10 ديسمبر 2018 04:24 ص

احتفالية كلية طب قصر العينى بمرور 190 عاما على انشائها

الأحد، 19 مارس 2017 - 01:34 م

                            

تحتفل كلية طب قصر العينى بمرور 190 عاما على إنشائها فى 18 مارس 1827 لتعد أقدم مدرسة للطب الحديث فى إفريقيا والعالم العربي وأول مدرسة علمية لتدريب الكوادر الطبية وإنتاج البحوث الطبية فى العصر الحديث.

1827 أنشأ محمد علي باشا أول مدرسة قومية للطب في مصر والحقها بالمستشفي العسكري بابي زعبل وكان الفضل في ذلك للطبيب الفرنسي المشهور كلوت بك الذي كان يشغل منصب كبير أطباء وجراحي الجيش المصري.

•1837 نقلت مدرسة الطب إلي القصر العيني وقد سمي بها الاسم نسبة إلي صاحب القصر (مقر المستشفي الحالي) أحمد بن العيني.

•تم افتتاح أول مدرسة للمولدات بمستشفي القصر العيني عام 1838.

•عاد كلوت بك إلي فرنسا عام 1858 لأسباب صحية .

•ضمت مدرسة الطب ومستشفي قصر العيني إلي الجامعة المصرية وعين الدكتور ولسن مديرا لها عام 1925.

•عين الدكتور علي باشا إبراهيم عميدا للكلية والمستشفي عام 1929 واستمر رئيسا لها حني عام 1940.

•1984 بني قصر العيني (الفرنساوي) علي جزء من أطلال قصر العيني القديم بالاعتماد علي شركة فرنسية وافتتحه مبارك وشيراك عام 1996.

•مازال قصر العيني القديم ينفرد بأنه أكبر مستشفي مجاني في مصر بخلاف (الفرنساوي) أو ما يعرف بقصر العيني الجديد الذي يتسع لعدد أقل من المرضي والأسرة ولا يتم دخوله قبل دفع تأمين مادي مقدما.

•يستقبل القصر العيني (المجاني) مابين 400 إلي 500 حالة طوارئ يوميا، ومن بعد ثورة 25 يناير صار متوسط عدد الوافدين إليه في اليوم حوالي 1000 مصاب ومريض.

•يتردد علي العيادات الخارجية بقصر العيني حوالي 4 آلاف مريض يوميا.

•ويستقبل قصر العيني حوالي 60 ألف زيارة ويجري في المتوسط 400 عملية جراحية كل شهر وتستقبل الطوارئ 150 ألف حالة شهريا.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

مقدمة عن العلاقات المصرية الإريترية
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
مصر والكاميرون
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
مصر وتشاد
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
التحويل من التحويل إلى