أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

26 يونيو 2019 12:54 م

السبوع ( سبوع المولود)

الأحد، 29 نوفمبر 2015 - 12:00 ص

جاءت كلمة السبوع من سابع يوم للمولود ، وأيضا جاء رقم 7 فى اللغة المصرية القديمة مأخوذا من الجذور المصرىة "سفخ" (7) وبالابدال فى قواعد اللغة ، فحرف الباء والفاء تبادلية ، كلمة سفخ جاء منها كلمات كثيرة ومنها رقم سبعة باللغة المصرىة القديم (ل.م.ح) ، كلمة سفن 7 باللغة الانجليزية ، وشيبع 7 بالعبرى ، زتسبين 7 باللغة الالمانية.

كما سمى أقوى الحيوانات وهو( السبع) كرمز مصرى فرعونى وهو ، كما ورد فى الامثال الشعبية المصرية لقب ( سبع ) و(سبعى) إشارة الى الزوج المصرى .

لماذا نحتفل بالمولود فى اليوم السابع ؟

أرتبط اليوم السابع احتفالا بالمولود من عهد الانسان المصرى القديم حيث كان نسبة وفاة المواليد فى ايامه الاولى سائدة ، والمولود صاحب الحظ فى الحياة حتى اليوم السابع يتم الاحتفال به حيث يعتقد أنه طفل بكامل الصحة والعافية ويستحق الاحتفال به.

أسباب ارتباط المصرى القديم وقداسته لرقم 7 حتى الان:_

1-            وجود السبع أرواح

2-            قيامة الرب أوزير/ اوزوريس وكأنه يخلق من جديد فى 7 أيام ، أسبوع الالام قبل قيامة الرب أوزير ، وندب النواحات فى شوارع مصر مدة سبعة ايام قبل قيامته.

3-            كتاب الموتى الفرعونى (الخروج الى النهار) يضم رحلة المتوفى للاخره ومروره على سبع أرباب ، وسبع قاعات ، وسبع حجاب ، وسبع مراقبين، وسبع مُنادين .

4-            السلم الموسيقى سبعة .

5-            عدد المعادن 7

6-            عدد ابواب الجنة7

7-            الطواف حول الكعبة7 مرات

8-            السعى بين الصفا والمروة 7 مرات

9-            الرقيات الدينية لتحقيق الغرض منها يجب قراءتها 7 مرات.

10-    الكون خلق فى 7 أيام

11-    " الحتحورات الربات الحاميات للمولود" وعددهم 7

12-    الاسبوع وحدة الزمن الاساسية (7 أيام )

13-    وجود 7 طبقات فى الارض

ولذلك قدس المصرى القديم رقم سبعة واعتقد انه رقم الخير والسلام والصحة والحياة ، مما أدى الى عمل مظاهر احتفالية بالمولود فى اليوم السابع وارتبط ذلك ببعض العادات مثل رش الملح سبع مرات وتخطى الام على المولود 7 مرات واستخدام السبع حبوب (الفول – الارز- القمح- الترمس- الذرة -...... ) وأيضا السبع شمعات بسبع أسماء ، دق الهون النحاس 7 مرات .

من الجدير بالذكر انه كان يتم أختيار اسم المولود فى اليوم السابع ، وكان المصرى القديم يطلق 7 القاب على المولود وهذا فى العائلة المالكة فقط .

عادات أرتبطت باحتفال يوم السبوع :_

1-            دعوة الاهل الاقارب والجيران والاحباب

2-            شرب المغات

3-            تقديم هدايا للمولود والنقوط

4-            تقديم كيس السبوع (كيس الحلوى) للاطفال والكبار ومحتوى الكيس ( شمعة – حلويات مسكره – سودانى – فشار- شيكولاتة – ورقة باسم المولود ).

5-            تقديم الاضحية للطفل وتسمى ( عقيقة ) .

6-            حمام السبوع ( التعميد ) بمياه الملائكة ، وهنا كان المصرى القديم يقوم بغطس المولود فى مياه المعبد الطاهرة وهى ( مياه البحيرة المقدسة) حيث يقوم الكاهن برقيته لطرح البركة فى المولود ويقراء له آيات وأدعية دينية وتعاويذ تمنع عنه الشر والحسد ومن أشهر حمام المواليد حمام ابن الملكة كليوباترا حيث تم تعميده وتطهيره على نمط الطقوس المصرية القديمة فى معبد دندرة  ، والجدير بالذكر ان فى بعض المناطق الريفية حديثا تقوم جدة المولود او أكبر نساء العائلة بغطس المولود فى حوض صغير ممتلىء بماء النيل وطرح أدعية عليه لكى تحل البركة والخير والصحة على المولود ، و حتى فى عصرنا الحالى بالمدينة يتم حمام المولود فى المنزل فى ليلة اليوم السابع.

7-            فستان السبوع : حيث أرتبط المصرى منذ القدم باللباس الجديد للمولود وكان هذا اللباس فرضا على الاب حتى وقتنا هذا كما كان هذا الفستان لكل الولد والبنت .

8-            دق الهون النحاس : أرتبط دق الهون النحاس بترديد بعض الاغانى والكلمات بجانب اذن الطفل التى تنص على تعليمات بطاعة الوالدين مثل ( أسمع كلام بابا واسمع كلام ماما .ولا تسمع كلام فلان ...الخ ، والكثير مثل العبارات ، وعادة كانت تلك الكلمات بمثابة غرس اخلاقيات حميدة على مسمع الطفل منذ مولده ، وهذا على اعتقاد ان حاسة السمع عند الطفل تبدا من اليوم السابع ، ودق الهون فى حد ذاته بمثابة اداة تنبيه لما يقال من كلمات .

9-            السبع حبوب: ارتبط المصرى القديم بوضع سبع انواع من الحبوب جانب المولود ليلة السبوع ( قمح ، فول، حمص، عدس، شعير، ارز، حلبة ) وهى غالبا الحبوب التى سادت العصور القديمة وكانت رمز الخير والنماء ، حيث يتم طحن تلك الحبوب فى الهون وترش على المولود يوم السبوع اعتقادا بنشر الخير والنماء على من حوله مدة حياته .

10-   رش الملح : ارتبط ايضا المصرى القديم وحتى الآن برش الملح 7 مرات على الطفل وكل من حوله وفى البيت اعتقادا بان الملح يمنع الشر والحسد .

11-    القلة والابريق : استخدم المصرى القلة للبنت والمقصود بها انها الوعاء يصب فيه المياه اى ان البنت هى وعاء المستقبل وعبء الحياة ورمز الخصوبة واستمرار الحياة داعيين لها بانجاب الاولاد والبنات . واستخدم الابريق للولد هو رمز الاداه التى يصب بها المياه فى مجري الحياة اى او من يضع الحياة فى الانثى لاستمرارها والتكاثر .

12-    المنخل (الغربال) : ارتبط استخدام المصري بالغربال فهو اداة نقاء الحبوب من الشوائب ولذلك استخدم فى السبوع اعتقادا بتنقية الطفل منذ مولده من الفاسد الطالح ويبقي فى المولود الصالح النافع وبصحة وعافية .

13-    الام تخطى وتسمى : ارتبطت عاداتنا المصرية واستمرت حتى الان بخطى الام 7 مرات على الطفل وهو فى الغربال اعتقادا بان بكل مرة تبعد عنه الشر ارتباطا بما فعلته ايزيس مع مولود احدى الفلاحات للتخلص من سم العقرب وبما ان العقارب 7 مسميات ولكل عقرب سم قاتل فمن هنا جاء الخطى سبع مرات وفي كل مرة كانت تذكر ايزيس اسم العقرب سرا وتدعو من التخلص من سمه وشره ، علما بان الملكة ايزيس كانت تعلم اسماء العقارب وسمومها .

14-    البخور : البخور عادة قديمة منذ القدم حيث اعتقد بانه يطرد الارواح الشريرة.

15-    هدايا السبوع : تقديم الهدايا للمولود يعد من الطقوس والعادات القديمة والهامة فى حياة المصرى القديم وتم ارتبطنا بها حتى الان وفى اغلب الاحيان تغير مفهوم الهدايا للطفل واصبح (نقوط) اعتقاد بان الوالدين اكثر معرفة باحتياجات مولودهم .

16-    الزفة : زفة المولود احدى الطقوس القديمة واستمرت حتى الان حيث ان الام تحمل المولود وتتجول به المعبد والأماكن التى تريد ان يتربى ويكبر ويترعرع فيها ويشاركها فى الزفة الاهل والجيران .

17-    السبع شمعات : اشعال 7 شمعات اثناء زفة المولود يوم السبوع طقس قديم حيث كان رمز الملائكة السبعة فكانت الربة هاتور / حتحور ( أم النور) فكانت تمثل الشمس ب7 طرق ومن هنا جاء طقس اشعال 7 شمعات فنور الشمع الاقرب تعبيرا عن نور الشمس .

18-    الحرز : عبارة عن كيس صغير من القماش بيتم وضع فيه المشيمة وتسمى بالبلدى (الخلاص) وعليها ملح لحمايتها من التعفن وقطعة خبز صغيرة رمز الخير وربة أوزير ، يتم خياطة هذا الكيس الصغير ويلبس للمولود ، كما ارتبط بهذا الطقس بعض الكلمات وهى ( جعلتك حرز... ولبستك حرز ... من شر العين ... حرز الحسن والحسين ).

19-    الحجاب : احد الطقوس القديمة التى استخدمها المصرى القديم لحماية المولود منذ ولادته حيث كان معرض للوفاة فى اى وقت فكان يعتقد ان الحجاب رمز الحماية . وكلمة حجاب كلمة اصلها مصرى فرعونى مكونة من مقطعين حج و اب حج بتعطيش الجيم اطلقها المصرى القديم على شعائره فى معبد ابيدوس مسقط رأس الرب أوزير ، ومعنى كلمة حج "التطهر والنقاء والصفاء" ولذلك ارتبط لون زى الحج باللون الابيض وارتبط لون الحجاب بلون القماش الابيض .اما المقطع الثانى وهو اب عنى بالمصرى القديم "قلب" وعليه فان كلمة حج اب (حجاب) تعنى "طهارة القلب" . ومن هنا جاء اعتقاد المصرى بان الحجاب ينقى قلب المولود .

20-    الكحل : استخدم المصرى القديم الحكل لتكحيل عين المولود لحمياته من الحسد واشعة الشمس وتحسين النظر .

ابدع المصرى القديم فى الطقوس والعبادات واحترامها وتأديتها من القلب وفى أحسن صورة وسجلها بابداع الفنان  على جدرايات فى معابدنا حتى الان ، وورث تلك الطقوس والعادات جيل بعد جيل ربما كنا لا نعلم عنها اسبابها سابقا  ولكن الان اختلف الوضع فقط اننا احفاد حضارة ابهرت العالم فى كل المجالات .

 

 

الصور :_

 

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى