاسة وفد بلاده في اللجنة المشتركة الأولى بين البلدين في أبريل 2008 والتي اختتمت بتوقيع وزير الخارجية  المصرى ونظيره الماليزي على محضر اجتماع اللجنة المشتركة الأولى بين البلدين والتي ضمت العديد من الممثلين الحكوميين في كافة مجالات التعاون.
3. زيارة السيدة فايزة ابو النجا وزيرة التعاون الدولي لماليزيا نيابة عن رئيس الجمهورية لرئاسة وفد مصر في اجتماعات القمة السادسة لمجموعة الثمانية للتنمية والتي عقدت بكوالالمبور في يوليو 2008.
4. زيارة  وزير الاستثمار ووفد من رجال الأعمال لكوالالمبور في أغسطس 2008.
5. زيارة  وزير التجارة والصناعة المصرى على راس وفد من مسئولى الوزارة ورجال الأعمال لماليزيا في يناير 2009 لبحث سبل تفعيل التبادل التجاري بين الدولتين.
6. زيارة السيد نجيب رزاق رئيس وزراء ماليزيا والسيدة قرينته لشرم الشيخ لرئاسة وفد ماليزيا في القمة الخامسة عشرة لحركة عدم الانحياز في يوليو 2009.
7. زيارة السيد مصطفى محمد وزير التجارة الدولية والصناعة الماليزية الى القاهرة في أكتوبر 2009 ترأس خلالها نظيرة وزير التجارة والصناعة المصرى في مصر الاجتماع الأول للجنة المشتركة للتجارة والاستثمار بين البلدين.
8. زيارة  وزير التجارة والصناعة على راس وفد من مسئولى الوزارة ورجال الأعمال في يناير 2010 لبحث سبل تفعيل التبادل التجاري بين الدولتين وحيث ترأس ونظيره الماليزي الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري الماليزي.
9. زيارة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لماليزيا في مارس 2010 على رأس وفد من مسئولي الوزارة وقطاعاتها المختلفة ورجال الأعمال لبحث واستطلاع فرص التعاون مع ماليزيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

العلاقات الاقتصادية والتجارية:

* على الصعيد الاقتصادي تم في عام 1962 توقيع اتفاق التجارة بين البلدين وفي عام 1991 تم فتح المكتب التجاري المصري في كوالامبور . في عام 1997 أصبحت القضايا الاقتصادية تمثل أولوية متقدمة في العلاقات المصرية – الماليزية مع زيارة الرئيس السابق مبارك لماليزيا لحضور مؤتمر القمة السابع لمجموعة الـ 15 في كوالامبور ، وتم التوقيع على تسع اتفاقيات للتعاون الفني والتجاري بين مصر وماليزيا وتعد مصر من بين أهم شركاء ماليزيا التجاريين فى العالم العربي، وإن كان الميزان التجاري يميل لصالح ماليزيا. يرجع ذلك إلى النشاط الملحوظ لرجال الأعمال الماليزيين واهتمامهم بالبحث عن فرص التصدير المتاحة لمصر بالإضافة لفتح مكتب لهيئة تنمية الصادرات الماليزية فى القاهرة . ولعل فى إنشاء "مجلس رجال الأعمال المشترك" بين البلدين فى 2003 بداية للخطوات الجادة من جانب مصرللاهتمام بالسوق الماليزي والعمل على دفع حركة التجارة بين البلدين.

 * تتمثل أهم الصادرات المصرية لماليزيا فى سبائك الألومونيوم، البرتقال، الفوسفات، الأملاح المعدنية، الأسمدة المصنعة، غزل القطن، السجاد، الموكيت، منتجات الغزل والنسيج والتوابل.

وتتمثل أهم الصادرات الماليزية لمصر فى زيت النخيل، الأخشاب، الأجهزة الكهربائية، أجهزة الكومبيوتر، الكاكاو، إطارات السيارات، المنظفات الصناعية، النحاس.


التبادل التجاري :
• لا يرقي حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى مستوى العلاقات المتميزة التي تجمع بين مصر وماليزيا ، فقد وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين عام 2008 إلى 825,2 مليون دولار ، وتبلغ الصادرات المصرية إلي ماليزيا منها 108 مليون دولار . من ناحية أخرى ارتفع حجم التبادل التجاري خلال الربع الثاني من عام 2009 إلى 441,3 مليـون دولار ولا تتعدى الصادرات المصرية منها الـ 15 مليون دولار.
• تتمثل أهم بنود الصادرات المصرية لماليزيا: معادن – خضر وفاكهه – أسمده خام كيماويات غير عضوية – معادن خام ، بينما تتركز أهم بنود الصادرات الماليزية لمصر في: زيوت النخيل – أخشاب ومنتجاتها – مطاط ومنتجاته – منسوجات – منتجات إلكترونية وكهربائية- سيارات.

مجلس رجال الأعمال :
• تم تشكيل مجلس رجال الأعمال المصري الماليزي عام 2003 ، وعقد الاجتماع الأول للمجلس بتشكيله الجديد ، خلال شهر يناير الماضي في ماليزيا ، خلال زيارة السيد وزير التجارة والصناعة إلى ماليزيا .

اللجنة المشتركة الفرعية للتجارة والاستثمار:
• عقدت في القاهرة في الفترة من 7-8 أكتوبر 2009 اللجنة المشتركة الفرعية للتجارة والاستثمار بين مصر وماليزيا (المنبثقة عن اللجنة المصرية الماليزية المشتركة) حيث قام وزيرا تجارة وصناعة البلدين برئاسة اللجنة ، وذلك خلال زيارة د. مصطفى محمـد وزير التجارة الدولية والصناعة الماليزي إلى مصر في أكتوبر 2009.

 • تم خلال زيارة الوزير الماليزي توقيع 5 بروتوكولات تعاون ، وتوقيع مذكرة تفاهم منشئة للجنة الفرعية المشتركة للتجارة والاستثمار، اتفاقية مشاركـة لـ I-NAI-ALANDALUS من أجـل إنشـاء المركـز الدولـي لتطويـر الفنـون والعمـارة الإسلاميـة International Center for the Development of Islamic Art and Architecture (C-DIA) مذكرة تفاهم بين البنك الأهلي المصري وبنك التصدير والاستيراد الماليزي ، مذكرة تفاهم بين التمثيل التجاري المصري وهيئة تنمية الصادرات الماليزية MATRADE من أجل تشجيع التجارة ، مذكرة تفاهم بين مركز تحديث الصناعة المصري ITC ومركز تكنولوجيا صناعات الأثاث بماليزيا FITEC .

الاستثمارات :
• تتمثل الاستثمارات الماليزية في مصر في المشروعات التالية :
-استثمارات شركة "بتروناس" الوطنية الماليزية للبترول والغاز الطبيعي في مصر (قررت شركة بتروناس قررت زيادة استثماراتها في السوق المصرية خلال عام 2009 بمقدار 600 مليون دولار لتصل إلى 6ر3 مليار دولار).
-عدد 3 مشاريع بقيمة 20 مليون دولار في مجالات :
- تخزين زيت النخيل بالسويس.
- مشروع تصنيع هياكل السيارات بالعاشر من رمضان .
- مشروع للصناعات الخشبية بدمياط.
- حصة مساهمة مشتركة بقيمة 3.5 مليون دولار أمريكي لتكرير وتصنيع زيت الطعام والسمن وزبده الكاكاو.
- حصة مساهمة مشتركة لإنتاج زيت الطعام بقيمة تعادل 6.8 مليون دولار أمريكي.
- استثمارات شركة بروتون الماليزية في مصر لتجميع السيارات.
حجم الاستثمارات الماليزية في مصر منذ عام 2005: (القيمة بالمليون دولار)
أسفرت الزيارة التي سبق أن قام بها السيد وزير الاستثمار إلى ماليزيا في أغسطس 2008 عن عدة نتائج تمثلت في :-
• توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة المصرية العامة للاستثمار وهيئة التنمية الصناعية الماليزية والتي تهدف إلى استكشاف السبل الكفيلة بتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وماليزيا وتبادل المعلومات بشأن المجالات المحتملة للاستثمار في البلدين.
• الاتفاق على تعزيز التعاون بين غرفة التجارة الماليزية وهيئة الاستثمار لتنمية نشاط المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبلدين ، بالتعاون مع هيئة الصناعات الصغيرة والمتوسطة.
• مناقشة إمكانية الاستعانة بالخبرة الماليزية في مجال التمويل الإسلامي ، حيث تم الاتفاق على تفعيل التعاون الفني بين مصر وماليزيا من خلال المراكز التعليمية التابعة للبنك المركزي الماليزي كالمركز التعليمي الدولي للتمويل الإسلامي.
• الاتفاق على إمكانية الاستعانة بالخبرة الماليزية في مجال تطوير هيئة سوق المال الماليزية.
• طلب التعرف على قائمة الحوافز والأنشطة المؤهلة للعمل في المنطقة الاقتصادية الخاصة التي تقوم الخزانة بتطويرها للمقارنة مع المخطط الخاص بمنطقة شمال غرب خليج السويس.
• التباحث حول البدائل الخاصة بانضمام مصر لعضوية مجلس الخدمات المالية الإسلامية.
• الاتفاق على أهمية الاستعانة بخبرات مؤسسة "أمان" الاستشارية التابعة للمجلس الأعلى لمجلس خدمات التمويل الإسلامي ، في مجال إيجاد تشريع منظم لعملية إصدار الصكوك خاصة وأن وزارة الاستثمار بصدد إصدار تشريع منظم لإصدار الصكوك في مصر.
• التباحث حول إمكانية قيام شركة "بروتون" الماليزية لتصنيع السيارات بإنشاء مشروع استثماري لإنتاج السيارات بمصر ، كما تم عرض إمكانية الدخول في مشروعات استثمارية مع أحد شركات قطاع الأعمال مثل شركة النصر، والاستفادة من المنطقة الاستثمارية في 6 أكتوبر المخصصة لصناعة السياراتSupplier Chain ، وكذلك إمكانية جذب واستكمال سلسلة الموردين في مصر ، وهو الأمر الذي رحبت الشركة ببحثه ودراسته.
قامت بعثة استثمارية ماليزية بزيارة إلى مصر في نوفمبر 2008 ، التي جاءت كأحد نتائج الجولة الترويجية التي قام بها وزير الاستثمار إلى ماليزيا في أغسطس 2008 ، وقد ضمت البعثة مدير عام هيئة التنمية الصناعية الماليزية لشئون الاستثمار ، ومديري عدد 6 شركات ماليزية من كبريات الشركات الماليزية (العاملة في صناعات السيارات ، أتوبيسات النقل الجماعي ، البناء والتشييد ، البترول والغاز ، الصناعات البلاستيكية ، التنمية الصناعية تجارة الأدوية والمواد الغذائية) . وقد التقى الوفد بالسيد الدكتور وزير الاستثمار ، والسيد رئيس الشركة القابضة للتشييد ، ورئيس شركة النصر للسيارات ، ورئيس شركة الصناعات الهندسية ، وكل من نائب رئيس هيئة الاستثمار والسيد مساعد رئيس هيئة التنمية الصناعية وقيادات وزارة الاستثمار المعنيين بشئون الاستثمار، والعلاقات الدولية ، ومجموعة من رجال الأعمال المصريين . وقد أسفرت زيارة البعثة عن مجموعة من الاتفاقات المبدئية للتعاون الاستثماري في مجال النقل الجماعي ، خدمات البناء والتشييد ، والتعاون في مجال الصناعات الهندسية المرتبطة بالبترول والغاز الطبيعي فضلاً عن دراسة مجموعة من الفرص الاستثمارية والتجارية الأخرى.
§ قامت بعثة فنية متخصصة تضم عدد 15 مسئول وفني متخصص من شركة "بروتون" الماليزية الكبرى المتخصصة في صناعة السيارات بزيارة إلى مصر ، حيث تم بحث الفرص الخاصة بتحول نشاط الشركة بالسوق المصري من التجارة إلي الاستثمار الصناعي ، كما أكد رئيس الوفد الماليزي اهتمام الشركة بالتواجد في السوق المصري من خلال سياراتهم الجديدة أو من خلال المشروعات المشتركة مع شركتي النصر والهندسية للسيارات.
علاقات التعاون في المجال السياحي :
تم إعادة فتح خط طيران مباشر بين القاهرة وكوالالمبور لسد الطلب المتزايد على السفر إلى مصر بغرض السياحة ، خاصة وأن شركة الخطوط الماليزية توقفت عن الطيران إلى القاهرة
بدءاً من 28 أكتوبر 2006 ، ولا شك أن إعادة تشغيل خط مصر للطيران بين القاهرة وماليزيا ساهم في تسهيل حركة انتقال رجال الأعمال والسائحين والبضائع ، ودفع حركة التجارة والسياحة بين البلدين.

التعاون في مجال الصحة والدواء :
1- تستقدم ماليزيا أطباء أسنان مصريين للعمل – بعقود شخصية - في المستشفيات الماليزية بالإضافة إلى عدد أكبر من الأطباء البشريين ، والذين سبق وأن تعاقدوا مع وزارة الصحة الماليزية للعمل في المستشفيات الماليزية. (يبلغ عدد الأطباء المصريين المسجل حالياً في ماليزيا عدد 35 طبيباً بشرياً و19 طبيب أسنان).
2- يعرب الجانب الماليزي عن تطلعه لاستقدام المزيد من الأطباء المصريين في كافة التخصصات ، نظراً للعجز الكبير الذي تعانيه ماليزيا في الأطباء.
3- ما زالت وزارة الصحة تدرس طلب ماليزيا الاستفادة من الأطباء المصريين في التخصصات الطبية المختلفة ، حيث تم موافاة مسئولي الوزارة بقائمة تتضمن احتياجات ماليزيا من تلك التخصصات في فبراير 2010 ، وما زالت سفارتنا في كوالالمبور تتابع مع المسئولين الماليزيين استيفاء استفسارات وزارة الصحة حول الشروط التي يجب توافرها في الأطباء المصريين والمعاملة المالية الخاصة بهم من حيث الإقامة ، الإعاشة وتذاكر الطيران.

علاقات التعاون في المجالات الثقافية والفنية والدينية :

-يعد المجال الديني والثقافي والتعليمي من أهم دعائم العلاقات الثنائية بين البلدين ويشهد هذا المجال زخماً وحرصاً ملحوظاً من الجانبين علي الاستمرار في المضي قدماً في تنشيطه وتقوم العلاقات بين البلدين في تلك المجالات على عدد من الاتفاقيات في مقدمتها: اتفاق التعاون الثقافي والعلمي 1977 – البروتوكول التنفيذي للتعاون الثقافي والعلمي ديسمبر 1984 – مذكرة تفاهم في مجال الشئون الدينية والأوقاف 1998 – اتفاق التعاون بين جامعة الأزهر ووزارة التربية والتعليم الماليزية 2000.
-يمكن حصر أهم مظاهر علاقات التعاون بين البلدين فيما يلي :
• توقيع جامعة الأزهر الشريف اتفاق مع ولاية سرينجار الماليزية لفتح فرع لجامعة الأزهر بها لتدريس الفقه والشريعة.
• وقعت جامعة الأزهر الشريف مع عدد من الجامعات والمعاهد الدينية الماليزية عدة اتفاقيات للتعاون في المجال التعليمي ويختص باستكمال الطلبة الماليزيين لدراساتهم في الأزهر الشريف ومعادلة شهادات المعاهد الدينية الماليزية.
• يوجد ما يقرب من ثمانية آلاف طالب ماليزي يدرسون في مصر (ستة آلاف طالب ماليزي يدرسون في الأزهر الشريف ، إضافة إلى ألفي طالب يدرسون الطب في سبعة
- جامعات مصرية) ويعرب الجانب الماليزي عن رغبته في إرسال المزيد من الطلبة إلى مصر لدراسة التمريض والهندسة ، نظراً أن تكلفة الدراسة في مصر أقل من تكلفة الدراسة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ، يضاف إلى ذلك المناخ الديني والثقافي الآمن في مصر.
• يقدم الأزهر الشريف إلى ماليزيا 20 منحة دراسية سنويا (10 منح جامعية و10 منح للدراسات العليا) ، بالإضافة إلى أربعة منح لدراسة اللغة العربية.
• توجد بعثة أزهرية مكونة من خمسة مبعوثيـن ، تتحمل ماليزيـا جزء من رواتبهـم (786 دولار) ، ويتحمل الأزهر الجزء الآخر (5ر228 دولار) ، والذين يقومون بتدريس اللغة العربية والعلوم الشرعية في المدارس الثانوية طبقا للمناهج الدراسية الماليزية .
• تم وضع حجر الأساس لإقامة فرع لكليتي الشريعة والقانون وأصول الدين بالأزهر الشريف في ولاية "نيجري سيمبلان" الماليزية عام 2008 .
• افتتحت ماليزيا في 2003 مركزاً للدراسات الماليزية في جامعة القاهرة ، بهدف مد الباحثين المصريين والجالية الماليزية في مصر بجميع المعلومات الخاصة بالتطورات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية في ماليزيا ، وكذلك بالقوانين والضوابط الإدارية المعمول بها في ماليزيا في مختلف القطاعات0
• تخصص شركة البترول الوطني الماليزية " بتروناس " 20 منحة جامعية لطلبة المصريين الأوائل للالتحاق بجامعة بتروناس ، والحصول على درجة البكالوريوس في مجال الحاسبات الآلية والتخصصات الهندسية المختلفة.
• يشارك المتدربون الماليزيون من وزارة الزراعة الماليزية في الدورات التدريبية المتخصصة التي ينظمها المركز المصري الدولي للزراعة باعتبار أن هذه الدورات تساعد على تبادل الخبرة العلمية ودعم التعاون الفني بين البلدين.
• يستفيد الكثير من الخبراء وموظفي الخدمة العامة من مختلف الهيئات والأجهزة المصرية الحكومية (وزارة الخارجيـة – وزارة الزراعـة – مصلحة الضرائب – هيئة الجمارك) من المنح التي يخصصها سنوياً برنامج التعاون الفني الماليزي Malaysian Technical Cooperation Program(MTCP)لدول الجنوب.

اتفاق تعاون اقتصادي وفني تم التوقيع عليه عام 1977.
- اتفاق تعاون ثقافي وعلمي تم التوقيع عليه عام 1977 .
- يوجد برنامج تنفيذي للتعاون الثقافي بين حكومتي جمهورية مصر العربية وماليزيا للأعوام 85/86 موقع بالقاهرة عام 1984، وساري العمل به لحين توقيع برنامج جديد طبقاً لنص المادة (6).
- اتفاق التجارة العام تم التوقيع عليه عام 1977.
- اتفاق منع الازدواج الضريبي تم التوقيع عليه عام 1977 .
- اتفاق تنمية وحماية الاستثمارات تم التوقيع عليه عام 1977 .
- اتفاق النقل الجوى تم التوقيع عليه عام 1977 .
- مذكرة تفاهم حول التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري تم التوقيع عليها عام 1977 .
- مذكرة تفاهم للتعاون في المجال السياحي تم التوقيع عليها عام 1997.
- اتفاقية للتعاون العلمي والتكنولوجي تم التوقيع عليها عام 1998.
- مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشئون الدينية والأوقاف تم التوقيع عليها عام 1998.
- مذكرة تفاهم للتعاون بين معهدي الدراسات الدبلوماسية المصري و الماليزي تم التوقيع عليها عام 2001.
- اتفاق تعاون بين هيئتي الخدمات الأرضية في البلدين تم التوقيع عليه عام 1986 .
- اتفاق تعاون بين الغرفة الوطنية الماليزية للتجارة والصناعة وجمعية رجال الأعمال المصريين تم التوقيع عليه عام 1993 .
- مذكرة تفاهم بين مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار والمعهد الماليزي لنظم الالكترونات للتعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات تم التوقيع عليها عام 1997.
- اتفاق تعاون بين هيئة تنمية التجارة الخارجية الماليزية MATRADEومركز تنمية الصادرات المصرية تم التوقيع عليه عام 1997.
- مذكرة تفاهم للتعاون بين محافظة دمياط ومجلس صناعة الأخشاب الماليزي تم التوقيع عيها عام 1997.
- اتفاق تعاون شركة الطيران الماليزية وشركة مصر للطيران تم التوقيع عليه عام 2001 .
- مذكرة تفاهم لإنشاء مجلس رجال الأعمال مصري ماليزي مشترك تم التوقيع عليها عام 2003 .
- مذكرة تفاهم حول التعاون المشترك في مجال الشئون الاجتماعية بين مصر وماليزيا تم التوقيع عليها عام 2007.
- مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين وزارة التعليم العالي بمصر ووزارة التعليم العالي الماليزية عام 2007.
- مذكرة تفاهم ثلاثية موقعة بين كل من هيئة التنمية الصناعية الماليزية MIDA من جانب وهيئة الاستثمار وهيئة التنمية الصناعية المصرية تم التوقيع عليها عام 2008.
- مذكرة تفاهم منشئة للجنة الفرعية المشتركة للتجارة والاستثمار.
- اتفاقية مشاركة لـ I-NAI-ALANDALUSمن أجل إنشاء المركز الدولي لتطوير الفنون والعمارة الإسلامية International Center for the Development of Islamic Art and Architecture (C-DIA)
- مذكرة تفاهم بين البنك الأهلي المصري وبنك التصدير والاستيراد الماليزي.
- مذكرة تفاهم بين التمثيل التجاري المصري وهيئة تنمية الصادرات الماليزية MATRADEمن أجل تشجيع التجارة.
- مذكرة تفاهم بين مركز تحديث الصناعة المصري ITCومركز تكنولوجيا صناعات الأثاث بماليزيا FITEC.
- اتفاق تعاون علمي وثقافي بين كلية السلطان زين العابدين الإسلامية وجامعة الأزهر الشريف موقع عام 1991.
- اتفاق تعاون علمي وتكنولوجي بين حكومة ولاية جوهر بماليزيا وجامعة الأزهر الشريف موقع عام 1994.
- اتفاق تعاون علمي وثقافي بين حكومة ولاية قدح بماليزيا وجامعة الأزهر الشريف موقع عام 1994.
- اتفاق تعاون علمي وثقافي بين جامعة العلوم الإسلامية بماليزيا (كويم) وجامعة الأزهر الشريف موقع عام 2006.
- اتفاقية تعاون علمي وثقافي بين جامعة الأزهر الشريف وحكومة ماليزيا لقبول حملة الثانوية الماليزية للدراسات بكليات العلوم الإسلامية بجامعة الأزهر موقعة عام 2008.
مشروعات الاتفاقيات التي مازالت محل دراسة من الجانبين:
- مشروع مقترح من الجانب المصري للبرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي بين البلدين لأعوام 2009-2011 . (موجود حالياً لدى الجانب الماليزي للدراسة والحصول على الموقف النهائي بعد التعديلات التي أدخلتها وزارة الثقافة عليه)
- مشروع مذكرة تفاهم مقترحة من الجانب المصري في مجال الصحة والدواء بين ج.م.ع. وماليزيا. (قيد دراسة من الجانب الماليزي)
- مشروع مذكرة تفاهم مقترحة من الجانب المصري للتعاون بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المقترح من الجانب المصري. (قيد الدراسة من الجانب الماليزي)
- مشروع اتفاق للتعاون في مجال النقل البحري.

 


تاريخ النشر :الأربعاء, 29 فبراير 2012