أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

25 مارس 2019 01:47 ص

إعلام بورسعيد يطلق مبادرة بيئتنا وهنحميها.. بأيدينا هنحافظ عليها

السبت، 03 فبراير 2018 - 10:29 ص

أطلق مركز النيل بمجمع إعلام بورسعيد، يوم الجمعه 2-2-2108 ، مبادرة "بيئتنا وهنحميها وبإيدينا هنحافظ عليها" ضمن ورشة عمل بعنوان "الذكاءات المتعددة ورؤية جديدة نحو بيئة مثالية"، وذلك في إطار اهتمام الهيئة العامة للاستعلامات بمحور البيئة وصولاً لتحقيق رؤية مصر 2030 تم بالتعاون مع فريق مبادرة بورسعيد نظيفه وجمعية أصدقاء البيئة، وشبكة صدى بورسعيد الإخبارية والإدارة العامة لشؤون البيئة.

وأوضحت مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة، أنه تم تنفيذ ندوة، اليوم، بمشاركة نادي طفل حي العرب للقرن 21، وافتتح ورشة العمل إيهاب الدسوقي رئيس جمعية أصدقاء البيئة، وطارق الغنام رئيس مبادرة بورسعيد نظيفة، ومريم مكرم مدير نادي طفل حي العرب، وسماح حامد مسؤول البرامج بمركز النيل للإعلام ببورسعيد، وتم استعراض أهمية تنمية مهارات الأطفال لاكتشاف أنفسهم وأن مفتاح النجاح في الحياة يبدأ من قدرتك على فهم ذاتك بشكل صحيح، وهذا الأمر لا يمكنه أن يحدث بمجرد التمني، لكن بخطوات عملية يمكنك القيام بها في حياتك.

وأكدت عنايات فرج مدير الإدارة العامة لشؤون البيئة، على أهمية المفهوم العام لكلمة بيئة والمحافظة عليها والاتجاه لثقافة إعادة تدوير المخلفات للحد من ظاهرة تلوث البيئة.

يتضمن البرنامج عدد من الفعاليات حيث بدأت بندوة للأستاذة عنايات فرج مدير الادارة العامة لشئون البيئة حول المفهوم العام لكلمة بيئة و اهميه المحافظة عليها و اهمية الاتجاه لثقافة اعادة تدوير المخلفات للحد من ظاهرة تلوث البيئة ، وتلا ذلك مجموعه عمل حول الذكاءات المتعددة فى المجال البيئى لتحقيق رؤية مدروسة عن البيئة حاضر خلالها الاستاذة ايمان عبد العزيز مدربة تنمية بشرية والتى قامت بالقاء الضوء على انواع الذكاءات كالذكاء اللغوي وهو نوع الذكاء المتعلق باللغة والحفظ، والقدرة على التعبير من خلال الحصيلة اللغوية التي يملكها.والذكاء المنطقي اوالرياضي وهو نوع الذكاء المتعلق بالأرقام، ويتعامل مع المشكلات بشكل منهجي واعتمادًا على المنطق و الذكاء الحركي اوالبدني وهو نوع الذكاء المتعلق بالحركة، حيث يكون لديه القدرة على استخدام عضلاته، والاعتماد على اللمس، ويحب ممارسة الرياضة.والذكاء الاجتماعي وهو نوع الذكاء المتعلق بالتعامل مع الآخرين، حيث يجيد فهم مشاعرهم وأفكارهم جيدًاو الذكاء الذاتي وهو نوع الذكاء المتعلق بالذات، حيث يجيد فهم ذاته جيدًا، ومعرفة نقاط القوة والضعف الموجودة لديه، ولديه قدرة كبيرة على التخطيط.و الذكاء البصري وهو نوع الذكاء المتعلق بالأشكال، حيث يجيد فهم الألوان بدقة، وتلفت انتباهه، وغالبًا يحب ممارسة الرسم.والذكاء السمعى او الموسيقي وهو نوع الذكاء المتعلق بالأصوات، حيث يستطيع تمييز الأصوات والآلات الموسيقية جيدًا، ويتذكر الألحان بسهولة.و اخيرا الذكاء الطبيعي او البيئي: وهو نوع الذكاء المتعلق بالطبيعة، حيث يكون لديه ميل ناحية استكشاف الطبيعة، والصيد والزراعة ورعاية الحيوانات والنباتات.

وتم التطبيق على كل نوع من الانواع حيث تم تنفيذ مجموعة حول الذكاء البصرى نفذها الفنان التشكيلى مسعد الحديدى بتدريب الاطفال الموهوبين فى مجال الرسم على عدد من الرسوم التعبيرية عن البيئة ، وتنفيذ مجموعه حول الذكاء اللغوى بتصميم لافته حول الحفاظ على البيئة وعلق الاطفال بلافته تحمل اسم ” شكرا لاهتمامكم بالبيئة ” ، وحول مجموعه الذكاء الحركى قاموا بتأدية بعض الانشطة الحركية حول بعض الظواهر البيئية و بالنسبة لمجموعه الذكاء الذاتى اختار الاطفال احد النوادى الرياضية لتطويرها و زرعها بالاشجار لتكون صديقة للبيئة ، اما الذكاء المنطقى فكان ربط بين بعض الظواهر المرتبطة بالبيئة و نتائجها كالتلوث السمعى و الهوائى والمائى و التوازن البيئى وعن الذكاء السمعى كيف يرى اصحاب هذا النوع عدد من الظواهر البيئية السمعية التى تؤدى لتلوث البيئة من جهة كاصوات الات التنبيه و الضوضاء و ورؤيتهم بشكل اخر لاصوات البيئة الطبيعية كصوت العصافير و خرير المياه و صوت موج البحر و اخيرا عن الذكاء البيئى كيف يمكننا خدمة البيئة لو اصبحنا فى وضع المسئولية وفيها اقترحت المجموعه عدد من المبادرات حول ترشيد الاستهلاك و الحفاظ على النظافة العامة.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى