19 أكتوبر 2018 08:10 م

النشرة الاقتصادية الاسبوعية من ( 13 يناير- 19 يناير 2018 )

السبت، 20 يناير 2018 - 02:32 م

إعــداد .. نهــى أبــو ريــا

الرئيس السيسي يقدم كشف حساب لفترته الرئاسية الأولى .. ويفتتح مشروعات تنموية خلال زيارته لمدينة السادات .. مصر تتقدم 56 مركزًا بمؤشر الخدمات المالية .. و“فيتش” للتصنيف الإئتماني ترفع النظرة المستقبلية للإقتصاد المصرى إلى “إيجابى” .. هذا أبرز ما نستعرضه فى النشرة الاقتصادية هذا الاسبوع

نشاط الرئيس السيسي على الصعيد الاقتصادي خلال اسبوع

- الرئيس السيسي يشارك بمؤتمر " حكـــاية وطــن "

في إطار حرص الرئيس السيسي على تفعيل المشاركة المجتمعية، وتعزيز الحوار مع المواطنين، خاصة الشباب، ودورهم في مساندة جهود الحكومة؛ لتنفيذ المشروعات القومية وخطط التنمية الاقتصادية ، شهدت قاعة فندق الماسة بالقاهرة فعاليات مؤتمر " حكاية وطن " خلال الفترة من 17 إلى 19 يناير2018 ، وذلك بحضور عدد كبير من ممثلي المجتمع المصري وأطيافه المختلفة، فضلاً عن الخبراء والمتخصصين في شتي المجالات ، وشمل المؤتمر إقامة عدد من الدوائر المستديرة والجلسات العامة، والتي تم خلالها تقديم عرض شامل للمعلومات المتوفرة حول الإنجازات والمشروعات التي تم تنفيذها خلال السنوات الأربع الماضية، فضلاً عن التحديات التي تواجه الدولة  ، كما قام الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال المؤتمر بالرد على استفسارات المواطنين والتي تم طرحها في إطار مبادرة "اسأل الرئيس"، والتي انطلقت من 10 يناير وتستمر حتى 15 يناير 2018 .

للمزيد تابع هذا الرابط : مؤتمر "حكاية وطن"

- الرئيس يستقبل وفداً من ممثلي صناديق الاستثمار الإقليمية والعالمية

استقبل الرئيس/ عبد الفتاح السيسي 16 / 1 / 2018 وفداً ضم ممثلين عن 26 صندوقاً إقليمياً وعالمياً للاستثمار، والذين يزورون مصر بناءً على دعوة من المجموعة المالية "هيرمس" للتعرف على مستجدات المشهد الاقتصادي والفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصرية. وقد حضر اللقاء محافظ البنك المركزي، والسادة وزراء الاستثمار والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، والمالية، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، وقطاع الأعمال العام.

استهل وزير المالية اللقاء بالترحيب بممثلي صناديق الاستثمار، مستعرضاً التطورات الإيجابية التي شهدها الاقتصاد المصري خلال الفترة الماضية بفعل برنامج الإصلاح الاقتصادي والنمو المستدام الجاري تنفيذه، كما أشادعمرو الجارحي بالدور الذي تقوم به صناديق الاستثمار في زيادة التدفقات الاستثمارية لمصر، سواء المباشرة أو غير المباشرة، مؤكداً تطلع مصر لجذب المزيد من الاستثمارات في شتى المجالات.

وأكد الرئيس حرصه على الالتقاء بممثلي صناديق الاستثمار الإقليمية والعالمية لعرض التطورات والإجراءات التي تتبناها الحكومة لتشجيع الاستثمار وتذليل جميع العقبات أمام المستثمرين، مشيراً إلى ما تتمتع به مصر من مقومات استثمارية كبيرة وفرص واعدة بمختلف القطاعات، فضلاً عما تشهده من استقرار سياسي رغم الظروف الإقليمية المضطربة التي تعاني منها المنطقة.

ونوه الرئيس السيسي إلى أن هذا الاستقرار السياسي يعكس إرادة شعبية حقيقية في الإصلاح وتفهماً واعياً من الشعب المصري بضرورته واستعداداً لتحمل أعبائه، مؤكداً في هذا الصدد أن المواطن المصري هو صمام أمان الدولة المصرية، وإن الخطوات الإصلاحية الجريئة التي تقوم بها الدولة ما كان لها النجاح والاستمرار إلا بفضل دعم الشعب لها.

كما استعرض الرئيس السيسي المشروعات القومية التي تم الانتهاء منها في زمن قياسي بهدف الارتقاء بالبنية التحتية وتوفير الطاقة اللازمة لعملية التنمية، معرباً عن تطلعه لأن تسهم صناديق الاستثمار في الدفع قدماً بجهود التنمية الاقتصادية من خلال الاستفادة من السوق المصرية الكبيرة، وكذا اتفاقات التجارة التي تربط مصر بالأسواق في أفريقيا والمنطقة العربية والاتحاد الأوروبي.

كما عرض محافظ البنك المركزي، والوزراء الحاضرين،خلال اللقاء الجهود التي تُبذل على مختلف الأصعدة من أجل تحفيز مختلف قطاعات الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وتوفير البيئة المواتية له، سواء من الناحية التشريعية أو الإدارية أو الإجرائية، كما أشاروا إلى التحسن الملموس في ميزان المدفوعات، وكذا الميزان التجاري خلال الأشهر الماضية نتيجة انخفاض الواردات وزيادة الصادرات، بالإضافة إلى الزيادة المضطردة في احتياطي مصر من النقد الأجنبي.

كما دار خلال اللقاء حوار مفتوح بين الرئيس السيسي وممثلي صناديق الاستثمار حول الآفاق المستقبلية للوضع الاقتصادي في مصر وما تقوم به الحكومة من إجراءات لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي. وقد أعرب الرئيس السيسي في ختام اللقاء عن تطلع مصر لتعزيز تعاونها مع صناديق الاستثمار الإقليمية والعالمية، مؤكداً حرص الدولة على مواصلة جهودها من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة وتلبية تطلعات الشعب المصري نحو مستقبل أفضل.   
      

وفي نفس السياق ..

صرح محمد عبيد الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية (هيرميس) أحد أكبر بنوك الاستثمار في الشرق الأوسط وإفريقيا بأن مسئولي صناديق الاستثمار والمؤسسات المالية الدولية الذين التقوا الرئيس عبد الفتاح السيسي أكدوا رغبتهم الاستثمار في مصر بعد لقاء الرئيس لما لمسوه من إصرار القيادة السياسة على الإصلاح الاقتصادي والاستمرار فيه, بعد الإجراءات العديد التي اتخذتها مصر على مدار الشهور الماضية.

واوضح الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية (هيرميس)  ان المستثمرين الدوليين الذي حضروا إلى مصر الأسبوع ويقدر حجم الأصول التي يديرونها بأكثر من 10 تريليونات دولار، أعربوا عن سعادتهم للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي لأكثر من 90 دقيقة.

وأضاف أن توقعاتهم لهذا اللقاء بأنه لن يستغرق أكثر من 10 دقائق وسيكون شرفيا فقط، لكنهم فوجئوا بقيام الرئيس عبد الفتاح السيسي بفتح حوار شامل معهم في حضور محافظ البنك المركزي ووزراء المجموعة الاقتصادية, وأن الرئيس السيسي كان حريصا على سماعهم وتلقى استفساراتهم والرد عليها والتأكيد على رغبة مصر في مواصلة برامج الإصلاح.

وأوضح أن ذلك ليس رغبة القيادة السياسية فقط بل هو رغبة شعبية رغم الصعاب والتحديات، مشيرا إلى أن المستثمرين استمعوا من الرئيس للخطوات الجادة التي اتخذتها مصر لتحسين مناخ الاستثمار والتأكيد على مواصلة برنامج الإصلاح وهو ما كان له مردود كبير لدى المستثمرين الدوليين وخلق لديهم قناعة تامة بأن مصر ماضية قدما في الإصلاح.

وتوقع الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية هيرميس نتائج إيجابية كبيرة لمقابلة المؤسسات للرئيس واللقاءات التي عقدت على مدار الأيام الثلاثة الماضية مع محافظ البنك المركزي ووزيري المالية والاستثمار، وأن يشهد عام 2018 تضاعف حجم الاستثمارات الأجنبية في السوق المصرية سواء من خلال بورصة الأوراق المالية أو من خلال أدوات الدين.

- الرئيس السيسي يجتمع مع وزير الاتصالات ورئيس هيئة الرقابة الإدارية

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي في 14 / 1 / 2018 اجتماعاً مع المهندس/ ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسيد / محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية.

تم خلال الاجتماع استعراض استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حتي 2025، والتي تهدف إلى تطوير القطاع ليصبح أحدي الركائز الأساسية للنمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة، حيث تشمل تلك الاستراتيجية عدة محاور رئيسية تتضمن تهيئة بيئة جاذبة للإبداع والاستثمار التكنولوجي، وتنمية القدرات البشرية، وتعميق الصناعات التكنولوجية المتخصصة، وتطوير البنية الأساسية للاتصالات، والتحول إلى المجتمع الرقمي، وتشجيع الإبداع وريادة الأعمال، وزيادة الاستثمارات وفتح أسواق جديدة إقليميا ودولياً، والتنمية المجتمعية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتطوير الخدمات البريدية والشمول المالي للمواطنين، وقد أوضح المهندس/ ياسر القاضي إلى أنه سيتم التركيز على عدد من الأهداف لتحقيقها بحلول 2025 تتمثل في زيادة مساهمة قطاع الاتصالات في الناتج المحلي من 3.5% الى 8%، على أن يواكب ذلك زيادة في الصادرات التكنولوجية من 3.25 مليار دولار الى 20 مليار دولار، والعمل على توفير حوالي 4.5 مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة. وأنه في إطار النهوض بالصناعات التكنولوجية، فمن المخطط انشاء ١٠ مصانع للإلكترونيات، واستضافة 5 مراكز للبيانات العملاقة العالمية، كما أنه من المقرر إنشاء ١٠ مناطق تكنولوجية بالإضافة الى مدينة المعرفة التكنولوجية الحديثة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف المهندس/ ياسر القاضي أنه في إطار خطة الدولة لتحسين كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين وتقديمها بشكل سريع وميسر، سيتم نشر أكثر من 400 مركز تكنولوجي متكامل لخدمة المواطنين في محافظات مصر المختلفة بالتزامن مع التحول الى مجتمع رقمي، وتنفيذ نظام متكامل للشمول المالي لتغطية كافة قطاعات المجتمع. كما تهدف الاستراتيجية إلى تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال دعم الوصول إلى المعرفة والمعلومات وبناء القدرات وتقديم حلول مبتكرة تساهم في توفير الخدمات التعليمية والصحية لهم، وزيادة قدرتهم على الدخول والاندماج في سوق العمل.

كما تم خلال الاجتماع كذلك استعراض أهم الانجازات التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال الفترة الماضية، منها اطلاق خدمات الجيل الرابع، وتنفيذ 4 مناطق تكنولوجية في برج العرب وأسيوط الجديدة ومدينة السادات وبني سويف، وتخريج الدفعة الأولى من المبادرة الرئاسية رواد تكنولوجيا المستقبل، وافتتاح أول مصنع للهواتف المحمولة بمدينة أسيوط الجديدة وبدء الإنتاج به في اطار المبادرة الرئاسية لتصميم وتصنيع الالكترونيات، وإطلاق المركز الإقليمي للإبداع التكنولوجي بالتعاون مع الأمم المتحدة، وإطلاق مركز الإبداع لدول البحر المتوسط بالتعاون مع اليونان وقبرص، وتنفيذ المبادرة الرئاسية لدمج وتمكين متحدي الإعاقة من خلال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما أكد الرئيس أهمية استمرار جهود تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتعظيم الاستفادة مما تتمتع به مصر من مقومات وقدرات بشرية كبيرة، مع التركيز على الموهوبين والنابغين من الشباب وتوفير كافة سبل الدعم لهم في إطار بيئة متكاملة تتيح صقل موهبتهم في هذا المجال الهام الذى أصبح لغة العصر، فضلاً عن العمل على توفير البيئة المواتية لجذب الاستثمارات لهذا المجال، ورفع القدرات المصرية لتصنيع المنتجات الإلكترونية لتوفيرها للأسواق المحلية.

- الرئيس السيسي يزور مدينة السادات ويفتتح عدد من المشروعات التنموية

قام الرئيس/ عبد الفتاح السيسى بزيارة لمدينة السادات بمحافظة المنوفية، وذلك لافتتاح عدد من المشروعات التنموية الكبرى بالوجه البحرى والدلتا، بحضور الدكتور/ مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، والمهندس/ إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، وعدد من السادة الوزراء وكبار المسئولين.

للمزيد تابع هذا الرابط : الرئيس السيسى يفتتح عدداً من المشروعات التنموية بمدينة السادات

مصر ترفع النمو الاقتصادي المستهدف إلى 5.5 %

قالت وزيرة التخطيط هالة السعيد أن مصر رفعت النمو الاقتصادي المستهدف في السنة المالية الحالية 2017-2018 إلى ما بين 5.3 و5.5 بالمئة من 4.8 بالمئة.

وقالت السعيد أن النمو المتوقع في الربع الثاني سيكون ما بين 5.2 و5.3 بالمئة وأن المستهدف للسنة المقبلة هو تحقيق ستة بالمئة.

كانت السعيد قالت في نوفمبر الماضي إن الناتج المحلي الإجمالي لمصر نما 5.2 بالمئة في الربع الأول من 2017-2018 مقارنة مع 3.4 بالمئة قبل عام.

وسبق أن توقع وزير المالية عمرو الجارحي نموا اقتصاديا بين خمسة و5.25 بالمئة في السنة المالية الحالية التي تنتهي في 30 يونيو 2018.

قفزة في إيرادات مصر من السياحة في 2017

قال مسؤول حكومي أن إيرادات مصر من قطاع السياحة قفزت 123.5 بالمئة إلى نحو 7.6 مليار دولار في 2017 مع زيادة أعداد السياح الوافدين إلى البلاد 53.7 بالمئة إلى نحو 8.3 مليون سائح.

ويرجع نمو الإيرادات إلى "زيادة الحركة السياحية في النصف الثاني من 2017 إذ وصل عدد السائحين خلاله إلى 4.7 مليون سائح".

صحيفة "قبرص ميل" تسلط الضوء على إنجازات مصر في مجال صناعة الغاز الطبيعي

سلطت صحيفة "قبرص ميل" الضوء على إنجازات مصر في مجال صناعة الغاز الطبيعي بشرق البحر المتوسط خلال 2017 مقارنة مع إسرائيل، إذ قالت الصحيفة إن ما تم إنجازه على الجانب المصري يفوق ما حققه الطرف الآخر خلال العام الماضي. فمع بدء الإنتاج في حقل ظهر العملاق وعدد من المشروعات الصغيرة الأخرى، سيصبح 2018 عاما أفضل لقطاع الطاقة المصري، فيما يكمن التحدي الأكبر في التطبيق الفعلي لقانون تنظيم سوق الغاز الجديد والذي يهدف بالأساس إلى تحرير السوق وتنظيم مشاركة القطاع الخاص به.

رانيا المشاط .. وزيرة للسياحة بخلفية اقتصادية

علقت شبكة العربية نت على تعيين رانيا المشاط وزيرة للسياحة وهي ذات خلفية اقتصادية ، وقالت الشبكة إن هناك العديد من الملفات أمام الوزيرة الجديدة ذات أهمية كبيرة في القطاع أهمها قانون السياحة الموحد، وملف الحج والعمرة وإعادة هيكلة هيئة تنشيط السياحة، يضاف إلى ذلك الملف الأبرز وهو زيادة عائدات السياحة .

توقيع اتفاق تسوية ودية بين الفريق مهاب مميش وشركة السويس للتنمية الصناعية بقيمة مليار جنيه

شهدت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، في 16 يناير 2017م، توقيع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والدكتور المهندس عمرو حسب الله، رئيس مجلس إدارة شركة السويس للتنمية الصناعية، اتفاق تسوية ودية للأراضي المخصصة للشركة على مساحة 2.266 مليون متر مربع بالمنطقة الاقتصادية شمال غرب خليج السويس، بقيمة مليار جنيه، بناء على جهود اللجنة الوزارية لفض منازعات الاستثمار.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا الاتفاق فى اطار التنسيق بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولى والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لإزالة اى عقبات تواجه المستثمرين الذين لم يستطيعوا الوفاء بالتزاماتهم الكاملة مع الحفاظ على حق الدولة، وتوفير السبل الكافية لنجاح مشروع الشركة فى المنطقة، وفى ضوء اتجاه الدولة نحو تشجيع الاستثمار، مؤكدة حرص الوزارة على زيادة الاستثمارات فى المنطقة، وتقديم جميع الحوافز التشجيعية التى من شأنها جذب الاستثمارات وزيادتها.

وأكد الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن توقيع اليوم يأتى استمرارا لانتهاج سياسة حل مشاكل المستثمرين بالمنطقة، والعمل على جذب المزيد من المستثمرين الجدد ودفع عجلة الاستثمار، مشيرا إلى أنه فى اطار توجيهات القيادة السياسية، تعمل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على إزالة اى معوقات امام المستثمرين بالتنسيق مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى.


دراسة .. الاقتصاد المصري يحقق انتعاشة كبيرة خلال الخمس سنوات القادمة

توقعت دراسة بحثية حديثة أن يحقق الاقتصاد المصري انتعاشة كبيرة خلال السنوات الخمس المقبلة، وذلك بدعم من ثلاثة محاور أساسية تتمثل في زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة والتعافي المرتقب لقطاع السياحة، هذا بالإضافة إلى زيادة إنتاج مصر من النفط والغاز .

وجاءت الدراسة التي أعدتها شركة فاروس للأبحاث المالية حول توقعاتها للاقتصاد المصري خلال 2018، تحت عنوان "بداية الأوقات السعيدة"، متوقعة أن يشهد الاقتصاد المصري نموا بنسبة 4.7% خلال العام المالي الجاري، على أن يرتفع إلى 5.7% خلال العام المالي 2018/2019 وتوقعت الدراسة ما يلي   :

- تراجع معدلات البطالة وانخفاض قوي في معدلات التضخم .

- اتجاه البنك المركزي المصري إلى خفض معدلات الفائدة على الإقراض خلال العام المالي الجاري إلى 17.25% مقابل 19.75% حاليا، على أن تتراجع إلى 15.50% في بنهاية العام 2018/2019 .

- تسجيل سعر صرف الجنيه أمام الدولار 17.3 جنيه في نهاية العام المالي الحالي، متوقعة ارتفاعه إلى 18.6 جنيه بحلول شهر يونيو 2019 .

- حدوث انتعاشة كبيرة في السياحة وبشكل مستمر مع تحسن الظروف الأمنية وحل الكثير من التحديات السياسية، إضافة إلى عودة السياحة الروسية .

- ارتفاع صادرات مصر غير البترولية بشكل كبير لتسجل مستوى 18.2 مليار دولار بنهاية العام المالي 2019/ 2020، مقابل 15.1 مليار دولار في نهاية العام المالي الماضي.


"المالية": تحسن رؤية فيتش لمصر يدعم الثقة بالاقتصاد

رحب عمرو الجارحي وزير المالية بقرار مؤسسة “فيتش” للتصنيف الإئتماني برفع النظرة المستقبلية للإقتصاد المصرى إلى “إيجابى” بإعتباره خطوة مهمة لتدعيم الثقة فى برنامج الاصلاح الاقتصادي المصرى وهو ما سيساهم فى جذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية للبلاد، وخفض تكلفة التمويل للحكومة والقطاع الخاص.

وأعلنت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتمانى عن قيامها بمراجعة النظرة المستقبلية للاقتصاد المصرى من “مستقر” إلى “إيجابي” مع الابقاء على درجة التصنيف الائتماني بكل من العملتين الأجنبية والمحلية عند درجة B .

وتعتبر هذه المراجعة الإيجابية الثانية منذ بدء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي المصرى في عام 2016، حيث قامت مؤسسة ستاندرد اند بورز بمراجعة النظرة المستقبلية للاقتصاد المصرى إلى “إيجابى” فى شهر نوفمبر 2017، وهو ما يعكس الاحتمالية الكبيرة لرفع درجة التصنيف الائتماني للاقتصاد المصرى من قبل مؤسسات التصنيف الائتمانى خلال الفترة القادمة في ضوء استمرار تحسن المؤشرات الاقتصادية والمالية والتزام الحكومة باستمرار تنفيذ برنامج الإصلاحات الاقتصادية و الهيكلية.

وأوضح ان قرار المؤسسة يرجع إلى استمرار وتيرة الاصلاح الاقتصادي مثل تنفيذ مرحلة جديدة من برنامج ترشيد دعم الطاقة وزيادة تعريفة الكهرباء ورفع السعر العام لضريبة القيمة المضافة من 13 % إلى 14 %، بالإضافة إلى الالتزام بتطبيق قانون الخدمة المدنية للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة واشاد التقرير بتحرير سعر الصرف كنقطة تحول للاقتصاد المصري.

“المركزي” يطرح أذون خزانة بقيمة 14.5 مليار جنيه


طرح البنك المركزي، الخميس 18 / 1 / 2018، أذون خزانة بقيمة إجمالية 14.5 مليار جنيه.

وأفاد بيان للبنك عبر موقعه الإلكتروني، بأن قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 182 يوماً، تبلغ 6.75 مليار جنيه، كما يطرح أذون بقيمة 7.75 مليارات جنيه لأجل 357 يوماً.

ويطرح البنك نيابة عن وزارة المالية سندات وأذون الخزانة على آجال زمنية مختلفة لسد عجز الموازنة وتشهد أدوات الدين المصرية إقبالاً واسعاً من المستثمرين الأجانب في ظل ارتفاع العائد عليها.


إنشاء مجلس استثمارى مصري- إثيوبي

اتفقت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى في 17 / 1 / 2018 مع فيتسوم أراجا وزير الاستثمار الإثيوبي على إنشاء مجلس استثماري مصرى - إثيوبي، يضم رجال الأعمال فى المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

ودعت وزيرة الاستثمار نظيرها الإثيوبى إلى تشجيع المستثمرين في بلاده على ضخ استثمارات جديدة في مصر فى ظل ما تتمتع به من فرص استثمارية كبرى، مؤكدة حرص مصر على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع إثيوبيا وقارة أفريقيا.

واتفق الجانبان على دعوة رجال الأعمال في البلدين لزيادة استثماراتهم فى كل من مصر وإثيوبي، فيما أشاد وزير الاستثمار الاثيوبي بجهود مصر فى تحسين بيئة الاستثمار، مؤكدا حرص بلاده على زيادة حجم استثماراتها فى مصر.


تحسن ترتيب مصر 56 مركزًا بمؤشر الخدمات المالية

صرح الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية بأن الإجراءات التي قامت بها الهيئة خلال عام 2017 المتعلقة بالتنظيم والرقابة والإشراف على الأسواق ساهمت في تحسين ترتيب مصر في العديد من المؤشرات الدولية في مجالات الاستثمار ومناخ الأعمال، حيث تحسن ترتيب مصر نحو 56 مركزًا في مجال توافر الخدمات المالية عالميًا والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وذكر عمران – خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن حصاد الهيئة لعام 2017 – إن مصر تقدمت بنحو 33 مركزًا في تقرير مؤشر بيئة الأعمال في مجال حماية الأقلية من المستثمرين بعد التعديلات التي قامت بها الهيئة في مجال قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية، كما تحسن ترتيب مصر في مجال التنافسية العالمية بنحو 34 مركزًا و17 مركزًا في مؤشر التمويل من خلال سوق الأوراق المالية، و55 مركزًا في مؤشر الاستعلام الائتماني في مجال سوق المال.

فاينانشال تايمز: “ظُهر” يغير مقاليد لعبة الطاقة بالشرق الأوسط

اعتبر الكاتب الصحفي البريطاني المتخصص في شؤون الطاقة نيك باتلر أن بدء مصر التشغيل التجريبي لحقل الغاز المصري الجديد العملاق “ظُهر” يمنح البلاد فرصة كبيرة لتحقيق طموحاتها في سوق الطاقة بالشرق الأوسط.

وتوقع باتلر – في مقال نشرته صحيفة (فاينانشال تايمز) البريطانية– أن تعزز مصر دورها مرة أخرى كدولة مصدرة للغاز الطبيعي وأن تعزز دورها الحالي أيضا بوصفها واحدة من أهم المراكز التجارية في المنطقة وهي المكان المثالي لربط أسواق الغرب والشرق.

ورأى الكاتب البريطاني أن منطقة الشرق الأوسط ستواجه مستقبلا العديد من التغييرات في نمط جديد لحركة التجارة في المنطقة، ولكن إذا كان من المقرر في نهاية المطاف تطوير شرق البحر المتوسط فإن دور مصر كمركز تجاري إقليمي جديد يبدو أمرا لا غنى عنه.

عمران : تعزيز نشاط التمويل متناهى الصغر من اولوياتنا في 2018


كشف الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية فى اول اجتماع للجنة الاستشارية لنشاط التمويل متناهى الصغر عن الانتهاء من اعداد عدد من الأدلة الإسترشادية لتعزيز أداء نشاط التمويل متناهى الصغر فى السوق المصرى ، فى استجابة تنظيمية من الهيئة لإستمرار الاتجاه الايجابى لنمو نشاط التمويل متناهى الصغر ونتائجة الايجابية فى مصر بمعدلات ملحوظة.

وبلغ عدد الجهات المرخص لها مباشرة نشاط التمويل متناهى الصغر من مقراتها الرئيسية المنتشرة فى جميع أنحاء المحافظات حوالى 840 جهة ، وما يزيد عن 750 فرعا بنهاية 2017 ، وذلك ما دفع بالهيئة لإعداد دليل استرشادى للفحص المبدئى المكتبى السريع للقوائم المالية ، بهدف وضع ارشادات للمختصين بالهيئة للقيام بالفحص المبدئى للقوائم المالية السنوية والدورية التى تتسلمها الهيئة ( ومن بينها الوائم المالية للشركات والجمعيات والمؤسسات الأهلية التى تزاول نشاط التمويل متناهى الصغر ) وبما يمكن من آعداد تقرير بنتائج الفحص المبدئى تمهيدا لاتخاذ ما يلزم من اجراءات.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى