16 أكتوبر 2019 02:20 م

مصر تنعي العالم الجليل أحمد زويل

الخميس، 04 أغسطس 2016 - 04:17 م

نعت العديد من الوزارات و الهيئات القومية والأحزاب السياسية العالم المصري الجليل أحمد زويل الذي وافته المنية عن عمر يناهز 70 عامًا والذي تمثل وفاته خسارة علمية كبيرة لوطنه وللعالم أجمع.

رئاسة الجمهورية 

نعي الرئيس عبد الفتاح السيسي ببالغ الحزن وعميق الأسى العالم الجليل الدكتور أحمد زويل، الذي وافته المنية اليوم بالولايات المتحدة، ويتقدم  الرئيس بخالص التعازي والمواساة لأسرة الراحل العظيم وذويه وكافة تلاميذه ومحبيه من أبناء الوطن وخارجه.

إن مصر فقدت اليوم ابناً باراً وعالماً نابغاً بذل جهوداَ دؤوبة لرفع اسمها عالياً في مختلف المحافل العلمية الدولية، وتوَّجها بحصوله على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999 تقديراً لأبحاثه في مجال علوم الليزر واكتشاف الفيمتو ثانية. وقد كان الفقيد حريصاً على نقل ثمرة علمه وأبحاثه التي أثرت مجاليّ الكيمياء والفيزياء إلى أبناء مصر الذين يتخذون من الفقيد الراحل قدوة علميةً عظيمة وقيمة إنسانية راقية؛ فحرصت مصر على تكريمه  بمنحه وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى ثم قلادة النيل العظمى التي تُعد أرفع وسام مصري.

سيظل الفقيد رمزاً للعالِم الذي كرس حياته بشرفٍ وأمانة وإخلاص للبحث العلمي، وخيرَ معلمٍ لأجيال من علماء المستقبل الذين سيستكملون مسيرة عطائه من أجل توفير واقع أفضل للإنسانية.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته، وألهم أسرته وذويه وجميع تلاميذه ومحبيه في مصر والعالم الصبر والسلوان.

مجلس الوزراء

نعي مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، ببالغ الحزن وعميق الأسى، العالم الدكتور أحمد زويل، الذي وافته المنية بالولايات المتحدة الأمريكية، داعياً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يمُن بالصبر والسلوان على ذويه وزملائه وتلاميذه في محراب العلم  .

رئيس مجلس النواب نعى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب إلى الشعب المصري وقيادته ببالغ الحزن والأسى العالم النابه الدكتور أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء الذي جمع بين العلم والفكر وقدم خدمات جليلة للإنسانية وفتح مجالا غير مسبوق في العلوم والتكنولوجيا.وقال عبد العال في بيان له الليلة إن “هذه القامة السامقة التي نبتت من أرض مصر الطيبة وعشق ترابها فرفع اسمها عاليا في جميع المحافل الدولية والعلمية كان عنوانا يفخر ويحتذي به المصريون والعرب أجمعين وعزاؤنا في أن ذكراه ستبقى خالدة بيننا بعلمه وأبحاثه التي قدمها للإنسانية.وتوجه عبد العال إلى الله العلي القدير إن يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وتلاميذه ومحبيه وذويه صبر المؤمنين.

 

وزير التعليم العالي 

 

نعى الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالى والبحث العلمى وفاة العالم المصرى الدكتور أحمد زويل الذى وافته المنية مساء أمس الثلاثاء عن عمر ناهز ال`70 عاما.

وقال الوزير “إن الموت غيب اليوم قامة كبيرة وعالما جليلا أثرى الحياة العلمية فى مصر والعالم” واصفا “زويل” بالرمز الوطنى العظيم الذى خدم وطنه بكل إخلاص وتفان.

وقدم الوزير التعازى لأسرة “زويل” وللمجتمع العلمى معربا عن أمله فى طلاب الفقيد لاستكمال مسيرة عطائه لخدمة قضايا العلم وتحقيق التنمية فى مصر.

وزيرة التعاون الدولى

 

نعت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى ببالغ الحزن والأسى العالم الدكتور أحمد زويل والذى وافته المنية اليوم وتتقدم بخالص التعازي لأسرته ولتلاميذه فى أرجاء الوطن وخارجه.

وذكر بيان لوزارة التعاون الدولي أن الوزيرة أشارت إلى أن مصر والعالم أجمع فقدا اليوم قيمة وقامة علمية رفيعة حيث أثرى الفقيد عبر مسيرته العلمية الحافلة بحصوله على جائزة نوبل فى الكيمياء، واكتشافاته “الفيمتو ثانية” و”الترامزيستور والإلكترونيات” العالم ومصر بمساهماته التى أحدثت طفرة علمية جعلته وباقتدار عالما له مكانته الخاصة، وزاد عليها دوره فى تطوير البحث العلمى فى مصر عبر تأسيس مدينة زويل العلمية التى ستظل تحمل اسمه وتساهم بدورها فى تخريج أجيال مصرية جديدة من شباب العلماء المصريين.

وأضاف البيان أن الفقيد وعطاءه الممتد ومساهماته العلمية وما قدمه من إنجازات سيظلوا رمزا للعالم الوطني الذي خدم بلاده بتفان ومثلا مشرفا لكل المصريين على المستوى العالمي.

وزير التجارة والصناعة 

 

نعى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة العالم الكبير الدكتور أحمد زويل الذي رحل عن عالمنا منذ ساعات قليلة وقال أن التاريخ سيظل شاهدا علي الإنجازات الرائعة التي حققها الراحل العظيم من خلال إسهاماته العلمية في خدمة الإنسانية والتي ستظل نبراسا تهتدى به الأجيال القادمة .

وأشار قابيل إلي أن مصر تقدر للعالم الكبير وطنيته وإعتزازه بمصريته وإصراره علي تحقيق نهضة علمية تنعكس اثارها إيجابا علي كافة طواف الشعب المصرى.

محافظ الإسكندرية 

نعى محافظ الإسكندرية محمد عبد الظاهر العالم المصري الجليل الدكتور “أحمد زويل”, أحد أبناء جامعة الإسكندرية الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء  وتقدم عبد الظاهر بواجب العزاء للقيادة السياسية والشعب المصري أجمع في وفاة قامة من أهم قامات مصر وعلمائها الأجلاء, متمنيا أن يتغمده المولي عز وجل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم جميع المصريين الصبر والسلوان.

وزارة الخارجية

نعت وزارة الخارجية العالم الكبير الدكتور أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء وكتب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد – في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تنعى وزارة الخارجية ببالغ الحزن فقيد الوطن والإنسانية الدكتور أحمد زويل”. وأضاف أبو زيد: “ستظل إسهامات الفقيد مصدر إلهام للملايين”.

البابا تواضروس

نعى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية العالم الراحل الدكتور أحمد زويل، مؤكدا أنه كان شخصا وفيا لبلاده ومصدر فخر لمصر كلها.

 وقال البابا تواضروس، في عظته الأسبوعية مساء اليوم الأربعاء بالمقر البابوي بوادي النطرون، "إنه شخص وفي لمصر وبحصوله على جائزة نوبل في الكيمياء 1999 كان سبب فخر وابتهاج لمصر كما إنه أحد علمائها الذين اتربوا في مدارسها".

 وأضاف أن زويل كان وفيا لمصر ودائم الزيارة والاهتمام بها وبتقدمها وبكل فكر فيها.

 وأشار إلى إن زويل ولد في مدينة دمنهور، وهي بلد البابا تواضروس، وقال "ومن دواعي سروري أنه كان في نفس المدرسة الثانوي اللي كنت فيها وشاركت في حفل تكريمه في محافظة البحيرة ولما جاء إلى مصر قامت المحافظة بتكريمه، هو نموذج رائع".

أكاديمية البحث العلمى

نعت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا برئاسة الدكتور محمود صقر العالم المصري الدكتور أحمد زويل الذي وافته المنية اليوم عن عمر ناهز الـ 70 عاما.

وأكد الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية، فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن المجتمع العلمي فقد عالما جليلا من رجالات العلم في مصر والعالم أثرى الحياة العلمية، مقدما العزاء لأسرته وللمجتمع العلمي ولكل مصر والعالم.

وقال إن اسم الدكتور زويل سيبقى خالدا، والآمل في تلاميذه الذين تتلمذوا على يديه، وبرعوا وتقدموا، فكانوا خير عطاء من عالم جليل لوطنه وللبشرية جمعاء.

نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي

نعى نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عصام خميس العالم المصري الكبير الدكتور أحمد زويل، متقدما للشعب المصري وأسرة الفقيد بخالص التعازي. وقال خميس - في تصريح - إن زويل يعتبر رمزا وطنيا خدم وطنه بكل إخلاص وكان قدوة للشباب، حيث أشعل فوزه بجائزة نوبل حماس علماء مصر وأعطى لهم الأمل. وأضاف خميس: "رحم الله العالم الكبير أحمد زويل الذي حرص على أن يدفن في وطنه الأم، وعمل على تطوير البحث العلمي من خلال مدينه زويل، فقد أسهم إسهامات كبرى لتقدم الإنسانية ورفع اسم بلاده عاليا".

مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا

نعت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا “مشروع مصر القومي للنهضة العلمية” ببالغ الحزن والأسي العالم المصري الكبير الدكتور أحمد زويل الذي وافته المنية اليوم بمنزله بالولايات المتحدة الأمريكية والذي سعى بكل جهد مخلص دءوب لتحقيق نهضة علمية لمصر من خلال المشروع القومي الذي خطا خطوات واسعة ليتكامل مع المراكز والجامعات المصرية ويمثل قاطرة للبحث العلمي في مصر.

وتابعت في بيان أصدرته “المدينة إذ تنعي الفقيد الكبير بقلوب يعتصرها الألم تؤكد أنها سوف تستمر في مسيرتها العلمية ككيان قومي تسعى لنهضة مصر, ويعاهد طلابها وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بها الشعب المصري على تحقيق حلم الفقيد الراحل المتمثل في أمنيته بأن يرى مصر من الدول المتقدمة علميا وأن نجاح المدينة في تحقيق الهدف الذي أنشئت من أجله هي أعظم ما يمكن أن يقدم لروح العالم الجليل أحمد زويل”.

الهيئة العامة للاستعلامات

نعت الهيئة العامة للاستعلامات ببالغ الحزن و الأسى العالم الجليل الدكتور أحمد زويل الذى أفنى حياته فى مجال العلم لخدمة البشرية جمعاء والذي كرس حياته بشرفٍ وأمانة وإخلاص للبحث العلمي ولنهضة البشرية والذى كان حريصاً على نقل ثمرة علمه وأبحاثه التي أثرت مجاليّ الكيمياء والفيزياء إلى أبناء مصر .

 

ويعد الفقيد رمزا من الرموز المصرية التى شرفت مصر بالخارج بحصوله على جائزة نوبل في العلوم وقد حرصت مصر على تكريمه  بمنحه وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى ثم قلادة النيل العظمى التي تُعد أرفع وسام مصري.

 

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته، وألهم أسرته وذويه وجميع تلاميذه ومحبيه في مصر والعالم الصبر والسلوان.

 

اتحاد الاذاعة والتلفزيون

نعت صفاء حجازي رئيس اتحاد الاذاعة والتلفزيون والعاملين به بمزيد من الحزن العالم الكبير أحمد زويل الذى رحل عن عالمنا.

وقالت حجازي إن مصر فقدت قيمة وقامة علمية عالمية كبيرة وأن إسهاماته أحدثت تطورات علمية عظيمة نال عنها جائزة نوبل.. رحم الله العالم الكبير وندعو الله أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته الصبر.

المجلس القومي للمرأة

 من جهته، نعى المجلس القومي للمرأة ببالغ الحزن وعميق الأسي العالم الجليل الدكتور أحمد زويل، متقدما بخالص التعازي والمواساة لأسرة الراحل العظيم وذويه وتلاميذه ومحبيه من العالم أجمع.

 وأعربت رئيس المجلس الدكتورة مايا مرسي - في بيان - عن بالغ حزنها لرحيل العالم المصري الكبير، مؤكدة أنه يوم حزين على مصر وعلى جميع المصريين، وأن العالم كله يودِّع اليوم أحد أهم العلماء في تاريخ الإنسانية.

 وقالت إن العالم بأسره لن ينسى أبحاثه وتجاربه في مجال العلوم والتكنولوجيا، حيث كان مساندًا للمرأة في هذا المجال، واستطاع أن يفتح طريقًا أمام علماء مصر رجالًا ونساءً نحو العالمية.

 وأضافت رئيس المجلس القومي للمرأة "أننا جميعا لن ننسي كلماته البليغة بأن الربيع العلمي قادم نحو منطقة الشرق الأوسط، وسينطلق من مصر لا محالة، و أن المعرفة هي ما تحوِّل العالم للأفضل"، مشيرة إلى أنه كان يأمل في أن يتمكن بخبرته ومعرفته من تصنيع هذا الربيع العلمي في الشرق الأوسط بدءًا من دلتا النيل حيت تلقى أول تعليم في حياته، ووصل إلى التعلم في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) بالولايات المتحدة الأمريكية، مؤهلا إياه للفوز بجائزة نوبل في الكيمياء عام 1999.

جامعة أسوان 

أصدرت جامعة أسوان برئاسة الدكتور عبد القادر محمد عبد القادر القائم بأعمال رئيس الجامعة وعمداء الكليات وهيئة التدريس والعاملين بالجامعة بيانا رسميا نعت فيه وفاة العالم والدكتور احمد زويل  معتبره أن وفاته تمثل خسارة كبيرة للعالم بأثره الذي أفني حياته في خدمة العلم والمهتمين به.

وأكد رئيس الجامعة أن وفاة العالم المصري الدكتور زويل تعد خسارة فادحه لمصر لأنه عالم من طراز فريد كان يمثل قيمه وقامه علمية فذة .

جامعة المنصورة

نعي الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة – باسمه وباسم جميع أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب – ببالغ الحزن وعميق الآسي وفاة زويل الذى حصل على جائزة نوبل فى العلوم, كما تقدم رئيس الجامعة لأسرة الفقيد داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأكد أن الدكتور زويل كان وسيظل نموذجا تقتدي به الأجيال القادمة في إنجازاته العلمية, فهو نموذج للعلماء الذين خدموا البشرية بحق وقدم للبشرية الكثير فى مجال العلوم الإنسانية, فضلا عما تحلي به من قيم أخلاقية وإنسانية رفيعة, جعلت منه بحق خير ممثل لمصر في مختلف المحافل الدولية.

وأضاف أن الدكتور زويل ترك إرثا كبيرا لشباب مصر وعلمائها والأجيال القادمة والباحثين من كل بقاع العالم, وهى مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا فقد ترك صرحا شامخا لأبناء مصر وعلماء المستقبل ليحمل اسم هذا العالم الجليل الذي حفر اسمه بأحرف من نور بين رجالات مصر العظماء وليظل ميراثه العلمي والأخلاقي والإنساني حيا بيننا فقد كان وسيظل فخرا لكل المصريين والعرب.

جامعة دمنهور

نعى رئيس جامعة دمنهور الدكتور عبيد صالح, الدكتور زويل, وقال إنه “يتقدم بالأصالة عن نفسه ونيابة عن أسرة جامعة دمنهور عمداء ووكلاء الكليات ورؤساء الأقسام والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب للشعب المصري قاطبة وللعالم أجمع بخالص التعازي في وفاة فقيد العلم والوطنية العالم المصري الكبير الدكتور زويل”.

وأضاف أن الفقيد كان نموذجا للعالم والأستاذ الجامعي الذي أفنى حياته في سبيل علمه ووطنه, ولم تمنعه ظروف اغترابه عن التواصل والعطاء لوطنه الحبيب حتى في لحظاته الأخيرة كان شديد الحرص على أن يدفن في وطنه الذي عمل في سبيل رفعته دوما.

وأشار رئيس جامعة دمنهور إلى أنه تقرر إطلاق اسم الدكتور زويل – ابن مدينة دمنهور – على أكبر مدرج تعليمي بكلية العلوم تكريما وتخليدا لذكراه, ليكون دوما المثال والنموذج المحتذى به لأبناء وطلاب الجامعة فيما ضربه من مثل عليا في التضحية والبذل في سبيل العلم والإنسانية والوطنية .

جامعة القاهرة  

نعت جامعة القاهرة رحيل العالم الكبير الدكتور أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء والذي توفي بالولايات المتحدة الأمريكية عن عمر ناهز 70 عاما.

وقال بيان صادر عن الجامعة “تنعى جامعة القاهرة عالما جليلا وأستاذا فاضلا انتفع العالم بعلمه وهو الأستاذ الدكتور أحمد زويل حائز نوبل والعلامة المرموق .. نتقدم للشعب المصري وأسرة الفقيد بخالص التعازي وندعو الله أن يتقبله قبولا حسنا ويغفر له ويدخله الجنة بسلام”.

يشار إلى أن العالم الراحل أحمد زويل فاز بجائزة نوبل عام 1999 لأبحاثه الرائدة في علوم الفيمتو والتي أتاحت مراقبة حركات الذرات أثناء التحولات الجزيئية في زمن الفيمتو ثانية وهو جزء من مليون مليار جزء من الثانية.

حزب التجمع

 نعى حزب التجمع الأستاذ الكبير والعالم الجليل الدكتور أحمد زويل، الذي ملأ الدنيا بأبحاثه العلمية واختراعاته المبتكرة في الكيمياء والفيزياء، التي كان لها عظيم الأثر في مجالات متنوعة، طبية وهندسية وتكنولوجية.

 وقال الحزب - في بيان - إن الدكتور زويل لم يقف بأبحاثه مختالًا بحصوله على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999؛ بل سعى دائما للقيام بدوره في تعميم ونشر منهجية التفكير العلمي والبحث العلمي، فناضل وسعى من أجل بناء مؤسسة تعليمية وصرح علمي كبير لتعليم وتدريب وإنتاج الكوادر البحثية في بلده مصر، تعبيرا عن حبه لوطنه وإيمانه العميق بدور العلم والعلماء في فتح أبواب المستقبل وحل المشكلات ومواجهة التحديات بالعلم والمنهج العلمي والمعرفة العلمية وتطبيقاتها المتنوعة.

 وأكد الحزب أن التاريخ سيذكره بحروف من نور، بأبحاثه المبتكرة ومجهوداته البارزة في العلوم الكيميائية والفيزيائية التي أحدثت ثورة علمية حديثة، وساهمت بشكل كبير في نفع البشرية وخدمة الشعوب، كما سيذكر للفقيد حبه لوطنه وأمته وحرصه على تقدم مصر وازدهارها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والعلمي.

 وطالب حزب التجمع بضرورة حفاظ الدولة المصرية على صرح الدكتور زويل العلمي واستكمال حلم الراحل الكبير في التقدم العلمي.

حزب حراس الثورة

 بدوره، نعى حزب حراس الثورة العالم الجليل الدكتور أحمد زويل، متمنيا له الرحمة والمغفرة ولذويه ومحبيه وتلاميذه وللشعب المصري والعربي الصبر والسلوان، داعيا المولى عز وجل أن يعوض الأمة خيرا عن فقدها رجلا من أعظم رجال العرب علما وقيمة ومكانة وإنجازا.

 وأشار الحزب - في بيان - إلى أن الدكتور أحمد زويل هو العربي المسلم الوحيد الحاصل على جائزة نوبل في العلوم، فضلا عن حصوله على العديد من الجوائز العالمية والعربية المختلفة، بالإضافة إلى العديد من الأوسمة والنياشين مثل جائزة ماكس بلانك وجائزة الملك فيصل في العلوم ووسام بنجامين فرانكلين والعديد من شهادات الدكتوراه الفخرية من أعرق الجامعات العالمية.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى