أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

16 سبتمبر 2019 12:39 ص

افتتاح ميناء أرقين البرى .. انطلاقة جديدة للتعاون المصرى السودانى
إعداد : تريز كامل برسوم

الخميس، 06 أكتوبر 2016 - 12:10 م

         في كلمته التي ألقاها خلال افتتاح الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان على المستوى الرئاسي في 5 أكتوبر 2016 ،  أكد الرئيس / عبد الفتاح السيسى على أن مصر حريصة على التواصل والتعاون مع شعب السودان الشقيق وقال " إننا نحتفل اليوم بتعزيز العلاقات المصرية السودانية عبر خطوات عملية واضحة وثابتة ، بدأت بافتتاح منفذ "  قسطل أشكيت  "  في ابريل 2015 ، وتواصلت بالافتتاح التجريبي لمنفذ "  أرقين  " الحدودي بين البلدين .. [1]

     ومن المعلوم تنفيذ ميناء أرقين الحدودي البرى بين مصر و السودان يجئ في إطار توجه الدولة نحو تنمية العلاقات المصرية السودانية ، وإيمانا منها بأهمية توطيد التعاون المشترك ، وخدمة حركة التجارة مع مختلف دول القارة الإفريقية .

 

خطوات تنفيذ ميناء أرقين البرى 

قامت وزارة النقل بتنفيذ ميناء أرقين البرى  في 15 يناير 2014 ، واستمر العمل في تنفيذه 26 شهرا ، وهذا يعتبر انجازاً بكل المقاييس ، ويدخل الخدمة والتشغيل بعد افتتاحه رسميا في 6 أكتوبر 2016 . وهو يقع على الضفة الغربية لنهر النيل عند بحيرة ناصر  ، ويبعد عن مدينة أبى سنبل بنحو 150 كم ويقع على بعد أكثر من 900 كم شمال العاصمة السودانية الخرطوم [2]. ويتميز بأنه مساحة مفتوحة لا يوجد في طريقه مسطح مائي .

التكلفة الاستثمارية للميناء :

بلغت التكلفة الاستثمارية لميناء أرقين 93 مليون جنيه ويقع على مساحة 130 ألف متر مربع . يحتوى الميناء على صالتي سفر وساحة للشاحنات والسيارات والأتوبيسات على مساحة 20 ألف متر مربع ، وتبلغ طاقته الاستيعابية 7500 مسافر يومياً وأكثر من 300 شاحنة وأتوبيس ، بالإضافة إلى محطة كهربائية بطاقة تشغيلية 3 آلاف كيلو وات ، ويحتوى على خزانات مياه صالحة للشرب بطاقة 250 متر مكعب وخزانات علوية بطاقة 100 متر مكعب . كما تم إنشاء برج للاتصالات بتكلفة 5,4 ملايين جنيه وسوف يتم تشغيله مع افتتاح الميناء ،  وبه خدمات متنوعة للركاب  ( تشمل عيادات ومسجد ومطافئ وكافيتريات و 10 مخازن منفصلة بواقع 5 في كل اتجاه ). [3]

منفذ ارقين  محور رئيسى للتجارة مع أفريقيا 

يعد ميناء أرقين نقطة التبادل التجاري الأولى في إفريقيا فهو يأتي ضمن المحور الإفريقي الدولي ( الإسكندرية – كيب تاون )  وهو أحد المحاور الرئيسية للتجارة مع إفريقيا و يربط أكبر تكتل افريقى من البحر المتوسط حتى المحيط الهادي ويبلغ طول المحور 10 آلاف كيلو متر [4]، فهو يربط شمال إفريقيا بجنوبها براً، ويعبر دول حوض النيل وصولا إلى دولة أثيوبيا مخترقاً نحو 15 دولة إفريقية على الطريق البرى لهذه الدول . ويساهم في دعم حركة التجارة فضلاً عن حركة الأفراد .

     كما يعتبر ميناء أرقين ثاني ميناء برى بعد ميناء قسطل البرى الذي يقع شرق بحيرة السد العالي على الخطوط الحدودية الدولية بين مصر و السودان و الذي افتتح في 30/8/2014 . وحقق ميناء قسطل منذ افتتاحه نحو 25 مليون جنيه إيرادات رسوم عبور و نقل في عام 2015 ، بالإضافة إلى نقل  نحو 190 ألف راكب بين البلدين و 24 ألف شحنة . وهذا يؤكد مدى النجاح الذي حققه الميناء و دوره في حركة التجارة ، في الوقت الذي بلغت فيه إيرادات الميناء من حركة الصادرات نحو 20 مليون دولار، كما ساهم الميناء في زيادة حركة التجارة بنسبة 15% . [5]

يسهم ميناء أرقين الحدودي البرى في دفع و تنمية العلاقات المشتركة وأيضا في زيادة حركة التبادل التجاري بين مصر والسودان بوجه خاص ، ودعم عملية التكامل الاقتصادي والتجاري بين مصر والدول الإفريقية بوجه عام .

     ويسهم ايضا في الارتقاء بمستوى التجارة التكاملية بين البلدين بحيث تكون مصر هي المقصد الأول للمستورد السوداني ، وبالمثل تكون السودان هي مقصد المستورد المصري في الحصول على احتياجاته من السلع والبضائع التي لا تتوافر محليا[6] ، فضلا عن فتح أسواق حرة تعمل على تنمية حركة الصادرات والواردات للبضائع والثروة الحيوانية و المحاصيل الزراعية ، علاوة على زيادة حركة المسافرين بين مصر و السودان .

     كما سيفتح ميناء أرقين الأبواب لتصدير المنتجات المصرية للعديد من الدول الإفريقية عبر السودان ، و كذلك فان السودان سيستفيد من الميناء في التصدير للعالم الخارجي ، وأيضا في إطار اتفاقية ( الكوميسا ) و التجارة العربية الحرة ، مما سيدعم التجارة البينية على مستوى القارة الإفريقية [7].

     وهكذا سيكون  ميناء أرقين نقطة انطلاق تعاون مشترك بين مصر و السودان و باقي دول القارة الإفريقية ، وبذلك سيكون أطول شبكة ربط برية بين إفريقيا وباقي دول العالم لتنشيط حركة التجارة[8] وزيادة التبادل التجاري و صناعة مستقبل اقتصادي جديد بين مصر والدول الإفريقية الأمر الذي يمنح مصر مميزات إستراتيجية للنفاذ للأسواق الإفريقية.

 


[1] موقع الهيئة العامة للاستعلامات بتاريخ 5/10/2016 .

[2] - جريدة صوت الأمة 29/9/2016 .

[3] - جريدة الأهرام 11/8/2016 .

[4] - جريدة المصري اليوم 16/4/2015 .

[5] - جريدة المصري اليوم 28/9/2016 .

[6] - جريدة الوفد 29/9/2016 .

[7] - موقع ايجى نيوز دوت نت 30/4/2015 .

[8] - جريدة الشروق 29/9/2016 . 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى