أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

17 يونيو 2019 09:07 ص

النشرة الاقتصادية الاسبوعية من ( 25 نوفمبر - 1 ديسمبر )

السبت، 02 ديسمبر 2017 - 01:40 م

إعــداد .. نهــى أبــو ريــا

نهاية "عصر الشيكات الورقية" الحكومية .. 3.3 %  ارتفاعا لمؤشر البورصة لتستقر عند أعلى مستوياتها على الاطلاق .. عدد السائحين الوافدين لمصر يرتفع 55% .. هذا أبرز مانستعرضه خلال النشرة الاقتصادية هذا الاسبوع

نشاط الرئيس السيسي على الصعيد الاقتصادي خلال هذا الاسبوع ..

- الرئيس السيسي يجتمع مع وزير الزراعة

اجتمع الرئيس/ عبد الفتاح السيسي يوم 28 / 11 / 2017 مع الدكتور/ عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وذلك بحضور الدكتور/ محمد عبد التواب نائب وزير الزراعة لشئون استصلاح الأراضي، والدكتورة/ منى محرز نائبة وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة.

تناول الاجتماع متابعة عمل وزارة الزراعة في كافة القطاعات، ومن منظور تنموي، مع استعراض ما تم من إنجازات خلال العام الحالي 2017 وأهم المشاكل القائمة وكيفية حلها، وذلك في إطار توجيهات السيد رئيس الجمهورية بإنشاء مجتمعات زراعية جديدة لزيادة إنتاج المحاصيل، وكذلك إقامة مشروعات الإنتاج الحيواني والداجنى. كما تم مناقشة مشاركة وزارة الزراعة في خطة تنمية منطقة بئر العبد بشمال سيناء وفقاً لتوجيهات الرئيس الصادرة للحكومة مؤخراً في هذا الشأن في أعقاب الحادث الإرهابي الذى وقع في قرية الروضة.

وأشار البنا إلى نجاح الوزارة مؤخراً في فتح أسواق جديدة للصادرات المصرية من المنتجات الزراعية في كل من الصين واندونيسيا وفيتنام وتايوان، فضلاً عن إلغاء الحظر المفروض على بعض المنتجات والمحاصيل الزراعية من قبل الكويت والأردن والامارات والبحرين وأستراليا، وأن صادرات مصر في عدد من المحاصيل خاصة الموالح شهدت هذا الموسم طفرة كبيرة، الأمر الذى يؤكد الثقة التي تحظى بها المنتجات المصرية في الأسواق.

كما تم أيضاً استعراض آخر مستجدات مشروع البتلو ومشروع تربية مليون رأس ماشية لتطوير قطاع الإنتاج الحيواني وزيادة الإنتاج المصري من اللحوم والألبان، وكذلك مشروع ملء الفراغات الذي يهدف إلى زيادة الثروة الحيوانية، حيث أشارت الدكتورة/ منى محرز إلى أنه تم بالفعل البدء في استقبال أولى شحنات الأبقار المستوردة من الخارج، فضلاً عن البدء في توفير مستلزمات الأعلاف من خلال التوسع في زراعة الذرة الصفراء والحد من استيرادها.

كما أكد الرئيس خلال الاجتماع أهمية استمرار العمل على تحقيق نهضة زراعية شاملة تساهم في تحقيق الأمن الغذائي، وذلك عن طريق انتهاج مسارات غير تقليدية تتوافق مع حجم التحديات الراهنة، وتهدف إلى دعم المشروعات الناجحة ذات الإنتاج والعائد المتميز، وإيجاد حلول للمشروعات المتعثرة الأخرى التي لا تعمل بكفاءة.

كما وجه الرئيس بضرورة التنسيق فيما بين وزارتي الري والزراعة باعتبارهما قطاعي أعمال مشترك لحل مشاكل الفلاحين والمزارعين وتحسين مستوى الخدمات الزراعية والمائية المقدمة لهم، وعلى رأسها رفع كفاءة شبكة الترع والمصارف على كافة الرقعة الزراعية في مصر. كما اطلع الرئيس أيضاً على الخطوات المتخذة من قبل وزارة الزراعة للنهوض بإنتاجية محصول القطن المصري كماً وكيفاً، وذلك في إطار توجيهات سيادته بالعمل على استعادة القطن المصري لمكانته العالمية التي اشتهر بها.

- الرئيس السيسي يجتمع مع محافظ البنك المركزي

شدد الرئيس عبد الفتاح السيسى على أهمية الاستمرار فى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمواصلة خفض الدين العام وزيادة الاحتياطى النقدي، مع ضرورة مراعاة محدودى الدخل والفئات الأولى بالرعاية، مع العمل على توفير الموارد المالية اللازمة لإتاحة السلع الأساسية للمواطنين والحفاظ على استقرار أسعارها.

جاءت تصريحات الرئيس خلال اجتماعه في 26 / 11 / 2017 مع طارق عامر محافظ البنك المركزي.

تم خلال الاجتماع استعراض أوضاع السياسة النقدية وما يتخذه البنك المركزى من خطوات للمساعدة فى تنفيذ الإصلاحات الهيكلية والحفاظ على الاستقرار المالى والنقدي، حيث أشار طارق عامر إلى التقييم الإيجابى لبعثة صندوق النقد الدولى حول برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تنفذه مصر، وذلك بعد الزيارة الأخيرة التى أجرتها بعثة الصندوق إلى القاهرة، وقد أكد رئيس البعثة أن الإجراءات التى اتخذتها الحكومة على مستوى السياسات مستمرة فى تحقيق نتائج إيجابية، منوهاً باستعادة ثقة السوق وتعزيز النمو وتقليص عجز الموازنة والعجز فى ميزان المدفوعات.

كما أكد محافظ البنك المركزى استمرار التحسن فى هيكل النمو الاقتصادي، حيث انخفضت معدلات الاستهلاك وارتفعت معدلات الصادرات، كما تراجعت معدلات التضخم فى أكتوبر 2017 للشهر الثالث على التوالي، واستمر نمو الناتج المحلى الإجمالى الحقيقى فى الارتفاع بمتوسط قدره 4.6% فى النصف الثانى من عام 2016/2017، وهو أعلى معدل له منذ عام 2009/2010، وقد تزامن ذلك مع استمرار انخفاض معدلات البطالة لتصل إلى 11.9% فى الربع الأول من عام 2017/2018 لتسجل أدنى معدل لها منذ عام 2011/2012، كما أن احتياطى النقد الأجنبى ارتفع ليصل إلى 36.7 مليار دولار امريكى ليسجل أعلى مستوى له تاريخياً.

و أشار محافظ البنك المركزى أيضاً إلى أن القطاع المصرفى يشهد استقرارًا كبيرًا، وتتوفر لديه معدلات سيولة وقاعدة رأسمالية مرتفعة أسهمت فى تجاوز هذا القطاع للعديد من الأزمات المحلية والدولية، الأمر الذى يساعد فى تمويل كل أنواع المشروعات بما فى ذلك المشروعات القومية، وهو ما يسهم فى زيادة نمو الناتج المحلى الإجمالى لمصر، مشيرا فى هذا الصدد إلى أن البنك المركزى كان قد ألزم جميع البنوك المصرية بتوجيه 20% من محافظ التسهيلات الائتمانية لديها للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر خلال 4 سنوات تنتهى فى 2020، وذلك لتشجيع تلك المشروعات.


ارتفاع أعداد السائحين الوافدين لمصر 55% خلال الربع الثالث


أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع أعداد السائحين الوافدين لمصر خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 55% لتصل إلى 2.3 مليون سائح، بالمقارنة مع 1.5 مليون فى خلال نفس الفترة من العام الماضي. وبلغت أعداد السائحين الوافدين خلال أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر 781 و819 و732 ألفا على الترتيب، وتصدرت السياح الألمان خلال شهر يوليو، وتلاهم السعوديون ثم التشيكيون. وتواصل نمو أعداد السائحين خلال الربع الثالث بعد أن سجلت نموا خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 52.4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

 

نهاية "عصر الشيكات الورقية" الحكومية

قالت وزارة المالية إنه سيتم وقف التعامل بالشيكات الورقية الحكومية نهائيا اعتبارا من أول ديسمبر 2017. وطالبت الوزارة كافة الجهات الحكومية الالتزام بأن يكون آخر موعد لإصدار الشيكات الورقية الحكومية مسحوبة على البنك المركزي المصري الأربعاء 29 نوفمبر 2017 ولا يتم إصدار أي شيكات حكومية بعد هذا التاريخ، وفقا لبيان صادر عن الوزارة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه وزارة المالية للانتهاء من الإجراءات التنفيذية اللازمة لاستكمال الإدارة الإلكترونية للمنظومة المالية الحكومية GFMIS التي تتضمن برنامج الدفع والتحصيل الإلكتروني لإيرادات ومصروفات الدولة. وتأتي هذه الخطوة بناء على قرار المجلس القومي للمدفوعات في اجتماعه الأول في يونيو الماضي بتوجه الحكومة إلى طرق السداد الإلكتروني.

 

المركزي يلغي الحدود القصوى للإيداع والسحب النقدي بالعملة الأجنبية لمستوردي السلع غير الأساسية

أصدر البنك المركزي قرارا بإلغاء الحدود القصوى للإيداع والسحب النقدي بالعملة الأجنبية للشركات العاملة بمجال استيراد السلع غير الأساسية، البالغة 10 آلاف دولار يوميا و50 ألفا شهريا للإيداع، و30 ألف دولار شهريا للسحب، وفق بيان صادر عن البنك المركزي.

وألغى المركزي في مارس 2016، الحدود القصوى المقررة للإيداع والسحب النقدي بالعملات الأجنبية للأفراد. كان البنك المركزي قد فرض في عام 2012 قيودا على حدود الإيداع والسحب سعيا للسيطرة على حركة العملة الأجنبية في السوق في ظل أزمة شح للدولار آنذاك. وقال رامي أبو النجا وكيل محافظ البنك المركزي: "رأينا من المناسب إزالة هذه الحدود، لأن السوق أصبح قويا، ومواردنا من العملة الأجنبية زادت" .

 

مصر تصعد للمركز الـ 17 بتقرير "كلايمت سكوب 2017 " للدول المتحولة لاستخدام الطاقة النظيفة

صعدت مصر 23 مركزا، بتقرير كلايمت سكوب 2017 الصادر عن وكالة بلومبرج، لتصل إلى المركز الـ 19 من أصل 71 دولة تم تقييمها على أساس ما أحرزته من انجازات تجاه التحول إلى استخدام الطاقة النظيفة والاستثمار في الطاقة النظيفة. وقال التقرير إن التقدم الكبير الذي أحرزته مصر يعود بصورة كبيرة إلى ارتفاع استثماراتها في الطاقة النظيفة التي بلغت قيمتها حوالي 745 مليون دولار في 2016، مقابل تقريبا لا شيء في العام السابق عليه.

وتعد مصر ثاني دولة بعد الأردن (التي احتلت المركز الثالث بالتقرير) بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي انضمت إلى المراكز الـ 20 الأولى بالتقرير. وتعهد عدد من المؤسسات المالية الدولية الرائدة، من بينها مؤسسة التمويل الدولية، بتقديم تمويلات تصل إلى 1.8 مليار دولار لمجمع بنبان للطاقة الشمسية بأسوان .

 

البورصة توقع مذكرة تعاون مع المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي لتدريب قضاة المحاكم الاقتصادية

وقعت البورصة المصرية يوم الاربعاء 29 نوفمبر 2017 مذكرة تعاون مع المؤسسة الألمانية للتعاون الدوليGIZ لتدريب عدد من القضاة الجدد بالمحاكم الاقتصادية على أهم الآليات المنظمة لسوق الأوراق المالية، وذلك في إطار برنامج التعاون الذي تنفذه الحكومة الألمانية في عدة مشروعات تستهدف تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة في مصر "رؤية 2030"، وتسعى لتطوير مهارات مختلف أطراف السوق.

وقال محمد فريد رئيس البورصة المصرية أن هذا التعاون يبدأ بالقضاة بالمحاكم الاقتصادية ويأتي ضمن استراتيجية البورصة طويلة الأجل الهادفة إلى نشر الوعي الاستثماري والمالي على مختلف المستويات والفئات ذات الصلة بسوق الأوراق المالية.

 

مميش: نجاح مفاوضات عودة الخطوط الملاحية لتحالف الإليانس العالمي لموانئ بورسعيد

أكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس نجاح المفاوضات التي قام بها مع تحالف "الإليانس العالمي" للعودة مرة أخرى لموانئ شرق بورسعيد التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بالتنسيق والتعاون مع وزير النقل المهندس هشام عرفات والذي كان له دور ملموس في اجتماعات مسئولي التحالف في هامبورج بألمانيا.

وذكر بيان صادر عن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن الفريق مميش قال - خلال مغادرته ألمانيا متجهاً إلى لندن لحضور اجتماعات منظمة السلامة البحرية بعد نجاح مفاوضاته مع تحالف الإليانس العالمي - إن مسئولي التحالف قد تفهموا الأوضاع والقرارات التي كانت تحكم الخطوط الملاحية في أبريل الماضي.

وأشار إلى تقديرهم لرسوم الخدمات البحرية الجديدة والتخفيضات التي تم منحها للخطوط الملاحية وشركات الشحن في بعض موانئ المنطقة الاقتصادية، والتي تم الإعلان عنها في أغسطس الماضي والتي من شأنها جذب خطوط ملاحية جديدة لتلك الموانئ، كما كشف أن الخطوط الملاحية ستعود للعمل بميناء شرق بورسعيد بداية العام المقبل.

يذكر أن الخطوط الملاحية لتحالف "الإليانس العالمي" والتي تشمل Hapag Lloyd - Yang Ming - K Line – MOL - NYK كانت قد خرجت من ميناء شرق بورسعيد في أبريل الماضي لميناء بيريوس اليوناني، على خلفية قرار تنظيم الأنشطة وزيادة رسوم مقابل الأنشطة في الميناء، فيما قامت المنطقة الاقتصادية بالتعاون مع وزارة النقل بمنح تخفيضات متناسبة مع حجم التداول بموانئ الترانزيت وأعلنت عن مكافآت تشجيعية على حجم التداول السنوي لهذا النوع من الحاويات تصل إلى 50% حسب كمية الحاويات.

وزير التجارة : تشكيل مجموعة عمل لتحديد احتياجات المشروعات القومية من الصناعات المحلية

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة عن تشكيل مجموعة عمل تضم ممثلين لوزارتي التجارة والصناعة والإسكان واتحاد الصناعات لوضع تصور شامل للمعدات والمنتجات التي تحتاجها الدولة لتنفيذ المشروعات القومية الحالية سواء المدن الجديدة أو الموانئ أو الطرق .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده قابيل مع اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وحضره المهندس عبد المطلب ممدوح نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية والمهندس أحمد عبد الرازق رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية ونسيم يوسف عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية والمهندس أحمد طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة.

وقال قابيل إن الصناعة المصرية تمتلك إمكانات وقدرات هائلة تمكنها من تصنيع هذه المنتجات، لافتاً إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة دعوة الشركات العالمية العاملة في مجالات الصناعات الهندسية لعرض المنتجات التي تتطلبها المشروعات القومية الحالية وإمكانيات تصنيعها بالسوق المصري للوفاء باحتياجات هذه المشروعات محلياً.

وأشار إلى حرص الوزارة على النهوض بالصناعة الوطنية لتوفير احتياجات كافة المشروعات التنموية التي تنفذها الحكومة خلال المرحلة الحالية والتي تتضمن إنشاء 18 مدينة جديدة واستزراع 1.5 مليون فدان بالإضافة إلى عدد من الموانئ ومحطات لتوليد الكهرباء ومشروعات للطاقة الجديدة والمتجددة وشبكة ضخمة للطرق وغيرها.

وأضاف قابيل أن هذا التحرك يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاعتماد على المنتج المحلى وزيادة تنافسيته داخلياً وخارجياً، مشيراً إلى أن هذه الجهود تستهدف سد فجوات الصناعة الوطنية وتدشين صناعات متطورة بالسوق المصري تسهم في زيادة الاعتماد على المنتج المصري كعامل رئيسي للتنمية الاقتصادية .

 

الملا :نستهدف زيادة معدلات النمو لأكثر من 6٪ السنوات المقبلة

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى أن مصر بدأت فى تنفيذ برنامج شامل للإصلاح الاقتصادى يهدف إلى تحقيق اقتصاد سوق منضبط وتوفير فرص عمل لائقة، كما يستهدف خفض معدلات البطالة والفقر وزيادة معدلات النمو بنسبة تزيد على 6% فى السنوات المقبلة، حيث تم تحرير سعر الصرف على نحو كامل، وإعادة هيكلة دعم الطاقة، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، هذا بالإضافة الى العمل على جذب مزيد من الاستثمارات من خلال الإجراءات الجادة، والتى شملت إصدار قانون الاستثمار الموحد، وتقديم المزيد من الحوافز لتنمية ودعم الاستثمار المحلى والأجنبى، والتوسع فى ضمانات الاستثمار وقوانين التراخيص الصناعية.

جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية نيابة عن الرئيس السيسي فى قمة الغاز الرابعة للدول الاعضاء التى أعقبت المؤتمر الوزارى بحضور الرئيس ايفو موراليس رئيس دولة بوليفيا ورئيسى فنزويلا وغينيا الاستوائية ورؤساء حكومات ووزراء الدول الأعضاء لمنتدى الدول المصدرة للغاز حيث يرأس وفد مصر فى المؤتمر الوزارى لمنتدى الدول المصدرة للغاز ببوليفيا بحضور وزراء البترول والطاقة للدول الاثنتى عشرة الاعضاء لمناقشة التطورات التى تشهدها أسواق الغاز العالمية.

وأضاف أن مصر تمر بمرحلة دقيقة من تاريخها، تتطلع فيها إلى إقامة دولة حديثة قائمة على العدالة الاجتماعية، تنقل شعبها إلى آفاق أرحب من التنمية ورخاء المعيشة، وهى بالفعل تمتلك من الموارد والثروات الطبيعية والبشرية ما يمكنها من تحقيق تلك الطموحات المنشودة، حيث إن الدولة سعت إلى تنفيذ العديد من المشروعات العملاقة ذات العائد الكبير والفرص الاستثمارية الضخمة، وعلى رأسها مشروعات تنمية محور قناة السويس، وتنمية وإنشاء عدد من المناطق الصناعية فى مختلف أنحاء مصر، وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى أن الاقتصاد المصرى واجه عدة تحديات خلال السنوات الأخيرة، ومن أهمها تلك المتعلقة بضرورة تشجيع المزيد من الاستثمارات فى مجال البحث والاستكشاف والإسراع بمعدلات تنمية الاكتشافات الجديدة لزيادة الإنتاج اللازم لمقابلة الطلب المتزايد على الطاقة - والذى يفوق معدلات نمو السكان بما يسهم فى تحقيق الخطط الطموحة للدولة، وسعياً للتعامل مع تلك التحديات.

وأوضح انه من خلال اتخاذ هذه الاصلاحات والإجراءات أمكن تغيير مسار الاقتصاد ليصل إلى معدل نمو  بلغ نحو4.3% فى يوليو الماضى، مع ارتفاع حجم الاحتياطى الأجنبى إلى أكثر من 36 مليار دولار، للمرة الأولى منذ عام 2011 ، وبالاضافة إلى ذلك تهدف الإستراتيجية المستقبلية لمصر بحلول عام 2030، إلى أن يصبح قطاع الطاقة قادراً على تلبية كل متطلبات التنمية الوطنية المستدامة من موارد الطاقة وتعظيم كفاءة الاستفادة من مصادرها المتنوعة (تقليدية ومتجدّدة) .

 

المجلس الأعلى للتخطيط العمرانى  يوافق على تطوير مثلث ماسبيرو

وافق المجلس الأعلى للتخطيط العمرانى فى اجتماعه برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، على المخطط العام المبدئى لمشروع تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، والذى تضمن توزيع المناطق السكنية وغير السكنية فى المنطقة. كما تمت مناقشة المعايير الخاصة بالحفاظ على المناطق ذات القيمة المتميزة بمدينة بور فؤاد.

كما وافق  المجلس على دمج صندوقى تمويل الإسكان الاجتماعي، ودعم نشاط التمويل العقاري، فى كيان واحد هو «صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري»، حيث يأتى ذلك فى ضوء الحرص على معالجة التداخل فى الاختصاصات، ومنع ظاهرة تكدس القوانين والتشريعات.

وعلى صعيد اخر ، ناقشت اللجنة الوزارية الاقتصادية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء عددا من مؤشرات أداء الاقتصاد المصرى والتى شهدت تحسناً فى الفترة الراهنة فى ضوء الخطوات الجادة لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى والإجتماعى الذى تنتهجه الحكومة والسياسات الاقتصادية المتبعة بما فى ذلك المساعى الخاصة لجذب المزيد من الإستثمارات المحلية أو الأجنبية والنهوض بالصناعات المحلية، وزيادة الإعتماد على المنتج المحلى فى ضوء أهمية زيادة حجم الصادرات المصرية والحد من الإستيراد لتوفير العملة الصعبة لتوجيهها إلى القطاعات التنموية التى تحظى بالأولوية.

 

وزير الإسكان: تنفيذ مشروعات تنموية بـ4.8 مليار جنيه في سيناء

صرح الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والقائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء بأن الجهاز المركزي للتعمير التابع للوزارة، ممثلاً فى جهاز تعمير سيناء، ينفذ عدداً كبيراً من المشروعات التنموية المختلفة بمحافظتي شمال وجنوب سيناء، بتكلفة 4.8 مليار جنيه.

وأضاف ان الجهاز يشرف على تنفيذ مشروعات في محافظة شمال سيناء بتكلفة 3.2 مليار جنيه، وتشمل إنشاء 19 تجمعا بدويا جديدا ومشروعات طرق بإجمالى أطوال 47 كم بالعريش وبئر العبد، وأعمال توصيل التيار الكهربائى للتجمعات البدوية والقرى والطرق ببئر العبد ونخل والحسنة بجانب إنشاء 30 عمارة جديدة بالمساعيد بالعريش، و57 منزلا بدويا بقرى 6 أكتوبر وصدر الحيطان ووادى الحاج، بجانب إنشاء مدرستين ومبنى خدمي، وإنشاء قرية شباب الخريجين بوادى التكنولوجيا، بالإضافة إلى عدد من المشروعات يتم تنفيذها بتمويل من محافظة شمال سيناء، وتشمل، مبانى إدارية وكمائن أمنية وكهرباء ومياه وصرف.

وفي محافظة جنوب سيناء، يجرى تنفيذ مشروعات بتكلفة 1.6 مليار جنيه، وتشمل إنشاء 7 تجمعات بدوية تنموية جديدة، ومشروعات طرق بإجمالى أطوال 34 كم بدهب والطور ورأس سدر، وأعمال توصيل التيار الكهربائي، وإنشاء عمارتين و80 منزلاً بجانب مشروع تطوير المنطقة العشوائية بالرويسات بشرم الشيخ، ويتم به توصيل المرافق لـ600 قطعة أرض وإنشاء 31 عمارة (496 وحدة سكنية) شاملة المرافق بتمويل من صندوق تطوير المناطق العشوائية.

 

3.3 % ارتفاعا للبورصة في اسبوع

ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية بنسبة 3.3 % خلال الاسبوع الاخير من نوفمبر لتستقر عند أعلى مستوياتها على الاطلاق.

ووفقا للتقرير الاسبوعي لبورصة مصر، ارتفع مؤشر البورصة الرئيسي “إيجي إكس 30” 3.37 % مسجلا 14582 نقطة وزاد مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70” بنحو 2.96 % مغلقا عند مستوى 795 نقطة، أما مؤشر “إيجي إكس 100” الاوسع نطاقا فارتفاع 3.7 % مسجلا 1852 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في سوق داخل المقصورة نحو 814 مليار جنيه في نهاية الأسبوع بارتفاع عن الأسبوع الماضي قدره 3 %. وبلغ إجمالي قيمة التداول نحو 5.8 مليار جنيه مقارنة بنحو 8.2 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضي.

واستحوذت الأسهم على 98.43 % من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 1.57 % خلال الأسبوع.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 69.16 % من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 20.30 %والعرب على 10.54 % وسجل الأجانب غير العرب صافي شراء بقيمة 442.87 مليون جنيه هذا الأسبوع بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 2.79 مليون جنيه هذا الأسبوع، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى