أخر الأخبار

18 أكتوبر 2017 07:35 ص

النشاط الرئاسي خلال شهر أبريل 2016

الخميس، 05 مايو 2016 - 04:37 م



إعداد:ولاء مؤنس عبد الفتاح

كانت القاهرة خلال شهر أبريل قبلة عددٍ كبيرٍ من الملوك والرؤساء والأمراء والمسئولين من مشارق الأرض ومغاربها ؛الذين توافدوا إلى مصر فى زيارات تعكس إرادة مشتركة لتنمية العلاقات و تسعى إلى تعزيز التعاون الاقتصادي و التبادل التجاري والتعاون في شتى المجالات و تفتح آفاقا جديدة لخلق مناخ جاذب للاستثمار والسياحة، هذه الزيارات وهذا النشاط الرئاسي والدبلوماسي المكثف الذي شهدته القاهرة، و ما تم فيها من توقيع عشرات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع العديد من الدول خاصة في المجال الاقتصادي، يؤكد مما لا يدع مجالًا للشك أن مصر قد عادت إلى مكانتها  دوليا و إقليميا.

كما كان توجه بعض القادة للبرلمان المصري، اعتراف بالسلطة التشريعية بالبلاد، وإتمام خارطة الطريق المصرية، وإقرار بنزاهة الانتخابات البرلمانية، وتقدير لنواب الشعب .

و انطلاقا من حرص الدولة على تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التي تهدف إلى إنشاء تجمعات سكنية وكيانات صناعية وزراعية وسياحية تعمل على  توفير فرص عمل  كان اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعديد من المسؤلين المصريين،  كما شدد خلال لقائه بالمسؤلين على ضرورة مُحاسبة ومُساءلة كل من يخطئ سواء أكان من رجال الشرطة أم المواطنين ، مؤكدا أهمية توفير السلع الأساسية للمواطنين والحفاظ على استقرار أسعارها خصوصا مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

أولا :اجتماع الرئيس بالمسؤلين الحكوميين

- أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماعه بوزير الزراعة عصام فايد في الرابع من أبريل،  أهمية تعظيم الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها قطاع الزراعة لما يمثله من ركيزة أساسية للاقتصاد الوطني. مشددا على ضرورة مواصلة العمل على تحسين أوضاع الفلاح وتحديث أساليب الزراعة والري الحقلي وتوفير أصناف التقاوي والبذور الزراعية المحسنة عالية الجودة والإنتاج، فضلا عن الاهتمام بالتصنيع الزراعي. من جانبه، أوضح وزير الزراعة أن الوزارة تعكف حاليا على الانتهاء من الخطوات اللازمة لبدء عمل شركة تنمية الريف المصري المسؤولة عن مشروع تطوير واستصلاح المليون ونصف المليون فدان.  كما استعرض وزير الزراعة خلال الاجتماع خطة الوزارة لزيادة الصادرات الزراعية.

zera

- أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ما توليه مصر من أهمية لدور جامعة الدول العربية خلال الوقت الراهن الذي يشهد عدد من الأزمات في الدول العربية فضلاً عن تمدد التنظيمات الإرهابية وتهديدها للأمن القومي. خلال استقباله لأمين عام جامعة الدول العربية المنتخب أحمد أبو الغيط في الخامس من أبريل، و طالب السيسي الجامعة العربية ببذل الجهود من أجل تعبئة المساعي الإقليمية والدولية لمواجهة هذه التحديات بما يساهم في الحفاظ على وحدة الدول العربية وسلامة أراضيها. مشيرا  إلى تطلع مصر لمواصلة جهود الجامعة العربية لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول العربية وتفعيل الاتفاقيات العربية ذات الصلة.

- أوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي أهمية إنجاز جميع مشروعات التنمية بوتيرة سريعة وفقاً للمدى الزمني المقرر لها بمراعاة أعلى معايير الجودة وأقل التكاليف ،خلال اجتماعه بوزير الإسكان ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في السادس من أبريل، كما وجه السيسي بالتعامل بكل حزم مع أية عقبات تعوق تنفيذ تلك المشروعات، مشدداً على إزالة أي تعديات على أراضي الدولة. وشهد الاجتماع أيضا استعراضا للموقف التنفيذي لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وتطوير منطقة شرق بورسعيد، وإنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة، وخطة إنشاء محطات معالجة مياه الصرف الصحي، والمرحلة الثانية من سحارة سرابيوم التي تقوم بنقل المياه إلى ترعة السلام أسفل قناة السويس.

- أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال ترؤسه الاجتماع السنوي السابع عشر لمجلس أمناء مكتبة الاسكندرية في التاسع من أبريل، أهمية بناء الإنسان كدعامة رئيسية لبناء الأوطان، مشيرا إلى أن بناء نهضة علمية وثقافية لا يقل أهمية عن التنمية الاقتصادية وما تشمله من مشروعات قومية تستهدف الارتقاء بحياة المواطنين، مشدداعلى ضرورة تفنيد الأفكار المتطرفة والهدامة، ومواجهة الفكر بالفكر لرفع راية التنوير، كما حذر السيسي من مغبة الاستمرار في استغلال الدين كوسيلة لجذب مزيد من العناصر إلى صفوف الجماعات المتطرفة. هذا، وأشاد السيسي بمساهمة مكتبة الإسكندرية كمؤسسة للتنوير في تلك المواجهة الفكرية التي تشمل تطوير الخطاب الديني والتأكيد على الهوية الوطنية وذلك بتنسيق تام وتعاون كامل مع الأزهر الشريف ووزارة الخارجية وجامعة الدول العربية.

- أشار الرئيس السيسي خلال لقائه مجموعة من ممثلي المجتمع في الثالث عشر من أبريل أن الجيش المصري جيش وطني شريف يمثل المصريين كافة وليس تابعا للإخوان أو السلفيين. مشددا على أن عقيدة الجيش تعني الحفاظ على كل ذرة رمل. وحول الجدل المثار حول جزيرتي صنافير وتيران، قال الرئيس السيسي إن الثوابت المصرية تنص على عدم التفريط في ذرة من حقوقنا، وكذلك عدم المساس بحقوق الآخرين.

و أوضح السيسي أن مصر في ترسيم حدودها لم تخرج عن القرار الجمهوري الذي صدر قبل ستة وعشرين عاما وتم إيداعه في الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن تقارير وزارتي الخارجية والدفاع والمخابرات تؤكد تبعية الجزيرتين للسعودية.

وبخصوص ملف حقوق الإنسان، أشار الرئيس السيسي إلى الجهود المبذولة لوضع الأساسات لدولة ديمقراطية حديثة تقوم على التوازن بين الإجراءات الأمنية وحقوق الإنسان. ولفت إلى العمل على تعزيز دور المجلس القومي لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني.

- أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أهمية الاستمرار في عملية تطوير هيئة قناة السويس باعتبار القناة مرفقاً حيوياً عالمياً، يعزز من موقع مصر الاستراتيجي ويعظم القيمة المضافة لهذا الموقع، فضلا عن إسهامها في إثراء حركة التجارة الدولية والملاحة البحرية. وخلال اجتماعة برئيس هيئة قناة السويس في السادس عشر من أبريل، اشاد السيسي بالجهود التي تبذلها الهيئة سواء على صعيد التطوير المؤسسي أو توسيع نشاطات الهيئة، مثنياً على مساهمتها في مجال خدمة المجتمع بمدن القناة. من جانبه، استعرض مميش خلال الاجتماع مؤشرات تطور التجارة العالمية المنقولة بحراً ومعدلات زيادة التجارة العابرة لقناة السويس خلال السنوات الخمس الماضية، وعرض مقترح إنشاء كوبري الرَسْوَة العائم للربط بين مدينتي بورفؤاد وبورسعيد، ومشروع الاستزراع السمكي للهيئة، والجهود الجارية لتطوير ترسانتيّ بورسعيد وبورتوفيق.

kanal

- أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أهمية توفير السلع الأساسية للمواطنين والحفاظ على استقرار أسعارها خصوصا مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.وخلال اجتماعه برئيس الوزراء شريف إسماعيل، ووزراء التخطيط، والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال العام، والاستثمار في التاسع عشر من أبريل، أكد السيسي أهمية مواصلة جهود النهوض بأوضاع شركات قطاع الأعمال العام وضرورة تعظيم الاستفادة من كافة الأصول المملوكة للدولة، وزيادة أرباح تلك الشركات وإعادة هيكلتها وتطويرها.كما وجه السيسي بضرورة الإسراع بوتيرة العمل في المدن الصناعية لتبدأ في مباشرة أعمالها.

- شدد الرئيس السيسي على ضرورة مُحاسبة ومُساءلة كل من يخطئ سواء أكان من رجال الشرطة أم المواطنين.وخلال اجتماعه بوزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار ومساعديه في العشرين من أبريل، وجه السيسي بأهمية زيادة توعية رجال الشرطة بضرورة الحفاظ على أمن وسلامة وحقوق المواطنين وحُسن معاملتهم وتقديم أفضل الخدمات لهم، كما تناول الاجتماع مشروع التعديلات التشريعية المُقترحة على القانون الخاص بهيئة الشرطة، والتي تؤكد ضرورة مراعاة معايير حقوق الإنسان والالتزام بالنزاهة والشفافية عند استخدام السلطة والقوة في إنفاذ القانون، فضلاً عن مساهمتها في تعزيز مستويات الخدمات الأمنية والمدنية المُقدمة للمواطنين.

- أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أهمية توافر جميع السلع الغذائية الأساسية بالأسواق للمواطنين واستقرار أسعارها، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك. وخلال اجتماعه برئيس الوزراء، شريف إسماعيل، ومحافظ البنك المركزي، طارق عامر، وعدد من الوزراء في الرابع والعشرين من أبريل، شدد السيسي على ضرورة حصول المواطنين، ولاسيما محدودي الدخل، على السلع الغذائية بأسعار مناسبة.  كما أشار الرئيس السيسي إلى ضرورة الاهتمام بالمنتج المصري ومواصلة جهود الارتقاء بجودته لزيادة قدرته على المنافسة محليا وخارجيا.  ونوه بضرورة تعزيز التنسيق بين جميع الوزارات والجهات المختصة بهدف تيسير الإجراءات المطلوبة لبدء النشاط التجاري والاستثماري بما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات وتوفير فرص العمل الجديدة.

- أشاد الرئيس السيسي بالخطوات التي تم اتخاذها لتوفير الكهرباء، وخلال اجتماعه بوزير الكهرباء محمد شاكر في السادس والعشرين من أبريل، وجه السيسي بمواصلة العمل بذات الوتيرة لضمان جودة معدلات الأداء والتنفيذ خلال الصيف المقبل، خاصةً مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.من جانبه أشار وزير الكهرباء إلى قرب الانتهاء من أعمال الصيانة الدورية بكافة محطات التوليد خلال شهر أبريل الجاري، بما يضمن الاستمرار في إنتاج الكهرباء بكفاءة عالية. هذا وقد استعرض شاكر خلال اللقاء آخر تطورات المفاوضات الجارية بشأن العقود النهائية لمحطة الضبعة لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة النووية تمهيداً لتوقيعها. كما استعرض الجهود الجارية لتنفيذ التعاقدات التي أبرمتها وزارة الكهرباء مع عدد من كبريات الشركات العالمية لإنشاء محطات لتوليد الكهرباء، وفي مقدمتها شركة سيمنز.

- أكد الرئيس السيسي أهمية مواصلة العمل على تطوير قطاع إنتاج البترول والغاز في مصر لما يمثله من ركيزة هامة للاقتصاد الوطني فضلاً عما يساهم به في جذب الاستثمارات.  وخلال اجتماعه بوزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا في السادس والعشرين من أبريل، نوه السيسي إلى أهمية العمل على ضمان توافر الامدادات الكافية من الطاقة لتشغيل جميع محطات الكهرباء بكامل قدراتها، لاسيما مع قرب بدء شهر رمضان المبارك وفصل الصيف. من جانبه، استعرض وزير البترول خطة تطوير قطاع البترول والغاز، مشيراً إلى توقيع عدد من الاتفاقيات خلال الأشهر الماضية لتنمية حقول البترول والغاز مع الشركات العالمية ، كما استعرض أعمال تطوير حقل "ظهر" للغاز بشرق البحر المتوسط وفقاً للجدول الزمني المحدد ، وفي هذا الإطار وجه السيسي بضرورة وضع الحقل على خريطة الإنتاج في بنهاية عام الفين وسبعة عشر.

ثانيا : جولات الرئيس الميدانية

• دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى التصدي للمحاولات كافة التي يقوم بها البعض ممن يضمرون للوطن وأهله الشر والسوء. وعلى هامش تفقده عمليات تنفيذ مشروع مدينة الجلالة بمنطقة البحر الأحمر في الخامس عشر من أبريل، شدد السيسي على ضرورة الحفاظ على التكاتف والاصطفاف وصون وحدة النسيج الوطني، مؤكدا أنه لن يتم السماح لأي طرف بالمساس بمصر وأمنها ووحدة شعبها. وعلى هامش زيارة منطقة الجلالة، وجه الرئيس السيسي الحكومة بالبدء في تنفيذ إجراءات انتخابات المحليات قبل نهاية العام الجاري. وخلال إدراته نقاش مع مجموعة من شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب والإعلاميين والصحفيين على هامش الزيارة، أشار السيسي إلى أن الهدف من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة هو إعداد كوارد شبابية مؤهلة للعمل السياسي والإداري. ووجه الرئيس رسالة للشباب مؤكدا أنهم الأكثر نقاءا ونشاطا وقدرة على بناء المستقبل. كما وجه السيسي بصرف مليار جنيه من صندوق تحيا مصر لصالح ترميم منشأت الدولة التى مر عليها أكثر من ربع قرن دون ترميم.

galala

• و في السابع والعشرين من أبريل...افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المقر الجديد لوزارة الداخلية بالقاهرة الجديدة،  وخلال جولته التفقدية بالمقر، أكد الرئيس السيسي أهمية استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في تأمين المبني، فضلاً عن اتخاذ جميع التدابير اللازمة لخفض التكلفة البشرية والمادية لحمايته. وخلال اجتماعه بقيادات الداخلية، أكد السيسي ضرورة الانتباه من محاولات النيل من المؤسسات الوطنية ومساعي زعزعة استقرار البلاد والتصدي لها من خلال تعزيز وحدة الصف والتكاتف الوطني.وثمن الرئيس ما تقدمة الداخلية من تضحيات وشهداء من أجل حماية الوطن والدفاع عن المواطنين، مؤكداً على ثقته في قدرة جهاز الشرطة على التغلب على ما يواجهه الوطن من تحديات، وفي مقدمتها آفة الإرهاب والتطرف.

ثالثا: كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي:

كلمة الرئيس السيسي  فى الاحتفال بعيد القضاء:

- جدد الرئيس عبد الفتاح السيسي تأكيده على استقلالية القضاء، مشيرا إلى أنه ينأى بنفسه عن أي شبهة للتأثير على أحكامه.وفي كلمته بمناسبة الاحتفال بعيد القضاء في الثالث والعشرين من أبريل، اعتبر السيسي أن تنقيح القوانين وتطويرها مهمة أساسية من مهام السلطة التشريعية بعد تشكيل مجلس النواب من أجل إصلاح تشريعي فاعل.

أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بما تم إنجازه على الصعيد الأمني وأكد أن مصر أصبحت اليوم أكثر أمنا وأمانا، وشدد على مواصلة خطوات البناء والتنمية بما يحقق النهضة المنشودة فى المجالات كافة.

كلمة الاحتفال بالذكرى الرابعة والثلاثين لتحرير سيناء في الرابع والعشرين من أبريل:

• كلف الرئيس السيسي الحكومة بدراسة ارتفاع التضحم من خلال منظومة التموين، مشددا على أن الدولة منتبهة لمعاناة محدودي الدخل وستوفر السلع الأساسية لهم.

كما قال الرئيس السيسي إن منطقة الشرق الأوسط تموج بالتحديات التي تنعكس على الأمن القومي المصري، مؤكدا أن مصر لن تقبل بتهديد أمنها القومي ولن تسمح بتحقيق مآرب الجهات المتربصة..

كلمة الرئيس السيسي فى الاحتفال بعيد العمال :

• أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي تخصيص مائة مليون جنيه من صندوق تحيا مصر لصالح صندوق الطوارئ من أجل دعم القطاعات التي تواجه ظروفا صعبة. وخلال مشاركته باحتفالية الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بمناسبة عيد العمال في الثامن والعشرين من أبريل، أكد السيسي أن الدولة تعمل على توفير بيئة العمل المناسبة للعاملين كافة، مشيرا إلى أن هناك خطة اقتصادية طموحة تستهدف تغيير هيكل الإنتاج فى مصر. كما أكد الرئيس السيسي أن الدولة تتخذ خطوات جادة من أجل تنمية وتطوير المراكز الصناعية القائمة لتعظيم الاستفادة منها واستثمار ما تزخر به من بنية تحتية، مضيفا أن ذلك يحدث بالتوازي مع مبادرات جديدة لإنشاء المدن الصناعية. كما جدد الرئيس السيسي تكليفه للحكومة بأهمية منح الأولوية لتلبية احتياجات المواطنين، مشددا على ضرورة مكافحة الفساد والغلاء والعمل على ضبط الأسعار، كما أكد التزام واهتمام الدولة بصون حياة وكرامة المواطنين المصريين سواء المقيمين على أرض الوطن أو في الخارج.

• هذا وقد منح السيسي وسام العمل لعشرة من قدامي النقابيين ونوط الامتياز لاثنين من العاملين بالقوى العاملة.

رابعا :اتصالات هاتفية

• أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي دعم مصر للعراق، ومساندتها له في مكافحته الإرهاب والتطرف. وشدد السيسي خلال اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في العشرين من أبريل، على أهمية دعم وحدة أطياف الشعب العراقي بما يضمن تحقيق أكبر قدر من التوافق الشعبي واستعادة السلم الأهلي اللازم لبناء مؤسسات الدولة العراقية.من جانبه، استعرض العبادي جهود حكومته من أجل مكافحة الفساد والاستجابة لمطالب الشعب العراقي، معرباً عن تطلع بلاده لتفعيل الاتفاقيات الموقعة مع مصر، بما يعزز التعاون بين البلدين الشقيقين في القطاعات المختلفة.

• تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى في الثلاثين من أبريل، الذي أعرب عن خالص شكره وامتنانه لحفاوة الاستقبال وحُسن الضيافة والترحاب أثناء زيارته إلى مصر مؤخراً، منوهاً إلى ما تم توقيعه من اتفاقيات ومذكرات للتفاهم أثناء الزيارة، ولافتاً إلى أثرها الإيجابي على العلاقات الثنائية بين البلدين. من جانبه، اكد الرئيس السيسي أن زيارة العاهل البحريني لمصر ساهمت في دفع العلاقات بين البلدين قدماً على كافة الأصعدة.

• هنأ الرئيس السيسي نظيره التشادي إدريس ديبي، بتوليه فترة رئاسية جديدة بعد فوزه بالانتخابات التي أجريت مؤخرا. وأكد السيسي خلال اتصال هاتفي في الثلاثين من أبريل على العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين، معرباً عن أهمية تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات. من جانبه، أشاد إدريس ديبي بالدور المحوري الذي تتمتع به مصر على الصعيدين العربي والافريقي، مثنياً على دعم مصر لبلاده وحرصها على الوقوف إلى جانبها من أجل المساهمة في تحقيق التقدم والاستقرار للشعب التشادي.

خامسا :القرارات الجمهورية

فيما يلى أبرز القرارات  الجمهورية الصادرة خلال شهر أبريل 2016:

• قرار جمهورى بتقرير صفة النفع العام لمشروع إقامة محطة رفع مياه الصرف الصحى بقرية السجاعية بالمحلة الكبرى .

• قرار جمهورى بشأن مشروع تغيير مسار خليج الراجع العمومى (مصرف الفارون ) الفرع الغربى ناحية مدينة سنورس، بمحافظة الفيوم بمسار بديل، من أعمال المنفعة العامة .

• قرار جمهورى باعتبار إقامة مشروع كبرى المحاميد بناحية الحجز قبلى، مركز إدفو، بمحافظة أسوان من أعمال المنفعة العامة، و الاستيلاء بطريق التنفيذ المباشر على الأراضى اللازمة لتنفيذه.

• قرار جمهورى بالترخيص لوزير البترول و الثروة المعدنية فى التعاقد مع الهيئة المصرية العامة للبترول و شركة "أيوك برودكشن بى . فى" و شركة "جى دى اف سويس أشر فى بى اف" للبحث عن البترول و تنميته و استغلاله فى منطقة أشر فى بخليج السويس .

• قرار جمهورى بالترخيص لوزير البترول و الثروة المعدنية فى التعاقد مع شركة جنوب الوادى القابضة للبترول و شركة "اى بى ار انرجى ريسو سيز، للبحث عن البترول و استغلاله فى منطقة شمال البركة بغرب النيل .

• قرار جمهورى بشأن الموافقة على اتفاق التمويل الموقع فى القاهرة بتاريخ    10/ 10 /2015، بين الحكومة المصرية و الوكالة الفرنسية للتنمية بشأن برنامج تنمية المناطق العشوائية و دعم التوظيف، و الذى يقضى بتقديم منحة مقدارها 15 مليون يورو.

• قرار جمهورى بتعيين الدكتور أشرف السيد العربي وزير التخطيط و المتابعة و الإصلاح الإدارى، رئيسا لبعثة الحج الرسمية فى موسم حج عام 1437 هجرية.

• قرار جمهورى بإنشاء جامعة العريش، و مقرها مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء .

• قرار جمهورى بتعيين المستشار الدكتور مدىر جميل إبراهيم ، نائب رئيس مجلس الدولة، رئيسا للجهاز المركزى للتنظيم و الإدارة، بدرجة وزير، ندبا كليا من مجلس الدولة لمدة عام .

• قرار جمهورى بمد خدمة مدقا مدلا عرفان جمال الدين، رئيس هيئة الرقابة الإدارية (بالإنابة) لمدة عام، اعتبارا من 4 /4/ 2016 .

سادسا :استقبال الرئيس السيسي عددا من رؤساء و ملوك الدول

استقبال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز:

• استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي نظيره الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بمطار القاهرة الدولي في الثاني من أبريل، و أكد السيسي على عمق العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين، معرباً عن تطلعه لتعزيز أواصر التعاون بين البلدين في جميع المجالات، وأن تساهم الزيارة في تحقيق طفرة نوعية في العلاقات الثنائية. من جانبه، أكد ولد عبدالعزيز على ما تكنه موريتانيا قيادةً وشعباً من تقدير ومودة لمصر وشعبها، لاسيما في ضوء الدور الرائد الذي تضطلع به مصر على الصعيدين الإقليمي والدولي.

• شهد الرئيس السيسي ونظيره الموريتانى في الثالث من أبريل مراسم التوقيع على ست اتفاقيات ومذكرات للتعاون المشترك عقب مباحثاتهما الثنائية التي عقداها بقصر الاتحادية، والتى أعقبتها أيضا جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدى البلدين. شملت الاتفاقيات مجالات التعاون البحرى والإسكان والمرافق والنفط والمعادن والصحة والثروة الحيوانية، بالإضافة إلى التعاون الثقافي. هذا، وأكد السيسي حرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في جميع المجالات وتعزيز التنسيق في القضايا الإقليمية، كما أشاد باستضافة موريتانيا القمة العربية في يوليو المقبل، معربا عن استعداد مصر التام للتعاون في إنجاحها بما يساهم في تعزيز العمل العربي المشترك. وقد أصدر الرئيس السيسي قرارا جمهوريا بإهداء قلادة النيل لنظيره الموريتاني.

استقبال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز:

• و في السابع من أبريل وصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى القاهرة ، في أول  زيارة يقوم بها إلى مصر منذ توليه مقاليد الحكم و التى استمرت لمدة خمسة أيام .

• أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز حرصهما على تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات بما يساهم في تعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات. جاء ذلك خلال مباحثات ثنائية عقدها الرئيس السيسي والملك سلمان بقصر الاتحادية في السابع من ابريل، حيث رحب السيسي بالعاهل السعودي معربا عما تكنه مصر من تقدير ومودة للمملكة العربية السعودية في ضوء المواقف المشرفة التي اتخذتها إزاء مصر وشعبها.

• في ثاني أيام زيارته لمصر، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث عقدا جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين. وأكد السيسي أن زيارة الملك سلمان ستساعد على تحقيق نقلة نوعية في التعاون الثنائي بين البلدين في جميع المجالات وفقاً لما تم الاتفاق عليه في إعلان القاهرة. من جانبه، أشار العاهل السعودي إلى ما تتمتع به مصر من مكانة خاصة لديه مشيرا إلى أهمية دور مصر في دعم الأمن القومي العربي ومقاومة الإرهاب، ومؤكدا وقوف بلاده إلى جانب مصر بكل إمكاناتها وفي مختلف الظروف. وتناولت مباحثات الزعيمان سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة، كما تطرق اللقاء إلى تطورات الأوضاع على الساحة العربية، حيث شهد اللقاء توافقاً حول أهمية مجابهة كافة محاولات التدخل في الدول العربية.

• هذا وأهدى الرئيس السيسي العاهل السعودي الملك سلمان قلادة النيل، أرفع وسام في مصر. جاء ذلك قبل أن يشهد الرئيس السيسي والملك سلمان التوقيع على عدد من الاتفاقيات المشتركة بين البلدين. وشملت الاتفاقيات، تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، ومشروع التجمعات السكانية بسيناء، ومشروع محطة كهرباء غرب القاهرة، ومشروع تطوير مستشفى قصر العيني. كما تم توقيع اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي، واتفاقية التعاون في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، بالاضافة الى توقيع مذكرة تفاهم في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد، ومذكرة تفاهم في مجالات العمل بين الحكومتين المصرية والسعودية.

• وفي مؤتمر صحفي مشترك عقب المباحثات، رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة، مؤكدا أنها تأتي توثيقا لأواصر الأخوة بين البلدين الشقيقين. وقال السيسي إن الزيارة تفتح المجال لانطلاقة حقيقية للعمل المشترك، مؤكدا أن الشعب المصري لن ينسى المواقف التاريخية للعاهل السعودي وخصوصا تطوعه في القوات المسلحة المصرية إبان العدوان الثلاثي على مصر. وفي كلمته أيضا، قال الرئيس السيسي إن خصوصية العلاقات المصرية السعودية سوف تمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة والتعامل الجاد مع كل من يسعى للمساس بالأمن القومي العربي، مشددا على ثقته في أن التنسيق المشترك بين مصر والمملكة يمثل انطلاقة لمعالجة أزمات المنطقة. من جانبه، قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إن زيارته إلى مصر تأتي في إطار تعزيز العلاقات التاريخية والوطيدة بين البلدين، معربا عن سعادته لزيارة أرض الكنانة وما لمسه من حفاوة الاستقبال. وفي كلمته، أشار الملك سلمان بن عبد العزيز إلى أنه اتفق مع الرئيس السيسي على إنشاء جسر بري يربط المملكة مع مصر ويشكل منفذا للمشاريع الواعدة بين البلدين الشقيقين.

• استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بقصر عابدين في ثالث أيام زيارته إلى مصر، وقد عقد الزعيمان جلسة مباحثات ثنائية أكدا خلالها على أهمية متابعة تنفيذ ما تم توقيعه بين البلدين من اتفاقيات ومذكرات تفاهم في العديد من مجالات التعاون. واصطحب الرئيس السيسي الملك سلمان بن عبد العزيز في جولة تفقدية بقصر عابدين تم خلالها شرح أهم معالم القصر، بعدها أقام السيسي مأدبة عشاء تكريما لخادم الحرمين الشريفين، ثم شهدا الزعيمان حفلا فنيا بمسرح قصر عابدين. عقب ذلك، شهدا السيسي وسلمان التوقيع على عدد من الاتفاقيات لتنمية شبه جزيرة سيناء بالإضافة إلى محضر الاجتماع الوزاري للدورة الخامسة عشرة للجنة المصرية السعودية المشتركة فضلا عن عدد من الاتفاقيات بين القطاع الخاص في البلدين.

استقبال رئيس توجو فور جناسينجبي:

• التقي الرئيس عبد الفتاح السيسي في العاشر من أبريل مع رئيس توجو فور جناسينجبي، و تطرقت المباحثات إلى تعزيز التعاون الاقتصادي و التبادل التجاري والتعاون في مجال مشروعات البنية التحتية. كما أشار الرئيس السيسي إلى أنه اتفق مع رئيس توجو على ضرورة تعزيز التعاون الإقليمي والدولي لمواجهة الإرهاب، مؤكدا أيضا ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في إفريقيا. وقال السيسي إن المباحثات تطرقت كذلك إلى قضية القرصنة البحرية في القارة، مشيدا بالجهود التي اتخذتها توجو في هذا الصدد. هذا وأكد السيسي انفتاح مصر على القارة الإفريقية وحرصها على تطوير وتعزيز علاقاتها مع كافة الدول بإفريقيا، مشيرا إلى استعداد مصر لدعم جهود توجو لاستضافة القمة الأفريقية الاستثنائية حول الأمن البحري والتنمية المقرر عقدها في أكتوبر المقبل.من جانبه أكد رئيس توجو أن مصر سيكون لها دور محوري أثناء عضويتها في مجلس الأمن الدولي لخدمة قضايا القارة والدفاع عن مصالحها.

•  هذا، وشهد الرئيس السيسي ورئيس توجو مراسم التوقيع على بروتوكولات تعاون وبرامج تنفيذية مشتركة بين البلدين في مجالات الإسكان والتخطيط العمراني والرياضة، والثقافة، والإعلام، والإذاعة والتليفزيون.

استقبال الرئيس الفرنسي فرانسو أولاند:

• و فى السابع عشر من أبريل شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الفرنسي فرانسو أولاند في القاهرة مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون وإعلانات للنوايا بين البلدين بحضور عدد من وزراء الدولتين.وبلغت قيمة الاتفاقيات التي تم توقيعها ثلاثمئة وثمانية ملايين يورو، وشملت عددا من المجالات أهمها توصيل الغاز للمنازل والتعاون في مجال الفضاء والرياح والطاقة المتجددة،  والسياحة وتعزيز التعاون العلمي والثقافي بين البلدين.

oland

• وفي مؤتمر صحفي مشترك بقصر القبة، أكد الرئيس السيسي أنه اتفق مع نظيره الفرنسي على استمرار التشاور بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما اتفقا على تنشيط حركة التبادل التجاري بين البلدين، فضلا عن استعراض الفرص المتاحة في إطار خطة مصر للطموحة.... كما أكد الرئيس السيسي على أن مصر دولة مدنية ديموقراطية حديثة، تسعى لاحترام شعبها وحريات المواطن وحقوقه.وأعرب عن حرص مصر على وجود مفهوم أوسع وأعمق للحريات، معتبرا أن التعليم الجيد وتوفير العلاج والمسكن، من بين أهم حقوق الإنسان التي تسعى الدولة لتوفيرها للمواطن...

•  وحول قضية الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، جدد السيسي سعي مصر للتعامل بكل شفافية مع الجانب الإيطالي في كشف ملابسات القضية.كما حذر السيسي من مؤامرات تسعى لهدم مؤسسات الدولة، وعزل مصر عن محيطها العربي والأوروبي... إلى ذلك أكد السيسي أنه بحث مع الرئيس الفرنسي ملف مكافحة الإرهاب، واتفقا على ضرورة تنسيق التعاون الدولي لمواجهة الإرهاب أمنيا واقتصاديا وفكريا.كما أشار إلى أنه اتفق مع أولاند أيضا على ضرورة تنسيق الجهود للتوصل إلى حل سياسي في سوريا يحفظ وحدتها..

• يأتي ذلك فيما عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي جلسة مباحثات مع نظيره الفرنسي فرانسوا بقصر القبة الجمهوري، تناولت سُبل دعم العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.وخلال المباحثات أكد السيسي على ما توليه مصر من اهتمام للزيارة التي وصفها بالاستثنائية وتعكس إرادة مشتركة لتنمية العلاقات بين الدولتين، كما أعرب عن اهتمام مصر باستعادة التدفقات السياحية إلى طبيعتها.هذا كما أعلن السيسي أيضا أن مصر بصدد الدعوة لعقد مؤتمر دولي لمكافحة الارهاب خلال شهر أكتوبر المقبل.

• من جانبه جدد الرئيس الفرنسي تأكيده على أن مصر تعد ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في المنطقة، وأشار إلى دعم فرنسا لعقد مؤتمر دولي ولكافة المبادرات الرامية لمكافحة الارهاب.

• و فى الثامن عشر من أبريل، افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الفرنسي فرانسوا أولاند منتدى الأعمال المصري الفرنسي.وشارك في المنتدى ممثلون عن ستين شركة فرنسية، بالأضافة إلى وزراء الصناعة والاستثمار والتعاون الدولي والنقل والكهرباء.وتم خلال المنتدى توقيع إحدى وعشرين اتفاقية بين شركات فرنسية وشركات وهيئات مصرية في عدة مجالات، منها الطاقة والطاقة المتجددة، والنقل، والتدريب.

• وفي كلمته خلال احتفالية افتتاح المنتدي، أكد الرئيس السيسي أن العلاقات المصرية الفرنسية تشهد نموا في مختلف المجالات، مشددا على ان مصر تعمل على توفير المناخ الجاذب للاستثمارات الاجنبية، ودعا إلى العمل على نقل العلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى آفاق أرحب وشراكات رابحة.

• استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي نظيره الفرنسي فرانسوا اولاند بقصر عابدين، وتفقد الرئيسان القصر الذي يعد من المعالم التاريخية بالقاهرة. وشهد السيسي وأولاند حفلا فنيا بمسرح قصر عابدين. كما أقام الرئيس السيسي مأدبة عشاء تكريما للضيف الفرنسي الكبير والوفد المرافق له.

استقبال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان:

• عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي مباحثات في القاهرة مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الحادي والعشرين من أبريل أشاد خلالها بموقف الإمارات الداعم لمصر ومساندة إرادة شعبها. وخلال المباحثات استعرض السيسي مشروعات التنمية التي تنفذها مصر، مشددا على حرص الدولة على جذب الاستثمارات العربية والأجنبية، وترحيبها بالمستثمرين الإماراتيين في مصر. من جانبه جدد ولي عهد أبو ظبي موقف بلاده الداعم لمصر سياسياً واقتصادياً، مشيراً إلى أن مصر تعد ركيزةً للاستقرار وصماماً للأمان في منطقة الشرق الأوسط. وقد توافقت رؤى الجانبين خلال اللقاء على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية واليمن وسوريا وليبيا.

zabi

• قررت الإمارات تخصيص أربعة  مليارات دولار دعما لمصر، منها ملياران للاستثمار في عدد من المجالات التنموية، وملياران آخران وديعة في البنك المركزي المصري لدعم الاحتياطي النقدي. يأتي ذلك بناء على توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات في ختام زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي لمصر.
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي يرافقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تفقدا تجمع الشيخ / محمد بن زايد/ الذي يربط بين مدينة القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة في الثاني والعشرين من أبريل. وقد أشاد ولي عهد أبو ظبي بالمشروع وما سيمثله من نقلة نوعية تنموية لمنطقة شرق القاهرة، مثمنا الجهود التي تقوم بها الحكومة المصرية في سبيل تحقيق التنمية الشاملة.

استقبال ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة:

• عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي جلسة مباحثات مع العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة في السادس والعشرين من أبريل. تناولت المباحثات بحث سبل دعم العلاقات الثنائية بين مصر والبحرين في مختلف المجالات، وتوسيع التعاون المشترك في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية، إلى جانب استعراض مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط. وخلال الجلسة منح الرئيس السيسي قلادة النيل للعاهل البحريني تقديرا لمواقفه النبيلة تجاه مصر. وعقب انتهاء الجلسة، شهد الرئيسان توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية للتعاون بين البلدين.bahren

وخلال مؤتمر صحفي مع ملك البحرين، أكد الرئيس السيسي أن مصر تقدر مواقف مملكة البحرين الشقيقة وزيارة العاهل البحريني عقب ثورة الثلاثين من يونيو. وشدد على أن مصر تقف دائما بجانب البحرين ضد أي تهديات خارجية..

 

 

سابعا :استقبال الرئيس السيسي  لمسئولين أجانب

• أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي التزام مصر بشراكتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة وحرصها على تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات. وخلال استقباله وفدا من أعضاء الكونجرس الأمريكي برئاسة السيناتور ليندسي جراهام وبحضور وزير الخارجية سامح شكري في الثالث من أبريل أكد السيسي حرص مصر على إعلاء مبادئ حقوق الإنسان، وأهمية تحقيق التوازن بين اعتبارات الأمن القومي والاستقرار في مصر وبين الحقوق والحريات، كما شدد على أهمية تبني مقاربة شاملة لمكافحة الإرهاب لا تقف عند حدود المواجهات العسكرية، ولكن تمتد لتشمل الجوانب الفكرية والدينية والأبعاد الاقتصادية والاجتماعية. من جانبهم شدد أعضاء الوفد الأمريكي على أن مصر ركيزة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط فضلا عن كونها شريكا محوريا للولايات المتحدة في المنطقة.

• أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن عميق الأسف الذي تبديه مصر على المستويين الرسمي والشعبي لمقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني. وخلال استقباله وفدا من الجمعية البرلمانية لحلف الناتو الخامس من ابريل أكد السيسي عزم مصر على مواصلة تعاونها الكامل وبشفافية تامة مع الجانب الإيطالي للوقوف على ملابسات الحادث وتقديم الجناة للعدالة، معربا عن ثقته في أن العلاقات المصرية الإيطالية قادرة على التعامل بحكمة مع مثل هذه الحوادث الفردية وعبورها دون تداعيات سلبية على البلدين. من ناحية أخرى، أكد الرئيس السيسي حرص مصر على ترسيخ دولة القانون والمؤسسات وإعلاء قيم الديمقراطية، بالإضافة إلى العمل على خفض معدلات البطالة. وأشار إلى أن بدء التواصل بين الجمعية البرلمانية للناتو والبرلمان المصري يمثل فرصة طيبة للتعريف بالتطورات التي شهدتها مصر على مدار السنوات الماضية، فضلا عن عرض الرؤية المصرية حول الأوضاع الإقليمية الدقيقة.

• واستقبل الرئيس السيسي مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هيلين كلارك في السادس من أبريل، وخلال اللقاء، أكد الرئيس حرص مصر على تعزيز علاقات التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وزيادة أنشطته في مصر، مشيداً بمساهمات البرنامج المُقدّرة في جهود التنمية بمصر على مدار العقود الماضية. كما استعرض السيسي الجهود التي تقوم بها الحكومة في سبيل النهوض بمختلف الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، والارتقاء بمعدلات النمو، فضلاً عن مكافحة الفقر والفساد. من جانبها، أشادت كلارك بالجهود التي تقوم بها مصر في سبيل تحقيق التنمية الشاملة، مؤكدةً حرصها على مواصلة التعاون بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومصر من أجل تحقيق الأهداف التنموية المرجوة.

• أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص مصر على تحقيق التوازن بين الأمن والاستقرار وبين الحقوق والحريات، مشددا أيضا على أهمية المناخ المناسب للاستثمار والسياحة، وخلال لقائه رئيس مجلس النواب الأمريكي بول رايان الذي يزور القاهرة على رأس وفد من أعضاء المجلس في السابع من ابريل، شدد السيسي أيضا على ضرورة الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين في مصر، والوفاء بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية بوصفها جزءاً لا يتجزأ من حقوق الإنسان. هذا كما جدد السيسي خلال اللقاء دعوته إلى تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى مقاربة شاملة لمواجهة انتشار الفكر المتطرف. من جانبه أعرب رئيس مجلس النواب الأمريكي عن اعتزاز بلاده بالعلاقة الاستراتيجية مع مصر والحرص على تنميتها وتطويرها، كما أشاد بالجهود التي تبذلها مصر لمكافحة الإرهاب والتطرف.

• استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الكتلة البرلمانية للائتلاف الحاكم في البرلمان الاتحادي الألماني في السابع من أبريل.وأكد السيسي - خلال اللقاء - أهمية تعزيز التعاون والتشاور بين البلدين للتصدي للتحديات المشتركة، خصوصا في ظل المخاطر الإقليمية والدولية المحيطة والإرهاب الدولي وتطورات الأوضاع في المنطقة وتحديدا في ليبيا حيث شدد السيسي على دعم حكومة الوفاق الوطني.  هذا واستعرض الرئيس جهود مصر في مجال مكافحة الفكر الأصولي المتطرف وتصحيح الخطاب الديني بما يساهم في إبراز الصورة الحقيقية للإسلام، معربا عن تقديره لموقف ألمانيا في التعامل مع أزمة اللاجئين، كما أكد أهمية تبني استراتيجية شاملة للتعامل مع أسباب هذه الظاهرة وإيجاد سبل لحلها.

• أكد الرئيس السيسي عمق العلاقات التاريخية الوطيدة بين مصر وقبرص، وحرص القاهرة على تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات. وخلال استقباله رئيس البرلمان القبرصي، يناكيس أوميرو في الثاني عشر من أبريل، أشاد السيسي بمواقف نيقوسيا الداعمة لإرادة الشعب المصري وخياراته المستقلة، فضلا عن مواقفها المساندة لمصر في مختلف المحافل الدولية والإقليمية، كما أعرب عن اهتمام القاهرة بالتواصل والتعاون بين مجلسي النواب في البلدين، منوها إلى تطلع مصر لعقد القمة الثلاثية القادمة بين مصر وقبرص واليونان في القاهرة. من جانبه، أكد رئيسالبرلمان القبرصي أهمية تنشيط العلاقات بين مجلسي النواب في البلدين بما يثري البعد الشعبي في العلاقات الثنائية. وشدد أوميرو على ضرورة مواصلة التنسيق والتعاون بين البلدين، في ظل التحديات التي تواجهها المنطقة بسبب انتشار الإرهاب والتطرف.

• وفي لقاء آخر في الثاني عشر من أبريل، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي ترحيب مصر بتنشيط وتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري مع لبنان.  وشدد خلال استقباله رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري على أهمية مواصلة الجهود الرامية لتحقيق التوافق الوطني اللازم لاختيار رئيس الجمهورية في لبنان. من جانبه، أشاد بري بحفاوة الاستقبال والتعاون الذي أبداه مجلس النواب المصري من أجل إنجاح مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي برئاسته الذي عقد في الجامعة العربية. كما استعرض بري آخر المستجدات على صعيد الحوار الوطني الذي يتم بين مختلف الفصائل اللبنانية مؤكدا على أهمية التوفيق بين مختلف القوى السياسية اللبنانية من أجل إنهاء حالة الفراغ الرئاسي.

• أعرب الرئيس السيسي عن اعتزاز مصر بعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمعها بجمهورية بوروندي. وخلال استقباله وزير خارجيتها آلان إيميه نياموتويه في الثاني عشر من أبريل، أشاد السيسي بموقف الحكومة في بوجومبورا الحريص على التوصل إلى توافق إزاء الاتفاق الإطاري لدول حوض النيل، كما أكد السيسي تطلع القاهرة لمواصلة التعاون مع بوروندي في هذا الملف بما يحقق المنفعة المتبادلة والمصالح المشتركة لكافة دول حوض النيل. هذا، وتسلم الرئيس السيسي رسالة من نظيره البوروندي تتعلق بسبل تعزيز علاقات التعاون في كافة المجالات وخاصة الاقتصادية.

• أكد الرئيس السيسي  حرصه على متابعة نتائج اللقاء الذي تم مع قيادات شركة ميتسوبيشي اليابانية خلال زيارته إلى اليابان.وأشاد السيسي خلال استقباله رئيس الشركة شونيكي مياناجا في السادس عشر من أبريل بقرار الشركة بفتح مكتب دائم لها في القاهرة لمباشرة أعمالها، مشيراً إلى وجود العديد من الفرص للتوسع في أنشطتها، لاسيما في ضوء المشروعات القومية التي تُنفذها مصر مثل مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس وغيرها. كما أكد السيسي حرص مصر على التعاون مع جميع الشركات اليابانية في مختلف المجالات، منوهاً إلى إمكانية قيام الشركات اليابانية بتصنيع وتصدير منتجاتها من مصر إلى الأسواق العالمية. من جانبه، أشار رئيس الشركة إلى أن المقر الدائم لها يعكس الثقة فيما توفره مصر من فرص استثمارية واعدة.

• جدد الرئيس عبد الفتاح السيسي تأكيده على العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، معربا عن حرص مصر على الارتقاء بالتعاون الثنائي على الصعد كافة.وخلال استقباله قائد القيادة المركزية الأمريكية جوزيف فوتيل بحضور وزير الدفاع في السادس عشر من أبريل، شدد السيسي على أن ما تمر به المنطقة من اضطرابات وتحديات يستوجب زيادة التنسيق والتعاون بين القاهرة وواشنطن، مشيرا إلى تواصل جهود مصر من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف.من جانبه أكد المسؤول الأمريكي أهمية دور مصر المحوري في المنطقة باعتبارها دعامة للسلام والاستقرار، كما أشاد بجهود مصر في مجال مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى الخطوات التي تتخذها على صعيد التحول الديمقراطي وتحقيق التنمية الشاملة.

kiada

• وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الدعوة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لزيارة مصر خلال العام الجاري. وخلال لقائه نائب المستشارة الألمانية وزير الاقتصاد زيجمار جابريل في السابع عشر من أبريل، أكد السيسي متانة وقوة العلاقات التي تجمع البلدين، معربا عن تقديره لأداء الشركات الألمانية العاملة في مصر. وأكد السيسي أهمية تحقيق الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، موضحاً أن أزمة اللاجئين التي شهدتها دول أوروبا تعكس ضرورة إيلاء مزيد من الاهتمام بقضايا المنطقة.  من جانبه، أعرب نائب المستشارة الألمانية عن سعادته بزيارة مصر، وأشار إلى اهتمام بلاده بدعم أمن واستقرار مصر والمساهمة في دفع عملية النمو الاقتصادي، فضلاً عن مواصلة خطوات التحول الديمقراطي.

• أعرب الرئيس السيسي عن حرص مصر على الارتقاء بالتعاون الثنائي مع الولايات المتحدة على الصعد كافة . وخلال استقباله وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في العشرين من أبريل، شدد السيسي على أهمية العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، وأشار إلى أهمية تعزيز التنسيق بين البلدين بما يمكنهما من مواجهة مختلف التحديات، لاسيما في ضوء التوترات التي يتعرض لها الشرق الأوسط. من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي التزام بلاده بدعم استقرار مصر وتعزيز العلاقات معها، مشيرا إلى أن مصر تعد شريكا مهما لبلاده.كما شدد كيري على حرص واشنطن على مساندة القاهرة للتغلب على ما تواجهه من تحديات أمنية أو اقتصادية.

• التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي في الحادي والعشرين من أبريل الأمير تركي بن عبد العزيز الرئيس التنفيذي لمؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للأعمال الإنسانية. وأكد الرئيس السيسي أن الجهود الجارية لتأسيس جامعة الملك عبد الله المقرر إقامتها في قمة جبل الجلالة ستكون رمزا لتعاون الملك الراحل مع مصر وشعبها. وأشاد الرئيس بدور المؤسسة وأنشطتها في مختلف الدول الإسلامية، كونها تهدف إلى خدمة قضايا الإسلام . من جهته استعرض الأمير تركي الأعمال التي تقوم المؤسسة بتنفيذها في مصر، وفي مقدمتها إعادة تأهيل جامع الأزهر الشريف، ومشيخة الأزهر الأثرية، إضافة إلى عدد أخر من المشروعات في القاهرة والأقصر وطنطا.

• أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي اعتزاز مصر بالعلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، وحرصها على تطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات بين البلدين. وأشار السيسي خلال استقباله رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الفريق أول جوزيف دانفورد في الثالث والعشرين من أبريل إلى الجهود المصرية في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، مؤكدا أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية في هذا المجال. وأعرب الرئيس عن تطلع مصر لمواصلة التعاون والتنسيق مع الولايات المتحدة إزاء مختلف التحديات التي تواجه الشرق الأوسط بما يساهم في تمكين البلدين من التغلب على المخاطر المشتركة.

• استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيليب بلومبرج رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات "بلومبرج" في الثامن والعشرين من أبريل، وذلك بحضور وزير التموين والتجارة الداخلية خالد حنفي. وخلال اللقاء أشاد الرئيس السيسي بالمشروعات التي تنفذها الشركة في مصر، مرحبا بزيادة استثماراتها في مصر. كما أعرب عن تطلعه لإنجاز مشاريع الشركة بمصر واكتمالها في أقرب وقت ممكن، ولا سيما مشروع إنشاء الشون المتطورة، مشيرا إلى أن هذه المشروعات تخدم القطاع الزراعي، وتصب في صالح المواطن البسيط والوفاء بمتطلباته من الغذاء. من جانبه، استعرض بلومبرج تطورات العمل في مشاريع الشركة المتنوعة بمصر، ولاسيما مشروع استبدال الشون الترابية بشون حديثة تعتمد على التكنولوجيا المتطورة.

إعداد : ولاء مؤنس عبد الفتاح


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى