14 ديسمبر 2019 10:40 م

المنتدى الأول لمحاكاة الدولة لطلاب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة

وزير السياحة أمام منتدى الشباب : صناعة السياحة آصبحت علما وندعو لتحديثها في مصر

الإثنين، 01 أغسطس 2016 - 11:44 ص

آشارت ورقة بحثية عرضتها مجموعة من الشباب في إطار منتدى المحاكاة للدارسين بالبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب على القيادة، حول تطوير قطاع السياحة إلى المميزات الهائلة التي تتمتع بها مصر في مجال السياحة، حيث يتنوع المنتج السياحي بين الثقافية والشاطئية والعلاجية وسياحة المؤتمرات والصحاري، الى جانب توفر طاقة فندقية هائلة وخبرات واسعة تؤهلها لتوسيع الحركة السياحية وتنشيطها مستقبلا.

وأوضحت الورقة اتساع قطاعات التنمية السياحية في مصر، وأنواع مشروعات التنمية السياحية، ودعت إلى زيادة الاستثمار في البنية التحتية للسياحة، وتقديم حوافز ضريبية للمستثمرين في هذا للقطاع، واستغلال المناطق الخلفية في المناطق السياحية في إقامة مشروعات تخدم السائحين.

كما دعت الورقة إلى دمج المجتمع المحلي في مشروعات التنمية السياحية وإتاحة الفرصة له لإقامة مشروعات سياحية، وتنظيم مؤتمر مصري للاستثمار السياحي والفندقي، كما طالبت بدعم التسويق السياحي مثل الاستفادة من الفنادق والقصور التاريخية لاستضافة السياح من الشريحة الثرية، وتخصيص يوم عالمي لإقامة حفل عشاء أسطوري للمتزوجين الأثرياء في العالم في معبد الكرنك، ودعم رحلة العائلة المقدسة في مصر وتدشين حملة سياحية تحت عنوان " المسيح مر من هنا "، ويمكن إن تكون مثل هذه الرحلة بسفن نيلية، إلى جانب دعوة المدونين المصريين لدعوة سياح العالم للقدوم لمصر، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي، واستغلال مدينة الأقصر باعتبارها عاصمة للسياحة العالمية، وتحسين الصورة الذهنية الخاصة بمصر في الخارج.

وأوضحت الورقة أهمية استغلال الجانب التاريخي في الحضارة المصرية العريقة في اجتذاب السياح، مثل تنظيم رالي رياضي في الصحراء بالعجلات الحربية في إطار سياحة المغامرات، وتسويق هذا الحدث المبتكر عالميا، مشيرة إلى أن سائح المغامرات سخي في الإنفاق حيث بلغ معدل إنفاق هذا النمط من السياحة الآخذ في الانتشار عالميا ٢٦٣ مليار دولار علام ٢٠١٢ .

كما شددت الورقة على ضرورة تأهيل العاملين في قطاع السياحة وزيادة مهاراتهم بما يؤهلهم للتعامل مع مختلف شرائح السياح، وزيادة التوعية السياحية بما فيها توعية المواطن والعاملين في المجال والسائحين أنفسهم، وتدشين حملة للقضاء على التحرش، وفتح باب العمل التطوعي في المناطق السياحية، إلى جانب تحقيق الأمن والأمان للسائحين، وإنشاء بوابة إليكترونية لتلقي الشكاوى.

وعقب وزير السياحة يحي راشد على الورقة البحثية قائلا إن الوزارة على استعداد لإتاحة خبرتها للشباب للاستعانة بها في حياتهم العملية..معربا عن إعجابه بالجزء المتعلق بالتسويق في الورقة البحثية.

وأوضح إن السياحة هي مرآة تعكس صورة الحياة في أي مجتمع، وقال  إنه من الضروري تحسين الصورة الذهنية عن مصر في الخارج والاستعانة بذلك بتكنولوجيا المعلومات .

وأضاف إنه كان يتمنى إن تتناول الورقة بند تحديث قطاع صناعة السياحة في مصر لأنها ظلت بدون تحديث لمدة الثلاثين عاما الماضية..مؤكدا إن هذا هو دورالشباب من اجل تحديث السياحة بالاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة.

وأوضح أن تراجع السياحة يرجع الى عدم التحديث والتوسع في الأسواق وانتهاج سياسة السموات المفتوحة في الطيران وتشجيع الطيران منخفض التكاليف والتوسع في قطاع الترفيه وتحديث البنية التحتية

وقال إنني اعتبر ان اي شخص يتحدث عن مصر كأنما يتحدث عنا جميعا، الصورة الذهنية تعكس كل شرائح المجتمع المصري، وبذلك يجب تثقيف المجتمع المصري لتحسين هذا الصورة، فالسياحة الآن أصبحت علما وليست فهلوة والمستثمر لكي يقيم فندقا أو منشأة يجب أن تكون على أساس علمي.

ودعت الاستاذة عبير القاسي عضو المجلس التخصصي للتنمية الاجتماعية الى دعم الصناعات المرتبطة بتنشيط السياحة، مشيرة ألى القطاعات العديدة التي تستفيد من السياحة مثل البازارات وأثاث الفنادق والمواد الغذائية ووسائل النقل والهدايا، مما يعطي دفعة للاقتصاد المصري، كما دعت ألى استغلال الثروات التاريخية التي تتمتع بها مصرفي تنشيط حركة السياحة.

وعقب وكيل لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب داعيا إلى وضع قانون خاص لدعم قطاع السياحة.

ا ش ا

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى