الرئيســـــــــــــية   |   من نحــــــن   |   إتصـــــل بنا   |   خريطة الموقع English   |   Francais   |   Español   |   عربـــــى
بحـــث متقـــدم
     
الأرض والشعب السياسة الاقتصاد الاستثمار السياحة المجتمع الثقافة والفنون إصدارات

مصر في طريقها إلى الديمقراطية

الخميس, 24 أبريل 2014 - 11:30 م القاهرة

الطاقة الكهربائية

الطاقة الكهربائية الطاقة ركيزة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لذا تعتبر تنمية موارد الطاقة الأولية وحُسن إدارتها واستخدامها من أهم سياسات واستراتيجيات التنمية المتواصلة. وتعتمد مصر في تحقيق التنمية الاقتصادية والتكنولوجية علي عدة مصادر من الطاقة المتاحة وهي الكهرباء، والبترول، والغاز الطبيعي.

الكهرباء

استخدمت مصر الكهرباء في الإنارة منذ أوائل القرن العشرين ثم دخلت الكهرباء مجال الزراعة والصناعة في عام 1930، وبعد عام 1960 كان التركيز علي توليد الكهرباء من المصادر المائية، حيث دخلت المحطات المائية الضخمة مجال العمل بإنشاء محطة خزان أسوان عام 1960 بطاقة كهربائية 340 ميجاوات، ومحطة السد العالي عام 1968 بقدرة 2100 ميجاوات.

وفي عام 1985 تم التوسع في محطات توليد الكهرباء المائية فتم أنشاء محطة خزان أسوان (2) بقدرة 270 ميجاوات، ومحطة قناطر إسنا، ومحطة نجع حمادي، ومحطة توليد كهرباء قناطر نجع حمادي قدرة 64 ميجاوات عام 2005 / 2006، وكذلك استكمال تجديد توربينات محطة توليد كهرباء السد العالي، وتمثل محطات الطاقة الكهربائية المائية حوالي 18 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المستهلكة في مصر. وكذلك تم أنشاء محطات توليد كهرباء حرارية في شبرا الخيمة، وأبو سلطان، وفي عتاقة، وأبو قير، وشرق القاهرة، وهليوبوليس، وطلخا، والصالحية، وبورسعيد، ودمنهور.

عملت الدولة على تنفيذ عدد من مشروعات الكهرباء موزعة في كل محافظات مصر لتأمين استقرار التغذية الكهربائية وتحسين جهدها لجمهور المشتركين لكافة أغراض التنمية الصناعية‏،‏ الزراعية‏،‏ التجارية‏،‏ والمنزلية‏.‏ فشهد عام 2007 افتتاح المرحلة الثانية من محطة توليد شمال القاهرة بقدرة ‏750‏ ميجاوات بالإضافة إلي توصيل التغذية الكهربائية لجميع المصانع والمدارس والمنشآت التعليمية بمختلف المحافظات وتوفير التغذية الكهربائية للفنادق والقرى السياحية ومد التيار الكهربائي للمناطق العشوائية‏،‏ وهو ما يمثل انعكاساً لاهتمام الدولة لتنمية وتطوير تلك المناطق وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين خاصة محدودي الدخل. كما انتهت وزارة الكهرباء والطاقة من عمليات الإحلال والتجديد لشبكات الكهرباء في ‏7‏ محافظات باستثمارات تقدر بـ ‏98‏ مليون جنيه لخدمة ‏5.3‏ مليون مشترك‏.

ومن ابرز انجازات الكهرباء تشغيل محطة توليد شمال القاهرة ذات الدورة المركبة "المرحلة الثانية" بقدرة إجمالية 750 ميجاوات، وتشغيل الوحدتين البخاريتين الأولي والثانية قدرة 250 ميجاوات، ومحطة توليد النوبارية ذات الدورة المركبة بقدرة 1500 ميجاوات وتقدر استثماراتها بحوالي 4.2 مليار جنيه مصري وينتج طاقة تبلغ حوالي 10.5 مليار كيلووات ساعة تفوق الطاقة المولدة من السد العالي، كذلك تشغيل الوحدتين الغازيتين الأولي والثانية 250 ميجاوات بمحطة توليد كهرباء طلخا ذات الدورة المركبة قدرة 750 ميجا وات، واستكمال تنفيذ إنشاءات الدورة البسيطة قدرة 500 ميجاوات بمحطة توليد كهرباء الكريمات (2) ذات الدورة المركبة قدرة 750 ميجاوات، وقد بلغت قدرات التوليد الكهربائية في نهاية عام 2007 حوالي 22605 ميجاوات.

 

هذا وقد سعت الدولة خلال عامي 2011-2012 الي إيلاء قطاع الكهرباء والطاقة الأهمية المناسبة لتحقيق الهدف الاسمي نحو توفير الطاقة الكهربائية لجميع السكان وفقاً للمعايير العالمية للمساهمة في تحقيق خطط التنمية الشاملة.
 
ولمواجهة الطلب على الطاقة الكهربائية في ضوء توقعات تطور الحمل الأقصى، قام قطاع الكهرباء والطاقة بوضع إستراتيجية متكاملة للطاقة الكهربائية حتى عام 2027 من خلال خطط خمسية تعتمد على عدة محاور من أهمها الاستخدام الأمثل لمصادر الطاقة المتاحة وتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية مع تعظيم الاستفادة من مصادر الطاقات المتجددة وترشيد الطاقة وتحسين كفاءتها وتوسيع دائرة الربط الكهربائي على كافة المحاور، بما يحقق التنمية المستدامة والمساهمة في حماية البيئة من التلوث والحفاظ على حق الأجيال القادمة في الحصول على الطاقة مع تشجيع التصنيع المحلي للمعدات والمهمات الكهربائية.
 
وتقوم وزارة الكهرباء والطاقة بمراجعة هذه الإستراتيجية بصفة مستمرة لمواكبة تطور متطلبات الأسواق المحلية والعالمية في هذا المجال. تشمل الإستراتيجية الوصول بالطاقات المتجددة إلى 20% من إجمالي الطاقة المولدة عام 2020, من خلال إقامة مزارع رياح يساهم القطاع الخاص بحوالي 63% منها، كما تعمل حالياً أول محطة شمسية حرارية بقدرة 140م.و.، كما تم البدء في اتخاذ الخطوات التمهيدية لإنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء.
 
وفى ظل التوقعات بنضوب مصادر الطاقة التقليدية فقد أصبح ترشيد الطاقة وتحسين كفاءة استخدمها من أولويات الدول المتقدمة وبالنسبة لمصر فقد أصبح الأمر حتمياً. لذلك قامت وزارة الكهرباء بتنفيذ العديد من الإجراءات من خلال تبني إستراتيجية طموحة لترشيد وتحسين كفاءة استخدام الطاقة للحفاظ على مصادر الوقود الأحرى وذلك دون المساس بتوفير الكهرباء لجميع المستخدمين.
 
يشار الي ان متوسط استخدام الكهرباء اليومي الذي رصد في نهاية عام 2012 سجل 22500 ميجاوات كأقصي حمل، و15900 ميجاوات كأقل حمل.
 
ـ مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية:

تعتمد التوسعات الحالية لإنتاج الطاقة الكهربائية في مصر علي عدة مصادر:

1ـ المحطات الحرارية التي تستخدم البترول والغاز الطبيعي.

2ـ المحطات المائية لإنتاج الكهرباء والمتمثلة في خزان أسوان والسد العالي وقناطر إسنا وقناطر نجع حمادي وأسيوط.

* الطاقة الجديدة والمتجددة:

أولت مصر اهتماماً كبيراً لاستخدام مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة والمتمثلة في الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والكتلة الحيوية، والطاقة النووية.

* الطاقة الشمسية:

يتراوح عدد ساعات سطوع الشمس في المناطق المثالية لاستخدام الطاقة الشمسية في مصر بين حوالي 2300 إلي 4000 ساعة سنوياً، ولذا تم إنشاء محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في منطقة الكريمات جنوب القاهرة بتكلفة 125 مليون دولار وطاقتها 150 ميجاوات،. وتُستخدم الطاقة الشمسية حالياً في التسخين الشمسي للمياه للأغراض المنزلية أو الاستخدامات الصناعية وكذلك توليد الكهرباء من الخلايا الفوتوضوئية.

ويشار الي ان الحكومة المصرية خصصت فبراير 2013، نحو 50 الف متر مربع بصعيد مصر، لإقامة مدينة صغيرة للطاقة الكهروشمسية، تقام بها محطات توليد الكهرباء علي مراحل.

 

 
* طاقة الرياح:
 
تتميز مصر بنشاط رياح ثابت نسبياً، ومعدل سرعة يصل إلي (10 أمتار في الثانية) وذلك في منطقة خليج السويس وساحل البحر الأحمر بين رأس غارب وسفاجا، وفي منطقة شرق العوينات، وقد تم إنشاء محطات رياح لتوليد الكهرباء بالغردقة والزعفرانة، بلغ إجمالي قدراتها المركبة 145 ميجاوات توفر استهلاكاً من الوقود البترولي يصل إلي حوالي 125 ألف طن بترول متكافئ سنوياً الأمر الذي ينعكس ايجابياً علي اقتصاديات مشروعات الطاقة المتجددة.

 

* طاقة الكتلة الحية:
 
تتوافر المخلفات الحيوانية والنباتية في مصر بكميات كبيرة وهي مصدر جيد للوقود الغازي الطبيعي بالغاز الحيوي وبعض الغازات الأخرى كالايثانول والميثانول.

 

* الطاقة المولدة:
 
بلغت جملة الطاقة المولدة حوالي 107.5 مليار كيلووات ساعة، منها 94.4 مليار كيلووات ساعة من المحطات الحرارية و12.6 مليار كيلووات ساعة من المحطات المائية و 0.5 مليار كيلووات ساعة من محطات الرياح.

وتوزع الطاقة الكهربائية على القطاعات المختلفة بنسب مختلفة، حيث يحصل قطاع الصناعة على 35.5 %، والمرافق العامة والحكومة على 17.5 %، والقطاع التجاري على 6.3 %، والباقي للقطاعات الأخرى كالزراعة واستصلاح الأراضي والاستهلاك المنزلي. وقد بلغ عدد المشتغلين بقطاع الكهرباء نحو 250 ألف مشتغل.

* الطاقة النووية:

تُعد مصر من أوائل الدول التي استخدمت الطاقة النووية السلمية في المنطقة حيث تعددت المحاولات من خلال أنشاء لجنة الطاقة الذرية عام 1955، ثم أنشاء مؤسسة الطاقة الذرية عام 1957، وقد تم تشغيل أول مفاعل نووي في مصر عام 1960 وهو مفاعل انشاص بغرض إجراء الأبحاث النووية وإنتاج النظائر المشعة لخدمة التنمية الصناعية والطبية وللكشف عن البترول في أعماق الآبار والكشف عن لحامات أنابيب الغاز، وبلغت قدرته 2 ميجاوات، وقد تم تطوير المفاعل لملاحقة التكنولوجيا النووية المتقدمة في التشغيل والتحكم.

ثم تقرر أنشاء مفاعل بحثي جديد متعدد الأغراض والاستخدامات السلمية بقدرة أعلي وبدأ تشغيله عام 1997 ويعمل حالياً بقدرة 22 ميجاوات.

شرعت مصر اعتباراً من عام 2006 في إقامة محطات لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية خاصة مع وجود نماذج سابقة للاستخدامات منها محطة معالجة النفايات السائلة والمتوسطة ومنخفضة المستوى الإشعاعي عام 1994، ومصنع الوقود النووي وبنك العينات البيئية عام 2000، ومعمل رقابة الجودة على النظائر المشعة عام 2001.

وقد شهد عام 2007 ‏قرار الرئيس السابق مبارك ببدء تنفيذ البرنامج النووي المصري من خلال إنشاء عدد من محطات إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية.

مشروعات الربط الكهربائي:

* نجح قطاع الكهرباء في ربط الشبكة الكهربائية الموحدة بمصر بشبكات الدول العربية والأفريقية ومن ثم يتم الربط مع دول أوروبا ومن أهم مشروعات الربط الكهربائي المصري، مشروع الربط السباعي ويشمل (مصر ـ الأردن ـ العراق ـ لبنان ـ ليبيا ـ سوريا ـ تركيا).

* تم دراسة رفع جهد الربط بين دول (مصر ـ ليبيا ـ تونس ـ الجزائر ـ المغرب) من 220 كيلو فولت إلى 400 / 500 كيلو فولت في إطار التعاون الفني بين مصر ودول المغرب العربي لزيادة الطاقة المنقولة بين هذه الدول.

* تم توقيع عقد استشاري لدراسة الربط الكهربائي المصري السعودي، والمشاركة في تجارب تشغيل خط الربط الليبي التونسي لإكمال حلقة الربط بين دول المغرب العربي وقارة أوروبا، إضافة إلى برامج الربط الكهربائي مع السودان وأثيوبيا ودول حوض النيل.

الطاقة والحفاظ علي البيئة :

 

* يقوم قطاع الكهرباء بتطبيق سلسلة من الإجراءات بهدف ترشيد استهلاك الكهرباء والحفاظ علي البيئة عن طريق رفع الوعي لدي مستهلكي الطاقة الكهربائية بالتعاون مع وزارة الصناعة، وقد تم تطبيق المواصفات القياسية لكفاءة الطاقة لثلاثة أجهزة كهربائية وهي الثلاجة والغسالة والتكييف.
* تطبيق النظم الهندسية والتكنولوجية لتقليل التلوث من عادم محطات توليد الكهرباء، وتطبيق برامج جودة الهواء والمياه حول محطات القوي الكهربية.

* تم تنفيذ مشروع تحسين كفاءة الطاقة والحد من انبعاث غازات الاحتباس الحراري بتكلفة إجمالية 5.9 مليون دولار ويختص المشروع بثلاث مجالات:

 

ـ خفض الفقد في الشبكة الكهربائية الموحدة.
ـ دعم وترويج نشاط تحسين كفاءة استخدام الطاقة.
ـ مشروعات التوليد المشترك للكهرباء والطاقة الحرارية.

 

 
لمزيد من المعلومات يرجى مطالعة الرابط التالي :

الموقع الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة