أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

26 يونيو 2019 12:33 م

الأقصر.. عاصمة الثقافة العربية لعام 2017

الإثنين، 19 مارس 2018 - 12:00 ص





اختيرت مدينة الأقصر "عاصمة للثقافة العربية" لعام 2017، ضمن مشروع العواصم الثقافية العربية، الذي تُشرف عليه "المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم" (ألكسو)، وتتسلم الأقصر الملقبة بمدينة المائة باب أو مدينة الشمس، الشعلة خلال شهر مارس من نظيرتها التونسية مدينة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 .

يشارك في فعاليات الاحتفال 11 دولة عربية هى السعودية، والإمارات، والجزائر، والمغرب، وفلسطين، ولبنان، وسوريا، والعراق، والكويت، وعمان، والسودان، من خلال أمسية شهرية بعنوان "رواد العواصم الثقافية العربية".

يُقيم قطاع الفنون التشكيلية معرضا تشكيليا، ويصدر المطبوعات الخاصة بفعاليات الاحتفالية، فضلا عن إقامة معرض لنتائج الأنشطة الثقافية والفنية المُقامة في الاحتفالية، وكذلك ورش فننية مصاحبة للاحتفالية وتحت إشراف القطاع.

فيما تطلق الهيئة العامة للكتاب ودار الكتب والوثائق القومية بالتعاون مع مكتبة مصر العامة منفذا لتوزيع كتب ومنتجات الوزارة داخل المكتبة طول العام، وتقوم الهيئة العامة لقصور الثقافة من خلال قصر ثقافة الأقصر بإهداء (3000) نسخة من إصدارات الهيئة لتوزيعها على رواد أنشطة الهيئة خلال الاحتفالية.

تبدأ الفعاليات من شهر مارس 2017حتى يناير 2018وتنطلق احتفالية الأقصر للثقافة العربية يوم 20 من مارس بحضور وزراء الثقافة العرب، في حفل فني تقيمه الموسيقى العربية، ويومي 21 و22مارس تُقام احتفالية بالدورة الثالثة لليوم العربي للشعر، من خلال ندوة شعريًا صباحًا تُحيي اسم الشاعر الراحل محمود حسن إسماعيل، ويُقام ليلًا حفل موسيقى عربية لتغنّي بأشعار الشاعر الراحل، ويوم 23 يُقام حفل موسيقى عربية، ويوم 24 فنون شعبية، ويوم 25 حفل موسيقى عربية، ويوم 30 مارس يُقام حفل أوركسترا بيت العود العربي بمصاحبة معرض للحرف التقليدية.

ويزخم شهر مارس بالعديد من الفعاليات الثقافية، حيث يشتمل على تدشين معرض وثائقي بعنوان "مقتطفات من الأقصر" يحوى بعض الخرائط الخاصة بالمدينة وأرشيفا للمباني، وتُقام ندوة عربية/ إفريقية تناقش محاورها التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين العربية والإفريقية بتنظيم من المجلس الأعلى للثقافة.

كما تنظم خلال الشهر نفسه أمسية رواد العواصم الثقافية العربية، واختيرت دولة "السعودية" لتكون أول دولة خلال سلسلة الأمسية التي تُقام شهريًا حتى نهاية الفعاليات، وتتضمن فعاليات الشهر إقامة أسبوع للأفلام التسجيلية عن مدينة الأقصر، وندوة عن مدينة الأقصر، وعروض فنية، وانطلاق مهرجان الألعاب الشعبية بساحة أبو الحجاج ويستمر حتى نهاية يناير 2018، وتستضيف دولة الإمارات ضمن سلسلة الرواد العرب.
وتتضمن فعاليات شهر إبريل 2017، إقامة حفل للموسيقى العربية احتفالًا بشم النسيم يوم 16 من إبريل، واحتفالية المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية بمعبد الأقصر أو الكرنك يوم 28 من إبريل، وإقامة معرض وثائقي "مقتطفات من تاريخ الأقصر"، وإقامة معرض للكتاب، وأمسية رواد العواصم الثقافية العربية باستضافة دولة "الجزائر"، وندوة بعنوان "واقع الثقافة في إقليم الأقصر"، وعروض فنية ومسرحية.

فيما تتضمن فعاليات شهر مايو، إقامة بعض فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورته الخامسة عشرة تحت عنوان "هوية عربية.. إبداع بلا قيود"، وذلك بتقديم العرض المسرحي "خريف" الفائز بجائزة الشيخ سلطان القاسمي، بالإضافة إلى إقامة ندوة مسرحية يشارك فيها نخبة من كبار المسرحيين العرب المشاركين بالمسرح العربي.

ويشهد شهر يونيو 2017، مسابقة آثار الأقصر للشباب طوال ليالي رمضان والجائزة 10 كتب للفريق من إصدارات قطاعات الوزارة، وإقامة عرض المولوية لفرقة عامر التوني في الرابع من يونيو، بالإضافة إلى بعض العروض الفنية ومنها فرقة رضا للفنون الشعبية، وتستضيف ندوة رواد العواصم الشهرية، دولة المغرب، وتُقام ندوة بعنوان "إرهاصات لعلم النفس في الثقافة المصرية القديمة والحديثة بالأقصر"، وغيرها.

وخلال شهر يوليو، يُقام أسبوع للأفلام التسجيلية عن مدينة القدس، وأمسية رواد العواصم الثقافية العربية تستضيف دولة "العراق"، وندوة عن كتاب سياحة أثرية من الأقصر إلى أسوان، ومعرض فنون تشكيلية وعروضا لفرقة ملوي وسوهاج للموسيقى العربية.

فيما تستضيف أمسية رواد العواصم الثقافية خلال شهر أغسطس، دولة "سوريا"، ويُقام معرض لأعمال الملتقى الدولي للخط العربي، وعروض فنية وندوة الأقصر في الصحافة، وغيرها.
وفي شهر سبتمبر، يُقام حفل لفرق الموسيقى العربية والشبابية، ومعرض للكتاب في خريف العام، واحتفالية امتداد لمهرجان سماع الدولي للإنشاد الديني والموسيقى الروحية، وأمسية رواد العواصم الثقافية العربية لدولة السودان، وكذلك بعض العروض الفنية.

ويُعقد في شهر أكتوبر، المهرجان القومي للسينما المصرية في دورته الـ21 وأمسية رواد العواصم الثقافية العربية لدولة فلسطين، فيما يستضيف شهر نوفمبر أمسية لدولة لبنان، وندوة عن مخطوطات الأقصر، وعروض لفرق فنية، ويشهد شهر ديسمبر ملتقى الأقصر الدولي للتصوير وأمسية لدولة عمان، ومهرجان للألعاب الشعبية والحكي الشعبي المصري والعربي.
وخلال شهر يناير 2018، يُقام حفل موسيقى عربية، وندوة شخصيات من الأقصر، ومعرض للفنون والحرف التراثية وورشة عمل، وتُختتم سلسلة رواد العواصم الثقافية العربية، بدولة "الكويت"، كما يُقام معرض للفنون التشكيلية.
وتقلصت الفعاليات في شهر فبراير حيث يُقام فقط معرض للفنون والحرف التراثية وورشة عمل، وأخيرًا حفل الختام العام في شهر مارس 2018، حيث تتسلم مدينة البصرة في العراق مشعل الثقافة العربية عام 2018.

تسلم شعلة انطلاق فعاليات «الأقصر عاصمة الثقافة العربية لعام 2017»

داخل ساحة معبد الكرنك ، انطلقت الاحتفالات للإعلان عن تسلم شعلة انطلاق فعاليات «الأقصر عاصمة الثقافة العربية لعام 2017» يوم 20مارس 2017 بحضور حلمي النمنم، وزير الثقافة، ومحمد بدر محافظ الأقصر والدكتورة حياة الكرمازي، ممثلا للمنظمة العربية للعلوم والثقافة وقيادات وزارة الثقافة والنجم محمود حميدة والجهات التنفيذية والأمنية والآلاف من أهالي الأقصر. وقع الاختيار على الأقصر لتكون عاصمة للثقافة العربية لهذا العام بالإجماع لعدة أسباب أهمها تكامل الحضارات بالأقصر حيث بها الحضارة الفرعونية والقبطية والإسلامية.

كما إستقبلت محافظة الأقصرعدد كبير من وزراء الثقافة العرب والسفراء من مختلف دول العالم العربي، والشخصيات العامة والإعلاميين لحضور الاحتفالية التي سيتم بثها على الهواء مباشرة على القنوات المتخصصة والفضائية المصرية.

فعاليات الاحتفالية :

خلال الفعاليات قام قطاع الفنون التشكيلية بإصدار مطبوعات خاصة بفعاليات الإحتفاليات وتشمل (كتالوج – بانر – بوستر – دعوة)، وإقامة معرض لنتائج الأنشطة الثقافية والفنية المقامة في الإحتفالية بصحبة عرض الكتروني داتا شو، وذلك في قاعات العرض التي سيتم تخصيصها في الأقصر وتحت إشراف القطاع ثم تم إقامة المعرض ذاته في إحدي قاعات العرض التابعة لقطاع الفنون التشكيلية، كما تم إقامة ورش فنية مصاحبة لفعاليات الإحتفالية وتحت إشراف قطاع الفنون التشكيلية.

كما تقوم الهيئة العامة للكتاب بدار الكتب والوثائق القومية بالتعاون مع مكتبة مصر العامة بعمل منفذ لتوزيع كتب ومنتجات وزارة الثقافة داخل حرم المكتبة طول العام، وتقوم الهيئة العامة لقصور الثقافة من خلال فرع ثقافة الأقصر، بإهداء 3 آلاف نسخة من إصدارات الهيئة لتوزيعها علي رواد أنشطة الهيئة خلال الإحتفالية.

تم مخاطبة المراكز الثقافية بسفارات الدول العربية ببرنامج الفعاليات لمشاركتهم، وتلقي مقترحات مشاركات أية جهة عربية أو محلية قبيل المشاركة المقترحة بـ 45 يوم، وذلك حتي تتمكن الوزارة من مناقشتها والموافقة عليها.

 
تم تكريم وزير الثقافة ومحافظ الأقصر كما تم الإعلان عن بدء مراسم الاحتفال بإيقاد الشعلة كرمز انتقال عاصمة الثقافة العربية إلى محافظة الأقصر التي تسلمها الكاتب الصحفي حلمي النمنم، من نظيرة التونسي في مدينة صفاقس التونسية عاصمة الثقافة العربية لعام2016.

انطلاق الفعاليات الفنية التي يخرجها الفنان خالد جلال بافتتاح معرض الحرف التراثية بمنطقة البازارات على مساحة ألف متر مربع لإعادة إحيائها بعد أكثر من 5سنوات بهدف الحفاظ على التراث المصري الأصيل والصناعات الحرفية من الاندثار والرامية إلى مساعدة مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بهذه الحرف على تقديم أعمالها للجمهور والضيوف العرب والأجانب.


حفل ختام تنصب "عاصمة الثقافة العربية" وتسليم الشعلة إلى المغربل ختاثقافة العربي.أ

شهدت ساحة معبد الكرنك، مراسم الحفل الختامي لتنصيب الأقصر عاصمة للثقافة العربية لعام 2017، الأحد 18مارس 2018، بحضور وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، ووزير الثقافة المغربي محمد الأعرج، ومدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" سعود هلال الحربي، ومحافظ الأقصر محمد بدر، ولفيف من ضيوف مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، والعديد من الشخصيات الثقافية والفنية في مصر وعدد من الدول العربية .


وشهد الحفل تسليم شعلة عاصمة الثقافة العربية من الأقصر إلى مدينة وجدة المغربية، أعقبها حفلًا فنيًا للفنان محمد منير، الذي قدم مجموعة من أغانيه منها، "إنتي بلاد طيبة، وعلي صوتك، وأنا قلبي مساكن شعبية، واشكي لمين، وسو ياسو، وعروس النيل، وشمندورة، ويونس"، وذلك وسط تفاعل عشرات الآلاف من حضور الحفل

قالت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، إنه بعد اختيار مدينة القاهرة كأول مدينة تمثل عاصمة الثقافة العربية عام 1996، وبعدها اختيار العديد من المدن العربية عادت الشعلة من جديد إلى مدينة الأقصر المصرية كعاصمة للثقافة العربية عام 2017، مشيرة إلى أنه منذ أن تسلمت الأقصر شعلة عاصمة الثقافة العربية شهدت خلالها العديد من الفعاليات الثقافية على مدار العام من مختلف أنواع الفنون المسرحية والغنائية والأدبية والتراثية .

وأشارت وزيرة الثقافة إلى أنه فى مشهد يجسد الوحدة العربية من أمام معبد الكرنك الخالد نحتفل بختام تنصيب محافظة الأقصر، لينطلق اللقب إلى المملكة المغربية الشقيقة، حيث يتسلم شعلة الثقافة العربية محمد الأعرج وزير الثقافة المغربى، لنقلها إلى مدينة وجدة بالمغرب، لتحمل اللقب لعام 2018 وبعدها يطوف أرجاء وطننا العربى بينها من ألوان الثقافة العربية التى تتوحد أمام شعوب ودول العالم، لتعلن عن مقوماتها الداعية لإعلاء القيم النبيلة.

من جانبه، قال محافظ الأقصر محمد بدر، إنه على مدار عام كامل تم تنظيم العديد من الفعاليات التي انعكست بشكل مباشر في الترويج للمحافظة، مؤكدًا أن الثقافة والفنون تعد من أهم المقومات اللازمة لخدمة أهداف التنمية المستدامة، ووجه التهنئة للأشقاء في المملكة المغربية بانتقال شعلة الثقافة العربية من الأقصر إلى مدينة وجدة .

ومن جانبه، قال محمد الأعرج، وزير الثقافة المغربى: "إنه لمن دواعى الفخر والاعتزاز أن تتسلم المملكة المغربية مشعل عاصمة الثقافة العربية بجمهورية مصر العربية، ذات العراقة الضاربة فى التاريخ، أرض الكنانة واجهة العروبة المشرقة على مر العصور، ولعل تسلم وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية هذا المشعل من وزارة الثقافة المصرية بمدينة الأقصر تحديدا مدينة الشمس والأرض الطيبة، التى أضاءت حضارتها أرجاء العالم، لمدعاة لمزيد من الفخر بالنظر إلى مكانة الأقصر فى سجل الحضارة الإنسانية، مكانة ازدادت بهاء طيلة سنة 2017، حيث اكتسبت الإبداع والمبادرات الثقافية الرائدة، وأصبحت قبلة للعمل الثقافى العربى، ونموذجا يحتذى به لاستثمار الثقافة فى تنشيط دور الحياة بالمجال التراثى لمحافظة الأقصر التى نجحت فى فتح جسور نحو العالم الغربى، نقلت فيها عبر قاطرة الثقافة قيم الحوار والسلم والتعايش، وظهرت للعالم إلى أى مدى يستطيع المورد الثقافى أن يعين فى تدبير الاختلاف".

وأوضح محمد الأعرج: "اختيار وجدة عاصمة الثقافة العربية تشريف يستدعى بذل قصارى الجهود لتحويل هذه الحاضرة الألفية إلى مركز حقيقى للعمل الثقافى العربى، وفق برنامج محكم أعد لهذه المناسبة الاستثنائية".

وشملت فعاليات ختام فعاليات الأقصر كعاصمة للثقافة العربية، تنظيم مجموعة من العروض الفنية لفرق الفنون، بشوارع وميادين المدينة، وتنظيم استعراض "الأقصر بلدنا"، بالحناطير على كورنيش النيل من أمام مبنى المحافظة إلى نادي التجديف، كما تم تنظيم عرض للمراكب الشراعية بأعلام الدول العربية والزي التقليدي لكل دولة في نهر النيل من نادي التجديف إلى ساحة معبد الكرنك.

 
 

معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى