19 أكتوبر 2018 04:27 م

وزيرة الاستثمار: اللجنة العليا المصرية الإذربيجانية ركيزة تعاون مثمر بين الجانبين

الخميس، 22 فبراير 2018 - 05:03 م
وقعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، مع وزير الاقتصاد الإذربيجاني شاهين مصطفي ييف، بروتوكول اجتماعات الدورة الرابعة للجنة المصرية الإذربيجانية المشتركة للتعاون الاقتصادي

وقعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، مع وزير الاقتصاد الإذربيجاني شاهين مصطفي ييف، بروتوكول اجتماعات الدورة الرابعة للجنة المصرية الإذربيجانية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني.

ووفقا لبيان صادر عن الوزارة" الخميس " 22 / 2 / 2018 - شهد المسؤولان، توقيع كل من منى زوبع الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ورئيس مؤسسة ترويج الصادرات والاستثمار الإذربيجانية رفعت ممادوف، على مذكرة تفاهم للتعاون بين الجانبين، وتوقيع رئيس هيئة تنمية الصادرات شيرين الشوربجي، على مذكرة تفاهم مع رئيس مؤسسة ترويج الصادرات والاستثمار الإذربيجانية للتعاون بين الجانبين.

وأكدت سحر نصر- في تصريحات على هامش التوقيع الذي تم اليوم بأحد فنادق القاهرة- أهمية أن تكون اللجنة العليا المصرية الإذربيجانية المشتركة بمثابة ركيزة لمزيد من التعاون المثمر بين الجانبين، وأن تحقق طفرة كبيرة في تاريخ العلاقات المصرية الإذربيجانية التي تمتد منذ عام 1991.

وأوضحت الوزيرة- في كلمتها- أن هذه الدورة تتزامن مع مرور أكثر من 25 عاما على استقلال جمهورية إذربيجان، واحتفالها باليوبيل الفضي لاستقلالها، متقدمة بالتهنئة لإذربيجان حكومة وشعبا بهذه المناسبة.

وأشارت إلى أن هذه الاجتماعات تأتي في إطار حرص مصر على تعـزيز العلاقـات الثنائية مع جمهورية إذربيجان، قائلة "يتعين علينا أن نشيد بدعم إذربيجان لمصر، وبإدراكها لأهمية الدور المصري في المنطقة العربية، وكون مصر مركزا محوريا مهما للاستقرار في الإقليم، وأنها تُـعَد شريكا مهما لإذربيجان".

وأعربت الوزيرة عن تطلعها لزيادة حجم الاستثمارات الآذرية في مصر، داعية الجانب الإذربيجاني، إلى زيادة التعاون بين مصر في قطاعات الطاقة والدواء والسياحة وزيادة الاستثمار في إقامة مشروعات سياحية مشتركة خاصة في شرم الشيخ.

وأشارت إلى دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، لزيادة التعاون بين البلدين، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بينهما، مؤكدة أن مصر تلعب دورا اقتصاديا مهما في المنطقة العربية؛ فهي صاحبة أكبر قوة بشرية في العالم العربي، وتمتلك موارد علمية واقتصادية كبيرة، كما تتمتع بعدة مقومات ومزايا تنافسية تجعلها قادرة على استضافة الاستثمارات وتنميتها ومساندتها، مؤكدة أن الحكومة المصرية مستمرة في الإصلاحات لزيادة النمو، وتحسين بيئة الاستثمار.

ونوهت الوزيرة بإصدار قانون الاستثمار الجديد، الذي يشمل ضمانات الاستثمار، في إطار حرص مصر على تعظيم دور القطاع الخاص، بما يسهم في إحداث تنمية شاملة، موضحة أن مصر تعمل في الوقت الحالي على تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى والمتنوعة والتي من شأنها وضع مصر على الخريطة العالمية اقتصاديا، ويأتي في مقدمة تلك المشروعات مشروع تنمية وتطوير محور قناة السويس وتنمية الساحل الشمالي الغربي، والعاصمة الإدارية الجديدة.

من جانبه؛ قدم وزير الاقتصاد الإذربيجاني شاهين مصطفي ييف، الشكر والتقدير للوزيرة على حسن الاستقبال والضيافة، مشيرا إلى أن اللجنة الحالية تكتسب أهمية كبرى خاصة أن الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر مستقرة مما تسمح بزيادة التعاون بين البلدين.

وأوضح أن بلاده حريصة على ضخ استثمارات جديدة في مصر في ظل الدعم الكبير الذي لمسه الجانب الإذربيجاني من الرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤكدا أن الجانب الإذربيجاني حريص على زيادة التعاون مع مصر في مجالات صناعة الدواء والبترول والتعليم والسياحة.

وفي نهاية كلمته؛ وجه مصطفى ييف، الدعوة للوزيرة ولرجال الأعمال المصريين لزيارة إذربيجان من أجل زيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.

وناقشت اللجنة التعاون في مجالات الاستثمار، والطاقة، والزراعة، والري، والصحة والدواء، والاتصالات، والسياحة، فضلاً عن مجالات التعاون المستمرة مثل: التعليم العالي والبحث العلمي، والثقافة، والشباب والرياضة، والتآخي بين محافظتي القليوبية وأبشرون.

وفي إطار تنمية العلاقات الاستثمارية بين البلدين، وعلى هامش اجتماعات اللجنة المشتركة قام الجانب المصري بتقديم عرض عن مزايا وفرص الاستثمار في مصر، لجذب مزيد من الاستثمارات الأذرية في مصر، وعرض ترويجي للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، و كذا عرض عن الاستثمار في أذربيجان، للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة في كل البلدين.

حضر توقيع البروتوكول، من الجانب المصري، ممثلون عن وزارات الاستثمار والتعاون الدولي والخارجية والتجارة والصناعة والبترول والكهرباء وقطاع الأعمال العام والثقافة والسياحة والشباب والرياضة والري والموارد المائية والغرف التجارية، وممثلون عن القطاع الخاص المصري، بينما حضر عن الجانب الإذربيجاني ممثلو وزارات الخارجية والاقتصاد والزراعة بإذربيجان، وممثلون عن القطاع الخاص الإذربيجاني.

 أ ش أ

      22 / 2 / 2018

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى