18 أكتوبر 2018 05:28 ص

الرئيس السيسى يفتتح عدد من المشروعات التنموية بالوجه القبلى ويزور بنى سويف‎

الأحد، 21 يناير 2018 - 04:20 م


أجرى الرئيس/ عبد الفتاح السيسى الأحد 21/ 1/ 2018 زيارة للمنطقة الصناعية بكوم أبو راضى بمحافظة بنى سويف، وذلك لافتتاح عدد من المشروعات التنموية بالوجه القبلي، بحضور السيد الدكتور/ مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، وعدد من السادة الوزراء وكبار المسئولين.

وصرح السفير/ بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أن السيد الرئيس استمع فى بداية فعاليات الزيارة إلى عرض من السيد الدكتور/ على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، حول جهود الدولة خلال الأعوام الأربع الماضية فى مجال توفير السلع الرئيسية والحفاظ على المخزون الاستراتيجى وإدارته ومستقبل التجارة الداخلية فى مصر بجانب ملف الدعم.

وقد أشار السيد الرئيس إلى ما شهدته منظومة التجارة والتوزيع من تطور كبير على مستوى العالم، وهو ما استدعى ضرورة العمل على مواكبة تلك التطورات والسيطرة على ارتفاع الأسعار، خاصة ما يتعلق بتوفير نظم حديثة توفر السلع بأقل تكاليف، من خلال إنشاء مناطق لوجيستية تكون بمثابة مخازن كبرى على مستوى المحافظة تتيح الحفاظ على البضائع وتجهيزها بشكل جيد تمهيداً لنقلها لمنافذ البيع والأسواق ومنها إلى المستهلك بشكل وسعر جيدين. ووجه السيد الرئيس بالعمل على سرعة انشاء تلك المناطق فى كافة أنحاء الدولة، مطالباً القطاع الخاص بضرورة المشاركة فى هذا التوجه. كما وجه سيادته السادة المحافظين بضرورة مراعاة تحقيق الشروط اللازمة للأراضى المطروحة لمشروعات المناطق اللوجيستية، بحيث تقع على محاور الطرق الرئيسية ويتوفر بها خدمات جيدة، بما يمكن المستثمر من العمل فى أسرع وقت، ويساعد المحافظة على تنمية التجارة بها، والاستغلال الأفضل لمنتجاتها المختلفة بما فى ذلك المنتجات الزراعية، والتى تساهم المناطق اللوجيستية فى تقليل حجم المهدر منها بشكل كبير.

وفيما يخص الشؤون الاجتماعية أضاف المتحدث الرسمي أن السيدة الدكتورة/ غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعى عرضت عدداً من ملفات وبرامج عمل الوزارة فى مجال الرعاية الاجتماعية والحماية والتنمية، مشيرة فى هذا الإطار إلى أن برنامج تكافل وكرامة ينحاز لأهالى الصعيد، حيث أنفقت الحكومة حوالى 15 مليار جنيه على البرنامج منذ انطلاقه، استحوذ الصعيد على 13 مليار جنيه منها، كما استعرضت مبادرة "سكن كريم" التى تمت بالتعاون مع الجمعيات الأهلية لرصد المنازل التى تستحق التطوير فى القرى والمناطق الريفية.

وقد وجه السيد الرئيس بالعمل على الانتهاء من مشروع "سكن كريم" خلال عام 2018، من خلال مساهمة صندوق "تحيا مصر"، مؤكداً أهمية العمل على تأمين حياة كريمة للمواطنين فى القرى والريف، ليس فقط لتوصيل المياه أو الصرف الصحى بل ولتوفير سكن مناسب أيضاَ. كما وجه سيادته كذلك بمشاركة الحكومة فى زيادة عدد حضانات الأطفال على مستوي الجمهورية، بما يساهم فى توفير هذه الخدمة للأطفال والمواطنين، فضلاً عن توفير فرص عمل للشباب.

كما ألقى السيد/ محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية كلمة، استعرض خلالها مجمل المشروعات التى سيتم افتتاحها خلال الزيارة، مؤكداً أن مصر أصبح لها رؤية واضحة، وأن عملية التنمية تمتد لكل ربوع الوطن، وأنه خلال السنوات الأربع الماضية تم إنجاز آلاف الكيلومترات من الطرق والكبارى والأنفاق والعديد من المشروعات الزراعية. وأضاف أن الصعيد يشهد نموا فى المشروعات والاستثمارات بشكل ملحوظ. 

وقد أكد السيد الرئيس أهمية متابعة المنطقة الصناعية فى بنى سويف، ومختلف المناطق الصناعية الأخري، وتشكيل لجنة من الجهات المعنية للنظر فى حل المشكلات التى قد توجد بها وتقييم عملها من المنظور البيئى والتخطيطي. وفيما يخص لجنة الشراء الموحد للأجهزة الطبية والأدوية، أكد السيد الرئيس أن هناك العديد من المجالات التى يمكن الحصول على الخدمات والمنتجات فيها بالتكلفة الحقيقية بدون مبالغات، مشيراً إلى أن مثل هذه اللجان ساهمت فى تفادى آثار تحرير سعر الصرف على عملية الشراء، من خلال الاستفادة من الشراء المجمع للحصول على أفضل العروض. وطالب سيادته بدراسة ضم مستشفيات القطاع الخاص فى عملية الشراء المجمع للمستلزمات الطبية والأدوية، بما يعود بالفائدة على المواطن، بدلاً من توفير الخدمة بأسعار مرتفعة. كما وجه السيد الرئيس بالعمل على تخطى مختلف المعوقات الخاصة بعمل تلك اللجان وضمان استفادة المستشفيات الجامعية من الشراء المجمع.

وفي قطاع الصناعة ، ألقى السيد المهندس/ طارق قابيل وزير التجارة الصناعة كلمة حول المناطق الصناعية، مشيراً إلى أن محافظات الصعيد تستحوذ على 37% من المناطق الصناعية فى مصر، باستثمارات تصل إلى 75 مليار جنيه، كما أشار إلى أنه يوجد 50 منطقة صناعية فى الصعيد، وأنه جارى العمل على تعميق الصناعة وجذب الاستثمارات الكبيرة، موضحا أن التحدى الأكبر فى محافظات الصعيد هو البنية التحتية للمناطق الصناعية، ومشيراً إلى أن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، قام بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة منذ 2014 وحتى الآن بحوالي 16 مليار جنيه بإجمالى 830 ألف مشروع، يوفرون 1,1 مليون فرصة عمل نصيب الصعيد فيها 39% من إجمالى المشروعات.

وقد حرص السيد الرئيس على تأكيد أنه سيتم إنشاء حوالي 3 آلاف مصنع صغير فى محافظات الصعيد قبل نهاية 2018.

وفي ذات السياق، استمع السيد الرئيس إلى كلمة من السيد المهندس/ إبراهيم العربى نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة العربى، حول استثمارات المجموعة ونشاطها الصناعي، وقد حرص السيد الرئيس على توجيه التحية للسيد/ محمود العربى رئيس مجلس إدارة ومؤسس المجموعة.

وبالنسبة المشروعات العمرانية والمياه ، صرح السفير بسام راضي أن السيد الرئيس استمع إلى عرض من السيد الدكتور/ مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حول الانجازات والمشروعات التى تم تنفيذها خاصة فى محافظات الصعيد، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ مشروعات بقيمة 124 مليار جنيه فى مجال مرافق المياه والصرف الصحى على مستوى الجمهورية، وأن الغالبية العظمى من محطات المعالجة تتم فى الصعيد، كما سيتم إنشاء 52 محطة معالجة سيتم الانتهاء منهم بنهاية 2019. كما أشار إلى أن تكلفة استثمارات مشروعات التنمية العمرانية بالصعيد منذ 2014 وحتى الآن، وصلت إلى 58 مليار جنيه، وفي هذا الإطار أكد السيد الرئيس أن مياه الصرف لا يتم الاستفادة منها أو استغلالها بالشكل الأمثل ، مشيراً إلى أنه يتم تمويل مشروعات معالجة الصرف الصحي لحماية صحة المصريين وتوفير منتجات زراعية آمنة موجهاً سيادته بالانتهاء من مشروعات الصرف الصحى قبل نهاية 2018 وليس 2019 لتعظيم حجم الاستفادة من الجزء الأكبر من مياه الصرف.

وقد أعطى السيد الرئيس إشارة الافتتاح عبر الفيديو كونفرانس لمحطة تنقية مياه دار السلام فى سوهاج بطاقة 60 ألف متر مكعب يومياً، ويستفيد منها 350 ألف مواطن.

وبالنسبة للفلاحين من أبناء الصعيد فقد وجه السيد الرئيس الحكومة برفع سعر توريد قصب السكر من المزارعين إلى 720 جنيه للطن.

وفي مجال محطات تحلية المياه، استعرض اللواء أ.ح/ عاصم عبد الله مدير إدارة المياه بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة أهم ما تم انجازه فى مجال تحلية وتنقية المياه، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من 19 محطة مياه تحلية وتنقية، وجارى تنفيذ 15 محطة أخرى. وأضاف أن محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر ستكون بطاقة 5 ملايين متر مكعب يوميًا تكفى لزراعة 250 ألف فدان فى سيناء ، وقد أشار السيد الرئيس إلى أن مشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر يهدف لاستغلال 5 مليون متر مكعب المياه كانت تصرف فى بحيرة المنزلة من مياه الصرف الصحى والزراعى والصناعى، وكان لها تأثير سلبى كبير على البحيرة والمواطنين،  ووجه سيادته بالانتهاء من هذا مشروع بنهاية 2018.

وقد أعطى السيد الرئيس إشارة الافتتاح عبر الفيديو كونفرانس لمحطة "اليسر" بمحافظة الغردقة لتحلية مياه البحر بطاقة 80 ألف متر مكعب يومياً.

وفي قطاع الصحة، عرض السيد الدكتور/ أحمد عماد وزير الصحة والسكان، واللواء أ.ح/ عصام الخولى مدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أهم ما تم إنجازه فى مجال الصحة وجهود إنشاء وتطوير منشئات صحية فى محافظات الصعيد. حيث تم توضيح أن حجم الاستثمارات فى مستشفيات جديدة بالصعيد ما بين 2015 حتى 2018 بلغت 2,4 مليار جنيه، وأنه يجري إنشاء مستشفيات فى المناطق الأكثر احتياجا بمحافظات الصعيد، كما سيتم افتتاح عدد كبير من المستشفيات فى محافظات الصعيد خلال الفترة المقبلة، ليصل نصيب محافظات الصعيد من استثمارات تطوير المستشفيات حوالي 38% من إجمالى ما تم تطويره.

وقد أعطى السيد الرئيس إشارة الافتتاح عبر الفيديو كونفرانس لمشروع تطوير مستشفى الأقصر العام، ومستشفى أرمنت المركزى بمحافظة الأقصر.

كما أوضح السفير بسام راضي، أنه فيما يخص مجال النقل فقد استمع السيد الرئيس إلى عرض السيد الدكتور/ هشام عرفات وزير النقل، واللواء أ.ح/ حسن عبد الشافى مدير إدارة المهندسين العسكريين، حول استراتيجية تطوير شبكة النقل بالصعيد، ومشروعات الطرق والكبارى الجارى تنفيذها. حيث تمت الإشارة إلى أن إجمالى حجم استثمارات مشروعات النقل فى صعيد مصر بلغت 34,2 مليار جنيه، من بينها 24,3 مليار جنيه فى مشروعات الطرق والكبارى، و9,9 مليار جنيه مشروعات سكك حديدية. و أنه جارى إنشاء شبكة جديدة من الطرق واستكمال خطط الازدواج ومحاور الطرق، كما يجري إنشاء 7 محاور على النيل و7 كبارى علوية.

وقد أعطى السيد الرئيس إشارة الافتتاح عبر الفيديو كونفرانس ازدواج طريق سوهاج - قنا الصحراوى الغربى بطول 140 كيلو متر، وطريق الواحات البحرية - الفرافرة بطول 144 كيلومتر.

وذكر السفير/ بسام راضي أن السيد الرئيس قام عقب ذلك بزيارة مصنع شركة "سامسونج" للإلكترونيات، حيث كان في استقبال سيادته كل من رئيس مجلس الادارة و مدير الشركة لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعدد من  كبار المسئولين بها، وقد استمع سيادته إلى شرح عن تاريخ إنشاء المصنع واستثمارت الشركة فى مصر ثم أجرى زيارة تفقدية لأقسام المصنع.

معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى