أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

16 سبتمبر 2019 12:46 ص

تسلم مصر رئاسة مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي

الأحد، 04 سبتمبر 2016 - 02:22 م

تسلمت مصر من الأول من سبتمبر 2016 رئاستها لمجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي والممتدة على مدار شهر سبتمبرالجاري بأكمله، وذلك في إطار العضوية المصرية بالمجلس الأفريقي، والتي بدأت منذ شهر أبريل 2016 ولمدة ثلاث سنوات مقبلة ، يمثل مصر داخل أروقة المجلس السفير أبو بكر حفني محمود، سفير جمهورية مصر العربية بأديس أبابا ومندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الأفريقي.

وفازت مصر بعضوية مجلس السلم والأمن الأفريقي عن إقليم شمال أفريقيا في الانتخابات التي جرت خلال اجتماعات وزراء خارجية الدول الأفريقية في العاصمة ألأثيوبية أديس أبابا في يناير 2016، حيث حصلت القاهرة على 47 صوتا من إجمالي أصوات الدول التي يحق لها التصويت، وهي 52 دولة.

انتخبت مصر عضواً بالمجلس عن إقليم الشمال ثم بدأت فى ممارسة مهام عضويتها اعتباراً من 17 مارس 2006 لمدة سنتين وحتى نهاية مارس 2008 أطلقت مصر المبادرة المصرية لإنشاء آلية التشاور بين مجلسى السلم والأمن الافريقى  والأمن الدولى خلال رئاستها لمجلس السلم والأمن فى ديسمبر 2006 ، وتأتى عضويتها الثانية من 2012 إلى 2014 لكن العضوية الأخيرة لم تكتمل نظرا لتعليق عضويتها بالاتحاد الأفريقي العام 2013 عقب ثورة يونيو.

وقد أكدت وزارة الخارجية الوزارة - في تقرير لها في إطار الحملة الإعلامية التي تواكب الاحتفال بيوم أفريقيا على أن عضوية مصر في مجلس السلم، والأمن الأفريقي تتزامن مع عضويتها في مجلس الأمن ما سيجعلها همزة الوصل بين القارة الأفريقية، ومجلس الأمن الدولي فيما يتعلق بالقضايا التي تهدد السلم، والأمن في الأفريقي وسينعكس بالإيجاب على الدفع بقضايا القارة في المجلس خاصة في ضوء كون أن 70% من عمله متعلق بالقضايا الأفريقية، فضلا عن الترابط الوثيق بين عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وأجندة السلم، والأمن للاتحاد الأفريقي ، كما أكدت على مايلي :

-     تسعى مصر من خلال عضويتها الحالية بمجلس السلم والأمن الأفريقي إلى المشاركة بفعالية في صياغة القرارات الأفريقية بما يتوافق مع قرارات مجلس الأمن الدولي
-     ستعمل على استكمال بنية السلم، والأمن الأفريقية، وفي مقدمتها القوة الأفريقية الجاهزة التابعة للاتحاد الأفريقي، خاصة مع رئاسة مصر مؤخرا لقوة إقليم شمال أفريقيا خلفا للجزائر، ومشاركة مصر في القوة الأفريقية للتعامل السريع مع الأزمات.

رؤية مصر خلال فترة عضويتها بالمجلس الأفريقي :

تقوم رؤية مصر على أهمية تبني منظور شامل في التعامل مع قضايا القارة، وتحدياتها كالجريمة المنظمة العابرة للحدود، والإرهاب، فضلا عن ضرورة اتباع منهج استباقي في التعامل مع أية أزمات ناشئة في مراحلها الأولى لتفادي تحولها إلى نزاعات ممتدة تستنفد موارد الدول الأفريقية وطاقاتها.

 -    اعتماد برنامج العمل الشهري لمجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي

قام مندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الأفريقي برئاسة أولى جلسات مجلس السلم والأمن  والتي تم خلالها إعتماد برنامج العمل الشهري للمجلس، حيث من المنتظر تناول العديد من القضايا المشتعلة على الساحة الأفريقية خلال هذا الشهر من أهمها :

-   تطورات الأوضاع في كل من الصومال وجنوب السودان ومالي والكونجو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا والوسطى وغينيا بيساو
-    عدد من البنود الموضوعية الهامة مثل مكافحة الإرهاب في أفريقيا، وجهود بناء السلام بالقارة في مرحلة ما بعد النزاعات، والعلاقة بين الأمن السيبراني والحفاظ على حالة السلم والأمن في أفريقيا، وتمويل الاتحاد الأفريقي.

-     التشاور حول الملامح الرئيسية لبرنامج عمل المجلس خلال شهر سبتمبر :

في سابقة داخل أروقة المجلس لاقت استحسان كافة الحضور ، قام السفير المصري  بتنظيم خلال حفل إفطارالسبت 3 سبتمبر 2016 لعرض ومناقشة الملامح  الرئيسية لبرنامج عمل المجلس خلال هذا الشهر ، حضره العديد من السفراء وممثلي الدول الأفريقية الأعضاء بمجلس السلم والأمن، فضلا عن المسئولين المختصين بمفوضية الاتحاد الأفريقي وإدارة السلم والأمن بالاتحاد على وجه التحديد.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى