22 أكتوبر 2019 04:46 م

في ذكرى افتتاحها ... قناة السويس تجدد شبابها

الخميس، 22 يناير 2015 - 12:00 ص

د. أحمد أبو الحسن زرد


يصادف اليوم السابع عشر من نوفمبر ذكرى مرور 145 عاماً على افتتاح قناة السويس...ومن حسن الطالع ان تتزامن هذه الذكرى مع استمرار العمل على قدم وساق في حفر قناة السويس الجديدة والتي انطلقت شرارتها الاولى في الخامس من اغسطس الماضي حيث يسابق أبناء مصر الزمن من أجل افتتاحها في اغسطس العام المقبل . كما تواكب هذه الذكرى الاستعدادات التى تجرى لوضع تصور شامل لمختلف المشروعات الصناعية والخدمية التى ستعرض امام المؤتمر الاقتصادي المقرر عقده في مارس القادم.
 
ومن المهم التأكيد على أن عملية بدء الحفر في قناة السويس كانت في 25 ابريل 1859 حيث ضُربت الفأس الأولى في أعمال قناة السويس في مدينة "فرما"(موقع بورسعيد حاليا) بمشاركة نحو 20 ألف من العمال المصريين الذين أدوا واجبهم في ظروف إنسانية بالغة القسوة.
 
وبعد أكثر من ثلاث سنوات من الكفاح والعرق ، تدفقت مياه البحر الابيض المتوسط في بحيرة التمساح (18 نوفمبر 1862) إيذانا بانتهاء مرحلة مهمة في حفر القناة.

ومن المحطات التى يجب التوقف عندها في تاريخ القناة ما قام به الخديوي إسماعيل في 6 يوليو 1864 حيث عمل بعد اعتلائه عرش مصر على تعديل فرماني الامتياز الأول ( 30 نوفمبر 1854 ) والثاني ( 5 يناير 1856 ) وذلك بإلغاء أعمال السخرة في أعمال القناة ، وتخفيض مساحة الأراضي الممنوحة لها ، واسترداد قناة المياه العذبة التي تم حفرها في 2 فبراير 1862 لتوصيل المياه من النيل الى مواقع العمل.
 
وفي 18 مارس 1869 تدفقت مياه البحر المتوسط وملأت منخفض البحيرات المرة وسط مهرجان كبير حضره الخديوي اسماعيل وولي عهد انجلترا... وفي الخامس عشر من اغسطس 1869 ضُربت الفأس الاخيرة في السد الذي اقيم امام مياه البحر الأحمر في " الشلوفة " بالقرب من السويس ومن ثم تم وصل البحر الأحمر بالبحيرة المرة الصغرى.

وتلاقت مياه البحرين الأحمر والمتوسط في 18 اغسطس 1869 لتظهر الى النور قناة السويس " شريان الخير لمصر والعالم " التي وصفها عالم الجغرافيا الراحل الدكتور جمال حمدان بأنها " نبض مصر".
 
وافتتحت القناة في حفل أسطوري (17 نوفمبر 1869) بحضور ستة آلاف مدعو فى مقدمتهم الإمبراطورة اوجينى زوجة إمبراطور فرنسا نابليون الثالث ، وإمبراطور النمسا ، وملك المجر ، وولى عهد بروسيا، وشقيق ملك هولندا، وسفير بريطانيا العظمى فى الآستانة ، والأمير عبد القادر الجزائري، والأمير توفيق ولى عهد مصر، والكاتب النرويجى الأشهر هنريك إبسن ، والأمير طوسون نجل الخديو الراحل سعيد باشا، ونوبار باشا. وغيرهم.

وعبرت القناة في ذلك اليوم (17 نوفمبر 1869) السفينة "ايغيل" وعلى متنها كبار المدعوين تتبعها 77 سفينة منها 50 سفينة حربية. وعند حفرها.. كان طول القناة 164 كيلومترا.. وعمقها 8 أمتار.. والآن يبلغ طولها 193 مترا.. وعمقها 24 مترا.. وعرضها 205 أمتار .
 
لقد تم حفر القناة بسواعد ابناء مصر ومات خلال عشر سنوات ( 1859-1869 ) قرابة 120 الف مصري . .... ومع ذلك كانت الحقوق المصرية مسلوبة منذ فرمانى الامتياز الأول والثانى مرورا بفقدان مصر لأسهمها بعد ان قام رئيس وزراء بريطانيا دزرائيلى فى 15 فبراير 1875 بشرائها بثمن بخس ( اربعة ملايين جنيه استرلينى ) ، واستمر الوضع كذلك حتى اعلن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس فى السادس والعشرين من يوليو عام 1956 .

واليوم تجدد مصر شباب القناة من خلال وصلة جديدة تماماً بطول 72 كيلو متراً من أبرز نتائجها المرتقبة انها ستقلل من ساعات انتظار السفن العابرة من 11 إلى 3 ساعات ، كما أنها  ستعمل على تقليل زمن رحلة العبور بالقناة من 20 إلى 11 ساعة ، وهو ما سيعمل على تحسين اقتصاديات تشغيل السفن وجذبها للعبور بالقناة من ناحية ، وزيادة إيرادات القناة بنسبة 259% من ناحية أخرى .
 
وهذه الملحمة الجديدة تعكس عمق انتماء الشعب المصرى وإرادته الصلبة التى تجلت فى شراء شهادات استثمار قناة السويس والتى بلغت قيمتها 64 مليار جنيه خلال ثمانية أيام ، وتزامن ذلك مع تسارع مسيرة العمل والانجاز فى هذا المشروع والتى تمضي بخطى واثقة حيث تم الانتهاء من انجاز أكثر من 60% من أعمال الحفر الجاف في فترة زمنية قياسية (100 يوم).

لقد كان افتتاح قناة السويس عام 1869 نقطة تحول فارقة في تلك البقعة الغالية من مصرنا العزيزة التي شهدت تطوراً عمرانياً متنامياً على مر السنين ، وكان هذا التحول ايذاناً بميلاد مدن كبرى على ضفاف القناة (السويس والإسماعيلية وبورسعيد) كما تغيرت الحياة في محيط القناة وما حولها ....واليوم فإن مصر على موعد جديد مع التاريخ تحفر بسواعد مصرية ، وأموال مصرية ليس شريانا حيوياً فقط ، بل تفتح قناة السويس الجديدة الباب واسعاً امام حزمة من المشروعات العملاقة التى تنتقل بمصر الى آفاق ارحب من التنمية الشاملة في مختلف المجالات الزراعية والصناعية والعمرانية وغيرها .
 
قراءات مختارة حول قناة السويس :
 
- د.جمال حمدان ، قناة السويس نبض مصر ( القاهرة : عالم الكتب للطباعة والنشر والتوزيع ، 1975 ) .
 
- بطرس بطرس غالى ، يوسف شلالة ، قناة السويس ومشكلاتها (1843 ـ 1957) ، الجمعية المصرية للقانون الدولى ـ الإسكندرية 1958

- إيمان عامر ، قناة السويس في الوجدان المصري (القاهرة : المجلس الأعلى للصحافة ، 2009)
 
-محمد الشافعي ، محمد يوسف ، قناة السويس... ملحمة شعب...تاريخ أمة ( القاهرة : الهيئة العامة لقصور الثقافة ، 2006) .

-د.لطيفة محمد سالم ، أزمة السويس 1954-1957 جذور، احداث ، نتائج (القاهرة ، مكتبة مدبولي، 1996).
 
- مجموعة من المؤلفين ، ندوة الحركة الوطنية وفكرة تأميم قناة السويس(المجلس الأعلى للثقافة، 2008).

- محمود يونس، قناة السويس.... ماضيها..حاضرها.. مستقبلها(القاهرة: دار أبو المجد   للطباعة) 2006
 
- جورج حكيم كيرلس ، قناة السويس...أهم قنوات العالم (القاهرة : سلسلة اقرأ ، العدد 398 ، يونيو 1980)

- .................. ، قناة السويس تاريخها وأهميتها العالمية(القاهرة: دار المعارف ، 1975)
 
- صحف الأهرام والأخبار والجمهورية (15/11/2014)

- خطاب الرئيس جمال عبد الناصر بالإسكندرية 26 يوليو 1957 .
 
- كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى بمناسبة تدشين قناة السويس الجديدة  ( 5 أغسطس 2014 ) .

- كلمة الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ( 5 أغسطس 2014 ) .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى