22 أكتوبر 2019 04:36 م

النشرة الاقتصادية الاسبوعية من ( 26 - 30 أغسطس )

الأربعاء، 30 أغسطس 2017 - 03:35 م

إعــداد .. نهــــى أبـــو ريــا

نستعرض خلال النشرة الاقتصادية هذا الاسبوع أبرز الاحداث على الصعيد الاقتصادي قبل أجازة عيد الأضحى المبارك ، حيث تجرى الاستعدادت على قدم وساق لزيارة الرئيس السيسي إلى الصين للمشاركة فى قمة " البريكس "..

نشاط الرئيس السيسي على الصعيد الاقتصادي خلال اسبوع

 

مشاركة مصر في قمة تجمع " بريكس "

وجه الرئيس الصيني شي جين بينغ دعوة رسمية للرئيس السيسي ،  في قمة البريكس التى تستضيفها الصين في مدينة شيامن السياحية بمقاطعة فوجيان، تحت شعار (بريكس: شراكة أقوى من أجل مستقبل أكثر إشراقا)، والتى تعد أول قمة للمجموعة في مستهل "العقد الذهبي" الجديد من عمر بريكس المتعددة الأطراف ، يشارك فى القمة الدول الاعضاء فى تجمع بريكس " الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا" بالاضافة الى 9 دول على رأسها مصر.

وتسعى مصر من خلال تلك القمة الى توطيد العلاقات على المستوى الإقتصادي مع الصين، التي تعتبر من أقوى الاقتصاديات النامية في العالم ، حيث تسعى قمة الـ"بريكس" إلى بناء منصة أوسع للتعاون المفتوح وخلق وضع جديد للتنمية المشتركة بين أسواق الدول الناشئة والنامية .

وفي اطار التحضيرات لزيارة الرئيس السيسي للصين ، حرص سيادته وعدد من المسئولين على عقد عدة لقاءات للوقوف على آخر المستجدات بشأن الاستعداد للزيارة .

- السيسي يعقد اجتماعاً مع رئيس الوزراء وعدد من الوزراء وكبار المسئولين

عقد الرئيس السيسي اجتماعاً حضره المهندس/ شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والسادة وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والدولة للإنتاج الحربي، والاستثمار والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، والنقل، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة قناة السويس.

ناقش الاجتماع الموقف التنفيذي لمختلف مشروعات التعاون الجاري تنفيذها مع الصين، وذلك في إطار التحضير للزيارة القادمة للسيد الرئيس إلى الصين خلال الأسبوع المقبل، أخذاً في الاعتبار ما يجمع بين البلدين من أطر تعاون متنوعة ومتشعبة ومشاركة العديد من الشركات الصينية في مشروعات البنية التحتية التي تُنفذها مصر، بما يعكس تطور العلاقات المصرية الصينية وما تشهده من زخم خلال السنوات الماضية  تكلل بالتوقيع على اتفاقية "الشراكة الاستراتيجية الشاملة" في ديسمبر 2014، والبرنامج التنفيذي لتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة خلال الفترة من 2016 إلى 2021.

كما استعرض الوزراء خلال الاجتماع، كل في مجاله، الموقف الراهن بالنسبة لمختلف المشروعات القائمة مع الجانب الصيني، وما تم توقيعه من اتفاقيات بشأنها، فضلاً عن مقترحات وإمكانات التعاون المتاحة في القطاعات المختلفة، وذلك في إطار العمل على تعزيز الشراكة مع الصين في مختلف المجالات، ومواصلة الارتقاء بالتعاون القائم معها خلال الفترة القادمة.   

وقد أكد الرئيس خلال الاجتماع أهمية استمرار جميع الوزارات والجهات المعنية في متابعة تنفيذ أطر التعاون القائمة مع الصين، والعمل على تفعيلها وتطويرها، بالإضافة إلى الانتهاء من بلورة تصورات ومقترحات لتعزيز التعاون المستقبلي مع الجانب الصيني.

- ويجري حديث لوكالة أنباء ((شينخوا)) ..

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي استعداد مصر للمساهمة بفاعلية في دعم مجموعة بريكس للدول ذات الاقتصادات الأسرع نموا فى العالم وأولوياتها، كما أكد أن حوار بريكس مع مجموعة متميزة من الأسواق الناشئة والدول النامية خلال قمة المجموعة التى ستستضيفها الصين فى مدينة شيامن الاسبوع المقبل يمثل فرصة هامة للغاية .

جاءت تصريحات الرئيس، خلال مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء ((شينخوا)) ووسائل إعلام صينية أخرى في القاهرة في 29 / 8 / 2017، وذلك للتحدث عن زيارته الى شيامن خلال القمة التى ستنعقد فى 3 -5 سبتمبر المقبل.

وقال السيسى "إننا نولي مشاركتنا في الاجتماعات مع دول بريكس أهمية كبيرة، خاصة وأن مصر تتمتع بقدرات اقتصادية واعدة وتوفر موقعا إستراتيجيا متميزا يمكنها من المساهمة بفاعلية في دعم مجموعة بريكس وأولوياتها ".

وأشار إلى أهمية دول مجموعة بريكس والتي تساهم بنحو 22 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للعالم وبها حوالي 40 في المائة من سكان العالم، لافتا إلى ما تتمتع به دول المجموعة من ثقل سياسي كبير على المسرح العالمي .

وأضاف "أتوقع من الحوار الهام الذي سيجرى مع قادة دول المجموعة أن يسهم في تحقيق المزيد من التفاهم حول القضايا الكبرى التي تهم الدول النامية وما يواجهها من تحديات سواء سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية ".

وتابع الرئيس قائلا، "كما أن انعقاد منتدى الأعمال لدول مجموعة بريكس باعتباره أحد أهم الأذرع التنفيذية لبريكس يعتبر فرصة جيدة لعرض التجربة المصرية الخاصة بالإصلاح الاقتصادي والخطوات الجريئة التي اتخذتها الحكومة على هذا الصعيد خلال الفترة الماضية ".

وأوضح أنه سيكون فرصة أيضا لتوضيح "التدابير التي قمنا بها لتشجيع الاستثمار والتي تشمل صدور قانون الاستثمار الجديد وما يوفره من حوافز غير مسبوقة وتسهيل للإجراءات التي تحفز وتشجع الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر وتوفر المناخ الجاذب له ".

وأعرب السيسي عن تقديره للرئيس الصيني شي جين بينغ لدعوته لحضور هذه القمة الهامة، مشيرا إلى أن ذلك يعكس المستوى المتميز للعلاقات بين البلدين والشراكة الإستراتيجية الحقيقية التي تجمع بين مصر والصين.

وشدد على أن تكاتف الدول النامية مع بعضها البعض يعظم من نقل التجارب التنموية فيما بينها لتنفيذ أفضل وأنسب الخطط اللازمة لبناء الإنسان وتطوير الإنتاج والنهوض بالاقتصاد .

وقال "هناك محافل عديدة تسمح للبلدان النامية بتحقيق التنسيق المناسب فيما بينها، سواء كانت تلك محافل سياسية أو اقتصادية، ولاشك في أن الحوار الذي توفره مجموعة بريكس مع مجموعة متميزة من الأسواق الناشئة والدول النامية يمثل فرصة هامة للغاية، سواء في إطار تعاون جنوب-جنوب أو مع الدول التي حققت تقدما ملحوظا كدول بريكس ".

وحول الدور الذي يمكن أن تلعبه الدول النامية في الحوكمة العالمية، أكد السيسي أن الوضع الحالي يستلزم توفير مشاركة أكبر للدول النامية في هياكل الحوكمة الاقتصادية الدولية ودوائر صنع القرار الخاصة بها .

ولفت إلى أن هذا من شأنه أن "يعكس الرؤى التنموية والمتطلبات اللازمة لتحقيقها من منظور الدول النامية وليس الدول المتقدمة فقط وبما يراعي الأبعاد الاجتماعية والخصوصيات الثقافية والتنموية لكل مجتمع ودولة ".

وفيما يتعلق بالعلاقات المصرية - الصينية، أكد السيسي أن العلاقات بين البلدين منذ إقامتها عام 1956 تعتبر نموذجا للعلاقات الناجحة والمتميزة بين دولتين مؤثرتين بشكل مباشر في إقليميهما وفي العالم أيضا ، وعزا ذلك إلى ما يجمع البلدين من مبادئ وقواسم مشتركة، أهمها العمل من أجل السلام وترسيخ مبادئ الحوار والتعايش المشترك، والدعوة للتعاون والبناء والتنمية، فضلا عن العمق الحضاري الكبير للشعبين المصري والصيني .

وتابع قائلا إن"زيارتي للصين للمشاركة في فعاليات قمة بريكس والحوار مع الأسواق الناشئة والدول النامية تعتبر فرصة لعقد مباحثات ثنائية مع الرئيس شي جين بينغ لمواصلة التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ".

وأوضح أن اللقاء فرصة أيضا للبناء على ما وصل إليه التعاون الثنائي من تقدم في مجالات متعددة، خاصة بعد التوقيع على اتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة في ديسمبر 2014، والبرنامج التنفيذي لتعزيز علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة خلال الفترة من 2016 -2021 .

وأكد أن الزيارة ستوفر فرصة جيدة لمتابعة مشروعات التعاون المشتركة بين البلدين في مجالات متعددة، آخذا في الاعتبار مساهمة الشركات الصينية في العديد من مشروعات البنية التحتية التي تنفذها مصر خلال المرحلة الحالية، ومنها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومشروعات تطوير قطاع الكهرباء والطاقة، ومشروعات النقل والمواصلات " .

وبالنسبة لمبادرة الحزام والطريق، أكد الرئيس السيسى على أن لدى مصر "إمكانيات متميزة تمكنها من المساهمة في إنجاح هذه المبادرة الهامة، ومن تلك الإمكانيات موقع مصر الجغرافي الفريد الذي يسمح لها بأن تكون نقطة عبور رئيسية بين الشرق والغرب ومن الجنوب إلى الشمال، وذلك عبر محور قناة السويس الذي نعمل حاليا على تطويره بشكل جذري بحيث يصبح منطقة اقتصادية وصناعية رائدة ومتكاملة لتحقيق التواصل بين مختلف دول العالم وليس مجرد معبر مائي هام يربط بين مختلف أرجاء العالم ".

واختتم السيسي حديثه بالتعبير عن تقديره واحترامه للشعب الصيني، مؤكدا حرص مصر على تعزيز التعاون مع الصين ومواصلة تطوير العلاقات معها على مختلف الأصعدة بما يحقق مصالح الشعبين .

- رئيس هيئة الاستعلامات يبحث مع السفير الصيني بالقاهرة الاستعدادات الخاصة بالزيارة المنتظرة للرئيس السيسي إلى الصين

استقبل ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات في 10 / 8 / 2017 - السيد سونغ اي قوه سفير الصين بالقاهرة ، لبحث سبل التعاون بين الجانبين في العديد من المجالات.

وتطرق اللقاء إلى آخر الاستعدادات الخاصة بالزيارة المنتظر أن يقوم بها الرئيس السيسى، إلى الصين الشهر القادم للمشاركة فى فعاليات الحوار الاستراتيجى حول تنمية  الأسواق الناشئة والدول النامية الذى سيقام  على المستوى الرئاسى على هامش قمة مجموعة بريكس التى تستضيفها الصين فى مدينة شيامن، إلى جانب الإعداد لمشاركة مصر فى فعاليات الدورة الثالثة لـ "معرض الصين -  الدول العربية"، حيث مصر ضيفة الشرف خلال المعرض الذى يعقد فى مقاطعة نينغشيا .

وأكد رئيس الهيئة العامة للاستعلامات علي أهمية الزيارة التى قام بها  الرئيس الصينى لمصر فى أول جولة خارجية له خلال عام 2016، حيث اتفق الرئيسان السيسي وشي على تعزيز الشراكة المصرية الصينية من خلال إقرار اتفاقية حول خارطة طريق بشأن تعزيز العلاقات الثنائية خلال السنوات الخمس القادمة، كما أكد على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين المصري والصينى .

ودارت المناقشات حول أهمية دعم التعاون الاعلامي بين البلدين في ظل الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين ، وتبادل الزيارات للصحفيين والإعلاميين للتعرف المباشر علي مايجري بين البلدين .

- ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي توقع مذكرة تفاهم مع نائب رئيس بنك التصدير والاستيراد الصينى لدعم المشروعات التنموية

وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، مع السيد/ تشي بينج، نائب رئيس بنك التصدير والاستيراد الصيني، مذكرة تفاهم بين الوزارة والبنك، تهدف إلى تعزيز التعاون في مجال تمويل المشروعات القومية والتنموية بين الوزارة والبنك الصيني، في اطار تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مصر والصين، والتحضير لزيارة الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، المقبلة إلى الصين.

وأكدت الوزيرة، أن مذكرة التفاهم تسعى لتسهيل التعاون مع بنك التصدير والاستيراد الصيني لتنفيذ العديد من المشروعات التنموية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأشادت الوزيرة بمساهمات البنك الصيني في تمويل وتنفيذ العديد من المشروعات القومية التنموية في مختلف القطاعات منها الكهرباء والنقل والموانئ، والتي تتفق مع استراتيجية التنمية وبرامج وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر.

وبحث الجانبان، تعزيز التعاون فى عدد من القطاعات خاصة قطاع الكهرباء ودعم مشروع القطار المكهرب.

وأكد نائب رئيس بنك التصدير والاستيراد الصيني على عمق العلاقات المصرية - الصينية، وما تشهده من زخم، مشيرا إلى تطلع بلاده لتعزيز العلاقات الاقتصادية بشكل دائم، موضحا أن مذكرة التفاهم تأتي في اطار تعزيز التعاون الثنائي بين وزارة الاستثمار البنك والوزارة، حيث سيعمل البنك على تذليل كافة العقبات لتوفير التمويل المالي اللازم لتنفيذ المشروعات التي تخدم اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر خلال المرحلة المقبلة .

 

- الرئيس السيسي يستقبل رئيس المؤسسة الروسية الوطنية للطاقة النووية "روس أتوم"

استقبل الرئيس السيسي في 27 / 8 / 2017 الدكتور/ أليكسي ليخاتشوف الرئيس الجديد للمؤسسة الروسية الوطنية للطاقة النووية "روس أتوم"، وذلك بحضور الدكتور/ محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى عدد من مسئولي الوزارة والمؤسسة الروسية.

رحب الرئيس بالمسئول الروسي، مؤكداً تطلع مصر للتعاون مع مؤسسة "روس أتوم" في إنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة، وأن يمثل هذا المشروع رمزاً جديداً للصداقة والتعاون بين مصر وروسيا، أخذاً في الاعتبار ما تتمتع به المؤسسة الروسية من خبرة كبيرة وسُمعة عالمية في هذا المجال. كما أكد الرئيس حرص مصر على البدء في تنفيذ المشروع والانتهاء من العقود الخاصة به قريباً.  

كما أعرب المسئول الروسي عن تقديره للتعاون والاتصالات القائمة مع الجانب المصري بشأن تنفيذ مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية، مؤكداً الأهمية الكبيرة التي توليها مؤسسة "روس أتوم" لتنفيذ هذا المشروع. كما أكد "أليكسي ليخاتشوف" تطلع المؤسسة الروسية للبدء في التنفيذ في أقرب وقت.

كما تم خلال اللقاء استعراض الموقف النهائي لعقود تنفيذ مشروع المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة. 

 

- ويستقبل الرئيس التنفيذي لشركة "إيني" الإيطالية للبترول

استقبل الرئيس السيسي في 27 / 8 / 2017 السيد/ كلاوديو دِيسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة "إيني" الإيطالية للبترول، وذلك بحضور المهندس/ شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس/ طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وعدد من مسئولي الشركة.

أكد الرئيس السيسي خلال اللقاء حرصه على المتابعة الدورية للتقدم الذي تحرزه الشركة الإيطالية في أعمالها في مصر، ولاسيما بحقل "ظهر" للغاز الطبيعي. وأكد الرئيس أهمية الالتزام بالجدول الزمنى المُحدد لبدء إنتاج حقل "ظُهر"، موجهاً وزارة البترول والجهات التابعة لها بمواصلة التعاون المكثف مع الشركة وتذليل أي عقبات قد تواجه أعمال تنمية الحقل.

كما استعرض الرئيس التنفيذي لشركة "إينى" خلال اللقاء الموقف التنفيذي للأعمال التي تقوم بها الشركة الإيطالية لتطوير حقل الغاز الطبيعي "ظُهر" بالمياه المصرية في البحر المتوسط، حيث تناول ما تم إنجازه من أعمال لإنشاء البنية التحتية والتجهيزات الخاصة بالحقل، والتي تتضمن حفر الآبار ومد شبكات الربط بالمياه الضحلة والعميقة وإنشاء نظم التحكم، وذلك بالتعاون مع عدد من الشركات المصرية. وأشار "ديِسكالزي" إلى أن الشركة تسعي إلى سرعة تنمية حقل "ظهر" وتطويره، بحيث يصبح جاهزاً لبدء الإنتاج قبل نهاية العام الجاري.

كما تطرق رئيس "إيني" إلى المشروعات المتعددة التي تُنفذها الشركة في مصر، حيث أوضح أنه تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولي من أعمال تطوير حقل "نورس" بدلتا النيل، كما تحرص الشركة على الاستفادة من الفرص الواعدة المتوفرة بقطاع الطاقة المتجددة في مصر.


نشاط وزارة الاستثمار فى اسبوع

- نصر تتفق الشربتلى والشبكشى علي ضخ استثمارات جديدة فى مصر بنحو 2.150 مليار دولار

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، الشيخ عبد الرحمن الشربتلى، والشيخ فهد الشبكشى، المستثمران السعوديان.

وبحث الاجتماع، زيادة استثمارات ال شربتلى فى مصر بالشراكة مع الشيخ فهد الشبكشى، حيث أوضح الشيخ عبد الرحمن الشربتلى، أن الاستثمارات الحالية لمجموعته بالشراكة مع "الشبكشى" تصل إلى نحو 3 مليارات دولار ابرزها الاستثمارات بشركة جولدن بيراميدز بلازا بمجمع سيتى ستارز السياحى بنحو 714 مليون دولار، والاستثمارات فى شركة جولدن بكوست للفنادق والقرى السياحية بشرم الشيخ وخليج سوما بالغردقة، بنحو 365 مليون دولار، واستثمارات بالشركة العربية للتنمية العقارية "اركو" بنحو 1.4 مليار دولار، واستثمارات بشركة جنوب الوادى للأسمنت بنحو 281 مليون دولار، واستثمارات متنوعة بالبورصة المصرية بنحو 95.5 مليون دولار.

واستمعت الوزيرة إلى شرح من حسن الشربتلى، نجل الشيخ عبد الرحمن الشربتلى، عن اعتزام مجموعة ال شربتلى ضخ استثمارات جديدة فى مصر بنحو 2.150 مليار دولار، تتمثل فى التوسع فى مشروعى شركة جولدن كوست بشرم الشيخ فى منطقة النبق وفى الغردقة بخليج سوما بنحو مليار دولار، وتنفيذ الخط الثانى للإنتاج بشركة جنوب الوادى للاسمنت باستثمارات 150 مليون دولار، وتنفيذ مشروعات جديدة مع الشركة العر​بية للتنمية العقاربة "اركو" باستثمارات مليار دولار.

- وتلتقي صاحب السمو الأمير خالد بن وليد ال سعود في إطار الترويج للفرص الاستثمارية

التقت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بصاحب السمو الملكى الأمير خالد بن وليد آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة الاقاليم السبعة الدولية.

ورحبت الوزيرة، بالأمير خالد بن وليد فى زيارته إلى مصر، مشيدة بالعلاقات التاريخية والاقتصادية بين البلدين الشقيقين، وفى هذا الإطار، أكد الأمير خالد بن وليد، أن الاجراءات التى اتخذتها مصر لتحسين بيئة الاستثمار خلال الفترة الماضية، ومنها تصديق الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، على قانون الاستثمار الجديد، شجعته على الحضور إلى مصر للاستثمار فيها حيث لم يزورها منذ سنوات، مشيدا بما تضمنه القانون الجديد من حوافز تشجع المستثمرين على الاستثمار فى مصر.

وأعرب الأمير السعودى عن رغبته فى الاستثمار فى مصر عبر اقامة عدد من المشروعات خاصة فى مدينة شرم الشيخ، اضافة إلى الدخول فى شراكة لتوسيع عدد من المشروعات الحالية ودعم اى مشروعات متعثرة فى مصر، مؤكدا على العلاقات الاقتصادية القوية بين البلدين، وحرص بلاده على دعم مصر.

-  نصر: مجموعة البنك الدولى تقود شركات عالمية كبرى للاستثمار بنصف مليار دولار فى قطاع الطاقة بمصر

صرحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى ومحافظ مصر لدى البنك الدولى، بأن مجموعة البنك الدولى وافقت اليوم على المشاركة فى ضخ استثمارات مباشرة بمصر تصل قيمتها الإجمالية إلى نصف مليار دولار وذلك فى مشروعات واعدة بقطاعى البترول والغاز، حيث أقر المجلس التنفيذى لمؤسسة التمويل الدولية - الذراع المعنية بالقطاع الخاص فى مجموعة البنك الدولى  بواشنطن توفير تمويل بنحو ١٠٠ مليون دولار كمساهمة من المؤسسة فى تلك الاستثمارات التى ستقودها شركات عالمية كبرى.

وأوضحت الوزيرة أن إقدام مؤسسة التمويل الدولية على المشاركة فى تمويل مشروعات البترول والغاز بهذا الحجم يعزز مجدداً من ثقة المؤسسات المالية الدولية والقطاع الخاص العالمى فى مستقبل الاقتصاد المصرى بما فى ذلك قطاع الطاقة، مشيرةً إلى أن مؤسسة التمويل الدولية سبق ووافقت منذ شهر واحد فقط على تقديم تمويل قيمته ٦٢٥ مليون دولار أمريكى لإقامة أضخم مشروع عالمى لإنتاج الطاقة الشمسية فى مصر، تقوم بمقتضاه ست مجموعات من شركات القطاع الخاص العالمى والمصرى بإنشاء ١١ حقل للطاقة الشمسية بمحافظة أسوان بتكلفة إجمالية ٧٣٠ مليون دولار وطاقة كلية تصل إلى ٥٠٠ ميجاوات.

وقدمت الوزيرة الشكر لمجموعة البنك الدولى على دعمها المتواصل للاقتصاد المصرى، مشيرةً إلى أن التمويل الجديد الذى أقرته مؤسسة التمويل الدولية يأتى فى سياق تعاون مستمر وتفاعل بناء بين الحكومة المصرية والمؤسسة، ويعد شهادة نجاح للخطوات التى اتخذتها الحكومة مؤخراً لخلق بنية تشريعية حديثة لجذب الاستثمارات الخارجية وتعظيم الانتفاع بالفرص الواعدة التى يتيحها الاقتصاد المصرى، وكذلك الإصلاحات غير المسبوقة التى اتخذتها الحكومة فى قطاع الطاقة لجعله أكثر تنافسية.​

-  وتشارك في ندوة "مصر ولبنان ..شراكة وفرص استثمارية واعدة "


شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، فى ندوة "مصر ولبنان ..شراكة وفرص استثمارية واعدة"، والتى نظمتها الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال.

وأكدت الوزيرة، أنها حريصة على تعاون اقتصادي اكبر بين مصر ولبنان، مشيرة إلى أن اللجنة المشتركة مع لبنان من أهم اللجان التى تعطيها الوزارة أهمية.

 

مصر توقع مع "شل" و"أبيكس" ثلاث اتفاقيات جديدة بـ 81 مليون دولار للتنقيب عن الغاز والبترول


وقع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، 3 اتفاقيات جديدة للبحث عن البترول والغاز فى صحراء مصر الغربية، بين كل من الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة شل العالمية، وشركة أبيكس الأمريكية التى تعمل، وتستثمر فى مصر لأول مرة، حيث بلغ إجمالى حجم الاستثمارات للاتفاقيات الثلاث حوالى 4.81 مليون دولار كحد أدنى  و 2.23 مليون دولار منح توقيع لحفر 16 بئراً جديداً .

الاتفاقية الأولى مع شركة شل العالمية فى منطقة امتياز شمال أم بركة بالصحراء الغربية، بإجمالى استثمارات 35.5 مليون دولار، والاتفاقيتين الثانية والثالثة مع شركة أبيكس الأمريكية، فى كلا من منطقة جنوب شرق مليحة بالصحراء الغربية، باستثمارات 26.5 مليون دولار ومنطقة غرب بدر الدين باستثمارات 19.4 مليون دولار .

المالية تخفض الدولار الجمركي

صرح عمرو الجارحي وزير المالية الاثنين 28/ 8/ 2017 انه تقرر تخفيض سعر الدولار الجمركي إلى 16 جنيها من 16.25 جنيه لمدة شهر من أول سبتمبر.

يستخدم الدولار الجمركي في حساب قيمة الرسوم التي يدفعها المستورد بالعملة المحلية نظير الإفراج الجمركي عن البضائع المستوردة.

وأوضح الجارحي أن قرار تخفيض سعر الدولار الجمركي جاء اتساقا مع تحرك سعر العملة نزولا خلال الفترة الماضية.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى