24 أكتوبر 2017 02:14 ص

بيان قمة التكتلات الاقتصادية الإفريقية في شرم الشيخ

الخميس، 11 يونيو 2015 - 12:00 ص

أصدر البيان الختامى لقمة التكتلات الاقتصادية التى انهت اعمالها  في يوم الاربعاء 10 يونيو 2015  بشرم الشيخ وأطلقت انشاء منطقة تجارة حرة بين 26 دولة اعضاء فى 3 تكتلات أقتصادية، ونص البيان على إقامة منطقة تجارة حرة كما أكد على السعى الى تحقيق التكامل الاقتصادى بين الدول الاعضاء

وأوضح البيان أن منطقة التجارة الحرة تمثل السوق المشتركة التي تضم 26 دولة يبلغ تعداد سكانها نحو 632 مليون نسمة يمثلون نحو 57% من إجمالي عدد سكان قارة إفريقية بإجمالي ناتج محلي بواقع 2ر1 تريليون دولار تسهم بنحو 58 % من إجمالي الناتج المحلي للقارة الافريقية

وأشار البيان إلى أن هذه المنطقة سوف تعمل على تعزيز السوق المشتركة، كما سيعمل على رفع مستوى الاستثمار ورفع مستوى التدفقية إلى جانب تشجيع التنمية في البنية التحتية، كما سيحتل المركز الرائد للتكامل في القارة الافريقية

ويؤكد البيان أن هذه المنطقة الثلاثية تستند إلى المنهج التنموي المستند إلى 3 ركائز في التكامل السوقي، بالإضافة إلى تنمية البنية التحتية إضافة إلى جانب رفع مستوى الترابط فيما بين الدول المعنية مع رفع مستوى التواصل وحركة الممتلكات ورجال الاعمال وتقليل كلفة الاعمال التجارية

وأوضح البيان الختامي لمجموعة التكتلات الافريقية الاقتصادية الثلاث (الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا) أن إنشاء منطقة التجارة الحرة يعتبر مبادرة هامة لصالح المجتمع الاقتصادي في القارة الأفريقية وتستند إلى برنامج العمل لمعاهدة أبوجا عام 1991 وكذلك معاهدة القارة الأفريقية في زامبيا عام 2006 التي طالبت الاتحاد الأفريقي بالعمل على الخروج بالبرامج من أجل الارتقاء بالمنطقة ورفع مستوى التجارة والاستثمار بين دول القارة وتدشين منطقة التجارة الحرة واعتماد برامج تنفيذ "إعلان شرم الشيخ" واتفاقية منطقة التجارة الحرة.

وأشار البيان إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي رحب، في كلمته الافتتاحية، برؤساء الدول والحكومات وكافة الشخصيات البارزة والوفود المشاركة فى القمة الثلاثية، وأثنى على هذه القمة، والانجازات التى تحققت بشأن إعداد البرامج فى الركائز الثلاث، بما فيها تنمية البنية التحتية، والاستثمار على وجه الخصوص، وإنهاء المفاوضات التى أسفرت عنها تدشين المنطقة التجارية الحرة التى تسعى لتحقيق منطقة التجارة الحرة بالقارة الأفريقية بأكملها، مؤكدا على ضرورة السعي من جانب الدول الاعضاء لتحقيق الأهداف المشتركة، في ضوء الثروات الهائلة التي تمتلكها القارة الأفريقية

أما رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم فقد أثنى، في كلمته، على منطقة التجارة الحرة والانجازات التى تحققت في الدول الأعضاء بالمنطقة، مؤكدا على أن التغلب على الفقر فى المنطقة يستلزم دعم جهود التعليم وتوفير التمويل لصالح البنية التحتية، وقال إن البنك الدولي يتعهد بتوفير الموارد الضرورية لصالح تنفيذ برامج العمل بمشاركة القطاعين العام والخاص

وفى كلمة موخيسة كيتوي الأمين العام لمنظمة "الأونكتاد"، فقد أشارت إلى ضرورة تطوير القدرات التنافسية للقارة الأفريقية في الوق العالمية، منوهة إلى ضرورة البدء في البنية التحتية كعامل أساسي للتجارة.

كما دعا الزعماء والقادة إلى التركيز على العمل والاسراع في تنفيذ بنود منطقة التجارة الحرة على المدى الطويل لتعزيز نمو اقتصادي فى القارة الأفريقية.

وأوضح البيان أن رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا هيلي مريم ديسالين، أكد فى كلمته على أهمية البنية التحتية، وكذلك التنمية الصناعية كعوامل مهمة لتحقيق أهداف منطقة التجارة الحرة بين التكتلات الثلاث.

وأشار البيان إلى أن نائب رئيس جمهورية تنزانيا رحب في كلمته، بتدشين هذه المنطقة التى تعتبر معلما وتمهد الطريق للتكامل القاري.


ووجه البيان الشكر إلى زعماء ورؤساء حكومات الدول المشاركة.

بوابة الاهرام

 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى