24 أكتوبر 2017 01:11 م

المشاركة المصرية في الدورة (39) لمعرض " توب ريزا " بباريس

الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 - 12:05 م

 

شارك وزير السياحة يحيى راشد اليوم 26 / 9 / 2017، فى افتتاح الدورة الـ39 لمعرض (توب ريزا) السياحى الدولى بباريس، والمقام بأرض المعارض بمنطقة بورت دو فرساى بالعاصمة الفرنسية خلال الفترة من 26 إلى 29 سبتمبر الجارى.

وتوجه وزير السياحة على رأس الوفد المرافق له، عقب الافتتاح، والسفير إيهاب بدوى سفير مصر بباريس ومندوبها الدائم باليونسكو إلى الجناح المصرى بالمعرض، والذى يقام على مساحة 81.2م، وتم تصميمه على شكل فرعونى، ويعرض مواد دعائية وصورا لكل الوجهات السياحية المصرية.

ويضم المعرض، الذى افتتحه اليوم وزير الدولة للاقتصاد والمالية الفرنسى بنجامان جريفو بحضور عدد من وزراء السياحة من البلدان المشاركة، والعديد من الشركات السياحية الفرنسية، مثل (Travel Évasion )، و(Air Masters )، بالإضافة إلى ممثلين عن فنادق (هيلتون، وجولى فيل)، بالإضافة إلى شركة (مصر للطيران).

يعقد وزير السياحة، بحضور المستشارة السياحية بباريس إيمان محمود، سلسة من اللقاءات مع ممثلى شركات السياحة ووكالات السفر ومنظمى الرحلات المشاركين فى المعرض الدولى، كما سيجرى عددا من اللقاءات مع بعض وسائل الإعلام المتخصصة للترويج للمنتج السياحى المصرى وإبراز أحدث البرامج المقدمة والجهود المبذولة لإزالة أهم العوائق أمام تدفق السائحين إلى مصر.

جدير بالذكر أن معرض (توب ريزا) يقام منذ 1978، وهو أضخم معرض للسياحة والسفر فى فرنسا، ويشارك فيه أعداد كبيرة من المسئولين عن القطاع السياحى من مختلف دول العالم باعتباره أهم ملتقى سياحى فرنسى بمجال صناعة السياحة، ويستهدف أساسا المتخصصين والعاملين فى مجال السياحة بفروعها المختلفة من منظمى رحلات وفنادق وشركات طيران، حيث يقدم كل منهم منتجه.. وكان منظمو المعرض قد قاموا بنقله فى 2008 من مدينة دوفيل غرب فرنسا، حيث كان يقام كل عام، إلى باريس من أجل الانتقال به من معرض للسياحة الفرنسية إلى معرض دولى للسياحة يجذب عددا أكبر من المتخصصين والعاملين فى هذا المجال.

يشار إلى أن بعض الدول ستكون ممثلة لأول مرة فى المعرض، مثل البحرين ومالى، بالإضافة إلى دول تشارك بأجنحة أكبر من الأعوام السابقة، مثل (الولايات المتحدة، الهند، المغرب، الأرجنتين، وإيران).. فيما يشارك فى المعرض مكاتب سياحة ومنظمو رحلات وشركات طيران وسلاسل فنادق عالمية يمثلون نحو 1600 اسم من كبار الأسماء العاملة فى مجال السياحة.

الموقع الرسمي للمعرض

فعاليات المشاركة

في تصريحات صحفية على هامش المشاركة وزير السياحة: تطور العلاقات السياسية بين مصر وفرنسا يدعم الحراك السياحى

أكد وزير السياحة يحيى راشد، الثلاثاء 26 / 9 / 2017، أن تطور العلاقات السياسية بين مصر وفرنسا يدعم الحراك والنشاط السياحى بين البلدين بصورة مبشرة.

 وقال وزير السياحة "لدينا آمال كبيرة بالنسبة للسوق الفرنسى ونرى أن الفرصة مواتية ونعمل من خلال منظومة متكاملة لتنشيط حركة السياحة إلى مصر والتى تعد دعامة أساسية للاقتصاد المصرى".

 ونوه "راشد" بلقائه الأحد 24 / 9 / 2017 مع سفير فرنسا بالقاهرة ستيفان روماتيت الذى أكد أن السوق الفرنسى مستعد للعودة بقوة إلى المقاصد السياحية المصرية المختلفة.  

 ولفت وزير السياحة إلى أن السوق الفرنسية هى نفسها شهدت فى الفترة الأخيرة مشاكل جسام بسبب الأحداث الإرهابية فى العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى، وهو ما جعل السائح الفرنسى مترددا فى السفر إلى أى مكان بشكل عام.

 وقال راشد : "إن هذه الصورة الذهنية بدأت تتغير بفضل الفعاليات الكثيرة التى يتم تنظيمها والآليات التى يتم وضعها لدعم هذا السوق".. مشيرا إلى أن الإحصاءات تشير إلى تحسن ملحوظ فى حركة السياحة الفرنسية الوافدة إلى مصر وتسجيلها نموا إيجابيا واضحا إلا أنها لم تصل بعد إلى المعدلات المأمولة.

 وحول آليات تنشيط السياحة، أشار وزير السياحة إلى الجهود المبذولة فى اتجاهات مختلفة لدعم الطيران والحملات الترويجية المشتركة والتسويق المباشر والإلكترونى.

 ويواصل وزير السياحة لقاءاته المكثفة على هامش الدورة ال 39 لمعرض السياحة العالمى المقام بباريس خلال الفترة من 26-29 سبتمبر لإبراز أحدث البرامج المقدمة والجهود المبذولة لإزالة أهم العوائق أمام تدفق السائحين إلى مصر.

منظمو الرحلات الفرنسية: مؤشرات الحجوزات لموسم الشتاء لمصر مبشرة

عقد الوزير مجموعة لقاءات رسمية، حيث التقى وزيرة سياحة اليونان، ووزير الخارجية الفرنسى ورئيس نقابة منظمى الرحلات الفرنسية SNAV ، حيث أوضح الوزير خلال هذه اللقاءات أن المؤشرات الخاصة بالمبيعات والحجوزات تؤكد على عودة السياحة الفرنسية إلى مصر، وأن السائح الفرنسى عاشق للمقاصد السياحية الثقافية المصرية.

كما عقد الوزير اجتماع بمجموعة من أهم المهنيين الفرنسيين على رأسهم Thomas Cook و Paravel و Biple و Travel evasion حيث تمت مناقشة سبل التعاون المشترك لزيادة التدفق السياحى الوافد من السوق الفرنسى إلى مصر وتشجيع منظمى الرحلات لدعم المقصد المصرى وأيضا كيفية تحفيز سياحة المؤتمرات من مختلف الأسواق.

وأكد شركاء المهنة، أن صيف 2017 قد وضع مصر مرة أخرى على الخريطة السياحية فى السوق الفرنسى، وأن معدلات الطلب لزيارة مصر فى تزايد مستمر وأن المبيعات قد ارتفعت فى موسم الصيف ثلاثة أضعاف مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، وأن مؤشرات الحجوزات لموسم الخريف والشتاء القادمين مبشرة للغاية.

واستعرض الوزير الجهود التى تبذلها الحكومة المصرية بصفة عامة ووزارة السياحة بصفة خاصة لتشجيع السياحة والعمل على استعادة معدلاتها، وإزالة كافة المعوقات، مؤكدا على أن الوزارة تعطى أولوية فى القترة الراهنة لتحفيز شركات الطيران وإزالة العقبة المستديمة أمام زيادة التدفق السياحة من السوق الفرنسى.

كما أجرى الوزير عدة لقاءات إعلامية بهدف بث رسالة طمأنة للمجتمع الفرنسى، حيث كانت هذه اللقاءات مع كل من L’echo Touristique و Le Fegaro  و LE Monde و  Le Quotidien  وقد أكد خلالها على عودة السياحة الفرنسية إلى مصر وأن الأرقام السياحية فى تصاعد.

على هامش مشاركته فى معرض Top Resa بباريس،  التقى يحيى راشد وزير السياحة يرافقه السفير إيهاب بدوى سفير مصر بباريس بكل من Patric Pauli رئيس إدارة الأزمات بوزارة الخارجية الفرنسية، وCathrine Maurin رئيسة جمعية الصداقة المصرية الفرنسية بمجلس الشيوخ الفرنسى وPhilippe Folliot رئيس جمعية الصداقة المصرية الفرنسية بالبرلمان الفرنسى وRichard Soupille نائب رئيس نقابة الوكلاء السياحيين الفرنسيين EDV.

 كما شارك، فى اللقاء،  عدد من شركاء المهنة من منظمى الرحلات من أهمهم TUI وKouni وTravel Evasion ومجموعة Karnaval، واستعرض الوزير الإجراءات الأمنية التى قامت بها الحكومة المصرية لتأمين المقاصد السياحية المصرية، وذلك فى إطار الجهود المبذولة لخفض حدة التحذيرات الفرنسية على موقع نصائح السفر الخاص بالخارجية الفرنسية، جاء ذلك فى بيان صحفى الثلاثاء 26 / 9 / 2017 .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى