13 ديسمبر 2017 05:07 م

الملا يتفقد موقع حقل "ظهر" ويشارك العاملين الاحتفال بعيد البترول

السبت، 18 نوفمبر 2017 - 02:09 م
الملا يتفقد موقع حقل "ظهر" ويشارك العاملين الاحتفال بعيد البترول

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية يرافقه قيادات قطاع البترول والنقابة العامة للعاملين بالقطاع وعدد من مسئولي شركة إينى الإيطالية - " السبت " 18 / 11 / 2017 -  موقع حقل "ظهر" العملاق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط بمحافظة بورسعيد، لمتابعة سير العمل والوقوف على آخر التطورات في تنفيذ الأعمال النهائية بالمشروع .

وشارك الوزير العاملين بمشروع تنمية حقل ظهر الاحتفال بعيد البترول (بمناسبة مرور 42 عاما على استرداد حقول سيناء بعد انتصارات أكتوبر المجيدة) حيث أكد أن عيد البترول يأتي هذا العام وقد شهدت صناعة البترول والغاز المصرية تطورا ملحوظا ونتائج أعمال متميزة ومن أهمها اكتشافات الغاز الكبرى الجديدة ومنها كشف غاز ظهر وذلك رغم التحديات الكبيرة التي استطاع قطاع البترول بتضافر جهود كافة العاملين وعودة الاستقرار السياسي مواجهتها والتكيف معها لاستمرار القطاع في أداء دوره المنوط به، لدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة.

وأشار الوزير إلى أن نجاح قطاع البترول في تنفيذ المرحلة الأولى من حقل ظهر للغاز الطبيعي في وقت قياسي مقارنة بالاكتشافات المماثلة في دول العالم يُعد قصة نجاح جديدة ورسالة إيجابية أمام الشركات العالمية لجذب استثمارات جديدة في قطاع البترول والغاز الطبيعي، كما يعكس مدى التزام الحكومة بتهيئة المناخ الجيد أمام المستثمرين لتنفيذ خططهم الاستثمارية"، مشيدا بدور الشركات المصرية العاملة في المشروع وهى شركات "بتروبل"، و"بتروجت"، و"إنبي" وخدمات البترول البحرية، بجانب شركة "سايبم" الإيطالية.

و قال المهندس طارق الملا،إن عيد البترول القومي الثاني والأربعين يأتي هذا العام متزامنًا أيضًا مع بدء العد التنازلي وقرب وضع باكورة إنتاج المرحلة الأولى من حقل ظهر العملاق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط على الإنتاج نهاية الشهر المقبل.

وأضاف الوزير، أن سيناء أصبحت حاليا منطقة بترولية كبرى تضم بنية أساسية من التسهيلات وشبكات الأنابيب الضخمة، مشيرا إلى أن هناك رؤية واضحة للقطاع من خلال تنفيذ مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول والذي يهدف إلى تحقيق الاستفادة المثلى من كافة الإمكانيات والثروات الطبيعية للمساهمة في التنمية المستدامة لمصر وتحويلها إلى مركز إقليمي لتجارة تداول البترول والغاز، وأن يصبح قطاع البترول نموذجا يحتذى به لباقي قطاعات الدولة في التحديث والتطوير.

وأوضح الملا أن هناك اهتمام بشكل خاص بالعنصر البشري، وإحداث تطوير شامل لنظم الموارد البشرية، وإعداد كوادر مؤهلة ومدربة على أعلى مستوى عالمي، لافتًا إلى أنه سيتم الإعلان قريبا عن إجراءات اختيار عدد من الشباب المتميزين للانضمام إلى برامج لتأهيل القيادات المتوسطة وذلك بالتعاون مع الشركات الأجنبية.

ووجه الوزير، بهذه المناسبة، التحية إلى أرواح شهداء قطاع البترول والقوات المسلحة الذين ضحوا بأنفسهم من أجل رفعة بلدهم، كما وجه التحية لوزراء البترول السابقين وقيادات القطاع الذين أخلصوا في خدمة قطاع البترول لتحقيق هذه الإنجازات المتميزة.

وأشاد بالدور الكبير الذي يبذله العاملون بقطاع البترول، وطالبهم بالاستمرار في بذل المزيد من الجهد والإسراع بوتيرة العمل مع الحفاظ على معايير الجودة من أجل رفعة مصر الحبيبة ورخاء شعبها.

واستمع الوزير إلى شرح من المهندس عاطف حسن رئيس شركة بتروبل حول تقدم الأعمال في المشروع، حيث أوضح أنه تم الانتهاء من الأعمال الميكانيكية بالكامل بما فيها تركيب المعدات وتصنيع وتركيب خطوط الربط وشبكة الكهرباء والتحكم والحماية وتنفيذ جميع الاختبارات للمواصفات ومتطلبات الجودة المطلوبة، وأنه جاري اختبارات ما قبل التشغيل الخاصة بالمحطة البرية.

كما استعرض حسن تنفيذ الأعمال البحرية بشبكة الخطوط تحت السطحية لنقل الغاز والخدمات من الأبار لمحطة المعالجة البرية حيث تم الانتهاء من جميع أعمال مد الخطوط وأعمال اختبارات ما قبل بدء التشغيل، وجاري ملء خط الخدمة بمادة الجليكول، وبانتهاء العمل يصبح كل من البئر الأول والثاني جاهزين لبدء الإنتاج.

أ ش أ

18 / 11 / 2017

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى