19 يوليو 2018 09:50 ص

لقاء رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان مع برنامج نظرة

السبت، 13 يناير 2018 - 10:14 ص
ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات


التغطيه الاعلامية للانتخابات الرئاسية

أكد ضياء رشوان، رئيس هيئة الاستعلامات خلال لقائه عبر برنامج نظرة، المذاع على القناة الفضائية صدى البلد، مساء يوم الجمعة 12/1/2018 ، أن الانتخابات الرئاسية حدث مهم وتعكس تطور سياسي شهدته مصر، مشيرًا إلى أن هناك باب مفتوح للإعلاميين داخل وخارج مصر للحصول على بطاقات متابعة العملية الانتخابية ومتابعة عمليات الفرز باللجان الفرعية من الهيئة الوطنية للانتخابات خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة. بحيث يكون آخر موعد لتسجيل الإعلاميين والصحفيين لمتابعة الانتخابات الرئاسية يوم 22 يناير.

وأضاف رشوان خلال حواره مع الإعلامي حمدي رزق، مصر مقيد بها 1100 صحفي أجنبي وتقدم 400 فقط لتغطية الانتخابات داخل مصر، ومن خارج مصر تقدم 32 طلبا لتغطية الانتخابات وذلك حتى يوم الخميس 11/1/2018، ومن المتوقع قدوم مئات الصحفيين الاجانب لتغطية تلك الانتخابات الرئاسية، موضحا أن مصر تمر بحدث كبير متمثلا فى الانتخابات الرئاسية القادمة وأحيط به خلال الشهور الأخيرة عدد من التغطيات الإعلامية السلبية لما يحدث فى مصر، مضيفا: "كان ذلك متوقعا لكون الانتخابات الرئاسية حدثا كبيرا يحدد خريطة مصر فى الفترة القادمة" .

الاعلام الغربى فى الهجوم على مصر

أكد رشوان أن ما تقصده هيئة الاستعلامات في كل اشتباكاتها أو تعاملاتها مع الصحافة الأجنبية في مصر، هو التأكيد على أهمية حرية الرأى والتعبيروالدقة المهنية من قبل الإعلام الغربي ككل. وأنه يتعامل مع الإعلام الغربي من ناحية المهنية وليس الناحية السياسية. و حول صحيفة «جارديان» البريطانية فدولة قطر تتمتلك أكبر عدد من الاسهم بها وبالتالي هجومها على مصر متوقع.

اما صحيفة نيويورك تايمز فالهيئة أصدرت بيانا عقب مقال نشرته هذه الصحيفة ضد مصر تبين فيه أنه لا وجود لشخص يدعى اشرف الخولى ويعمل بجهاز المخابرات المصرية ، مضيفا: "تواصلت مع كاتب المقال ديفيد كيرك باتريك هاتفيا عقب ذلك المقال ولمست من حديثه أنه غير متأكد من دقة وظيفة المصدر.

وأضاف رشوان، أن كتابة مسميين وظيفيين لضابط المخابرات فى تلك التسريبات دليل على عدم دقة المصدر، وأن تلك الرواية المزعومة فى تلك التسريبات تابعة للإخوان المسلمين.

وتابع قائلا: "ديفيد باتريك وقع فى شرك كبير، ولم يكن يعلم أن هناك تسريبات ستذاع عقب كتابة المقال"، لافتا إلى أن كاتب المقال متواجد فى لندن، ومن الواضح أن الشخص الذي أعطاه تلك التسريبات قال له إن تلك التسريبات لعملك الشخصي فقط وليست للنشر.

وأكمل قائلا: "مسؤول الديسك فى النيويورك تايمز أصدر بيانا أمس زعم فيه أنهم حصلوا على التسريبات من وسيط داعم للقضية الفلسطينية".

وأكد أن صحيفة النيويورك تايمز لم تضع تلك التسريبات على موقعها الإلكتروني ولم يتم إرسالها له من قبل ديفيد باتريك"

واضاف ضياء رشوان ، إنه منذ بداية نشر تلك التسريبات تواصلت معه الفنانة يسرا والفنان أشرف زكي بصفته نقيب المهن التمثيلية بسبب التسريبات المزعومة، مضيفا: الفنانة يسرا سترفع قضية دولية بسبب التسريب المزعوم فى بريطانيا وأمريكا ضد صحيفة النيويورك تايمز، لافتا إلى أن الهيئة العامة للاستعلامات توفر كل السبل القانونية لتقديمها من أجل رفع تلك القضية على النيويورك تايمز.

كما إن هناك تحقيقا مصريا تجاه تلك التسريبات المزعومة، مضيفا: أن النائب العام يفتح تحقيقا لأن لديه ما يجعله يفتح تحقيقا فى تلك القضية، لافتا إلى أن ذلك الملف لم ينته حتى الآن وهناك جزء آخر من تلك التسريبات مع مراعاة اختيار الشخصيات.

وأضاف رشوان ، أن تلك التسريبات لها أهداف رئيسية أولها التاكيد على بيع مصر للقدس والقضية الفلسطينية فى ظل تواجد حالة من التضامن المصرية والعالمية ضد إعلان دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح أن الهدف من تلك الفبركة والتسريبات المزعومة إظهار الإعلام المصري يقوده الأمن، وإشاعة تواجد صراعات بين الأجهزة الأمنية فى مصر.

 قاعدة ثقة بين الجهات المسئولة والمراسلين الأجانب

قال رشوان ، إن المراسل الأجنبي فى مصر لديه مشكلة متعلقة بغياب المعلومة وغياب المصدر الموثوق، وبالتالي يلجأ للمساعد له أو مصادر سهلة ومعلومة .

وأضاف أن ديفيد كيرك باتريك كاتب مقال النيويورك تايمز عن مصر صرح قائلا: إنه حاول مرتين التواصل مع مصادر رسمية ولم يفلح"، مشيرا إلى أن هناك 10 مقالات تكتب فى صحيفة النيويورك تايمز سنويا عن مصر 8 مقالات تكتب من داخل مصر ومقال رأى وافتتاحيات تكتب من الخارج .

كما أكد على ضرورة تواجد قاعدة ثقة بين الجهة المسئولة والصحفيين والمراسلين الأجانب للحصول على المعلومة والمهنية، مضيفا: نجحنا فى قيام عدد من الوزراء والمسئولين وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي بعقد لقاءات مع المراسلين والصحفيين الأجانب، وذلك من خلال عقد مؤتمر صحفي مع المسئولين الأجانب بمنتدى شرم الشيخ وحضره 18 صحفيا أجنبيا ممثلين لـ14 مؤسسة إعلامية فى العالم، مما ترك أثرا إيجابيا جدا.

وتابع قائلا:أنشأنا نادي المراسلين الأجانب بشارع طلعت حرب لحصول المراسلين الأجانب على المعلومات من مصادرها من خلال عقد لقاءات دورية مع مسئولين تنفيذيين .

وأردف: تم الاتفاق مع عدد من الوزراء ورئيس الوزراء على عقد لقاءات دورية مع المراسلين الأجانب بنادي المراسلين الأجانب.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى