13 ديسمبر 2017 05:39 ص

الرئيس السيسي يستعرض تطورات الأوضاع فى اليمن

الثلاثاء، 07 أبريل 2015 - 12:00 ص

استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال ترؤسه اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة السبت 4/ 4/ 2015, عددا من الملفات الإقليمية, والتي جاء في مقدمتها تطورات العمليات العسكرية ومجمل الأوضاع في اليمن.

وفي هذا الصدد, أكد الرئيس أن مصر لن تتخلى عن أشقائها من الدول العربية, ليس فقط في الخليج الذي يعد أمنه خطا أحمر وجزءا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري, ولكن أيضا في كافة الدول العربية ،موضحاً اختلاف السياق التاريخي والمعطيات التي تحيط بانخراط مصر في استعادة أمن واستقرار اليمن حاليا مقارنة بما سبق من تجربة مصرية في ستينيات القرن الماضي, مؤكدا أن تأمين الملاحة في البحر الأحمر وحماية مضيق باب المندب تعد أولوية قصوى من أولويات الأمن القومي المصري.

وأكد أن مصر لن تتخلى أبدا عن أشقائها في الخليج, وسنقوم معهم بحمايتهم والدفاع عنهم اذا تطلب الامر ذلك.. مشيرا إلى أنه لا يليق القول بأنهم وقفوا بجانبنا فلابد أن نقف بجانبهم, لأننا سنقف بجانبهم حتى لو لم تكن لديهم الفرصة للوقوف بجانبنا,لأن هذه بلادنا العربية.

ولفت السيسي إلى أنه عندما قال “تحيا الأمة العربية” فى مؤتمر القمة بشرم الشيخ نهاية الشهر الماضي, لم يكن كلاما فقط بل هو إرادة موجودة وفعل, مؤكدا أن الخليج جزء لا يتجزأ من أمننا القومي, وسنتصدى بكل ما أوتينا من قوة لأي جهة تقترب من أشقائنا في الخليج.

ورد السيسي على ما أثاره البعض بشأن التدخل المصري في اليمن في ستينيات القرن الماضي بالتأكيد على أن ما حدث في الستينيات أمر والواقع الذي نعيشه حاليا أمر مختلف تماما, مشددا على أن الأمور تخضع لتقديرات كبيرة جدا جدا وحسابات دقيقة جدا.

كما شدد على أننا لن نضيع بلادنا وبلاد أشقائنا بحسابات خاطئة.. نحن جاهزون ومستعدون معهم للدفاع عنهم, لكن نحن أيضا نتحرك في اطار إيجاد حل للمشكلة في إطار سياسي يجنبنا جميعا خسائر ليس لها داعي.

وأكد أننا بحاجة للتحرك بمسؤولية تجاه مشكلة اليمن وحلها مع بعض, مشددا على أننا ليس لنا مصلحة سوى تحقيق الاستقرار في اليمن وفي ليبيا وفي سوريا وفي العراق وفي أي دولة من دول المنطقة لأن هذا هدف قومى.

وجدد التأكيد على أن الأمن القومى العربى لن يحمى الا بنا جميعا وهذه نقطة في منتهى الأهمية.

وشدد على أننا نتعاون من أجل البناء والتعمير وليس العدوان على أحد, نحن لا نتحدث عن عدوان على أحد, نحن نتحدث عن حماية, عن دفاع, عن تأمين, مضيفا أن باب المندب قضية أمن قومي مصري وعربي.

وتابع أن الأمن القومى العربى أو الأمن في أي دولة عربية هو أمننا ولابد أن نكون مع بعض جميعا, نحن أمة في خطر ستدافع عن نفسها وتحمى نفسها وتنهض هذه الامة مرة ثانية وتستعيد مكانتها.

 

أ ش أ - اخبار مصر

5/4/2015

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى