23 أكتوبر 2017 08:44 م

الاسكندرية

الثلاثاء، 09 فبراير 2016 - 12:00 ص

   




هى ثانى اهم مدن مصر، وأكبر موانئها على البحر الأبيض المتوسط وهي تضم كنوزا من المعالم الحضارية القديمة،وتتمتع بطبيعة نادرة وطقس معتدل طوال العام. ويمتد تاريخها لأكثر من خمسة آلاف سنة وفيها عشرات المزارات السياحية الحديثة والقديمة التي تضم المساجد والكنائس والقلاع والمتاحف والآثار الفرعونية واليونانية والاغريقية والاسلامية وفيها الاسواق القديمة والقصور الفخمة والحدائق الغناء، ومن عناوين حضارتها البارزة مكتبة الاسكندرية التي أعيد بناؤها حديثا لتكون صرحاً ثقافياً وحضارياً عالمياً، وشواطئ الاسكندرية خلابة مشهورة تعج بالمنشآت السياحية الجديدة والمنتجعات والمؤسسات العلاجية والثقافية .
 
ومن أبرز معالم الاسكندرية:
 
 
مقبرة اللاتين ومعبد الرأس السوداء:
 


 
يرجع تاريخ مقبرة اللاتين المعروفة باسم " الالباستر " الى أوائل العصر البطلمى اما معبد الرأس السوداء فقد تم نقله من مكانه الأصلي الى هذا الموقع وهو اول معبد خاص يقوم بتشييده فرد من أفراد الشعب ويرجع تاريخه الى العصر الروماني .
 
حدائق قصر المنتزه :

 

هى مجموعة حدائق غناء تحيط بقصر المنتزه أحد القصور الملكية السابقة وتبلغ مساحتها 370 فدان وتحتوى على أشجار ونخيل ومجموعة من أحواض الزهور كما تضم متحفاً وشواطىء للإستحمام وخلجانا طبيعية ومركزاً سياحياً متكاملاً ويضم فنادق ومطاعم وشاليهات وحديقة للأطفال .
 

 

حديقة انطونيادس :



تحتوى على أشجار وزهور متناسقة وعدد من التماثيل الرخام المصممة على الطراز اليونانى بالإضافة إلى حدائق الشلالات وهى حديقة مركزية تقع على الطرف الشرقى لقلب المدينة ولها طبيعة خاصة ومتميزة بالارتفاعات والانخفاضات وممرات مائية .
 
المسرح الرومانى :


 

ويقع بكوم الدكة وهو المسرح الرومانى الوحيد فى مصر وقد تمت اقامه هذا المبني فى بدايه القرن الرابع الميلادي . 


مكتبة الإسكندرية الحديثة : 





أطلقت جامعة الإسكندرية عام 1972 مشروع إعادة إحياء مكتبة الإسكندرية ، وأصدرت منظمة اليونيسكو أول نداء دولى عام 1987 لدعم المشروع ووضع حجر الأساس لمكتبة الإسكندرية القديمة.

وصدر القرار الجمهورى رقم 1 لسنة 2001 باعتبار مكتبة الإسكندرية شخصية اعتبارية مقرها محافظة الإسكندرية وتتبع للسيد رئيس الجمهورية ويبلغ عدد أدوار المكتبة 11 دور منهم 4 أدوار تحت سطح الأرض و7 فوقها وإرتفاع المبنى 44 متر ويوجد بالمكتبة 10000 كتاب أصلى ونادر و250 أخرى فاكسيميلى (طبق الأصل ) ويوجد بالمكتبة 2600 خريطة نادرة منهم 70 خريطة عن الإسكندرية وتصل الرسائل العلمية بالمكتبة الى 15000 رسالة وضمت المكتبة عند الافتتاح  200 ألف مجلد و1500 دورية علمية .





وتعتبر مكتبة الإسكندرية أحد الصروح الثقافية العملاقة ومنارة للثقافة ونافذة مصر للعالم ونافذة للعالم على مصر وهى أول مكتبة رقمية فى القرن الواحد والعشرين وتضم التراث المصرى الثقافى والإنسانى وتعد مركز للدراسة والحوار ويضم مكتبة تتسع لأكثر من ثمانية ملايين كتاب  ويوجد بها  مجموعة كبيرة من الكتب المختارة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية وكذلك مجموعة مختارة من كتب بلغات أوروبية أخرى مثل الألمانية والإيطالية والأسبانية ولغات أخرى نادرة .
 
مركز جامعة الإسكندرية للمؤتمرات :


 

يقع المجمع الثقافى الحضارى لمدينة الإسكندرية بمنطقة السلسة وتبلغ مساحته 42ألف متر مربع يشمل مركز لخدمة القاعة الكبرى تطل على البحر وكافيتريا صغيرة للقاعات الأخرى ويتكون من قاعة رئيسية كبرى تضم 1700 مقعد وتتميز بعدم وجود أعمدة تحجب الرؤيا مزودة بمسرح مجهز بكافة الأجهزة الحديثة التى تسمح بإقامة المؤتمرات العلمية العالمية والقومية والعروض المسرحية والموسيقية والبالية والأوبرا العالمية بالإضافة إلى توافر عدد ست غرف منفصلة مجهزة للترجمة الفورية لست لغات مختلفة .

يوجد ثلث قاعات تتسع الأولى لـ 400 مقعداً والثانية والثالثة كل منهما تحتوى على (286 مقعداً ) كما تلحق بها 5 غرف منفصلة للترجمة الفورية .

جميع القاعات مجهزة بأحدث الوسائل السمعية والبصرية بالإضافة إلى دوائر تليفزيونية مغلقة وأجهزة التكييف وتسهيلات خاصة بخدمات التليفون المباشر الألى إلى جانب تسهيلات أخرى تخص الاستعلامات والأمن وأماكن انتظار السيارات .
 
أسواق المدينة :
 


اشتهرت الاسكندرية في العصور الاسلامية المختلفة بكثرة صناعاتها وجودتها، وأهمها صناعة النسيج والفخار والزجاج والصابون والسفن، وربما تُعد صناعة النسيج أهم ما اشتهرت به المدينة، ولذلك كان العرب يعتمدون هذه الشهرة في كسوة الكعبة المشرفة .
 
من أشهر أسواق هذه المدينة العريقة التي تستهوي السائح «سوق العطارين» الذي كان يختص ببيع كافة أنواع العطارة والبقوليات والبذور والحبوب، ثم اتسع نشاطه ليشمل كافة السلع الأخرى من ملابس وأجهزة وأحذية وغيرها ، كما توجد أسواق قديمة ما زالت محتفظة بخصائصها مثل «سوق الخيط» الذي يختص ببيع كافة أنواع الخيوط وجميع لوازم فنون التطريز، والحياكة وسوق «زنقة الستات» المختص بجميع لوازم النساء ، و سوق المغاربة.. وغيرها .
 
شواطىء الاسكندرية :


  
   
تعد شواطىء الاسكندرية أبرز معالمها، حيث اشتهرت المدينة كأهم مصيف ومنتجع مصرى يؤمها الملايين فى فصل الصيف وبها الكثير من الشواطىء ذات الشهرة الكبيرة مثل: شاطىء المعمورة، شاطىء العجمى وشاطىء ميامى وغيرها .. كما تنتشر فى انحائها الفنادق ووحدات الاسكان المصيفية .
 
 
 
 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى