12 ديسمبر 2017 11:57 م

العلاقات العسكرية

الأحد، 22 فبراير 2015 - 12:00 ص

يعود تاريخ المساعدات الأمريكية لمصر إلى اتفاقية السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل عام 1979 ، وتعد واشنطن أكبر الدول المانحة لمصر، وتقدر المعونات العسكرية التي تحصل عليها مصر من واشنطن بنحو مليار و300 مليون دولار سنويًا، باستثناء عامي 1981 و1982 اللذين حصلت فيهما مصر على نحو 550 و900 مليون دولار على التوالى.

- فى 30/9/2016 احتفلت القوات المسلحة بتسلم مجموعة من ناقلات الجند المدرعة المتطورة من طراز MRAP الأمريكية والتى تسهم فى دعم القدرات القتالية لعناصر القوات المسلحة فى تنفيذ مختلف المهام وذلك تأكيدا لعلاقات الشراكة الإستراتيجية والتعاون العسكرى بين مصر وامريكا.

- فى 22/3/2016 إنطلقت فعاليات التدريب البحرى المشترك "تحية النسر2016" الذى تنفذه عناصر من القوات البحرية المصرية والأمريكية والإماراتية، لعدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر. فى إطار الخطط السنوية للتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة المصرية ونظائرها من الدول الشقيقة والصديقة. تضمن التدريب تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات منها إدارة أعمال قتال بحرية مشتركة تشمل أعمال الإستطلاع البحرى وتنفيذ عدة تشكيلات إبحار لإتخاذ الأوضاع الهجومية والدفاعية والتعامل مع الأهداف المعادية بكفاءة عالية بمشاركة العديد من الوحدات والقطع البحرية. نفذت الوحدات البحرية المشاركة عدد من الرمايات بالذخيرة الحية لصد وتدمير الأهداف السطحية والجوية المعادية لقياس قدرة وكفاءة العناصر المشاركة على التعامل مع التهديدات المختلفة ومدى الدقة فى إصابة الأهداف والتعامل معها وتنفيذ المهام القتالية والنيرانية فى الزمان والمكان المحددين.

وتعد مصر أكبر دول المنطقة التي تتلقى دعمًا من واشنطن بعد إسرائيل. وتسلمت مصر من واشنطن، منذ 1980 حتى الآن، أكثر من 220 طائرة إف-16، ما يجعلها أكبر مستخدم لهذه الطائرات عقب واشنطن وتل أبيب وإسطنبول. وفي المقابل، تستفيد واشنطن من المساعدات التي تمنحها لمصر، من خلال الحفاظ على معاهدة السلام بين مصر وتل أبيب ومن ثم حماية الأمن الإسرائيلي.

شهدت العلاقات الأمريكية المصرية توترًا عقب ثورة 30 يونيو ، وتطورت الاوضاع نحو التحسن فيما بعد حيث صرح جون كيري ، خلال زيارته الأخيرة لمصر دعم بلادة للتحول الديمقراطى في مصر، مؤكدًا أن العلاقات بين البلدين، لا يمكن اختصارها في المساعدات، وقامت واشنطن مؤخرًا بتسليم مصر 10 مروحيات «أباتشي».

النجم الساطع:

تعكس تدريبات النجم الساطع عمق علاقات التعاون الاستراتيجي بين القوات المسلحة المصرية والأمريكية، حيث تم تنفيذ التدريب على مدار 12 دورة سابقة بدءا من عام 1981 حتى عام 2009، وشارك به العديد من الدول الشقيقة والصديقة سواء بقوات أو بصفة مراقبين، ويأتى استمراراً لسلسلة
من التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة المصرية بمختلف أفرعها وتخصصاتها.

- فى 10/9/2017 انطلقت فعاليات التدريب المصرى الأمريكى المشترك "النجم الساطع 2017" بمجمع ميادين التدريب القتالي بقاعدة محمد نجيب العسكرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرى تضمنت فعاليات المناورة "النجم الساطع 2017" هذا العام تنفيذ مشروع تكتيكي بالذخيرة الحية لعناصر مشتركة من المشاه الميكانيكي والمدرعات المصرية والأمريكية، مصحوبة بأنشطة جوية وبحرية تجريها عناصر من القوات الجوية والبحرية المصرية، كما عقد على هامش التدريب تنظيم ندوة بحثية تم خلالها تبادل الرؤي فيما يتعلق بالموضوعات الاستراتيجية المطروحة على الساحة الدولية والجهود المبذولة في ضوء الاستراتيجية المصرية الشاملة لمكافحة الإرهاب. شمل التدريب على العديد من الأنشطة والفعاليات من بينها تنفيذ مشروع مراكز قيادة مشترك لعناصر هيئات القيادة من الجانبين باستخدام الحاسب الآلي للتدريب على مكافحة التهديدات المختلفة وفقا لأحدث منظومات القيادة والسيطرة الآلية، ركز التدريب العملي المشترك على أعمال القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب في المناطق المأهولة والتي يتم تنفيذها داخل ميدان التدريب على القتال في المدن.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى