18 سبتمبر 2018 03:55 م

بنبان .. أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية في أسوان

الثلاثاء، 13 مارس 2018 - 10:40 ص

 

إعداد/أميمة سعودى

تعد الطاقة الشمسية أهم مصدر حميد للطاقة على الكرة الأرضية، وتقع مصر جغرافياً بين خطي عرض 22 و31,5 شمالاً، وبهذا فإن مصر تعتبر في قلب الحزام الشمسي العالمي، وبذلك فإنها تعد من أغنى دول العالم بالطاقة الشمسية، ويتم إنشاء أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية على أرض قرية بنبنان بمحافظة أسوان، و تعتبر أكبر محطة بالعالم، حيث سيتم توليد مايعادل 90 % من الطاقة المنتجة من السد العالى، في إطار الاستراتيجية التى وضعتها هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والتى تستهدف أن يكون 20% من إنتاج الكهرباء فى مصر من الطاقة النظيفة بحلول عام 2022.

أسوان بوابة الاستثمار فى الجنوب

وتعد محافظة أسوان جوهرة النيل الساحرة .. أرض التحديات والبطولات، كانت ومازالت محطة هامة في تنفيذ العديد من المشروعات القومية العملاقة التي تعكس الآمال والطموحات في غدٍ أفضل، وتختلف محافظة أسوان عن سائر محافظات جنوب مصر في عدد من المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والانثروبولوجية والتاريخية والثقافية التي تجعلها بوابة الاستثمار في الجنوب.

ينظر لأسوان على أنها مستقبل الجنوب وفقاً لدراسات التنمية لجنوب مصر، ويتوقع أن يكون بها أعلى معدل نمو اقتصادي في الجنوب كما يتوقع أن تستأثر بالنصيب الأكبر من الجذب السكاني في خطة تنمية جنوب مصر، حيث أنها غير طاردة للسكان وواعدة كمورد تنموي بدرجة تسمح باستيعاب نحو أكثر من مليون نسمة إضافية ليرتفع نصيبها من 9.7% من عدد سكان الإقليم عام 1996 الى 13.3% عام 2017.

خريطة الإشعاع الشمس حول العالم


تطهر خريطة الاشعاع الشمسي أنه بصفة عامة كلما اتجهنا نحو خط الأستواء يزيد الأشعاع الشمسي السنوي لكل متر مربع، والمناطق الصحراوية تتمتع بأشعاع شمسي أكبر من المناطق الممطرة و لذلك نجد الدول العربية تستقبل اشعاع شمسي أكبر من الدول الواقعة مباشرة علي خط الإستواء نتيجة تعرض هذه المناطق للأمطار الإستوائية.

يتراوح الاشعاع الشمسي الواقع علي معظم الدول العربية ما بين 2300 الي 3000 كيلو وات/ متر مربع و هي من أعلي المعدلات في العالم، بينما الدول الاوروبية مثل المانيا و اسبانيا التي اتشرت بها تطبيقات الطاقة الشمسية لا تستقبل إلا 800 الي 1500 كيلو وات / متر مربع.

المميزات المناخية فى مصر

- تتلقى معظم أنحاء البلاد بداية من  القاهرة  وحتى أقصى الجنوب إشعاعاً يتجاوز 6 كيلووات.ساعة/متر مربع/يوم، وتقل الأيام التي تظهر فيها السحب أغلب ساعات النهار عن 20 يوم في العام، ويتزايد الإشعاع الكلي من الشمال للجنوب حيث تبلغ قيمته 5كيلووات.ساعة/متر مربع/يوم بالقرب من  الساحل الشمالي  وتزيد عن 7كيلووات.ساعة/متر مربع/يوم أقصى جنوب  مصر .

- تتلقى معظم أنحاء البلاد من القاهرة وحتى أقصى الجنوب إشعاعاً شمسياً مباشراً يتجاوز 7كيلووات.ساعة/متر مربع/يوم، بينما يصل عدد ساعات سطوع الشمس إلى ما يتجاوز 4000ساعة سنوياً، وتعد هذه الأرقام من أعلى المعدلات في العالم .

- تصل قيمة الإشعاع الشمسي المتشتت إلى أعلى قيمة في أقصى شمال مصر حيث تتجاوز 2 كيلووات.ساعة/متر مربع/يوم أي ما يصل إلى 40% من قيمة الإشعاع الشمسي هناك. وهو أمر لا يمكن إغفاله عند إقامة منظومات شمسية في هذه المناطق، بينما ينخفض الإشعاع المشتت إلى حوالي 20% فقط في أقصى الجنوب .

- يتراوح المتوسط السنوي لعدد ساعات سطوع الشمس في اليوم ما بين 9 ساعات إلى ما يقرب من 11 ساعة في جنوب مصر الصحراوي، وتزيد ساعات سطوع الشمس على 3600 ساعة سنوياً في معظم أنحاء مصر .

- تصل كمية الإشعاع الساقط على مجمل مساحة مصر إلى ما يزيد على 6 تريليون كيلووات.ساعة يومياً أي ما يزيد على 100 ضعف الطاقة الكهربية المولدة خلال عام 1996/1997 بأكمله.

إصدار الأطلس الشمسي لجمهورية مصر العربية

تم إصدار الأطلس الشمسي لجمهورية مصر العربية فى مارس 2018، ويحتوي علي بيانات ومتوسطات الإشعاع الشمسي لفترة تصل إلى 15 سنة، ما بين المتوسطات السنوية والشهرية، بالإضافة إلى رصد مفصل لجميع الأراضي المخصصة لمشروعات الطاقة المتجددة والتى تبلغ مساحتها نحو 7600 كيلومتر مربع، حيث شاركت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة في اصداره بالاشتراك مع مجموعة عمل من أساتذة الاستشعار عن بعد.

مجالات الاستثمار كثيرة وواعدة فى صعيد مصر



 

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أنه بقوة سواعد شباب الصعيد وشباب مصر من كافة أنحاء الجمهورية سيتم بناء مصر، وقد تم تطوير الإطار التشريعي الحاكم لمناخ الاستثمار فى مصر سواء من خلال إصدار تشريعات جديدة أو تعديل التشريعات القائمة، و يأتي في مقدمتها تصديق الرئيس السيسي علي  قانون الاستثمار رقم 72 لسنة 2017 بما يتضمنه من حوافز وتسهيلات للمستثمرين تهدف إلى جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية، وكذلك انتهت الحكومة  فى 25اكتوبر 2017 من الموافقة على اصدار اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار رقم 72 لسنة 2017، والتى تضمنت 141 مادة مقسمة على 5 أبواب، حيث تمثل اللائحة خطوة هامة تسعى من خلالها الحكومة إلى تهيئة المناخ المناسب لجذب المزيد من الاستثمارات إيذانا ببدء مرحلة جديدة عنوانها "مصر تفتح أبوابها للاستثمار"، هذا بالإضافة إلى تعديل اللائحة التنفيذية لقانون الشركات  رقم 159 لسنة 1981، والذي جاء في إطار اهتمام الدولة بتحسين مركز مصر في التقارير الدولية ذات الارتباط بمناخ الاستثمار، وكذلك موافقة مجلس الوزراء على تعديلات قانون الشركات رقم 159 لسنة 1981 لمواكبة تطورات العملية الاستثمارية عالمياً.

على صعيد الإجراءات الخاصة بالتيسير علي المستثمرين فإنه تم العمل على تطوير مركز خدمات المستثمرين، وميكنة جميع الخدمات التي تقدمها الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والانتهاء من منظومة التأسيس والدفع الإلكتروني، هذا بالإضافة إلى إصدار البطاقة الضريبية الذكية، وفتح الملف التأميني من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في نفس اليوم، كما تعمل الوزارة على تحقيق الانتشار الجغرافي والتوسع في نشر فروع مراكز خدمات المستثمرين في كافة محافظات الجمهورية .

وفى إطار التواصل مع المستثمرين والعمل على تذليل العقبات التي قد تواجههم تم إطلاق مركز اتصالات الاستثمار للتواصل مع المستثمرين يومياً من خلال الخط الساخن رقم 16035، حتى يستطيع المستثمر الاستفسار عن كافة الإجراءات المتعلقة بالاستثمار، بالإضافة إلى تقديم أي مقترحات لتطوير عملية الاستثمار أو أي شكاوى يتعرض لها المستثمرين وممثلي الشركات هذا بالإضافة إلى العمل على حل المشكلات التي قد تواجههم من خلال لجان فض المنازعات، والقيام بتشكيل وحدة متابعة وحل مشاكل المستثمرين المحليين والأجانب.

وقامت وزارة الاستثمار بتوقيع اتفاقيات وبروتوكولات تعاون مع العديد من الجهات المعنية بهدف جذب المزيد من الاستثمارات وتوقيع بروتوكول تعاون بشأن تفعيل آلية الشباك الواحد للمصريين بالخارج بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ونص البروتوكول على تخصيص "نافذة خدمات" بمركز خدمات المستثمرين لتقديم كافة الخدمات الاستثمارية اللازمة للمصريين المقيمين بالخارج عبر شباك موحد لهم وكذلك نافذة إلكترونية موحدة وتوقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم وبروتوكولات التعاون مع العديد من الجهات والمؤسسات الأجنبية والعربية بهدف تشجيع المستثمرين العرب والأجانب على ضخ استثماراتهم في مصر.

الطاقة الشمسية على خريطة الاستثمارات المحلية والعالمية

 انضمت مصر للتحالف الدولى للطاقة الشمسية، فى مارس 2018 كعضو مؤسس بعد توقيع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة على الاتفاق الإطارى للتحالف الدولى للطاقة الشمسية، وأصبحت  مصر بحصولها على العضوية نقطة الاتصال الفنية مع أعضاء التحالف، الذي يقع مقره الرئيسي في الهند .         

"بنبان" أكبر محطة للطاقة الشمسية بأسوان

يعد المشروع نواة جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية فى مصر من الشمس، ودعم الشبكة القومية كأحد أهم أهداف المشروع، وتتصدر "أسوان" محافظات الجمهورية فى استخدام الطاقة الشمسية، واستغلالها فى خدمة كبرى المشروعات الاقتصادية، وتعد محطة بنبان للطاقة الشمسية أكبر وأضخم مشروع في مصر لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية يقام علي أرض أسوان من خلال استغلال طاقة الشمس كمصدر متجدد لانتاج الكهرباء النظيفة ، يقع المشروع في قرية بنبان بمركز دراو، ويضم 40 محطة شمسية ستنتج ألفين ميجاوات بواقع 50 ميجاوات من كل محطة بإجمالى 2000 ميجاوات ، بما يعادل 90 % للطاقة المنتجة من السد العالى لتدعم الشبكة القومية الموحدة للكهرباء، ويقام المشروع على مساحة 8843.3 فدان وفقاً للقرار الجمهوري رقم 274 لسنة 2014 ، بإستثمارات تصل لحوالى 1.5 مليار دولار، وتوفر 20 ألف فرصة عمل خلال مدة الإنشاءات التى تستمر على مدار 4 سنوات بدأت فى شهر يناير 2015 و من المقرر أن تنتهى فى يناير 2019، و يوفر المشروع 6 آلاف فرصة عمل ثابتة في الشركات بصفة دائمة، فضلا عن فرص العمل الفعلى للمشروع بالطريق الصحراوى الغربى أسوان/ القاهرة، ويبدأ المشروع بإنشاء 4 محطات بتكلفة 600 مليون جنيه وبقدرة 2000 ميجاوات .

يأتى تنفيذ هذا المشروع القومى والصرح العملاق فى إطار سعى الدولة لزيادة الطاقة النظيفة المنتجة على مستوى الجمهورية لدعم الشبكة الموحدة للوفاء بالإحتياجات الجماهيرية وأيضاً بالمشروعات التنموية والإستثمارية، بالإضافة إلى المساهمة فى توفير فرص عمل حقيقية للشباب الأسوانى للحد من مشكلة البطالة، وتم الإتفاق مع الشركات المنفذة للمشروع على إعطاء الأولوية لأبناء المحافظة فى التشغيل بشكل عام مع إعطاء الأسبقية لأبناء قرية بنبان بشكل خاص، فى حين يتم الإستعانة بالعمالة من خارج المحافظة فى الخبرات الفنية والتخصصات النادرة الغير متوفرة بأسوان .

يبدأ المشروع بإنشاء 4 محطات لنقل الكهرباء بتكلفة 600 مليون جنيه وبقدرة ألفين ميجاوات وبجهد 500 كيلو فولت و 220 كيلو فولت لكل منها حيث تجاوزت نسبة التنفيذ 90 % للأربع محطات سواء للأعمال المدنية أو تركيب المهمات الآمنة من النوع المعزول بالغاز، وهى تمثل أعلى وأحدث تكنولوجيا في هذا المجال لتوفير الأمان الكامل للعاملين داخل هذه المحطات والحفاظ عليهم من أى مخاطر، وبعد الإنتهاء تكون المحطات جاهزة لإستقبال منتج الكهرباء المولدة من محطات الطاقة الشمسية لرفعها إلى الشبكة الموحدة ومنها إلى شركات التوزيع المختصة على مستوى الجمهورية .

تم إختيار 40 شركة متخصصة فى إنتاج الطاقة طبقاً للمواصفات العالمية منها 10 شركات عالمية وعربية و 30 شركة مصرية بواسطة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة من إجمالى 200 شركة تقدمت لتنفيذ هذا المشروع الضخم .

بلغ عدد الشركات التى وقعت بالفعل مع وزارة الكهرباء والهيئة حتى الآن 9 شركات، و تم التوقيع بنظام الـPOT  بحق إنتفاع لمدة 25 عاماً ، ويتم استكمال التوقيع مع ال 31 المتبقية فى وقت لاحق ، لتنتهى كل شركة بعد ذلك من إنشاء حقول الطاقة الشمسية فى المساحات الشاسعة خلف محطات النقل ويتم تركيب الألواح المنتجة للكهرباء لرفعها بكابلات خاصة لمحطات النقل ثم للشبكة القومية الموحدة .

تكلفة المشروع

تقدر التكلفة المالية للمشروع كأكبر محطة للطاقة الشمسية فى العالم بنحو 42 مليار جنيه، ويقام على مساحة 37 كيلو متر مربع، من خلال 4 محطات تحويل وهى "محطة بنبان 1، ومحطة بنبان 2، وبنبان3، وبنبان4"، على أن تربط محطات التحويل نحو 32 محطة لتوليد الطاقة الشمسية، ومنذ بداية عام 2018 تم العمل فى محطة بنبان 1 من خلال التشغيل التجريبى لمحطة إنفينيتى لتوليد الطاقة والذى يتم بشراكة مع شركة ألمانية.

أسوان عاصمة الطاقة الشمسية لمصر


تم إختيار موقع المشروع بناءاً على دراسات وتقارير وكالة ناسا الفضائية وبعض المؤسسات العلمية العالمية والتى أكدت الميزة النسبية لأسوان فى إقامة هذه المشروعات فى مجال الطاقة الشمسية ، حيث أنها القرية الوحيد على مستوى العالم التى تتميز بمعدل سطوع للشمس على مدار العام، كما أنها أكثر المناطق اشعاعا وانبساطا حيث تخلو من السهول والمرتفعات، مما يجعل تكلفة المشروع المقام عليها أقل بكثير من غيرها من المناطق الأخرى.

 تم إنهاء شبكة الطرق الداخلية والدراسات البيئية وأبحاث التربة والرياح ، وبالتوازى جارى العمل فى منطقة فارس بكوم أمبو وتركيب الخلايا الشمسية لتوليد 200 ميجاوات عقب صدور قرار وزارى بذلك لتضاف أيضاً للشكبة الموحدة لتصنف محافظة أسوان بعد إكتمال المشروع بأنها عاصمة الطاقة الشمسية لمصر والتى ستصبح سلة الكهرباء فى المنطقة . ومن المقرر أن تعمل كافة المحطات في بداية عام 2019، على أن تكون الطاقة الإنتاجية للمشروع 1450 ميجا وات.

واستكمالًا للاستثمار الأمثل للطاقة الشمسية فهناك تخطيط للنهوض بالتعليم الفنى حيث تم التنسيق لتنفيذ مقترح بإنشاء مدرسة للطاقة الشمسية فى بنبان لتضم كافة حرف الطاقة الشمسية من بدايتها وحتى محطات توليد الكهرباء بجميع جوانبها ليساهم ذلك في خلق مجتمعات متكاملة وتحقيق التنمية المستدامة للجيل الحالى والأجيال القادمة من المواطنين الذين يعيشون بقرية بنبان .


"برنامج تمويل تعريفة التغذية لمشروع شموس النوبة"

   تم فى اكتوبر2017توقيع إتفاقيات الإغلاق المالي مع 13 شركة لإنشاء مشروعات محطات طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة إجمالية مركبة 590 ميجاوات، وذلك في منطقة بنبان شمال مدينة أسوان بتكلفة إجمالية 823 مليون دولار منها 653 مليون دولار بتمويل من مؤسسة التمويل الدولية IFC 
سيكون هذا المشروع واحد من أكبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة للقطاع الخاص في قطاع الكهرباء بمصر في السنوات الأخيرة، ويهدف المشروع إلى حشد الاستثمارات الخاصة لبناء واحدة من أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية الكهروضوئية في العالم، بالإضافة إلى المساعدة في تحفيز النمو الاقتصادي، بما في ذلك توفير نحو 6000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة في مرحلة إنشاء المشروعات وتقليل الانبعاثات الضارة من خلال تغذية 350000 منزل بالطاقة النظيفة.

مشروعات الطاقة وتحالف الشركات العالمية

تضم المحافظة العديد من مشروعات الطاقة حيث تم تقديم العديد من التسهيلات لجذب المزيد من الاستثمارات العربية والعالمية الجادة في هذا الاتجاه، ما أدى إلى تحالف 40 شركة عالمية لإنشاء أكبر مجمع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، ودخول الغاز الطبيعي لمدينة أسوان سواء لتشغيل مصنع كيما،أو للمنازل والأنشطة التجارية، وإنشاء محطة الطاقة الشمسية لأول مرة أعلي مبني ديوان عام المحافظة بقدرة 100 ك، كما تتواصل أعمال الصيانة والإحلال دوريًا للسد العالى ، للحفاظ على قدرته فى توليد الكهرباء والحفاظ على حصة مياه النيل من الإهدار ويعد السد العالى أحد أهم وأكبر المشروعات القومية العملاقة التى أنشأت فى مصر، ويساهم فى توليد الكهرباء لتغطية أنحاء الجمهورية من التيار الكهربائى، مع الاستعانة بدعم وامكانيات وخبرات هيئة الاستثمار في جذب فرص الاستثمار لتعظيم الاستفادة وحسن الاستغلال الأمثل لكافة الثروات، والترويج والتسويق لهذه المشروعات مع طرحها بنظام المطور الذي يقوم بإنشاء البنية الأساسية ثم عرضها للشركات الكبرى.  

وهكذا فإن المشروعات التي يتم تنفيذها على أرض بنبان بأسوان تهدف إلى حشد الاستثمارات الخاصة لبناء أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية الكهروضوئية في العالم بالإضافة إلى المساعدة في تحفيز النمو الاقتصادي بما في ذلك توفير حوالي 6000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة في مرحلة إنشاء المشروعات وتقليل الانبعاثات الضارة من خلال تغذية 350000 منزل بالطاقة النظيفة، وإلى المزيد من المشروعات العملاقة فى كافة ربوع الوطن من أجل مصر جديدة.

المصادر

افتتاح محطة الطاقة الشمسية بـ «بنبان» في أسوان 13 مارس، وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، الرابط:

http://www.nrea.gov.eg/Media/New/98

-موقع محافظة أسوان، الرابط:   

http://www.aswan.gov.eg/invest/default.aspx

- ارتفاع مؤشرات الاستثمار للعام المالي 2016-2017، 04 أغسطس 2017، موقع الهيئة العامة للاستعلامات، الرابط :

http://www.sis.gov.eg/Story/146135?lang=ar

- عبد الله صلاح ، بالصور .. أسوان تتصدر المحافظات فى فرص الاستثمار.. 7 مشروعات تساهم فى ضخ، 20 أغسطس 2016، ، الرابط:

http://www.youm7.com/story/2016/8/20/

- دعاء إبراهيم محمود،  الخريطة الاستثمارية بأسوان.. «تقرير»، 13/أغسطس/2016، ، الرابط:

http://www.vetogate.com/2315372

- وزيرة الإستثمار تتفق مع مدير اليونيدو على اقامة مائدة مستديرة لتعزيز الاستثمارات بالصعيد، 04 أغسطس 2017، موقع الهيئة العامة للاستعلامات، الرابط التالى :

http://www.sis.gov.eg/Story/146136?lang=ar

عبد الله صلاح، بالصور.. "اليوم السابع" يكشف تفاصيل أكبر مشروع للطاقة الشمسية بأسوان..المحافظة تتحول لسلة الكهرباء –30 مارس 2017،الرابط:  

http://www.youm7.com/story/2017/3/30/%

- سحر نصر، صندوق تحيا مصر يبدأ تنفيذ خطة دعم محافظة أسوان بـ320 مليون جنيه، 08/أغسطس/2017، الرابط:

http://www.vetogate.com/2821911

- شاكر يشهد توقيع اتفاقيات مع 13 شركة لإنشاء محطات طاقة شمسية، ، 29/أكتوبر/2017  الرابط:

 http://www.vetogate.com/2931350

الطاقة الشمسية في مصر، الرابط:

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى