16 ديسمبر 2019 03:22 م

جهود الدولة في رعاية الشباب

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 - 12:00 ص

لقد حرصت الدولة على تأهيل أكبر عدد من الشباب عبر المبادرات الرئاسية ومؤتمرات الشباب لتجهيزهم ليصبحوا قيادات وكوادر المُستقبل منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم في اتجاه نحو تمكين الشباب من المناصب القيادية، وقد ظهر ذلك جليا في حركة المحافظين الجُدد ونوابهم ( 2019 ) .

وقد تضمنت حركة المحافظين  في 28 / 11 / 2019 تمثيلا فعليا للشباب، وذلك في إطار توجه الدولة نحو التمكين بالمناصب القيادية، بعد تأهيلهم بشكل مناسب يسمح لهم بتولي بعض المناصب القيادية، وهو ما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن التمكين أصبح حقيقة وليس شعار.

وتعد الحركة التي ضمت 39 قيادة جديدة ما بين محافظ ونائبا للمحافظ، من بينهم 60% من الشباب، حيث ضمت اختيار 16 محافظا، و23 نائبا، وجاء عدد الشباب 25 قيادة، منها اثنين من المحافظين، و23 نائبا للمحافظين جميعهم من فئة الشباب.

ومنحت الدولة فرصة حقيقية لـ 8 عناصر شابة من أعضاء البرنامج الرئاسي، بينما حازت المرأة على أعلى نسبة تمثيل في منصب نائب المحافظ، بواقع 30% من إجمالي الحركة الجديدة، من خلال تعيين 7 نائبات للمحافظين الجدد، يمثلون كفاءات وخبرات علمية وأكاديمية كبيرة.

واستكمالا لتمكين كل كيانات الدولة المصرية وأطيافها، تم اختيار 5 من شباب تنسيقية الأحزاب والسياسيين، بواقع 20% من عدد النواب، وبهذه الخطوة تستكمل الدولة خطوات بدأتها منذ 5 سنوات فى مسيرة تنمية بدأت وانطلقت إلى مستقبل أفضل.

 المشروعات والانجازات المقدمة  للشباب:

10 أفدنة لكل شاب مصري

في 2016، قدم الرئيس السيسي، هدية للشباب، بعد إعلانه عن طرح نصف مليون فدان من مشروع المليون ونصف المليون فدان، للمستثمرين الصغار والكبار، وأن الفرصة متاحة أمام كل شاب مصرى للحصول على 10 أفدنة بالتقسيط بفائدة 5% متناقصة مع اختصار الإجراءات وحصوله على سند الملكية فورًا.

قروض ميسرة

في احتفالية الشباب المصري عام 2016،  أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطابه أن القطاع المصرفي سيقدم قروضا ميسرة للشباب بفائدة قيمتها لا تتجاوز 5% للشباب من أجل مساعدتهم على البدء في إقامة مشروعات صغيرة لهم وتشجيعهم على العمل الحر، وذلك من خلال ضخ 200 مليار جنيه لدعم المشروعات الشبابية وتوفير فرص عمل لما يقرب لـ4 مليون فرد.

أهم البنوك التي تقدم قروضا للشباب :

البنك الأهلي المصري

يوفر البنك نوعين من القروض:

القرض الأول حتى 50 ألف جنيه، ومدة التمويل تكون حتى 5 سنوات متضمنة عام سماح بحد أقصى، وسعر الفائدة 10% سنويًا للتسهيلات حتى 50 ألف جنيه.

القرض الثانى أكبر من 50 ألف جنيه، ومدة التمويل حتى 5 سنوات متضمنة عام سماح بحد أقصى، وسعر الفائدة 10% سنويًا للتسهيلات حتى 2 مليون جنيه وما يزيد عن ذلك تُطبق أسعار فائدة مميزة.

بنك القاهرة

تستهدف برامج القروض الصغيرة بالبنك كافة عملاء المشروعات متناهية الصغر التي تمارس الأنشطة (التجارية، الصناعية، والخدمية).

المزايا:

- تتراوح فترة سداد القروض الصغيرة من 4 شهور حتى 3 سنوات.

تنقسم الشرائح النقدية لبرامج القروض الصغيرة إلى 8 شرائح:

- من ألف إلى 10 آلاف جنيه.

- من 10 آلاف إلى 15 ألف جنيه.

- من 15 ألفا إلى 20 ألف جنيه.

- من 20 ألفا إلى 25 ألف جنيه.

- من 25 ألفا إلى 35 ألف جنيه.

- من 35 ألفا إلى 50 ألف جنيه.

- من 50 ألفا إلى 65 ألف جنيه.

- من 65 ألفا إلى 75 ألف جنيه.

بنك مصر

تمويل كافة أنواع المنشآت الفردية وشركات الأشخاص وشركات والأموال في كافة الأنشطة سواء أكانت صناعية، أو تجارية، أو خدمية، أو مهن حرة، وكذلك الأنشطة صديقة البيئة.

يتم التمويل من خلال قروض قصيرة ومتوسطة الأجل لتمويل رأس المال العامل ولتمويل الآلات والمعدات المحلية والمستوردة الجديدة أو المستعملة.

تتراوح قيمة القروض متوسطة الأجل من 50 ألفا حتى 2 مليون جنيه لتمويل الأنشطة القائمة.

يتراوح حجم القرض متوسط الأجل للمشروعات الجديدة من 50 ألفا حتى 250 ألف جنيه.

تسدد القروض متوسطة الأجل على أقساط شهرية أو ربع سنوية بأسعار عائد تنافسية.

بنك الإسكندرية

يقدم البنك التمويل لأصحاب المشروعات متناهية الصغر الذين يديرون أعمالا تجارية صغيرة يبلغ عمرها عاما واحدا على الأقل.

بنك الإسكان والتعمير

يقدم البنك التمويل اللازم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بأسعار عائد مميزة لإقامة مشروعات جديدة، ومساعدة المشروعات القائمة على التطوير والتوسع، وتوفير فرص عمل دائمة بغرض زيادة الإنتاج والدخل.

يمكن منح التمويل لشراء الأصول والمعدات أو استكمال أعمال الإنشاءات، كما يمكن منح التمويل لأغراض دورة رأس المال العامل (تمويل النشاط الجارى).

 

توفير فرص عمل جديدة للشباب للقضاء على البطالة

في اطار جهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، من خلال تنفيذ مشروعاتها العملاقة وتوفير فرص عمل جديدة للشباب للقضاء على البطالة، ووضع مصر على خريطة التنمية الحقيقية، وعلى رأس تلك المشروعات الكبرى التى تنفذها الدولة المصرية:

-«طريق ومدينة الجلالة» فى منطقة «العين السخنة»، وهو المشروع الأضخم بعد قناة السويس الجديدة، ويوفر فرص عمل لـ 4 آلاف شاب.

-الرمال السوداء بكفر الشيخ

يعتبر مشروع الرمال السوداء من المشاريع القومية التنموية العملاقة التى تقوم بها الدولة، وسيعود بالنفع بالدرجة الأولى على أبناء محافظة كفرالشيخ بشكل خاص وعلى كافة أبناء الدولة بشكل عام، والمشروع سيوفر أكثر من 5000 فرصة عمل مباشرة، فضلًا عن فرص العمل غير المباشرة،

وبلغ استثمارات المشروع أكثر من مليار جنيه.

-العاصمة الإدارية الجديدة

يعد مشروع العاصمة الإدارية الجديدة من أكبر وأضخم المشاريع العمرانية والسكنية والخدمية ليس في مصر فقط بل في المنطقة بالكامل، وفي وقت سابق أعلنت وزارة القوى العاملة عن توفير 610 فرص كبداية، ومن المقرر أن توفر ما يقرب من مليوني فرصة عمل أخرى.

 

أنفاق قناة السويس

مشروع أنفاق قناة السويس بالإسماعيلية كان من ضمن خطط الحكومة الهامة في الآونة الأخيرة، للربط بين شبه جزيرة سيناء ومدينة الإسماعيلية والوادى والدلتا وسهولة الانتقال من وإلى سيناء.

وتم تنفيذ المشروع عن طريق ما يقرب من 2600 عامل مصري قاموا بإنجاز المشروع في أقصر وقت ممكن، وتم الاستعانة بماكينات حفر عملاقة.

مصانع ومشاريع متناهية الصغر

وفي مطلع شهر يناير 2018، صرح الرئيس عبد الفتاح السيسي، باستعداد الدولة للمساهمة في إنشاء 4 آلاف مصنع للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر خلال عام على الأكثر، مشيراً إلى أهمية الانتهاء من تلك المصانع لتوفير أكثر من 40 ألف فرصة عمل للشباب .

في 26 اكتوبر 2019 نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنفوجرافاً سلط من خلاله الضوء على وصول معدل البطالة في مصر لأدنى مستوى منذ 30 عاماً، حيث بلغ 7,5% خلال الربع الثاني من عام 2019، مقارنة بـ 9,9% خلال عام 2018، و ‏8,8% خلال عام 1991، و ‏8%‏ خلال عام 1990.

وأبرز الإنفوجراف العوامل الرئيسية التي ساعدت على انخفاض معدل البطالة وخلق فرص عمل، وتمثلت في قيام الدولة بتنفيذ 9039 مشروعاً خلال الفترة من يوليو 2014 حتى ديسمبر 2018 بتكلفة 2,1 تريليون جنيه، فضلاً عن أن إجمالي قيمة محفظة القروض والتسهيلات للشركات والمنشآت المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بلغت 144,2 مليار جنيه خلال الفترة من ديسمبر 2015 حتى يونيو 2019، ليستفيد منها نحو 565,5 ألف عميل.

ورصد الإنفوجراف بعض المؤشرات الاقتصادية على مدار الثلاثين سنة الماضية, بالإضافة إلى استعراض التقديرات السكانية على مدار نفس الفترة, أبرزها أنه خلال عام 2019، سجل معدل النمو 5,6% - وهو الأفضل منذ 11 عاماً- في حين سجل معدل تضخم الحضر في سبتمبر من العام نفسه 4,8%, كما وصل عدد السكان إلى 99,5 مليون نسمة حتى اليوم 26 أكتوبر الجاري، أما في عام 2018 فقد سجل معدل النمو 5,3%، وكذلك سجل معدل تضخم الحضر 14,4%, كما وصل عدد السكان إلى 97,1 مليون نسمة، أما في عام 1991 فقد سجل معدل النمو 1,1%، وكذلك سجل معدل تضخم الحضر 19,7%، كما وصل عدد السكان إلى 53 مليون نسمة, وأخيراً في عام 1990، سجل معدل النمو 5,7%، في حين سجل معدل تضخم الحضر 16,8%، كما وصل عدد السكان إلى 51,9 مليون نسمة.

وجاء في الإنفوجراف أن حجم الاستثمارات العامة والخاصة قد شهدت ارتفاعاً حيث بلغت الاستثمارات العامة والخاصة المُقدرة نحو 942 مليار جنيه خلال عام 2018/2019، و‏721‏ مليار ‏جنيه خلال عام 2017/2018، و514 مليار ‏جنيه خلال عام 2016/2017، و392 مليار ‏جنيه خلال عام2015/2016.

إسكان الشباب

ويعد مشروع إسكان الشباب أحد أهم المشروعات الشبابية الهامة، التي قدمها الرئيس السيسي، ضمن خطة البناء والإسكان ألاجتماعي لمحدودي الدخل للقضاء النسبي على مشكلة السكن، واكبر مشكلة تواجه العديد من المواطنين وخاصة الشباب المقبلين على الزواج.

 وقد أعلن الرئيس عن عدد وحدات تصل إلى 500 ألف وحدة سكنية كاملة التشطيب في المدن الجديدة بكافة محافظات مصر لمحدودي الدخل، سيتم الانتهاء من تنفيذ 145 ألف وحدة سكنية وتسليهم للشباب بتكلفة 2 مليار جنيه.

البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب

انطلق البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب فى عام 2016، وكان هدفه الأساسى هو إنشاء قاعدة بيانات شبابية قوية وغنية من الكفاءات الشبابية كى تكون مؤهلة للعمل السياسي، والإداري، والمجتمعى بالدولة.

وذلك من خلال، إطلاعها على أحدث نظريات الإدارة والتخطيط العلمى والعملي، وزيادة قدرتها على تطبيق الأساليب الحديثة لمواجهة المشكلات التى تحيط بالدولة المصرية.

ويعد البرنامج عبارة عن كيان مستقل تابع لرئاسة الجمهورية، ويدار من خلال إدارة متخصصة محترفة ويتعاون فى تنفيذه عدد من هيئات ومؤسسات الدولة والمجتمع المدنى.

ويحصل المتخرجون من البرنامج على شهادة أكاديمية احترافية بعد اجتيازهم المراحل المختلفة للبرنامج، والتى تتضمن ثلاثة محاور رئيسية ( علوم سياسية واستراتيجية / علوم إدارية وفن القيادة / علوم اجتماعية وإنسانية ) ويتخلل ذلك أنشطة رياضية، وثقافية، وفنية.

ويطبق البرنامج نموذجاً تعليمياً مرتكزاً على مفهوم اكتساب الخبرات، حيث يتلقى الدارسون المادة العلمية فى صورة محاضرات نظرية، يليها تطبيق عملى مباشر على أرض الواقع من خلال تطبيق المحاكاة للنماذج المختلفة، كما يلتقى الدارسون خلال فترة البرنامج عدداً من رموز الفكر والثقافة، لإثراء القاعدة المعرفية لديهم.

وهذه القاعدة من الشباب تمثل النواة الطبيعية لمجتمع عامل منتج، ومتفهم للطبيعة المعقدة للتحديات التى تواجه الوطن، ولديه القدر الكافى من المعرفة السياسية والبناء الأخلاقي، لمواجهة موجات حروب الإرهاب، والإفساد، وتدمير المجتمع.

تأهيل 10آلاف شاب مصري وأفريقي

ومن بين المبادرات الشبابية التي حرص عليها الرئيس، "مبادرة أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية"، التي أطلقها السيسي لتتولى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تنفيذها بالتعاون مع جهات الدولة المعنية، بهدف تنمية قدرات وتأهيل 10 آلاف شاب مصرى وأفريقى على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات، وتحفيز تأسيس 100 شركة ناشئة مصرية وأفريقية فى هذا المجال.

العفو الرئاسي

فى 27 أكتوبر من عام 2017 ، أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى تشكيل اللجنة الخماسية ، كأحد توصيات المؤتمر الأول للشباب الذى استضافته مدينة شرم الشيخ ، وذلك للعفو عن الشباب ، والتى توسعت فى العمل لإعداد قوائم تضم المحبوسين على ذمة قضايا ولم يصدر بشأنهم أحكام.

وتواصل لجنة العفو الرئاسي منذ تشكيلها فحص الطلبات المقدمة من أسر الشباب المحبوسين بالسجون  ، ويتم التواصل مع الجهات الأمنية والقضائية لفحص الحالات ، وتوالت قرارات العفو الرئاسي التي يصدرها الرئيس في مختلف المناسبات الدينية والوطنية ، التي تتصدر قائمتها أسماء الشباب المحبوسين .

 

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى