22 يونيو 2018 03:50 ص

الأمن السيبرانى .. بيئة تكنولوجية أكثر أمناً

الإثنين، 26 فبراير 2018 - 12:10 م

 إعداد/ نانسى البنا

تشهد مصر حراكاً قوياً في مجال أمن المعلومات والشبكات، الذى تجسد في إنضمام مصر للاتفاقية العربية لمكافحة جرائم الانترنت والإرهاب الالكترونى وإنشاء المجلس الأعلى للأمن السيبرانى، وتهدف الدعوة للتعاون الدولى للحد من آثار إختراق أمن المعلومات على الأمن القومى للدول إلى تأمين ميكنة الخدمات الالكترونية، ومواجهة مخاطر استهداف البنية التحتية للجهات الحكومية، كما تتضافر الجهود بين هيئات الدولة المعنية بأمن المعلومات والشركات المصرية الخاصة ووزارة الإتصالات لصياغة استراتيجية موحدة تقوم على أساس تضافر كافة المجهودات للتصدى للهجمات التي تستهدف البنية المعلوماتية للدولة بكافة قطاعتها، كما تسعى لتوطين صناعة أمن المعلومات وتطوير البرمجيات والأجهزة بخبرات مصرية ومواصفات عالمية، بالإضافة إلى الإعداد الجيد للكوادر البشرية المتميزة في هذا المجال، وقد جاءت المادة (31) من دستور 2014  لتؤكد على أن " أمن الفضاء المعلوماتى جزء أساسى من منظومة الاقتصاد والأمن القومى، وتلتزم الدولة باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ عليه على النحو الذى ينظمه القانون".

أولاً: الأمن السيبرانى .. ماهيته وأشكال تهديداته

ـ ماهية الأمن السيبرانى([i]):

 يعد الأمن السيبراني مصطلح حديث يشمل أمن منظومة شبكات المعلومات المفتوحة ونظم المعلومات والأجهزة والأنظمة والتطبيقات المتصلة بها، وهوعبارة عن مجموع الوسائل التقنية والإدارية التي يتم استخدامها لمنع الاستخدام غير المصرح به، وسوء الاستغلال، واستعادة المعلومات الالكترونية، ونظم الاتصالات والمعلومات التي تحتويها، فضلاً عن  أنه سلاح استراتيجي في يد الحكومات والأفراد، لا سيما أن الحرب السيبرانية أصبحت جزءاً لا يتجزأ من التكتيكات الحديثة للحروب والهجمات بين الدول.

 ويشمل الأمن السيبراني حسب الموقع الرسمي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أمن المعلومات على أجهزة وشبكات الحاسب الآلي، بما في ذلك العمليات والآليات التي يتم من خلالها حماية معدات الحاسب الآلي، والمعلومات، والخدمات، من أي تدخل غير مقصود أو غير مصرح به، أو تغيير أو إتلاف قد يحدث، كما يهدف "الأمن السيبراني" إلى ضمان توافر واستمرارية عمل نظم المعلومات، وتأمين حماية وسرية وخصوصية البيانات الشخصية، وحماية المواطنين من المخاطر في الفضاء السيبراني، وتفعيل الحكومة الالكترونية.

وتجدر الإشارة إلى أن كافة دول العالم تشهد اهتماماً بارزاً بشأن أمن المعلومات نظراً لتصاعد حدة الاختراقات الأمنية للبنية التحتية والشبكات والمعلومات، فعلي سبيل المثال أنشأت الولايات المتحده الأمريكية 4 هيئات متخصصة في مجال أمن المعلومات، بينما أنشأت فرنسا مركزاً لمجابهة المخاطر.

ـ الهجمات السيبرانية.. أشكال عديدة:

مواجهة الجرائم التي تحتاج إلى وجود الأمن السيبراني مثل تهريب المخدرات وغسيل الأموال والإساءة للمجتمعات أو الحكومات، وما تقوم به المنظمات الإرهابية من عمليات تجنيد وتخطيط وتنفيذ أعمال إرهابية من خلال التواصل والتعارف عن طريق الانترنت، وكذلك الهجمات الالكترونية على المنشآت وعلى الدول وتعطيل المصالح وتخريب الشبكات والبنوك وغيرها من المنشآت الحيوية، يحتاج لمثل هذا النوع من الأمن الذى يواجه جرائم الفضاء والذى سيكون معني بحماية الوطن والمواطن ومكتسبات الوطن، وخاصة أن الحرب اليوم لم تعد تقتصر على حرب الأسلحة فقط، بل ظهر بما يعرف بالحرب الالكترونية وهى الحروب التى يتم تنفيذها من خارج الحدود، هذا وتتراوح الهجمات السيبرانية المنظمة عالمياً بين ثلاثة أقسام وهي:

أـ الإرهاب السيبراني

هو الهجوم المنظم من الجماعات الإرهابية على البنى التحتية والأنظمة والشبكات بهدف التخريب والإرهاب، حيث استطاعت الجماعاتُ الإرهابية استخدام الانترنت في التواصل مع بعضها بعضاً عبر القارات، وهو الأمر الذي كان يستغرق شهوراً في الماضي. ليس هذا فحسب، بل استطاعت الجماعات الإرهابية تبادل المعارف بطرق جديدة، وبذلك يكون الانترنت قد وفّر لهذه الجماعات مساحات افتراضية للتدريب، ووفرّ كذلك مصدر منخفض التكلفة لجمع المعلومات الاستخباراتية حول أهدافها عن طريق استخدام تقنية"Google Earth "([ii]) .

ب ـ الحروب السيبرانية

يُستخدم مصطلح "الحرب السيبرانية" لوصف كل شيء متعلق بحملات التخريب وتعطيل الإنترنت، وصولاً إلى حالة الحرب الفعلية باستخدام الوسائل الالكترونية، ويذهب بعض الخبراء لتوسيع هذا المفهوم ليشمل عمليات تزوير بطاقات الائتمان، وقد تم اعتماد الحرب السيبرانية كغيرها من الحروب التقليدية مثل (الحرب البرية، الجوية، البحرية والفضاء ) من قبل العديد من الحكومات.

ج ـ التجسس السيبراني

يُعد أحد أنواع التجسس التقليدي باستخدام وسائل التكنولوجيا الفائقة؛ و معظم الهجمات السيبرانية المتطورة التي أطلقت تقع ضمن هذه الفئة حيث يتم التحصل على معلومات سرية بطرق غير مشروعة بهدف الحصول على أفضلية اقتصادية، أو استراتيجية، أو عسكرية، ومن أشهر الهجمات الهجوم على "اكويفاكس" والذي تسبب في ضياع معلومات شخصية لـ ١٤٣ مليون مستهلك أمريكي([iii])، وأيضاً هجمات فيروس "الفدية" الالكترونية التي تعرض لها عدد كبير من دول العالم([iv]).

ثانياً: تفعيل الأمن السيبرانى .. آليات عديدة

تبدأ نقطة انطلاق وتفعيل الأمن السيبراني الوطني بتطوير سياسة ومخطط وطنى لرفع الوعي حول قضايا الأمن السيبراني بهدف تحفيزه وتقليص مخاطر وآثار التهديدات، وهذا ما تحاول مصر بذله عبر العديد من الآليات، على النحو التالى:

ـ استراتيجية موحده للدولة في مجال الأمن السيبرانى([v]):

 تماشياً مع الاستراتيجية العامه للدولة والتي تسعى إلي تعزيز حلول أمن البيانات والمعلومات لدى مختلف الجهات والهيئات، والتوسع فى تقديم خدمات الحكومة الالكترونية بشكل آمن ، أعلنت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عن 4 محاور لبحث مستقبل تطوير وتنمية مجال أمن المعلومات في مصر ، وذلك خلال جلسات "الأمن السيبرانى آفاق وتحديات" التي عقدت علي هامش المؤتمر السنوي "نحو تطوير الصناعة" في 9 يونيو عام 2015،  تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنووجيا المعلومات وبالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا".

وتتجسد تلك المحاور الرئيسية الأربعة في: سبل تأمين شبكات البنية التحتية وتطبيقات التحكم الصناعي، مستقبل الهجمات السيبرانية وتأثيرها علي الأمن القومي ، المستجدات التشريعية وانعكاسها على آليات التعامل مع جرائم تقنية المعلومات، بالإضافة إلى أفضل الممارسات لتأمين منظومة الخدمات الإلكترونية.

ـ المركزالعربي الإقليمي للأمن السيبراني ) ([vi] ):

تًسهم مصر بدور حيوى فى أعمال المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني (ITU-ARCC) ، الذى تم تأسيسه من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) وسلطنة عمان في ديسمبر 2012 ممثلة في هيئة تقنية المعلومات، حيث يتم استضافته وإدارته وتشغيله من قبل المركز الوطني للسلامة المعلوماتيه (OCERT) ، ثم جاء التدشين الرسمي للمركز الإقليمي للأمن السيبراني بتاريخ 3 مارس 2013 بواحة المعرفة مسقط تحت رعاية الاتحاد الدولي للاتصالات .

هذا وتتبلور رؤية المركز ومهمته حول إنشاء بيئة أكثر أمناً وتعاوناً في مجال الأمن السيبراني في المنطقة العربية وتعزيز دور الاتحاد الدولي للاتصالات في بناء الثقة والأمن في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة. تماشياً مع أهداف الأجندة العالمية الأمن السيبراني للاتحاد الدولي للاتصالات ويعتبر المركزالعربي الإقليمي للأمن السيبراني بمثابة مركز الأمن السيبراني للاتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة لإضفاء الطابع المحلي وتنسيق مبادرات الأمن السيبراني في المنطقه العربيه .

ـ المركز المصري للاستجابة للطوارئ الحاسب الآلي (سيرت)([vii]):

قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بتأسيس المركز المصري للاستجابة للطوارئ الحاسب الآلي (سيرت) في أبريل 2009، حيث يعمل به فريق من ستة عشر متخصصاً ، ويقدم الفريق الدعم الفني على مدار 24 ساعة لحماية البنية التحتية الحيوية للمعلومات

ويقدم المركز منذ عام 2012 الدعم لمختلف الجهات عبر قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخدمات المصرفية والحكومية من أجل مساعدتهم على مواجهة تهديدات الأمن السيبراني بما في ذلك هجمات الحرمان من الخدمة .

يتكون المركز من أربع إدارات رئيسية، وهي مراقبة المخاطر والتعامل مع الحوادث السيبرانية، وتحليل الأدلة السيبرانية، وتحليل البرمجيات الخبيثة، وفحص الثغرات واختبارات الاختراق .

وتتمحور مهمة المركز المصري للاستجابة لطوارئ الإنترنت والحاسب حول توفير نظام للإنذار المبكر ضد البرمجيات الخبيثة والهجمات الإلكترونية التي تنتشر بنطاق واسع ضد البنية التحتية الحيوية للمعلومات المصرية، ويعمل المركز حالياً على التوسع في تطوير مختبراته في الإدارات التشغيلية الرئيسية الأربعة، ويجرى التخطيط لمختبرات إضافية للأمن السيبراني في مجال الهاتف المحمول والأمن السيبراني في أنظمة التحكم الصناعية.

وتتركز المهمة الرئيسية للمركز المصري للاستجابة للطوارئ المعلوماتية (سيرت) حول توفير نظام للإنذار المبكر ضد البرمجيات الخبيثة والهجمات الالكترونية التي تنتشر بنطاق واسع ضد البنية التحتية الحيوية للمعلومات المصرية، ومن أهداف المركز أيضاً: وضع إطار تشريعي ملائم للأمن السيبراني، بمشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني واسترشادا بالخبرة الدولية والمبادرات ذات الصلة، ووضع إطار تنظيمي مناسب لإنشاء نظام وطني للأمن السيبراني  ومراكز استجابة للطوارئ، وتأسيس البنية التحتية اللازمة لضمان الثقة في المعاملات الالكترونية وحماية الهوية الرقمية، مثل البنية التحتية للمفاتيح العامة ومكاتب الائتمان بمشاركة القطاع الخاص، وجمع المعلومات حول الحوادث الأمنية وتحليلها، والتنسيق والوساطة بين كافة الأطراف لحل مثل تلك الحوادث ، بالإضافة إلى التعاون الدولي مع مختلف الفرق الأخرى.  

كما يختص (سيرت) أيضاً بوضع وتنفيذ برامج لبناء القدرات البشرية اللازمة لتفعيل نظام الخدمات الالكترونية في جميع القطاعات، بالتعاون مع القطاع الخاص والجامعات والمنظمات غير الحكومية، والتعاون مع الدول الأخرى والمنظمات الدولية ذات الصلة بمجالات الأمن السيبراني والخدمات الالكترونية، ورفع الوعي العام بفوائد الخدمات الالكترونية للأفراد والشركات والمؤسسات وبأهمية الأمن السيبراني .

وتجدر الإشارة إلى أن المركز المصري للاستجابة للطوارئ المعلوماتية (سيرت) لديه العديد من اتفاقيات التعاون مع فريق الطوارئ للحاسوب بالولايات المتحدة (US-CERT) ، ووكالة أمن الانترنت الكورية (KISA) في مدينة سيول، والهيئة الماليزية للأمن السيبراني، كما أن سيرت عضو في فريق الاستجابة لطوارئ الحاساب التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي( التعاون الاسلامى حاليا) .

ـ المجلس الأعلى للأمن السيبراني في مصر:


تم تشكيل المجلس الأعلى للأمن السيبراني في مصر، بقرار من رئيس الوزراء السابق المهندس ابراهيم محلب، في ديسمبر 2014، و يهدف إلى حماية المعلومات والبيانات لدى الجهات مع الاهتمام بإدارات المعلومات والاتصالات في الوزارات والجهات المختلفة، والتأكد من توافر التمويل اللازم لضمان تنفيذ منظومة الأمن السيبرانى، مع ضرورة وضوح الإطار التشريعى الخاص به، ويضم تشكيله وزير الاتصاﻻت وتكنولوجيا المعلومات رئيسا للمجلس، وعضوية ممثلين عن وزارات: الدفاع، والخارجية، والداخلية، والبترول والثروة المعدنية، والكهرباء، والصحة، والموارد المائية والري، والتموين، واﻻتصاﻻت، وجهاز المخابرات العامة، والبنك المركزي، و3 أعضاء من ذوي الخبرة .

وفي يناير 2015 أصدر المهندس إبراهيم محلب، قرارًا بضم ممثل عن وزارة المالية، وممثل عن وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، لعضوية المجلس ، كما أصدر المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء الحالي فى 19 يناير 2016، قراراً بتعيين ممثل عن رئاسة الجمهورية عضواً بالمجلس يتولي وضع استراتيجية لمواجهة الأخطار السيبرانية والإشراف على تنفيذها([i]).

هذا وقد نشرت الجريدة الرسمية قراراً للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بشأن الأمن السيبراني، في عددها رقم 17 مكرر (ب) بتاريخ 2 مايو2017، وتنص المادة الأولى للقرار على التزام كافة الجهات الحكومية بكافة مستوياتها وشركات قطاع الأعمال العام بتنفيذ قرارات وتوصيات المجلس الأعلى للأمن السيبراني، فيما يتعلق بتأمين البنية التحتية الحرجة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بها، واتخاذ كافة الإجراءات الفنية والإدارية لمواجهة الأخطار والهجمات السيبرانية وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، وقد نصت المادة الثانية للقرار على أن يتولى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وضع وتحديد قواعد وإجراءات تأمين البنية المعلوماتية الحرجة لقطاعات الدولة، ومتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات المجلس الأعلى للأمن السيبراني وتطبيق أحكام هذا القرار([ii]) .

ـ أول أكاديمية للأمن السيبرانى فى مصر([iii]):






تم توقيع اتفاقية تعاون بين المعهد القومى للاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة سيسكو العالمية فى 4 ديسمبر 2017، بهدف إطلاق أول أكاديمية للأمن السيبرانى لشركة سيسكو فى مصر، تهدف إلى تثقيف وتطبيق المهارات اللازمة للتعامل مع التحدى العالمى المتنامى للآمن السيبرانى، خلال فعاليات الدورة الـ 21 لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الفترة من 3 حتى 6 ديسمبر عام 2017 بمشاركة 500 شركة عالمية ومحلية و1000 خبير .

تأتى أهمية هذه الاتفاقية نظرا لتطور الهجمات السيبرانية التى وقعت خلال عام 2016 على المستوى العالمى الأمر الذى تطلب ضرورة توافر كوادر مؤهلة ومدربة فى مجال الأمن السيبرانى فى مصر، وهى أيضاً تتوازى مع اهتمام الدولة بالأمن السيبرانى فى ظل الاجراءات التى يتخذها المجلس الأعلى للأمن السيبرانى التى ساهمت فى تقدم ترتيب مصر فى تقرير مؤشر قياس استعداد الدول فى مجال الأمن السيبرانى لعام 2017، وكذلك الجهود التى تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإتاحة التدريب التقنى والعملى من أجل توفير الكوادر المؤهلة احترافيا للتعامل مع عمليات الأمن السيبرانى باعتبارها عنصراً هاماً لكلاً من القطاع الخاص والحكومى لحماية المعلومات والموارد الحيوية.

ومن المقرر أن توفر أكاديمية الأمن السيبرانى الجديدة للدارسين بها برامج تقنية وعملية مدتها ثلاثة أشهر متخصصة فى أمن الشبكات وأساسيات وعمليات الأمن السيبرانى يحصل من خلالها المتدرب على شهادة معتمدة من المعهد القومى للاتصالات وشركة سيسكو العالمية.

ـ مسابقة أمن المعلومات الوطنية المصرية:

نظمت منصة سايبر تالنتس فى 22 أبريل 2017 الجولة النهائية من مسابقة أمن المعلومات الوطنية المصرية Egypt’s National Cyber Security- CTF ، بالقاهرة، برعاية شركة ترند ميكرو، وهي مسابقة في مجال الأمن السيبراني حيث يظهر المشاركون قدراتهم التقنية في مجال الأمن السيبراني، وتهدف المسابقة إلى استقطاب المواهب الشابة من طلبة الجامعات والخريجين في مجال أمن المعلومات بالإضافة إلى خلق حلقة وصل بين الموهوبين والمبدعين والمتخصصين في مجال أمن المعلومات من جهة والشركات الكبرى من جهة أخرى. وتعتبر مسابقة “Capture the Flag” هي حلقة ذهبية للوصل بينهما، وفرصة مواتية للموهوبين والمتخصصين لعرض قدراتهم ومهاراتهم ( ).      

حيث تأهلت الفرق الفائزة للمشاركة في المسابقة الدولية "
Trend Micro CTF Competition ". وقد فاز الفريق المصري EGFR 33KS بالمركز الأول والتي نظمتها شركة Trend Micro يومي 11 و12 نوفمبر 2017 باليابان. وقد تنافس الفريق المصري العربي مع فرق من اليابان وكوريا الجنوبية وبولندا وإسرائيل ورومانيا وتايوان وروسيا.

 

   

ـ اللجنة الوطنية المعنية بالاستخدام الآمن للانترنت للأطفال([i]):

تأسست اللجنة الوطنية المعنية بالاستخدام الآمن للانترنت للأطفال عام 2012 بهدف توحيد وتنسيق الجهود المبذولة في هذا الموضوع، وذلك من منطلق أن مسؤولية عالم الانترنت تقع على عاتق المجتمع والذي يجب أن يضع على رأس قائمة أولوياته واهتماماته السعي لتوفير أفضل السبل لحماية الأسر ووقاية الطفل من مختلف المخاطر .

تضم اللجنة فى عضويتها كل من: وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،  الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وزارة اﻟﻌدﻝ، وزارة اﻟداﺨﻠﻴﺔ (اﻹدارة اﻟﻌﺎﻤﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠوﻤﺎت واﻟﺘوﺜﻴق)، وزارة اﻟﺘرﺒﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴم، وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴم اﻟﻌﺎﻟﻲ، اﻟﻤﺠﻠس اﻟﻘوﻤﻲ ﻟﻠطﻔوﻟﺔ واﻷﻤوﻤﺔ، وزارة اﻟﺸﺒﺎب واﻟرﻴﺎﻀﺔ ، ﻏرﻓﺔ ﺼﻨﺎﻋﺔ ﺘﻛﻨوﻟوﺠﻴﺎ اﻟﻤﻌﻠوﻤﺎت واﻻﺘﺼﺎﻻت، ﺠﻤﻌﻴﺔ اﺘﺼﺎﻝ ، ﻋدد ﻤن ﺸرﻛﺎت ﻨﻘﻝ اﻟﺒﻴﺎﻨﺎت واﻟﻤﺤﻤوﻝ واﻻﺘﺼﺎﻻت وﺘﻛﻨوﻟوﺠﻴﺎ اﻟﻤﻌﻠوﻤﺎت وﺠﻤﻌﻴﺔ اﻨﺘرﻨت ﻤﺼر واﻟﺸﻌﺒﺔ اﻟﻌﺎﻤﺔ ﻟﻠﺤﺎﺴﺒﺎت اﻵﻟﻴﺔ واﻟﺒرﻤﺠﻴﺎت ﺒﺎﺘﺤﺎد اﻟﻐرف اﻟﺘﺠﺎرﻴﺔ .

وتعمل هذه اللجنة من خلال آليات وقائية تنشد من ورائها حماية الأطفال والآباء والمعلمين من تلك المخاطر المحتملة ونشر ثقافة الاستخدام الآمن للإنترنت، وتشمل هذه الآليات : تبادل المعلومات و تعزيز التواصل الدائم بين أعضاء المجموعة بما يساهم  في تنفيذ الخطط الموضوعة لحماية الطفل في مصر من أخطار الإنترنت، بالإضافة إلى إجراء دراسات واستبيانات واستطلاعات رأي للتعرف على تلك المخاطر ووضع إرشادات لمواجهتها، و  متابعة المؤتمرات والندوات المنعقدة على الصعيدين المحلي والدولي بهدف رفع مستوى الوعي بالاستخدام الآمن للإنترنت، وسبل مكافحة الجرائم الالكترونية، مع الأخذ في الاعتبار القضايا التي تواجه مصر في وقتنا الحالي.

دليل الاستخدام الآمن للانترنت للأطفال ([ii]):

يستطيع الأطفال الدخول إلى شبكة الانترنت وتصفح المواقع من أماكن عدة، مثل: البيت، المدرسة، عند الأصدقاء، المكتبات، أماكن التجمعات العامة التي توفر خدمة الانترنت، أو حتى عن طريق الهواتف المحمولة المتوافقة مع هذه الخدمة، وهو ما يؤكد على ضرورة تعليم الطفل وتحذيره من مخاطر الانترنت، وطرق الاستخدام الآمنة له، وفى هذا الصدد أصدرت اللجنة الوطنية للاستخدام الآمن للانترنت، أول دليل بعنوان "معاً من أجل انترنت آمن" ويحتوي على 4 فصول ذات أكواد ملونة تتناول الموضوعات الرئيسية التالية: الأمان والتواصل عبر الانترنت والمضايقة على الانترنت والترفيه، كما يقدم الدليل روابط وجهات اتصال محلية عظيمة الفائدة، إلى جانب أنشطة المتعة والترفيه وطرح موضوعات وعرضها للمناقشة، ويهدف الدليل إلى عرض مناقشات بشأن الأمان والخصوصية والاحترام، وتوجيه مجموعة من النصائح والإرشادات للأسرة المصرية وللفئات المختلفة التي تساعد على حماية الأطفال على الانترنت.

ثالثاً: مؤتمرات معنية بأمن المعلومات السيبرانى

شاركت مصر ممثلة فى وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى العديد من الأنشطة والفاعليات المعنية بأمن الفضاء المعلوماتى، منها: 

ـ المؤتمر الإقليمي الخامس للأمن السيبراني([iii]):


انعقد المؤتمر الإقليمي الخامس للأمن السيبراني في مدينة شرم الشيخ،خلال الفترة من 30 أكتوبر وحتى 1 نوفمبر 2016،ونظمه المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني التابع للاتحاد الدولي للاتصالات.  تحت شعار "تعاون بلا حدود، لحماية بلا حدود"، بهدف تعزيز التعاون ومواجهة التحديات الإقليمية والعالمية في مجال الأمن السيبراني.

ـ منتدى فرست الإقليمي للمنطقة العربية والإفريقية 2016:

استضافت مصر، منتدى فرست الإقليمي للمنطقة العربية والإفريقية من 2 إلى 3 نوفمبر 2016، للتأكيد على أهمية تبادل الخبرات والتعاون مع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة لمواجهة الأخطار والجرائم السيبرانية بما يضمن تعظيم الاستفادة من الفرص التي تتيحها تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الحديثة في شتى مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية

ومن الجدير بالذكر أن المؤتمرين عملا على توفير منصة للتواصل مع المنظمات المعروفة مثل الاتحاد الدولي للاتصالات، وفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، ومنتدى فرق الأمن والاستجابة للحوادث “فيرست”، وفريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية لمنطقة إفريقيا والمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات، وغيرهم من صناع القرار والجهات الحكومية من أكثر من 77 دولة .

ـ االنسخة السابعة من مؤتمر القاهرة للأمن الالكتروني([i]):

يُعد مؤتمر القاهرة للأمن الإلكترونى "Cairo Security Camp " حدث سنوي، تنظمه شركة   " Bluekaizen "، وقد انعقدت النسخة السابعة من المؤتمر فى نوفمبر 2016،  بمشاركة متحدثين خبراء من جميع أنحاء العالم .

ـ مؤتمر المنطقة المركزية للاتصالات([ii]):

شاركت مصر، في مؤتمر المنطقة المركزية للاتصالات، والذي استضافته القيادة المركزية الأمريكية، في واشنطن خلال الفترة من 19 إلى 21 أبريل2017.

عن "الاستجابة للحوادث التي تهدد الأمن السيبراني"، كما تضمن المؤتمر فرص للوفود الإقليمية لتبادل وجهات النظر والدروس المستفادة من استراتيجيات الأمن السيبراني ومبادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الوطنية.

ـ المنتدى الإقليمي للاتحاد الدولي للاتصالات ومنظمة فرست :

عُقد المنتدى الإقليمي للاتحاد الدولي للاتصالات ومنظمة فرست للمنطقة العربية والإفريقية خلال الفترة من 13 إلى 15 نوفمبر2017، في مدينة دار السلام، بتنزانيا، و نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات، بالتعاون مع منتدى فرق الأمن والاستجابة للحوادث "فرست".

ـ  المؤتمر الإقليمي السادس للأمن السيبراني:

شاركت مصر في المؤتمر الإقليمي السادس للأمن السيبراني الذي نظمه المركز العربي الإقليمي التابع للاتحاد الدولي للاتصالات، بعمان نوفمبر 2017، تناول المؤتمر الاتجاهات الحالية والتهديدات المستقبلية، التي تؤثر على المنظمات وفعالية الأعمال.

ـ فعاليات الأمن السيبراني في المنطقة العربية([iii]):

  استضافت المنظمة العربية للتنمية الإدارية فعاليات الأمن السيبراني في المنطقة العربية تضمنت "اللقاء الثاني للتجارب الإدارية الناجحة في مجال أمن المعلومات" و"المنتدى الإقليمي حول الأمن السيبراني في عصر التكنولوجيات الناشئة"، بالتعاون مع المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات، نوفمبر 2017 بالقاهرة .

رابعاً: الأمن السيبرانى فى مصر.. يحظى بتقدير العالم

احتلت مصر المرتبة الرابعة عشر، من بين 165 دولة من دول أعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات، في تقرير مؤشر قياس استعداد الدول في مجال الأمن السيبراني لعام 2017، و أصدر الاتحاد الدولي للاتصالات هذا التقرير بالتعاون مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر، ومركز البحوث المشترك التابع للمفوضية الأوروبية بالإضافة إلى هيئات أخرى. كما جاءت مصر في المرتبة الثانية على مستوى الدول العربية، حيث تشارك بمجموعة كاملة من مبادرات التعاون.

خاتمة:

تخطو مصر خطوات ايجابية نحو تحقيق استراتيجية أمن سيبرانى، من خلال التنسيق والتعاون مع الجهات الإقليمية والدولية ومن خلال الانضمام الى اتفاقيات دولية في مجال حماية البيانات والمعلومات الشخصية والتصدي لجرائم الإرهاب الالكتروني، بالإضافة إلى تنسيق التشريعات السيبيرانية فيما بين الدول العربية من أجل تسهيل التعاملات الإلكترونية والتجارة الالكترونية بين دول المنطقة، لتحفيز التكامل الإقليمي وبناء مجتمع معرفي عربي، والمشاركة في المؤتمرات للاستفادة من الخبرات الدولية في مجال الأمن السيبرانى.

المصـــــادر:

1ـ وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الرابط التالى:

http://www.mcit.gov.eg

3ـ محمد محمود السيد، كيف سيواجه العالم تحديات "الأمن السيبراني" ؟ ، مقالات لـبيتر سيبنجر والآن فريدمان، مجلة السياسة الدولية، 24 سبتمبر 2014، الرابط التالى:

http://www.siyassa.org.eg/Writer/1958/0.aspx

 

4ـ جريدة النهار، هجوم إلكتروني استمر لـ 10 أسابيع، 17 سبتمبر 2017، الرابط التالى:

http://www.annaharkw.com/Annahar/Article.aspx?id=764749&date=17092017

5ـ سناء عبد الوهاب، «الأعلى للأمن السيبرانى» يبحث «الهجمات الإلكترونية»، موقع المصرى اليوم، 15 مايو 2017، الرابط التالى:

http://www.almasryalyoum.com/news/details/1134269

 

6ـ هيام عبد الحفيظ،"تكنولوجيا المعلومات" تدعو لصياغة إستراتيجية موحدة للدولة بمجال الأمن السيبراني، موقع البوابة نيوز، 25 مايو 2015، الرابط التالى:

http://www.albawabhnews.com/1311694

 

المركز العربى الإقليمى للأمن السيبرانى، الرابط التالى:

http://arcc.om/index.php

8ـ موقع أخبارك، كل ما تريد معرفته عن نظام «السيرت» المصرى، منذ ثلاثة أشهر، الرابط التالى:

http://www.akhbarak.net/news/2017/10/31/12645603/articles/27241968

9ـ أحمد البرماوى، ما هو «المجلس الأعلى للأمن السيبراني» الذي انضم إليه ممثل عن الرئاسة؟، موقع التحرير، 19 يناير 2016، الرابط التالى:
https://www.tahrirnews.com/posts/370543/

 

10ـ مروة الغول، 10معلومات عن "مجلس الامن السيبرانى" .. اهمها تأمين البنية التحتية الحرجة للاتصالات، موقع مصرس نقلاً عن صوت الأمة، 18 مايو 2017، الرابط التالى:

 https://www.masress.com/soutelomma/1564129

11ـ هبه السيد، تعاون بين قومى الاتصالات وسيسكو العالمية لإطلاق أكاديمية الأمن السيبرانى بمصر، موقع اليوم السابع، 4 ديسمبر 2017، الرابط التالى:

http://www.youm7.com/story/2017/12/4/%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%86-%D8%A8%D9%8A%

14ـ ورﻗﺔ ﻤﻔﺎﻫﻴﻤﻴﺔ " ﻟﻼﻨﺘرﻨت ﻟﻸطﻔﺎﻝ ﻤﻌﻨﻴﺔ ﺒﺎﻻﺴﺘﺨدام اﻵمن للإنترنت "، اللجنة المعنية بالاستخدام الآمن للإنترنت، الرابط التالى :  https://www.itu.int/en/.../NationalCOPCommitteeconceptPaper-ar.pdf

 

15ـ الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، المستخدمون ، الإصدارات ، دليل الاستخدام الآمن للإنترنت ، الرابط: http://www.tra.gov.eg/ar/consumers/DocLib3/Safe-Usage-of-Internet.pdf

 

16ـ أخبار اليوم، مصر تستضيف المؤتمر الإقليمي للأمن السيبراني ومنتدى فرست الإقليمي، 27 أكتوبر 2017، الرابط التالى:

https://akhbarelyom.com/news/newdetails/579985/1

17ـ جريدة المال، غدًا.. انطلاق مؤتمر القاهرة للأمن الإلكترونى، 17 نوفمبر 2016، الرابط التالى:

http://www.almalnews.com/Story/310746/17

 

18ـ مصطفى الدمرداش، مصر تشارك في مؤتمر المنطقة المركزية للاتصالات.. أبريل المقبل، موقع مجلة لغة العصر، 8 مارس 2017، الرابط التالى:

http://aitmag.ahram.org.eg/News/71338.aspx

 

19ـ وائل نبيل، «العربية للتنمية الإدارية» تطلق فعالية «الأمن السيبراني»، أخبار اليوم، 28 نوفمبر 2017، الرابط التالى:

https://akhbarelyom.com/news/newdetails/2580640/1/%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%AD9

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى