18 نوفمبر 2017 12:22 م

المؤتمر الدولى لريادة الأعمال فى صناعة السياحة والضيافة والتراث

الأحد، 29 أكتوبر 2017 - 11:30 ص
شعار المؤتمر

بدأت بالأسكندرية اليوم  23 / 10 / 2017 أعمال المؤتمر الدولى لريادة الأعمال فى صناعة السياحة والضيافة والتراث فى مصر والذي تنظمه كلية السياحة وإدارة الفنادق جامعة فاروس تحت عنوان "رؤية مستقبلية للتنمية المستدامة" بالتعاون مع جامعات ياماك بفنلندا وميسورى بالولايات المتحدة وسنجور الجامعة الدولية بالفرنسية للتنمية الأفريقية وجامعة لينكولن بماليزيا وبحضور عدد من الهيئات المحلية والإقليمية والدولية.

شارك في فعاليات المؤتمر التي تستمر جلساته أربعة أيام ممثلو أكثر من 28 دولة من مختلف بلدان العالم، بالإضافة إلى ممثلى منظمتي السياحة العالمية والعربية ومركز الإعلام السياحى العربى وغيرهم من الهيئات الدولية والإقليمية المتخصصة فضلاً عن العديد من الهيئات المحلية السياحية والغرف التجارية والغرف السياحية وشركات ووكالات السياحة والسفر وسلاسل الفنادق العالمية والعديد من علماء وخبراء السياحة والأكاديميين وصناع القرار.

ناقش المؤتمر عددًا من الموضوعات حول إعادة وضع الأسكندرية كمقصد سياحى دولى يتناسب مع مقوماته السياحية ومناقشة أفضل الممارسات والتجارب الناجحة للتنمية السياحية وتبنى توجه ريادة الأعمال للتعامل مع معطيات الوضع السياحى الراهن.

اختتم مؤتمر السياحة والضيافة والتراث الفندقي، فعالياته بتوصيات أهمها : دعم مؤسسات فعالة للعمل من أجل المحافظة على أهداف التنمية السياحية المستدامة وهى أهم نقطة لأن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت أن عام 2017 هو عام التنمية المستدامة، وتحديد أساليب تطبيق مبادئ ومعايير التنمية المستدامة من خلال تنفيذ دورات تدريبية وورش عمل ووضع معايير تضمن تحقيقها، بالإضافة إلي وضع سياسات وآليات عمل تضمن عدالة التوظيف والتوزيع على الإدارات المختلفة داخل وزارة السياحة والمنشآت والشركات السياحية المختلفة وفقا للمهارات والإمكانيات التى تتلاءم مع متطلبات وأداء كل وظيفة.

وأوصي المؤتمر بتحديد الفرص التنموية والاستثمارية الممكنة في مجال صناعة السياحة والضيافة في مدينة الأسكندرية وتعزيز مبادرات التعاون والتكامل بين صناع القرار وأصحاب الأفكار الرياديين لوضع خطط التطوير المتوازن للمواقع الأثرية والسياحية في مدينة الاسكندرية

كما أوصي بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة إذ إنها أساس نجاح الاقتصاد، بالإضافة إلي دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تنمية القطاعات وسياحة المدن كتوجه سياحي في إدارة الأزمات، وخلق بيئة سياحية داعمة للابتكار والتفكير الإبداعي من خلال فكر السياحة المستدامة، ووضع سياسات ومعايير للحفاظ على التراث المعماري والحضاري لمدينة الأسكندرية لتحقيق التنمية المستدامة .

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

العلاقات المصرية الباكستانية
الخميس، 09 نوفمبر 2017 12:00 ص
الزيارات المتبادلة
الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:00 ص
الزيارات المتبادلة
الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:00 ص
التحويل من التحويل إلى