18 نوفمبر 2017 09:24 م

2019 عام الثقافة والسياحة المصرية الفرنسية

الأحد، 29 أكتوبر 2017 - 10:40 ص

حفلت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الثالثة إلى فرنسا (23- 25 أكتوبر 2017) ، بالعديد من النتائج الإيجابية التى شملت جميع الأصعدة، وأثمرت عن حصاد كبير فى مجالات الاقتصاد والتسليح والاستثمارات والتعاون الأمنى والعسكرى بين مصر وفرنسا، فضلا عما حققه أول لقاء قمة مع الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون من تفاهم سينعكس بالتأكيد على مسار العلاقات المصرية الفرنسية بشكل إيجابى.

كما تناولت المباحثات عدداً من مجالات التعاون المشترك، حيث كان الملف الثقافى والتعاون فى المجالات السياحية والتعليمية حاضراً فى المحادثات المشتركة حيث تم الاتفاق على إعلان عام 2019 عاما للثقافة والسياحة المصرية الفرنسية، ليعكس عمق الروابط الثقافية والحضارية المشتركة بين البلدين، خاصة فى ضوء الاهتمام الفرنسى الكبير بالحضارة المصرية بمختلف مراحلها التاريخية،، فضلاً عن تزامن هذا العام مع الذكرى 150 لافتتاح قناة السويس، والتى تحظى تنمية محورها بأهمية كبرى فى خطط الحكومة المصرية منذ ازدواج الممر الملاحى للقناة عام 2015 ليكون هذا المحور أكبر منطقة للخدمات اللوجستية المتكاملة فى الشرق الأوسط.

رحب العاملون بالقطاع السياحى، باتفاق الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع نظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون على إعلان عام 2019 عام الثقافة والسياحة المصرية الفرنسية، معتبرين ذلك دفعة قوية لعودة السوق الفرنسى لقائمة الدول المصدرة للسياحة المصرية، مثلما حدث فى عام الذروة السياحية 2010، واحتلت فرنسا الترتيب الخامس بقائمة الدول العشر المصدرة للحركة السياحية لمصر.

وأكد سامى محمود، مستشار وزير السياحة، ورئيس هيئة تنشيط السياحة سابقا، على أن إعلان عام 2019 عام الثقافة والسياحة المصرية الفرنسية، فرصة ذهبية لاستعادة السياح الفرنسيين العاشقين للسياحة الكلاسيكية، لافتًا إلى أن الحركة الوافدة من السوق الفرنسى سجلت ما يزيد عن 500 ألف سائحا عام 2010، وانحسرت الحركة السياحية عقب ثورة 25 يناير 2011، ولم تصل إلى سابق عهدها خلال السنوات الماضية.

وقال محمود، إن عام 2017 شهد تحسنا ملحوظا فى الحركة السياحية الوافدة من السوق الفرنسى لمصر، مشيرًا إلى أن عدد السياح الفرنسيين بلغ 16 ألفا و655 سائحا فى أغسطس 2017، محققا زيادة قدرها 94.9% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016، حيث بلغ عدد السياح 8545 سائحا وفقا لإحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وأضاف مستشار وزير السياحة، أن الخطوة التى تلى إعلان 2019 عام الثقافة والسياحة المصرية الفرنسية، البدء فى التجهيز لأجندة فعاليات سياحية وثقافية وفنية لعام 2019 تقام فى كلا البلدين بالتعاون مع وزراء السياحة والثقافة والآثار، بهدف استعادة التدفقات السياحية الوافدة من فرنسا، فى ظل العلاقات الوطيدة بين الجانبين.

يذكر أن السوق الفرنسى، احتل المركز الرابع فى قائمة دول أوروبا الغربية الأكثر ايفادا للسياحة المصرية خلال الأشهر الماضية، وفقا لإحصائية الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، كما عاد السياح الفرنسيين لزيارة الأقصر وأسوان بعد انقطاع دام قرابة 6 سنوات، حيث استقبل مطار الأقصر أولى الرحلات القادمة من فرنسا الأحد 22 / 10 / 2017 .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

العلاقات المصرية الباكستانية
الخميس، 09 نوفمبر 2017 12:00 ص
الزيارات المتبادلة
الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:00 ص
الزيارات المتبادلة
الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:00 ص
التحويل من التحويل إلى