18 نوفمبر 2017 12:19 م

"الزراعة" تطلق فعاليات المؤتمر العلمي الأول لـ"صحة الحيوان" مناقشة التحديات الثروة الحيوانية

السبت، 11 نوفمبر 2017 - 12:57 م
الدكتور محمود مدني رئيس مركز البحوث الزراعية

نظمت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي " السبت " 11 / 11 / 2017 - ممثلة في معهد بحوث الصحة الحيوانية بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة المؤتمر الدولي الأول تحت شعار : الثروة الحيوانية "التحديات.. آفاق مستقبلية"، وذلك لمناقشة التحديات والمشكلات التي تواجه الثروة الحيوانية والداجنة وإيجاد الحلول اللازمة لها.

وأكد الدكتور محمود مدني رئيس مركز البحوث الزراعية في كلمته خلال افتتاح المؤتمر نيابة عن الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أهمية هذا المؤتمر في تقديم رؤية واضحة حول المشاكل والصعوبات التي تعترض تطوير وتحسين إنتاجية الثروة الحيوانية ووضع الحلول المقترحة لها لضمان استمرارية هذا القطاع في الإنتاج .

وأشار مدني إلى أهمية أن تشمل توصيات المؤتمر رؤية واضحة والاتفاق على الإجراءات والبدائل التي من شأنها تطوير قطاع الثروة الحيوانية ودعمه وحمايته، فضلاً عن الاهتمام بالثروة الحيوانية والمحافظة على سلالاتها المتميزة، والسعي لحمايتها وتحسينها وتقديم كل ما يلزم للمربيين لمساعدتهم في الاستمرار بالعملية الإنتاجية .

من جهته، أكد الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية،أن معهد بحوث الصحة الحيوانية والهيئة العامة للخدمات البيطرية، والتابعين لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، تقع على عاتقها مسئولية حماية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية من الأمراض الوبائية والوافدة، فضلا عن حماية الصحة العامة من مخاطر الأمراض المشتركة، وحماية البيئة من التلوث بالمسببات المرضية، لافتاً إلى أن المعهد أيضاً يمارس بجانب هذا الدور، العمل على النهوض بالبحث العلمي في هذا المجال وتطويره، من خلال جهود باحثيه، وإجراء الدراسات والأبحاث والتجارب العلمية والتطبيقية في كافة المجالات التشخيصية والعلمية لأمراض الحيوان والدواجن والأسماك .

وأشار مدير المعهد إلى أن ذلك المؤتمر سيتناول عددا من المحاور، يأتي على رأسها: التحديات التي تواجه صناعة الدواجن واقتراح الحلول المناسبة، والاستزراع السمكي وأمراض الأسماك، وكذلك سلامة وجودة الغذاء والمنتجات الغذائية ذات الأصل الحيواني، والتغيرات المناخية ودور ناقلات الأمراض على صحة وإنتاجية الحيوان وصحة البيئة، والأمراض العابرة للحدود وآثارها السلبية على الثروة الحيوانية.

وأوضح أن فعاليات المؤتمر تتضمن مناقشة 157 بحثا علميا وعددا من المحاضرات وورش العمل يشارك فيها العديد من الباحثين والأساتذة من المراكز البحثية والجامعات المصرية والأجنبية التي تهدف الى توفير الظروف المناسبة لتأمين الغذاء الصحي الآمن ذات الأصل الحيواني لسد الفجوة الغذائية وتقديم الخدمات التشخيصية السريعة والدقيقة للمربين والمستثمرين في مجال الثروة الحيوانية والداجنة، وكذلك تقييم وتحليل المخاطر للحد من انتشار أمراض الأسماك وزيادة الإنتاج.

شارك في فعاليات المؤتمر الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، والدكتور محمد عبد التواب نائب وزير الزراعة لشئون استصلاح الاراضي، والدكتور ابراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، حيث تم تكريم عدد من الخبراء والباحثين والذين كان لهم دور ملحوظ في تنمية هذا المجال.​

أ ش أ

11 / 11 / 2017

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

العلاقات المصرية الباكستانية
الخميس، 09 نوفمبر 2017 12:00 ص
الزيارات المتبادلة
الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:00 ص
الزيارات المتبادلة
الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:00 ص
التحويل من التحويل إلى