أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

25 يناير 2020 08:06 ص

سياحة بيئية

محمية الدبابية

الأربعاء، 03 فبراير 2016 - 12:00 ص

تم إعلان محمية الدبابية تتبع مركز اسنا بمحافظة الأقصر محمية طبيعية عام  2007 ، حيث صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (109) لسنة 2007 في 22 يناير 2007 بإعلان القطاع العياري الدولي للحد الفاصل بين الباليوسين – الأيوسين (GSSL) The GLOBAL STANDARD STRATOTYPE SETION AND POINT   بمنطقة الدبابية كمحمية طبيعية برقم 27 في إطار القانون رقم 102 لسنة 1983 بشأن المحميات الطبيعية .

وتبلغ مساحة المحمية : 1 كم2

هي محمية جيولوجية ، وتمثل قطاعًا جيولوجيًا نموذجيًا على المستوى الدولى كما أنها تعتبر مقياسًا زمنىًا يمثل أكمل القطاعات الطبقية فى العالم التى شهدت البداية الفعلية للأحياء الحديثة فى الكرة الأرضية ، كما أن هذا القطاع النموذجى يؤدى إلى تحديد عمر الأرض بدقة من خلال تحديد أعمار التتابعات الرسوبية البحرية المتوافقة وكذلك تعيين المنطقة النموذجية لمثل هذه التتابعات وتحديد ظروف ترسيبها والأحياء المميزة لها وأعمارها لكى تكون بمثابة مقياس لكل عصر من العصور.


الأهمية العلمية لمحمية الدبابية :

محمية الدبابية تعد بمثابة إعلان عن بدء نشاط السياحة العلمية بجنوب مصر ، حيث إن الإعلان الدولي عن اختيار جنوب مصر كمنطقة مثالية جيولوجية على المستوى الدولي واختيار التتابع الرسوبي للجبل الشرقي المطل على قرية الدبابية كتتابع طبقي نموذجي ومقياس زمني دولي يحوي أكمل الطبقات التي ميزت الفترة الانتقالية بين عهدي الباليوسين والايوسين تلك الفترة التي ظلت أحداثها الجيولوجية محل البحث والتقصي من علماء الطبقات والحفريات طيلة الخمسين عامًا الأخيرة نظرًا لجسامة هذه الأحداث وأهميتها في إحداث تغيرات جيولوجية وحياتية ومناخية في الكرة الأرضية من جهة ، ولعدم توفر تتابع طبقي كامل على وجه الأرض يمثل هذه الأحداث تمثيلاً كاملاً ومتواليًا بما يحقق للعلماء معرفة الظروف والأسباب التي أدت إلى هذه الأحداث وتطورها .

وجاء اعتماد الاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية في 1 / 8 / 2003  لتتابع قرية الدبابية بجنوب مصر ليكون أول وحدة زمنية جيولوجية يتم اعتمادها خارج أوروبا منذ نشأة علم الجيولوجيا .

عوامل الجذب السياحي

- لو نظرنا من أعلى أي تبه ولو مرتفعة قليلاً سواء من الجهة الشرقية أو الغربية في المحمية سنجد أروع وأجمل منظر ، وفي الصباح الباكر منظر شروق الشمس وكأنها تخرج من بين جبال الدبابيه الشرقية والغروب وهي تختفي من وراء الجبال المرتفعة الغربية لمدينة إسنا وراء النيل .

- المباني الحجرية الفرعونية في الحجر الجيري الترواني وهي استراحة للعمال الذين ينقلون الأحجار لبناء معبد الاله أمون والتي توضح لنا مصدر الأحجار التي بني منها معبد الاله آمون بالأقصر من مكون الحجر الترواني في جبل الدبابية .

- الجبال المحيطة بمحمية الدبابية بالإضافة لمنظرها الجميل وهي تتكون من صخور رسوبيه مثالية ونموذجية ويأتي علماء العالم للدراسة بها وعمل أبحاث بها لمقارنة المواقع الأخرى بها . ومحمية الدبابية تعتبر منطقة للسياحة العلمية ويأتي العلماء للمحمية لمشاهدة قطاع جيولوجي هام سمكه حوالي 3.68 م  يتكون من 5 طبقات تحكي سر الزمن المفقود في عمر الأرض وثغرة زمنية حيرت العلماء قدرها 2.4 مليون سنة ومشاهدة منطقة جيولوجية مثالية لا يوجد مثلها .

- وجود منحوتات في الحجر الجيري وإعادة ترسيب على هيئة ديناصورات وتلونها بأكسيد منجنيز وكل هذا بفعل الطبيعة في وادي الهنادي القريب من الدبابية .


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى