22 نوفمبر 2019 03:11 ص

المؤتمر الصحفي لرئيس الهيئة العامة للاستعلامات حول حادث مسجد الروضة

السبت، 25 نوفمبر 2017 - 09:39 ص


عقد رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، الدكتور ضياء رشوان، اجتماعا مع المراسلين الأجانب تحدث خلاله عن حادث مسجد الروضة شمالي سيناء.

اوضح من خلاله إن الحادث الإرهابي، الذي حدث يوم الجمعه 24/11/2017  في مسجد الروضة ببئر العبد بالعريش، هدفه زعزعة استقرار مصر وانقسام الشعب المصري، مضيفا أن جريمة اليوم تحمل رسالة إلى بعض وسائل الإعلام التي حاولت تمييع ما يحدث من إرهاب مسلح.

وأشار إلى أن "هذه الجريمة تكشف عن تغيير واضح في أسلوب هذه الجماعات وتفضح ضعفها ويأسها وانهايارها أمام امواجهة الأمنية الفعالة فاتجهت إلى أسهل الأهداف حتى لو كان مسجدا يضم مصلين مسالمين، وتكشف مدى التطرف الفكري الذي وصلت إليه هذه التنظيمات، فبعد تخفيها وراء عباءة الدين تفجر بيوت الله، ولم يسبقها إليه سوى جماعة الخوارج التي تكفر عموم المسلمين".

كما أضاف أن هذه الجريمة تعد  ناقوس يدق في شعارات المنظمات الحقوقية وبعض وسائل الإعلام العالمية التي ظلت حتى آخر وقت تمارس المراوغة في تسمية الإرهاب باسمه الحقيقي، ولم يعد هناك داع ولا مبرر لاستخدام عبارات ملتبسة عما يسمى المعارضة المسلحة أو العنف السياسي أو المناضلين أو الصراع مع النظام أو مواجهة مسلحين، فإذا لم يكن هذا البعض في الإعلام الدولي يرى حتى الآن في هذا إرهابا سيصبح شريكا له بالتمويه والمراوغة".

وذكر أنه حان الوقت للعالم ليضرب بيد من حديد ضد الجماعات الإرهابية، وقد نادت مصر مرارا بأهمية وقف هذا الارهاب من كل منابر العالم، ومصر ستستمر ضد الإرهاب، والنصر محتوم للشعب المصرى ضد هذه الجماعات الإرهابية.


بيان للهيئة العامة للاستعلامات: جريمة مسجد الروضة تكشف يأس وعجز الجماعات الإرهابية

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى