أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

16 سبتمبر 2019 12:36 ص

المشاركة المصرية فى قمة الاتحاد الافريقى حول الأمن والسلامة البحرية والتنمية

الإثنين، 17 أكتوبر 2016 - 02:23 ص

شاركت مصر في قمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية للأمن والسلامة البحرية والتنمية في أفريقيا، بالعاصمة التوجولية "لومي" فى  14 و15 أكتوبر 2016 ، تأتي مشاركة مصر في أعمال القمة وفي عملية الاعداد لميثاق لومي للتأكيد على مصالح القارة الأفريقية فيما يتعلق بأهمية المكون التنموي ودور شركاء القارة الافريقية في هذا الشأن، وكذلك تأكيد سيادة الدول على مواردها البحرية ومياهها الإقليمية والاقتصادية، وأن تكون الوثيقة الختامية توافقية بما يعكس آراء ومواقف كافة الدول الأفريقية.

كما تأتي المشاركة المصرية فى هذه القمة الهامة تجسيداً لاهتمامها بتعزيز أواصر التعاون مع الدول الأفريقية، وبصفة خاصة في مجالات النقل البحري ومكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب والقرصنة البحرية والتهريب والهجرة غير الشرعية، فضلاً عن تحقيق التنمية المستدامة والإدارة الرشيدة للموارد البحرية وحماية البيئة البحرية بالقارة الأفريقية.

ألقى رئيس الوفد المصري وزير النقل والمواصلات الدكتور/ جلال السعيد كلمة نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، نقل خلالها تحياته للقادة المشاركين ولدولة توجو الشقيقة، كما أكد على أن المشاركة المصرية فى إطار تعزيز أواصر التعاون مع الدول الأفريقية، وبصفة خاصة في مجالات النقل ومكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب والقرصنة البحرية والتهريب والهجرة غير الشرعية، فضلاً عن تحقيق التنمية المستدامة والإدارة الرشيدة للموارد البحرية.

اعتمدت القمة فى ختام أعمالها ميثاق الاتحاد الأفريقي (ميثاق لومي) الذي يهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول الأفريقية في مجال الأمن والسلامة البحرية وادارة الموارد البحرية والتنمية.

وأكد رئيس الوفد على نفس المعاني والمواقف خلال لقائه بالرئيس التوجولى فاورى جناسينبى على هامش القمة، وأشار إلى تطلع مصر لتعزيز التعاون مع توجو فى مجال النقل البحرى بعد إتمام زيارة لوفد من كبار الخبراء المصريين إلى توجو خلال الأيام القليلة القادمة فى ضوء ما تم الاتفاق عليه مع الرئيس السيسى بالقاهرة فى أبريل 2016. وقدم الرئيس التوجولي بدوره الشكر إلى الرئيس السيسى على مواقفه الداعمة لتوجو فى هذا الصدد.

كما ألتقى وزير النقل على هامش القمة بوزير النقل والبنية التحتية التوجولى جنوفام لمناقشة سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين فى مجال النقل البحري، والتحضير الجيد للزيارة المرتقبة التى سيقوم بها وفد من خبراء النقل البحري المصريين إلى لومي فى المستقبل القريب، فضلا عن مناقشة مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجال النقل البحري بين البلدين.

وقام وزير النقل والمواصلات لاحقا بزيارة إلى ميناء لومى البحري، والذى يعتبر بمثابة أحدث الموانئ بالمنطقة، حيث أطلع على كافة الإمكانيات والاحتياجات الإدارية واللوجيستية للميناء قبيل إتمام زيارة وفد خبراء النقل المصري ليتسنى تحقيق أقصى استفادة من الزيارة. 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى