14 ديسمبر 2017 02:28 ص

مشاركة مصر بقمة المناخ في باريس
29-30 نوفمبر 2015

الأحد، 29 نوفمبر 2015 - 12:00 ص

تشارك مصر في مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، والذي يشهد حضوراً مكثفاً لرؤساء الدول والحكومات الذين يتجاوز عددهم 135 رئيس دولة وحكومة من مختلف دول العالم، ويعقد بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث يرأس وفد مصر في هذه القمة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، الذي سيشارك في افتتاح القمة، ويعقد علي هامش أعمال القمة لقاءات مع مسئولين فرنسيين، وعدداً من قادة دول العالم، ومسئولي بعض الشركات الكبرى.

رئاسة الجمهورية، ومن خلال تصريحات السفير/ علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم الرئاسة، أوضحت أن المشاركة المصرية في هذا المؤتمر تكتسب أهمية مضاعفة هذا العام حيث يتولى السيد الرئيس رئاسة لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغير المناخ، كما تتولى مصر رئاسة مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة، ومن ثم فإن مصر ستكون معنية بالتعبير عن مصالح القارة الإفريقية وتوجهاتها إزاء مختلف موضوعات وقضايا تغير المناخ في المؤتمر.

بيان الرئاسة أكد أن السيد الرئيس من المقرر أن يلقي بياناً نيابة عن الدول الإفريقية للتعبير عن موقفها الداعم للتوصل إلى اتفاق ملزم حول تغير المناخ يتسم بالموضوعية ويراعي حقوق كافة الأطراف ويقوم على مبدأ المسئولية المشتركة وتباين الأعباء بين الدول المتقدمة والنامية في التخفيف من حدة التغيرات المناخية والتكيف معها، حيث تهتم مصر بالإعراب عن شواغل دول القارة الإفريقية وحقها في الحصول على التمويل والقدرات التكنولوجية والخبرات الفنية اللازمة لمساعدتها على التحول نحو الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، أخذاً في الاعتبار أنها القارة الأقل تسبباً في الانبعاثات الحرارية والأكثر تضرراً من تداعيات تغير المناخ.


الرئاسة أشارت في بيانها الي أن السيد الرئيس سيشارك في اجتماع حول التحديات المناخية والحلول الإفريقية، دعا إليه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، بحضور رؤساء الدول والحكومات الأفارقة لتبادل الرؤى ووجهات النظر حيال عدد من الموضوعات الحيوية بالنسبة للقارة، وفي مقدمتها زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة في إفريقيا. ومن المقرر أيضاً أن يشارك السيد الرئيس في اجتماع رفيع المستوى الذي دعا إليه سكرتير عام الأمم المتحدة حول التأقلم مع تداعيات التغيرات المناخية.

ونوهت الرئاسة الي ان زيارة السيد الرئيس إلى باريس ستشهد شقاً ثنائياً في إطار متابعة العلاقات المتميزة والمتنامية بين مصر وفرنسا في مختلف المجالات، حيث من المقرر أن يلتقي سيادته بكل من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، ورئيس الوزراء مانويل فالس، ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرارد لارشيه، ووزيري الدفاع والداخلية الفرنسيين، ويلتقي السيد الرئيس أيضاً بعدد من كبار القادة والشخصيات المشاركين في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ.

 

إعداد: مجدي فتحي لاشين
الإدارة العامة لبنك المعلومات والانترنت

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى