21 يونيو 2018 01:56 م

الأداء الرئاسي خلال شهر ديسمبر 2017

الأربعاء، 03 يناير 2018 - 01:43 م

 

 

   

    كانت متابعة القضايا الهامة على المستوى المحلي و تنفيذ المشروعات القومية لتلبية احتياجات المواطنين، و مواجهة التحديات الداخلية لاستكمال أجندة الإصلاح في مصر من أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال شهر ديسمبر، حيث اجتمع  بالعديد من المسئولين لمتابعة مواصلة الحكومة إجراءات الإصلاح الاقتصادي بما يساهم في تخفيض عجز الموازنة وزيادة إيرادات الدولة ، و العمل على مكافحة الفساد من أجل المساهمة في دفع عجلة التنمية وزيادة معدلات النمو.

 واختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2017  بافتتاح منتدى افريقيا 2017 الذى يمثل فرصة جيدة لجذب الاستثمارات الدولية إلى القارة الأفريقية وتعظيم الاستفادة من الإمكانات البشرية والاقتصادية التي تتيحها دول القارة و ذلك بحضور لفيف من القادة الافارقة ومشاركة أكثر من 50 دولة و 2000 مؤسسة افريقية ودولية ومستثمر.


  وفى ظل ما تتمتع به مصر من ثقل إقليمي، كانت  للرئيس السيسي لقاءات متعددة مع مسئولين أجانب  شهدت تباحثاً حول سبل تعزيز التعاون فى شتى المجالات، و تبادل وجهات النظر إزاء المستجدات الميدانية على صعيد عدد من الملفات الإقليمية والجهود المبذولة للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، بما يحافظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها .

اجتماعات الرئيس السيسي بالمسئولين الحكوميين

  وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة إنجاز مختلف المشروعات الجاري تنفيذها في منطقة قناة السويس وفقاً للجدول الزمنى المحدد، وبمواصلة عملية تطوير قناة السويس باعتبارها إحدى الدعامات الهامة للاقتصاد الوطني. جاء ذلك خلال اجتماعه مع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس و اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى الخامس من ديسمبر، وخلال الاجتماع تم استعراض آخر تطورات مشروع أنفاق قناة السويس بالإسماعيلية، كما شهد الاجتماع استعراض آخر تطورات مشروع المزارع السمكية في منطقة شرق  بورسعيد، فضلاً عن مشروع تعميق وتطهير بحيرة المنزلة لتحويلها إلى مزرعة طبيعية للأسماك.



  و فيما يتعلق بتطوير مجال التعليم، وجه الرئيس السيسي بضرورة الاستعانة بالخبرة الأجنبية في جهود تطوير وتحديث منظومة التعليم الجامعي والبحث العلمي، خاصة في المجمعات الجامعية الجديدة الجاري إنشاؤها على مستوى الجمهورية، و ذلك خلال اجتماعه بالدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي فى الثانى من ديسمبر، حيث تناول الاجتماع متابعة الجهود الجارية لتطوير والارتقاء بالمنشآت الجامعية والبحثية والمعاهد التعليمية على مستوي الجمهورية، كما تطرق الاجتماع  كذلك إلى خطط إنشاء المُجمعات الجامعية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

   وجه الرئيس بسرعة القيام بجميع الخطوات الحالية التي تقع على مسئولية الحكومة فيما يتعلق بمحطة الضبعة حتى يتم التنفيذ وفق الجدول الزمنى المحدد، جاء ذلك خلال اجتماعه مع المهندس مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، ووزراء الكهرباء  والمالية فى الثانى عشر من ديسمبر، و خلال الاجتماع قدم وزير الكهرباء تقريرًا حول محطة الضبعة النووية والاستعدادات الأولية لبدء الخطوات التنفيذية لإنشاء المشروع، وما تم الاتفاق عليه مع الجانب الروسي، كما قدم وزير المالية عرضاً بشأن كيفية سداد مصر لحصتها المالية من التكاليف الإجمالية للمشروع، وسبل توفيرها. كما استعرض وزير الكهرباء أيضاً خطة الوزارة لتطوير خدمات الكهرباء المقدمة للمواطنين، والإجراءات المتخذة لتحسين الخدمة ورفع كفاءة شبكة توزيع ونقل الكهرباء، في مختلف أنحاء الجمهورية. 


    و خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء و وزير الإسكان، و بحضور الدكتور هشام عرفات وزير النقل  فى الثامن عشر من ديسمبر، وجه الرئيس بالمضى قدما فى تطوير قطاع النقل فى مصر بشكل شامل، مشددا على ضرورة أن تراعى جميع المشروعات الخاصة بالنقل أعلى معايير السلامة و الأمان، و تم خلال الاجتماع متابعة جهود تطوير شبكة الطرق و الكبارى خلال الفترة من عام 2014  حتى 2018، كما تناول الاجتماع مشروعات تطوير منظومة السكك الحديدية، و خطط ربط العاصمة الإدارية الجديدة بشبكة السكك الحديدية .

   أكد الرئيس السيسي أهمية تطبيق الضوابط اللازمة للاستخدام الآمن لمياه الصرف المعالجة، وأن تكون مطابقة للمواصفات الدولية المعمول بها، و ذلك خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء و وزير الإسكان فى الثامن عشر من ديسمبر، وخلال الاجتماع استعرض المهندس مصطفى مدبولى خطة الدولة الاستراتيجية لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية للدولة، كما تم عرض خطة الحكومة لتنمية قرية الروضة التابعة لمركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، وقد وجه الرئيس بضرورة وضع مخطط شامل لتنمية القرية، كما تطرق الاجتماع إلى متابعة الموقف التنفيذى لعدد من المدن الجديدة ختاصة مدينة المنصورة الجديدة و العاصمة الإدارية ومدينة العلمين الجديدة.

   شدد الرئيس على ضرورة الانتهاء من شبكة النقل والمواصلات للعاصمة الإدارية الجديدة قبل بدء عملية نقل المؤسسات والوزارات إليها، موضحاً أن العاصمة الجديدة تمثل فرصة كبيرة لإنشاء نموذج إداري متطور على أحدث المعايير الدولية، جاء ذلك خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري فى الخامس والعشرين من ديسمبر، وخلال الاجتماع تم استعراض مؤشرات الأداء الاقتصادي خلال الربع الأول من العام المالي 2017 /2018، كما تناول الاجتماع كذلك عرض الموقف التنفيذي لخطة الإصلاح الإداري، كما شهد الاجتماع استعراض ما تم تنفيذه من الخطوات في إطار تطوير الخدمات الحكومية وتقديمها للمواطن بكفاءة من خلال الحكومة الالكترونية، وربط قواعد البيانات الوطنية وتحقيق التكامل فيما بينها لتبسيط الإجراءات الإدارية.

   و في إطار توجيهات الرئيس السيسي بحُسن إدارة أصول الدولة وصون المال العام وتعظيم الاستفادة منه لخدمة المجتمع وجه الرئيس بضرورة تحقيق الاستفادة المثلي من أصول وممتلكات الأوقاف، و النظر في تنفيذ خطط استثمارية متطورة لها، وتعظيم مساهمتها في المشروعات القومية بما يساعد على نمو الاقتصاد ويضمن زيادة قيمة الأصول ومواردها، و ذلك خلال اجتماعه مع الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف، و رئيس المخابرات العامة خالد فوزي، و رئيس هيئة الرقابة الإدارية محمد عرفان، و الدكتور أحمد عبد الحافظ رئيس هيئة الأوقاف المصرية فى السادس و العشرين من ديسمبر، و تم خلال الاجتماع استعراض سبل تعظيم الاستفادة من الأصول والأراضي التابعة للأوقاف، وذلك بالإضافة إلى الأنشطة الدعوية والاجتماعية المختلفة التي تقوم بها الوزارة، كما تم استعراض الجهود التي تمت للتصدي لحالات التعدي على الأراضي التابعة للأوقاف في المحافظات المختلفة واستردادها، وذلك في إطار الجهود التي تقوم بها الدولة في هذا المجال.

   أكد الرئيس أهمية مواصلة جهود نشر التعاليم الصحيحة للدين الإسلامي، واستمرار الأزهر الشريف في تقديم النموذج الحضاري الحقيقي للإسلام، في مواجهة دعوات العنف والتطرف، جاء ذلك خلال استقباله فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر فى السادس و العشرين من ديسمبر، وعرض فضيلة الإمام الأكبر في هذا الإطار مختلف الأنشطة التي يقوم بها الأزهر الشريف، مؤكداً حرص الأزهر على ترسيخ قيم المواطنة والتعددية والتنوع الاجتماعي والثقافي، كما تناول اللقاء استعراضاً لجهود الأزهر الشريف في نشر صحيح الدين الإسلامي ومواجهة التحديات داخليًّا وخارجيًّا، خاصة الإرهاب والفكر المتطرف.

  وجه الرئيس بتعزيز التنسيق بين الوزارات والأجهزة المعنية لوضع خطة متكاملة تهدف إلى تأمين سلاسة الملاحة النهرية بمجري النيل، وخاصةً في المناطق التي تكرر بها وقوف البواخر السياحية نتيجة انخفاض منسوب المياه، و ذلك خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، و وزراء الري والموارد المائية، والسياحة، والنقل فى الثامن و العشرين من ديسمبر، و تم خلال الاجتماع متابعة الإجراءات التي يتم اتخاذها من قبل الوزارات المختصة لحل المشاكل الملاحية الخاصة بعدد من البواخر السياحية في النيل، وخاصةً بالمنطقة الواقعة بين مدينتي الأقصر وأسوان، كما عرض وزير الري والموارد المائية خلال الاجتماع الإجراءات التي تتبعها الوزارة سنوياً للمساهمة في تيسير الملاحة النهرية خلال الموسم السنوي للسدة الشتوية الذي يهدف إلى تحقيق الإدارة الرشيدة للمياه.

   شدد الرئيس على مواصلة جهود التحديث الشامل لقطاع الكهرباء والاستمرار في عملية تطوير شبكات النقل والتوزيع ومراكز التحكم وفقاً للبرنامج الزمني المحدد بما يضمن تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين و ذلك خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، و الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة فى الثلاثين من ديسمبر، و خلال الاجتماع عرض  وزير الكهرباء استراتيجية الوزارة المتكاملة لمشروعات محطات الكهرباء الكبرى الجاري إنشاؤها ومستقبل الطاقة المتجددة في مصر، مشيراً إلى أن المستهدف هو وصول نسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% من مزيج الطاقة حتى عام 2022، كما تناول الاجتماع كذلك خطة الحكومة لتحويل مصر إلى مركز للربط الكهربائي عن طريق تنفيذ مشروعات الربط بين دول الخليج والمشرق والمغرب العربي من خلال عدة مشاريع.

 الجولات الميدانية

    أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى جولة تفقدية لعدد من المشروعات التنموية الجارى تنفيذها فى منطقة قناة السويس، فى الثالث و العشرين من ديسمبر، بدأت بزيارة لمشروع حفر الأنفاق أسفل قناة السويس بمنطقة الإسماعيلية للربط بين شرق وغرب القناة وتسهيل الحركة المرورية بين سيناء من جانب والوادى والدلتا من جانب آخر .

وقد استمع الرئيس إلى عرض من اللواء أحمد فودة مساعد رئيس الهيئة الهندسية لقناة السويس حول المشروع .

   وقد حرص الرئيس على توجيه الشكر لكل من ساهم فى تنفيذ هذه المشروعات والانتهاء منها فى الوقت المحدد، مؤكداً أهمية استغلال الخبرات والقدرات التى أصبحت متوفرة للشركات الوطنية فى حفر الأنفاق بدلاً من اللجوء إلى الشركات الأجنبية .

  وشملت جولة الرئيس كذلك افتتاح كوبرى الشهيد أحمد منسى العائم على قناة السويس بمنطقة الإسماعيلية، واعطاء إشارة بدء تشغيل كوبرى الشهيد أبانوب جرجس العائم بالقنطرة غرب، وقد وجه السيد الرئيس الشكر لهيئة قناة السويس على جهودها، مشيرا إلى أن العمل يتم فى كافة المجالات والمحاور المطلوب العمل فيها بالتوازى. و موضحا أن مدينة بئر العبد سيتم تطويرها بالكامل في إطار خطة تنمية سيناء التي ستشهد بمشيئة الله مشروع تخطيط عمرانى متكامل بتكلفة 100 مليار جنية خلال مدة زمنية اقصاها ثلاث سنوات .

وعقب ذلك تفقد الرئيس السفينة أحمد فاضل، أحدث السفن المنضمة لأسطول هيئة قناة السويس .

  وفى ختام الجولة، شهد السيد الرئيس افتتاح المرحلة الثانية من مشروع الإستزراع السمكى شرق القناة بالإسماعيلية التابع لهيئة قناة السويس، والذى يهدف إلى المساهمة في سد الفجوة الغذائية وتقليل الوارادات من الأسماك وتنمية منطقة قناة السويس وسيناء وخلق مجتمعات عمرانية جديدة، وتوفير حوالى 3 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

افتتاح الرئيس السيسي لمنتدى افريقيا 2017

     أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي وجود رؤية واضحة فى مصر تجاه الشباب ، مشيرا إلى أهمية توافر الثقة بين الحكومات والشباب  وذلك خلال مشاركته فى جلسة تعزيز ريادة الأعمال فى أفريقيا فى السابع من ديسمبر، كما تطرق  الرئيس كذلك إلى التجربة المصرية فى توفير فرص العمل للشباب، مشيرأ إلى حرص الحكومة على توفير فرص حقيقية للشباب، وذلك من خلال تجهيز مناطق صناعية جديدة بطريقة مختلفة عما سبق إنشائه، بحيث يمكن للشباب البدء الفورى للعمل فى تلك المناطق.

   أوضح الرئيس السيسي خلال مشاركته فى الجلسة الافتتاحية لمنتدي أفريقيا 2017 فى الثامن من ديسمبر،  أن مصر لم ولن تألو جهداً من أجل تيسير الاستثمار في افريقيا، كما أنها تبذل جهوداً مستمرة من أجل استكمال التزاماتها نحو تحقيق التكامل بين الدول الافريقية، فضلاً عن دعم كافة مبادرات الاتحاد الأفريقي والمشروعات الإقليمية التي تهدف الى تطوير  البنية الأساسية في افريقيا، افريقيا بهدف تنمية حركة التجارة بين مختلف دول القارة.

   أعرب الرئيس السيسي عن أهمية تطوير التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص فى ضوء الدور المحوري الذي يقوم به القطاع الخاص في أفريقيا، و ذلك خلال مشاركته في جلسة حول سبل تهيئة مناخ الأعمال وتشجيع الاستثمار بالقارة الافريقية فى الثامن من ديسمبر، كما أكد الرئيس وجود العديد من التحديات في القارة الافريقية، مما يستوجب تحويلها إلى فرص حقيقية من خلال العمل المشترك، وحشد كل الإمكانات في هذا الاتجاه. كما أكد الرئيس أهمية تطوير أهداف تحقيق الاكتفاء الذاتي لدي الدول الافريقية لتشمل الاستفادة من منتجات الدول الافريقية الأخري وتعظيم مزاياها التنافسية.

  أشار الرئيس السيسي إلى ارتباط الاستثمار بإرادة الشعب المصري الذي أكد على مدار المرحلة الماضية عزمه على تحقيق تنمية حقيقية خلال الفترة القادمة، مستعرضاً في هذا الإطار العناصر الرئيسية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ تنفيذه عام 2014، و ذلك خلال مشاركته بالمائدة المستديرة التي ناقشت فرص الاستثمار فى مصر فى الثامن من ديسمبر، كما تطرق السيد الرئيس إلى المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها وما توفره من فرص استثمارية، خاصة من خلال العمل في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، كما أكد الرئيس حرص الدولة على تمكين المرأة ودعهما فى مختلف القطاعات، مشيراً إلى أن رائدات الأعمال هن الأنجح فى إدارة الأعمال.

لقاءات على هامش أعمال المنتدى

    أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص مصر على تدعيم علاقاتها المتميزة مع رواندا ودفع أوجه التعاون المشترك فى مختلف المجالات، و ذلك خلال استقباله الرئيس الرواندى بول كاجامى فى السابع من ديسمبر. من جانبه، أكد الرئيس الرواندى سعادته بزيارة مصر والمُشاركة فى منتدى أفريقيا 2017، معرباً عن تقديره للجهود المصرية الساعية إلى دفع عملية التنمية فى أفريقيا وتشجيع الاستثمار بدول القارة، و مشيرا إلى حرص بلاده على تطوير علاقاتها الثنائية مع مصر. كما شهد اللقاء استعراضاً لآخر المستجدات على صعيد عدد من الملفات ذات الصلة بقضايا القارة الافريقية وسبل تعزيز العمل الأفريقى المشترك.

   أشار الرئيس السيسي إلى العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر و ساحل العاج والاهتمام الذي توليه مصر لتعزيز التعاون مع ساحل العاج في مختلف المجالات، و ذلك خلال استقباله رئيس جمهورية ساحل العاج الحسن  واتار فى الثامن من ديسمبر، كما أشار السيسي إلى حرص مصر على تطوير التشاور والتنسيق بين البلدين إزاء القضايا المختلفة ذات الاهتمام المشترك. من جانبه، أشاد رئيس ساحل العاج بالدور الفاعل والنشط الذي تقوم به مصر على الصعيد الافريقية، مثمناً استضافتها لمنتدي أفريقيا 2017، كما أكد الرئيس واتارا على تميز العلاقات الوطيدة التي تجمع بين البلدين، مشيراً إلى حرص بلاده على تفعيل وتطوير التعاون مع مصر في شتي المجالات.

   أوضح الرئيس السيسي العلاقات الوثيقة التي تربط بين مصر و غينيا، وحرص مصر على تعزيز التعاون مع غينيا في مختلف المجالات، و ذلك خلال استقباله ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا فى الثامن من ديسمبر، كما أشار الرئيس إلى إدارة الرئيس كوندي المتميزة للاتحاد الأفريقي، منوهاً إلى دوره السياسي المشهود له، سواء على مستوي بلاده، أو على المستوي الأفريقي. من جانبه، أكد الرئيس الغيني اعتزازه بما يجمع بين البلدين من علاقات وروابط تاريخية متميزة، مشيداً بتنظيم مصر لمنتدي افريقيا 2017، و مشيرا إلى حرص بلاده على مواصلة التنسيق والتشاور المكثف مع مصر إزاء مختلف القضايا الافريقية، أخذاً فى الاعتبار دور مصر الرائد بالقارة.

استقبالات  الرئيس السيسي لرؤساء دول

استقبال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

     أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي  بالعلاقات القوية بين مصر و روسيا وبمستوى التعاون الثنائي القائم بينهما في العديد من المجالات و ذلك خلال استقباله الروسي فلاديمير بوتين فى الحادى عشر من ديسمبر، و خلال اللقاء أعرب الرئيس عن حرص مصر على تطوير أوجه التعاون المشترك بين مصر و روسيا على مختلف الأصعدة، وخاصة مشروع إنشاء محطة الضبعة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، فضلاً عن المشروعات المشتركة الأخرى. من جانبه، أعرب الرئيس الروسي خلال المباحثات عن تقدير بلاده لعلاقات الصداقة القوية والتاريخية مع مصر، وحرصها على مواصلة تعزيزها في شتى المجالات، مشيدا بتنامي معدلات التبادل التجاري بين البلدين ليتجاوز حجمه 4 مليار دولار، و مؤكداً عزم روسيا مواصلة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مصر ودفعها إلى آفاق أرحب خلال المرحلة المقبلة .

    كما تم خلال المباحثات استعراض تطورات الدراسات المشتركة التي يقوم بها الجانبان لإنشاء منطقة صناعية روسية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذا إنشاء منطقة لوجستية للصادرات المصرية في روسيا، و تناولت المباحثات كذلك عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية و تطورات الأزمة السورية، و مناقشة جهود مكافحة الإرهاب. وفي ختام المباحثات، شهد الرئيسان التوقيع على وثيقة بدء إشارة تنفيذ محطة الضبعة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية .

و أكد الرئيس السيسى خلال كلمته التى ألقاها خلال المؤتمر الصحفى على :

 - دفع العلاقات الثنائية وتطويرها، سواء تلك التي تتصل بالتصنيع المشترك، أو الأمن الغذائي، أو تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، أو جذب الاستثمارات الروسية إلى مصر .

 - ضرورة أن يمتد التنسيق بين الجانبين ليشمل تناول القضايا الإقليمية التي تمس الأمن القومي للبلدين، إيماناً بالأهمية القصوى لاستعادة الأمن والاستقرار في منطقة المتوسط بشكلٍ يُحقق مصالح شعوبها .

 - و فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، تم التأكيد على أهمية الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، وضرورة العمل على عدم تعقيد الوضع بالمنطقة من خلال اتخاذ إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام في منطقة الشرق الأوسط .

- و حول الأزمة السورية ، اتفقت رؤى الجانبين على دعم مسار المفاوضات التى يقودها المبعوث الأممى إلى سوريا للتوصل إلى حل سياسى شامل، يُحقق الطموحات المشروعة للشعب السورى الشقيق، ويحافظ على وحدة سوريا .

  -  تأكيد مصر على أهمية تكاتف المجتمع الدولى لتجنب أي فراغ أمنى أو سياسي فى ليبيا، و مواصلة مصر دعم جهود المسار السياسي الذي يرعاه المبعوث الأممي بغرض تهيئة الأجواء لإنهاء المرحلة الإنتقالية وإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية فى ليبيا .

الاتفاق بين الجانبين على  أهمية تعزيز تبادل المعلومات بين الأجهزة المختصة اتصالاً بجهود التصدى للإرهاب .

استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس

   أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على موقف مصر الثابت بضرورة الحفاظ على الوضعية التاريخية والقانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، و ذلك خلال استقباله الرئيس الفلسطينى محمود عباس فى الحادى عشر من ديسمبر، و خلال اللقاء أشار الرئيس السيسي إلى استمرار مصر في دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. من جانبه، أعرب الرئيس الفلسطيني عن تقديره للجهود المصرية الساعية إلى التوصل لحل للقضية الفلسطينية، فضلاً عن تحركاتها لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، مؤكداً حرصه على التشاور والتنسيق مع مصر في ظل هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية.


استقبالات الرئيس السيسي لمسئولين أجانب

    أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى قوة العلاقات المصرية الأمريكية وما تتميز به من طابع استراتيجي، مشيراً إلى الاهتمام بتعزيز أوجه التعاون بين الجانبين خاصة على الصعيد العسكري، بما يساهم في تحقيق المصالح المشتركة للبلدين، جاء ذلك خلال استقباله وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس فى الثانى من ديسمبر. من جانبه، أوضح وزير الدفاع الأمريكي حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع مصر في مختلف المجالات، مشيراً إلى ما تمثله مصر كركيزة أساسية للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، و مؤكدا دعم بلاده لمصر ووقوفها بجانبها في حربها ضد الإرهاب الذي بات يهدد المنطقة والعالم بأسره.

    أكد الرئيس السيسي على اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة التي تربط بين مصر والسعودية، مشيراً إلى أهمية تدعيم أواصر هذه العلاقات على كافة الأصعدة، بما يساهم في تعزيز التضامن العربي في مواجهة مختلف التحديات التي تواجه المنطقة العربية، جاء ذلك خلال استقباله الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية فى الخامس من ديسمبر.من جانبه، أكد الأمير سلطان بن سلمان قوة وخصوصية العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص المملكة على تعزيزها في مختلف المجالات، كما تناول اللقاء تناول سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجال الثقافي.

   أوضح الرئيس السيسي موقف مصر الثابت الداعي إلى ضرورة التوصل إلى حل للأزمة في ليبيا من خلال المسار السياسي، وأن الاتفاق السياسي هو حجر الزاوية لعودة الاستقرار لليبيا الشقيقة، جاء ذلك خلال استقباله  فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي فى العاشر من ديسمبر. من جانبه اشار رئيس المجلس الرئاسي الليبي إلى خصوصية العلاقات بين البلدين الشقيقين، ومعرباً عن شكره للجهود المصرية الاستثنائية الساعية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، كما تم خلال اللقاء استعراض آخر التطورات السياسية على الساحة الليبية وجهود المبعوث الأممي. كما تم استعراض المساعي المصرية مع مختلف القوى الليبية، بهدف دعم المسار السياسي.

   أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى اهتمام مصر بتعزيز علاقاتها بالاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، ومنها مكافحة الهجرة غير الشرعية، مؤكداً ضرورة التعامل مع هذه الظاهرة من خلال تبني استراتيجية شاملة تعالج أسبابها الجذرية من مختلف الجوانب، جاء ذلك خلال استقباله مفوض الاتحاد الأوروبي لشئون الهجرة والمواطنة والشئون الداخلية ديمتريس أفراموبولس فى السادس عشر من ديسمبر، و خلال اللقاء استعرض الرئيس الجهود التي تقوم بها مصر لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي ساهمت في الحد من انتقال اللاجئين عبر المتوسط بشكل ملحوظ. من جانبه، أكد المفوض الأوروبي لشئون الهجرة حرص الاتحاد الأوروبي على تعزيز التعاون والتنسيق مع مصر باعتبارها أحد أهم شركاء الاتحاد في منطقة الشرق الأوسط، معربا عن تقديره للجهود التي تبذلها السلطات المصرية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، و مشيراً إلى أن زيارته للقاهرة تهدف إلى تدشين التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة وتبادل المعلومات.

   أكد الرئيس السيسي قوة وعمق العلاقات المصرية الفرنسية، مشيداً بالتعاون الوثيق القائم بين البلدين في المجال العسكري، وذلك خلال استقباله وزيرة القوات المسلحة الفرنسية  فلورنس بارلي  فى السادس عشر من ديسمبر، و خلال اللقاء أشار الرئيس إلى أهمية الاستمرار في التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين إزاء القضايا والتحديات ذات الاهتمام المشترك وسبل التعامل معها خلال المرحلة القادمة. من جانبها، أكدت الوزيرة الفرنسية الأهمية التي توليها بلادها لتعزيز وتوطيد علاقات الشراكة القائمة بين البلدين على كافة الأصعدة، بما في ذلك على المستويين العسكري والأمني، فضلاً عن التنسيق المستمر بينهما إزاء التحديات التي يواجهها الشرق الأوسط.

    أوضح الرئيس حرصه على تعزيز التعاون بين مصر وإيطاليا على مستوى مختلف الأصعدة، وتحقيق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، و ذلك خلال استقباله وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي فى السابع عشر من ديسمبر، و خلال اللقاء أشار الرئيس إلى ضروره التوافق في الرؤى بين البلدين تجاه مسارات الحل للأزمة الليبية. و على صعيد آخر، أكد السيد الرئيس توفر إرادة حقيقية للتوصل إلى نتائج نهائية في تحقيقات قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، وذلك من خلال التعاون القضائي رفيع المستوى بين النيابتين المصرية والإيطالية. وقد ثمن ماركو مينيتى التصريحات التى أدلي بها السيد الرئيس حول تصميم الدولة المصرية على الوصول إلى الحقيقة الكاملة فى قضية الطالب ريجينى، مؤكدا عمق ومتانة العلاقات بين البلدين،و مشيراً إلى أن الفترة القادمة ستشهد مزيداً من التعاون المشترك لا سيما فى مجال مكافحة الهجرة غير المنتظمة ومقاومة الإرهاب.

   أكد الرئيس اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة التي تربط بين مصر والسعودية، و ذلك خلال استقباله تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالمملكة العربية السعودية فى الثلاثين من ديسمبر، حيث أكد خلال اللقاء قوة وتميز علاقات الشراكة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص المملكة على تعزيزها في مختلف المجالات، مقدما تعازي المملكة في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له كنسية مارمينا بمنطقة حلوان، وتناول اللقاء أيضا التباحث حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الرياضية المختلفة، لاسيما من خلال إقامة المشروعات الرياضية الاستثمارية المشتركة وزيادة تبادل الخبرات والوفود الرياضية بين البلدين.

إعداد : ولاء مؤنس عبد الفتاح

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى