17 أكتوبر 2019 07:46 ص

النشرة الاقتصادية من ( 19 - 25 أغسطس )

السبت، 26 أغسطس 2017 - 01:49 م

إعــداد .. نهـــى أبــو ريـــا

نشاط الرئيس السيسي على الصعيد الاقتصادي خلال اسبوع

 

- الرئيس السيسي يحضر الاحتفال بمناسبة مرور 75 عاماً على انشاء الجهاز المركزى للمحاسبات

شهد الرئيس السيسي الاحتفال الذى نظمه الجهاز المركزى للمحاسبات بمناسبة مرور خمسة وسبعين عاماً على إنشائه .

أكد الرئيس السيسي على محورية الدور الذى يقوم به منذ إنشائه في الرقابة على أموال الدولة والجهات التابعة لها. وأشاد الرئيس بالأثر الكبير لدور الجهاز في ضبط وتحسين أداء الأجهزة التنفيذية بالدولة وضمان حُسن إدارة الإيرادات والمصروفات العامة، معرباً عن خالص تمنياته لهذه المؤسسة المصرية الوطنية وقياداتها والعاملين بها بدوام التوفيق والنجاح، وداعياً إياهم إلى مواصلة الجهد والعمل المخلص من أجل رفعة وتقدم مصر.

- ويعقد اجتماعاً مع رئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزى وعدد من الوزراء

عقد الرئيس السيسي اجتماعاً في 22 / 8 / 2017 ضم رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء الدفاع، والداخلية، والصحة، والعدل، والمالية، وقطاع الأعمال العام، والتموين، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية، ومدير مجمع الجلاء الطبي للقوات المسلحة.

شهد الاجتماع استعراضاً للاستعدادات التي تتخذها الحكومة لعيد الأضحى المبارك، من خلال العمل على توفير السلع والمنتجات الغذائية الأساسية للمواطنين بأسعار وكميات مناسبة، وخاصة من اللحوم. كما تم عرض خطط الحكومة لتأمين المتنزهات وساحات الصلاة ورفع حالات الطوارئ بمختلف المستشفيات والطرق السريعة ووسائل النقل والمواصلات العامة.

وتناول الاجتماع أيضاً الإجراءات الجارى تنفيذها لإنشاء مراكز لوجستية داخل مختلف المحافظات، حيث أكد السيسي ضرورة الإسراع بتنفيذ تلك المراكز في ظل أهميتها فى تقليل نسبة الفاقد من السلع الغذائية والزراعية، فضلاً عن تخفيض التكلفة النهائية لتلك السلع نتيجة لتقليص مراحل تداولها.

كما عرض الدكتور/ أشرف الشرقاوى خلال الاجتماع تقريراً حول الجهود الجارية لتطوير وإصلاح شركات قطاع الأعمال العام خاصة شركات الأدوية، مشيراً إلى أن خطط التطوير تشمل تطوير خطوط الإنتاج وإضافة مستحضرات جديدة، فضلاً عن الارتقاء بمستوي العاملين بها وصقل قدراتهم ومهاراتهم المختلفة، بما يساهم في زيادة الحصة السوقية لتلك الشركات ورفع عائداتها.

كما شهد الاجتماع استعراض الإجراءات التى تم اتخاذها، في إطار لجنة حصر الأصول غير المستغلة للدولة المشكلة برئاسة رئيس الوزراء، لإنشاء قاعدة بيانات متكاملة لحصر وتقييم تلك الأصول، حيث وجه الرئيس السيسي في هذا الصدد بسرعة الانتهاء من استكمال قاعدة البيانات الخاصة بالأصول غير المستغلة التابعة لجميع جهات الدولة في مختلف القطاعات، بما يسهم فى الحفاظ على المال العام وتحقيق الاستغلال الأمثل لأصول الدولة وتعظيم الاستفادة منها.

كما تم أيضاً متابعة جهود الحكومة في تطوير منظومة الرعاية الصحية وتحسين الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، حيث اطلع الرئيس السيسي على الإجراءات التي تم اتخاذها في هذا الصدد، ووجه سيادته بضرورة بذل المزيد من الجهد لتطوير الخدمات الطبية في مصر وفقاً للإمكانات المتاحة بما يساهم في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية، مشدداً على ضرورة أن تشمل جهود التطوير كافة محافظات الجمهورية، وبصفة خاصة سيناء ومحافظات الصعيد والمناطق النائية.

كما تطرق الاجتماع إلى متابعة ما تم إنجازه حتى الآن لإنشاء قاعدة بيانات وطنية متكاملة لاستيعاب مختلف البيانات القومية، بما يحقق التكامل بين كافة جهات الدولة، وتوفير البيانات الدقيقة عن مختلف القطاعات، وتعزيز الرؤية الشاملة للتخطيط. وقد وجه السيد الرئيس بضرورة تسخير كافة إمكانات الحكومة للانتهاء من إنشاء قاعدة البيانات وتذليل العقبات التي تواجه تنفيذ هذا المشروع القومي، مشيراً إلى أهميته في تحسين الأداء الحكومي على مختلف المستويات والارتقاء بمستوي الخدمات التي تقدمها للمواطنين. كما وجه سيادته بتفعيل المجلس الأعلى للمجتمع الرقمى بما يساهم في إنشاء كيان منظم لتداول البيانات والمعلومات إلكترونياً ورسم السياسات والأولويات اللازمة لتنفيذ تلك المنظومة.

كما تناول الاجتماع كذلك متابعة للموقف الاقتصادي والأداء المالى للدولى، حيث تم استعراض جهود تنفيذ برنامج النمو الاقتصادى المستدام وإجراءات خفض معدلات التضخم وتخفيض عجز الموازنة وتعزيز إجراءات الحماية الاجتماعية.

 

جولة ناجحة لــ د.سحر نصر والفريق مميش للترويج للاستثمار

فامت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ، بجولة ترويجية ناجحة للاستثمار فى دولتي فيتنام وسنغافورة ، خلال الفترة من 22 إلى 26 أغسطس الجارى، ألتقيا خلالها كبار المسئولين والمستثمرين في كلا البلدين.

برنامج الجولة ..

أولا .. فيتنام

- التقت الوزيرة والفريق مميش فور وصولهم فيتنام ، مسؤولى كبري الشركات الفيتنامية ، حيث حرصا على التعريف بفرص الاستثمار فى مصر .



- ألتقت نصر ومميش برئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك ، حيث أكدا تطلع مصر لتبادل الخبرات الفيتنامية والمصرية في قطاعات عديدة وكذلك فتح المجال أمام دخول استثمارات وخبرات فيتنامية إلى مصر الفترة المقبلة خاصة فى محور تنمية قناة السويس والاستزراع السمكي .

- ألتقت نصر ومميش بوزيرا الاستثمار والنقل الفيتناميين ، حيث وقع الجانب المصري مع وزير الاستثمار الفيتنامي مذكرتين تفاهم للتعاون فى مجالي الاستثمار والبورصة، واقامة منتدى اعمال مصرى فيتنامي قريبا .

كما تم توقيع 3 مذكرات تفاهم بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ووزارة النقل الفيتنامية للتعاون فى مجال الموانئ .

ثانيا .. سنغافورة

- في بداية زيارتهما، التقت الوزيرة والفريق مميش بالسيد/ تيو تشى هين، نائب رئيس الوزراء السنغافوري ومستشار الأمن القومي ،حيث أشاد "هين" بالمجهودات التي شهدتها مصر في السنوات الأخيرة من إصلاحات إقتصادية وخطوات ملموسة في تنمية البلاد وإقامة مشروعات قومية ضخمة في وقت قصير .

وأعرب الفريق مميش عن تطلعه لمزيد من التعاون المشترك في مجال الموانئ وصناعة السفن وتشجيع الاستثمار في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس .

وعقب اللقاء، قامت الوزيرة والفريق مهاب مميش، بحضور السفير محمد أبو الخير، سفير مصر لدى سنغافورة، ووفد رجال أعمال مصريين بزيارة معهد التعليم الفنى والتقنى السنغافوري للتعرف على أحدث مراكز تدريب العمالة فنياً بأحدث الأجهزة الفنية العالمية، حيث تم تأسيس معهد التعليم العالي كمؤسسة للتعليم ما بعد الثانوي لتزويد الخريجين بتعليم ذو جودة عالية وملائم لمتطلبات سوق العمل العالمي.

- افتتحت الدكتورة سحر نصر والفريق مهاب مميش، منتدى الاعمال المصرى السنغافورى، بحضورالسيد/ كوه بوه كون، وزير التجارة والصناعة السنغافورى، السفير محمد أبو الخير، سفير مصر لدى سنغافورة، وممثلين عن 76 شركة سنغافورية.

وأكدت الوزيرة على الجهد المبذول فى دعم مجالات التعاون الاقتصادي بين مصر وسنغافورة، معربة عن تطلعها لزيادة التعاون بين البلدين خاصة منذ تبادل الزيارات الرئاسية بين السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، والرئيس السنغافورى توني تان كنغ، عامي 2015 و 2016.

وقد دار حديثا بين الوزيرة والفريق مهاب مميش، والشركات السنغافورية، والذين اعربوا عن رغبتهم فى زيادة استثماراتهم فى مصر خلال الفترة المقبلة، معربين عن ثقتهم فى البرنامج الاقتصادي المصرى، وما يتيحه من فرص استثمارية كبرى.

ودعا وزير التجارة والصناعة السنغافورى، الشركات السنغافورية، إلى الاستثمار واقامة مشروعات فى مصر، مؤكدا أن الحكومة السنغافورية تدعم الاستثمار فيها وترغب فى التعاون مع مصر فى مجال الصناعات الثقيلة، نظرا لأنها بوابة لاسيا وافريقيا.

والتقت الوزيرة، والفريق مهاب مميش، بوزير التجارة والصناعة السنغافورى عقب اللقاء، للبحث سبل التعاون بين مصر وسنغافورة فى مجالات عدة على رأسها تشجيع الاستثمارات السنغافورية فى مصر، وجذب شركات فى قطاعات عديدة لإقامة مشروعات استثمارية فى قناة السويس.

- وقعت سحر نصر مذكرة تفاهم مع معهد التدريب الفني السنغافوري للتعاون في مجال التعليم والتدريب الفني والمهني بحضور الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس و رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وشهدت الوزيرة توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد الغرف التجارية المصرية ونظيره السنغافوري لتفعيل الشركات والتعاون بين الجانبين.

- وفي ختام الجولة الآسيوية .. قامت سحر نصر والفريق مهاب مميش بزيارة الميناء الجديد الذي أنشأته هيئة موانئ سنغافورة لاستيعاب حجم الأعمال المقامة بها، بحضور السيد / وان تشي يونج، رئيس هيئة الموانئ وكبار مسئولي الميناء بشركة PSA ، والذي عرضا عليهما أعمال التوسعات بالموانئ وحجم الاستثمارات وكذلك خطة الشركة في العمل مع الخطوط الملاحية العالمية، وكذلك أعمال الشركة بمنطقة الشرق الأوسط.


وقال مميش، إن اللقاء تطرق إلى آليات إدارة الأرصفة البحرية بميناء شرق بورسعيد الجديد، مشيراً إلى أن المفاوضات كانت منذ عامين مع موانئ سنغافورة وتولتها بعد ذلك الهيئة الاقتصادية بكفاءة عالية.

وعقب ذلك، قامت الوزيرة والفريق مهاب مميش بزيارة شركة هاي فلكس أحد أكبر الشركات العالمية في مجال تحلية المياه، حيث استمعا من مسئولي الشركة إلى شرح تفصيلي عن مجمعات الشركة وأنشطة أعمالها وآليات العمل في هذا المجال، واتفقا الجانبين على استكمال المفاوضات لعمل الشركة بمنطقة العين السخنة التابعة للمنطقة الاقتصادية وإنشاء مشروع خاص بتحلية مياه البحر بسعة 100 ألف متر مكعب.

 

طارق عامر أفضل محافظ بنك مركزي لعام 2017

أعلنت صحيفة “جلوبل ماركتس”، الصادرة عن الإجتماع السنوي للبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، منح محافظ البنك المركزي، طارق عامر، لقب أفضل محافظ لعام 2017، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

ومن المقرر أن يتسلم عامر الجائزة في 14 أكتوبر المقبل، خلال إحتفالية تقام في العاصمة الأمريكية واشنطن .

ولفت رئيس تحرير الصحيفة في توبي فيلدز إلى إن سياسات البنك المركزي المصري كان لها الفضل في وضع الإقتصاد المصري على الطريق الصحيح .

وأكد أن التحسن الكبير في الإقتصاد المصري كان بسبب التزام البنك المركزي بالسياسة النقدية والقيام بالإتصالات التسويقية في الوقت المناسب والتنظيم الحكيم .

 

3 اتفاقيات جديدة لحفر 17 بئرا للبترول والغاز بالصحراء الغربية باستثمارات 79 مليون دولار

وقع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، 3 اتفاقيات جديدة للبحث عن البترول والغاز في صحراء مصر الغربية بين كل من الهيئة المصرية العامة للبترول وشركتي "أباتشى" و"ميرلون" الأمريكيتين، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 79 مليون دولار و41 مليون دولار منح توقيع وحفر 17 بئراً استكشافياً جديداً للبحث عن البترول والغاز.

 

توقيع 8 عقود استثمارية في مطروح بتكلفة 2 مليار جنيه

قام اللواء علاء ابو زيد محافظ مطروح بالتوقيع النهائي على عقود 8 مشروعات إستثمارية خدمية وصناعية وسياحية جديدة بتكلفة استثمارية 2,2 مليار جنيه على مساحة نحو 194 فدان ، مع الحفاظ على التنوع والتوازن فى إقامة تلك المشروعات بين مدن المحافظة، بالإضافة إلى توفير ألاف فرص العمل الدائمة والمؤقته خلال مراحل الإنشاء .

وأوضح اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح أن المشروعات الاستثمارية التى تم التوقيع عليها هى : مشروع خدمى تعليمى لإقامة مدرسة بمدينة الحمام بتكلفة 24 مليون جنيه ، ومشروع خدمي بمدينة مرسي مطروح بتكلفة استثمارية 250 مليون على مساحة 5 أفدنة، بالاضافة الى 4 مشروعات صناعية بيئية أخرى بمدينة سيوة : (الأول بتكلفة استثمارية 120 مليون جنيه على مساحة 7 أفدنة..والثانى بتكلفة استثمارية 120 مليون جنيه على مساحة 5 أفدنة ، والثالث بتكلفة استثمارية 80 مليون جنيه على مساحة فدانيين ، والرابع بتكلفة إستثمارية 120 مليون جنيه على مساحة 5 أفدنة .

 

أكسفورد العالمية: برنامج الإصلاح الاقتصادي يعيد الأمل والطموح لقطاع التصنيع في مصر

كشف تقرير صادر من مجموعة "أكسفورد" الاقتصادية العالمية إلى أن شركات دولية عديدة أعلنت خططها لزيادة استثماراتها في مصر، واستخدام مصر كمنصة تصنيع إقليمية، على خلفية برنامج الإصلاح الاقتصادي والتطورات الاقتصادية التي حدثت في مصر خلال الأشهر الماضية.

وذكرت المجموعة في تقريرها قيام شركة مارس (المنتجة لشيكولاتة مارس Mars وغيرها من الحلويات) باستثمار ما يقرب من 42 مليون دولار في مصر خلال العام ونصف المقبلين، من خلال زيادة إنتاجها بنحو 30% عن معدله الحالي لتصل إلى 80 %، منوه إلى أن الشركة قامت في منتصف 2013 بتوسيع خط إنتاجها في مصر بتكلفة بلغت 83 مليون دولار تقريبا.

وأضافت أن المدير الإقليمي لشركة يونيليفر مصر أشرف البكري أعلن في إبريل الماضي، أن قرار تحرير سعر الصرف شجع الشركة على مضاعفة أصولها واستثماراتها في مصر، وأن هذه القرارات الجريئة قد جعلت مصر بحق مركز تصدير إقليمي.

وأعلن أيمن خطاب رئيس مجلس إدارة شركة GE العالمية عن خطة الشركة لمضاعفة استثماراتها خلال هذا العام ، مشيرا إلى أن مصر سوق ضخم جدا يحتاج إلى مشروعات كبرى واستثمارات في مجالات الصحة والطاقة والكهرباء وهو ما تقوم به شركته.

وأشار التقرير إلى أن هذا التفاؤل بمستقبل الاقتصاد المصري ينبع من التطورات والتحديثات التي حدثت في بيئة الاستثمار والاقتصاد على مستوى واسع ، ساعدت على الاستفادة من المزايا التنافسية التقليدية للاقتصاد المصري المتمثلة في كبر حجم السوق والعمالة الماهرة، وانخفاض التكلفة والموقع الاستراتيجي لمصر.

وأوضح التقرير أن نتائج استطلاع تم إجراؤه في مصر مؤخراً على المديرين التنفيذين ورؤساء مجلس إدارات الشركات، أشار إلى أن 80% المديرين الذين تم مقابلتهم لديهم توجهات إيجابية للغاية نحو الاقتصاد المصري ونحو فرص النمو والتوسع في ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادي وقوانين الاستثمار الجديدة.

ونوه إلى أنه على الرغم من صعوبة قرار تحرير سعر الصرف فإنه أدى إلى نتائج مبهرة خاصة فيما يتعلق بخفض عجز الموازنة ، وتحسين مؤشرات الاقتصاد المصري ، وهى أشياء لم تكن تحدث بدون هذا القرار الشجاع.

وأشاد تقرير أكسفورد بالتعديلات الجديدة في قانون الاستثمار وبجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء شريف إسماعيل في تمرير هذا القانون الذي يضم العديد من التيسيرات للمستثمرين ، منها "الرخصة الذهبية" التي بمقتضاها يعطى رئيس الوزراء موافقة واحدة للمستثمر تتيح له القيام بكافة أنشطته في مصر دون حاجة إلى موافقات إضافية.

وتوقع التقرير، نتيجة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي وقانون الاستثمار الجديد، أن ترتفع حصة الصناعة في الناتج القومي المحلي GDP لتصل إلى 25% بحلول عام 2020 مقارنة بنحو 16% حاليا، وخلق ما يقارب 3 ملايين فرصة عمل إضافية خلال هذه السنوات الثلاثة القادمة .

وأعربت مجموعة أكسفورد الاقتصادية العالمية عن تفاؤلها من مستقبل الاقتصاد المصري، ومن قدرته على الانطلاق والتوسع والوصول إلى نسب نمو عالية خلال السنوات القليلة القادمة.


تعاون مصري كوري للاستفادة من التجربة الكورية في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي

بحث عمرو الجارحي وزير المالية مع وفد كوري جنوبي سبل تعزيز العلاقات الثنائية والاستفادة من التجربة الكورية الناجحة في مجال الإصلاح الاقتصادي.

وأشارت وزارة المالية - في بيان لها إلى أنه تم عقد لقاء لعرض التجربة الكورية في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي -الذي نفذته تحت إشراف صندوق النقد الدولي- لاجتياز الأزمة الاقتصادية التي مرت بها خلال الفترة 1997-2001.

وأوضحت أنه تم عرض الملامح الرئيسية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري والذي يهدف التعامل مع المشكلات الهيكلية المزمنة للاقتصاد المصري من خلال تنفيذ إصلاحات مالية نقدية وتشريعية لتحسين بيئة الاستثمار ولدفع الصناعة والتصدير، وأيضا عرض المؤشرات الأولية الإيجابية لتنفيذ البرنامج خلال العام المالي 2016 /2017 ومستهدفاته على المدى المتوسط.

ومن جانبه، أشاد الوفد الكوري بما تم إنجازه من إصلاحات اقتصادية بمصر مؤخرا وعلى رأسها قرار تحرير سعر الصرف، وإعادة هيكلة القطاع المصرفي وإجراءات خفض عجز الموازنة والدين العام، بالإضافة إلى إجراءات ترشيد الإنفاق وإصلاح منظومة الدعم وتنفيذ ضريبة القيمة المضافة.

كما أشاد خبراء كوريا الجنوبية بالخطط المصرية المستقبلية المرتبطة بالتطوير المؤسسي وتنمية الصناعة وتطوير إستراتيجية تنمية الصادرات والإصلاحات الخاصة بتحسين البنية التحتية والخدمات المقدمة للمواطنين.

4 بنوك مصرية على لائحة أكبر الف مصرف في العالم

أعلن الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح الإثنين 21/ 8/ 2017 دخول 4 مصارف مصرية ضمن لائحة أكبر 1000 مصرف في العالم.

وأوضح وسام فتوح أن البنوك هي البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، والبنك العربي الإفريقي الدولي، والبنك التجاري الدولي مصر.

وأضاف بلغ مجموع رأس المال الأساسي في هذه المصارف الأربعة حوالي 7.4 مليار دولار، كما تدير موجودات تقدر بحوالي 152.7 مليار دولار.

مؤسسات عالمية تتوقع زيادة التدفقات الاستثمارية إلى مصر وخفض حاد للفائدة في 2018


توقعت مؤسسات استثمارية عالمية أن تشهد مصر تحسنا اقتصاديا كبيرا بداية من العام المقبل 2018 على صعيد تدفقات الاستثمارات الأجنبية خاصة في قطاعات النفط والغاز والعقارات والقطاع الاستهلاكي وأن تشهد معدلات التضخم هبوطا حاد في الأسواق المصرية يعقبه خفض حاد من قبل البنك المركزي المصري لمعدلات الفائدة قد تهبط بها من قرب 20 في المائة حاليا إلى 10 في المائة بنهاية 2019.

وذكر مؤسسة "رينسيانس كابيتال" الرائدة في مجال الاستثمار في الأسواق الناشئة أن تشهد مصر خلال الفترة المقبلة زيادة في التدفقات الاستثمارية المباشرة بفضل الاكتشافات الجديدة في مجالي النفط والغاز خاصة بعد قيام الحكومة المصرية بحل أزمة مستحقات شركات البترول العالمية وسداد الجزء الأكبر من مستحقاتها، وتأتي قطاعات العقارات والتجزئة والسلع الاستهلاكية في المرتبة التالية من اهتمام المستثمرين الأجانب.

وقالت "رينيسانس كابيتال" في تقرير لها صدر " الأحد " 20 / 8 / 2017 -  تلقت وكالة أ ش أ نسخة منه عن الاقتصاد المصري إن أكثر من 50 في المائة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة إلى مصر خلال الربع الرابع من العام الماضي 2016 ذهبت إلى قطاع النفط والغاز لتصل قيمتها إلى 4.1 مليار دولار.

وذكر التقرير أن بريطانيا والولايات المتحدة وبلجيكا تعد من أكبر المساهمين في الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر، فيما تعد الإمارات العربية المتحدة أكبر مساهم من دول مجلس التعاون الخليجي، لافتا إلى أن المملكة المتحدة كانت دائما أكبر المساهمين في الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر، حيث شكلت تدفقاتها الاستثمارية إلى مصر في الربع الربع الأول من 2017 نسبة 55% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر، بقيمة 1.8 مليار دولار، تلتها المتحدة بريطانيا بنسبة 14 في المائة بقيمة 482 مليون دولار.

وأظهر التقرير أن وتيرة استثمارات الدول العربية المتدفقة إلى مصر قد تباطأت خلال الفترة الماضية، حيث انخفضت مساهمة الإمارات إلى 5 في المائة في الربع الأول من 2017 مقابل 17% في الفترة المقابلة من العام الماضي 2016، وتركزت الاستثمارات الإماراتية خلال الفترة في مجموعة اللولو للتجزئة، ومجموعة ماجد الفطيم ومن جانب السعودية متمثلة في مجموعة الحكير، وأسواق العثيم في هذا القطاع.

وأشارت إلى في ظل توافر العديد من الشركات متعددة الجنسيات العاملة بالسوق المصرية، في قطاع الأغذية، فإن مجال التجزئة قد تشهد استثمارات كبيرة في السنوات المقبلة، حيث أنه لا تزال مصر تمر بمراحل النمو المبكرة في قطاع التجزئة الحديثة مقارنة بدول مجلس التعاون الخليجي، كما يشهد القطاع المصرفي فرصا كبيرة للاهتمام، نظرا لما نشهده من عمليات الدمج والاستحواذ، مثلما حدث في الآونة الأخيرة من استحواذ بنك التجاري وفا المغربي على بنك بركليز مصر.

كما نوهت "كابيتال رينسيانس" في تقريرها إلى اهتمام مجموعة "إعمار" "و"الغرير" الإماراتيتين بضخ استثمارات جديدة في مصر، في ظل اهتمام المستثمرين في بالعديد من القطاعات الأخرى مثل النفط والغاز والعقارات والسياحة والخدمات اللوجستية، فضلا عن إعلان الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، الذي يملك 40 فندقا في مصر و18 أخرى قيد الإنشاء باستثمار 800 مليون دولار في مجال السياحي، وشركات أخرى متعددة الجنسيات منها جنرال الكتريك التي تخطط لتوسيع استثماراتها في مصر.

من جهة أخرى.. توقعت مؤسسة "كابيتال إيكونوميكس" للأبحاث، ومقرها لندن، تخفيف لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، السياسة النقدية بحلول نهاية العام، عبر تخفيض الفائدة بأكثر من المتوقع.

وأضافت في تقرير لها أن قرار لجنة السياسات، في اجتماعها الخميس الماضي، بالإبقاء على سعري عائد الإقراض والإيداع دون تغيير عند مستوى 18.75% للإيداع 19.75% للإقراض لليلة واحدة، جاء مع احتمالية حدوث انخفاض حاد في التضخم خلال 6 إلى 9 أشهر مقبلة، كما توقعت انخفاض ​​سعر الفائدة إلى 12.75% بحلول نهاية 2018 و20ر10% بحلول نهاية 2019.

وأوضحت أن قرار المركزي بتثبيت الفائدة جاء على الرغم من الزيادة الكبيرة في معدل التضخم خلال الشهر الماضي، على أساس سنوي، نظرا لجنة السياسات لم تجد حاجة لمزيد من تشديد السياسة، وكان آخر رفع لسعر الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس الشهر الماضي الذي جاء توقعا للزيادة الأخيرة في التضخم.

وتوقعت "كابيتال إيكونوميكس" أن يبدأ التضخم في مصر في الانخفاض بسرعة أكبر من التوقعات، مشيرة إلى أن التضخم في مصر وصل إلى ذروته، كما ينبئ تراجعه بتسهيل مالي كبير من شأنه أن يساعد الاقتصاد المصري.

تحسن تدريجي بالمؤشرات الاقتصادية نتيجة لبرنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي

أكد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، أن برنامج الإصلاح الاقتصادي التي بدأت الحكومة في تطبيقه بدأ يؤتي ثماره ويظهر من خلال تحسن تدريجي لعدة مؤشرات اقتصادية مثل زيادة الاحتياطات النقدية والاستثمارات الأجنبية، إلى جانب تراجع التضخم والبطالة.

وأوضح المركز - في فيديو نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان حق المواطن أن يعرف - أن معدل النمو الاقتصادي خلال الربع الرابع من عام 2016 _2017 وصل إلى 4.9 %، والاستثمار الأجنبي إلى 6.6 مليار دولار خلال الفترة من يونيو 2016 إلى مارس 2017، فضلا عن زيادة النقد الأجنبي لأعلى مستوى منذ عام 2011 ليبلغ 36 مليار دولار، إلى جانب فائض في ميزان المدفوعات وصل إلى 11 مليار دولار.

وأضاف أن الحكومة لجأت لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الآن نظرا لانخفاض معدل النمو إلى أقل من 3 % خلال الفترة من 2011 إلى 2014، مشيرا إلى أن الأركان الرئيسية لبرنامج الإصلاح تتضمن إزالة المبالغة في قيمة العملة وإعادة بناء الاحتياطيات وإصلاح النظام الضريبي وتوسيع قاعدته بجانب تطوير الجهاز الإداري وضبط هيكل الأجور وتنويع هيكل الصادرات وتوسيع مناخ الأعمال وضع سياسات شاملة لإصلاح نظام الطاقة ضبط شبكات الأمان الاجتماعي.

وأشار إلى أن ما تم تنفيذه حتى الآن من البرنامج هو تحرير سعر الصرف، إقرار ضريبة القيمة المضافة، وتطبيق قانون الخدمة المدنية بجانب الرفع التدريجي للدعم عن الطاقة، واتخاذ عدد إجراءات لحماية محدودي الدخل، لافتا إلى أن العائد من برنامج الإصلاح يتمثل في تراجع معدل البطالة خلال عام 2020_2021 إلى 6.7 % وانخفاض معدل التضخم 7% ونسبة الدين العام 78.3% فضلا عن زيادة معدل النمو الاقتصادي إلى 6% ومعدل الاستثمار إلى 19.6 % كما سيزيد حجم الصادرات إلى 60.2 مليار دولار، منوها بأن ذلك فرض على الدولة تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي بعيدا عن المسكنات الوقتية وقد بدأت المؤشرات في التحسن التدريجي.

 

سعر الدولار بنهاية الاسبوع 

17.69 جنيه للشراء، و 17.79 جنيه للبيع .

سعر الذهب بنهاية الاسبوع 

عيار 18 : 542 جنيه

عيار٢١ : 631 جنيه

عيار ٢٤ : 723جنيه

 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى