أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

26 يونيو 2019 12:58 م

المشاركة المصرية فى المائدة المستديرة لتمكين المرأة والفتاة من خلال أجندة 2030 بستوكهولم

الأربعاء، 18 أبريل 2018 - 12:00 ص

ينعفد مؤتمر ستوكهولم الدولي "للمساواة بين الجنسين"، خلال الفترة من 15 إلى 17 أبريل، بمشاركة عدد كبير من ممثلي الحكومات والمنظمات الدولية والشخصيات العامة إلى جانب المجتمع المدني من عدد من دول العالم.



 شاركت في 17/4/2018 الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة ممثلة عن جمهورية مصر العربية في المائدة المستديرة بعنوان (كيفية تمكين المرأة والفتاة من خلال أجندة 2030 .. أهداف التنمية المستدامة) ؛ وذلك ضمن فعاليات اليوم الثانى من مؤتمر ستوكهولم الدولى للمساواة بين الجنسين برئاسة ايزبيلا لوفين وزيرة التعاون الإنمائي الدولي والمناخ ونائبة رئيس الوزراء السويدى.

وذكر المجلس ، فى بيانه، أن مصر تعتبر الدولة العربية الوحيدة المشاركة في المائدة المستديرة التي حضرها شارلوت بيتري جورنيتزكا رئيسة لجنة المساعدة الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (DAC ) وهنريك نوردنتوفت الممثل الإقليمي لمفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ( UNHCR ) وميمونة شريف المدير التنفيذي ل(UN-Habitat ).

وألقت الدكتورة مايا مرسى ، في كلمتها ، الضوء على ما تم من تحقيق نتائج مباشرة للأجندة 2030 وخاصة هدف المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة .. مؤكدة أن مصر والسويد شريكان أساسيان في العديد من البرامج التي تستهدف تمكين المرأة والفتاة.

وأشارت إلى وضع المرأة المصرية خلال العشر سنوات الأخيرة وما مرت به خلال ثورتين وخاصة محاولات الانتقاص من مكتسبات المرأة المصرية خلال حكم الإخوان المسلمين مثل تقليل سن الزواج – إلغاء الكوته والرجوع عن تجريم ختان الإناث إلا أن المرأة المصرية أثبتت قوتها ووجود إرادة سياسية حقيقية تؤمن بدورها وحافظت على حقوقها ومكتساباتها بالاضافة إلى تحقيقها إنجازات من كسر الحاجز الزجاجى فى تقلد المناصب القيادية وتحقيقها لاعلى نسبة مشاركة فى البرلمان وتخصيص ربع مقاعد المجالس المحلية للمرأة.

وتطرقت إلى إعلان رئيس الجمهورية عام 2017 عاما للمرأة المصرية وتكليف الحكومة المصرية باعتبار استراتيجية تمكين المرأة 2030 وثيقة العمل للاعوام القادمة ، وصدور قانون إنشاء المجلس القومى للمرأة مؤخرا والتعديلات التشريعية التى تستهدف تحقيق مساواة وتمكين حقيقى للمرأة..مشيرة إلى أن تبنى السياسات والاجراءات الايجابية للتحقيق أهداف التنمية المستدامة من تمكين المرأة هوالذى سيضمن استمرار كسر الحاجز الزجاجى وادماج ومشاركة الرجال فى قضايا المساواة بين الجنسين.

وقالت : إن استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030 والتي أعدها المجلس القومي للمرأة تأتي كدليل مباشر على التزام مصر بتحقيق أهداف التنمية المستدامة الخاصة بتمكين المرأة .. مشيرة إلى أن مصر تعد أول دولة على مستوى العالم تعد استراتيجية وطنية لتمكين المرأة في سياق خطة التنمية المستدامة 2030 .

وأضافت : إن الاستراتجية اعتمدت على النهج التشاركي من حيث مشاركة 18 وزارة و175 ألف مشارك ومشاركة 170 من منظمات المجتمع المدنى وعينة بحثية تقارب 3000 شخص لخلق حوار مجتمعي واسع النطاق من أجل تطوير الاستراتيجية الوطنية ..مشيرة إلى أن الاستراتجية تقوم على أربعة محاور وتم إنشاء مرصد المرأة المصرية للمتابعة وتنفيذ اهداف الاستراتجية.

وعرضت رئيسة المجلس خلال كلمتها “حملة التاء المربوطة” التي تحمل شعار (التاء المربوطة…سر قوتك) فقد استطاعت الحملة الوصول إلى ما يقارب 70 مليون شخص على مواقع التواصل الاجتماعى و4 ملايين سيدة من خلال حملات طرق الابواب ، مؤكدة أن سر نجاح الحملة يكمن فيما تحمله من رسائل هامة من مكافحة العنف ضد المرأة والتمكين الاقتصاى للمرأة وأهمية التعليم والمرأة فى مواقع صنع القرار والتمثيل فى المجالس النيابية.

واختتمت الدكتورة مايا مرسى كلمتها بالقول : إن إيجاد علاقة مباشرة بين ما نحتاجه من اهداف تمكين المراة والمساواة بين الجنسين والنتائج لا يتم الا فى وجود البيانات والإحصاءات المجمعة حسب النوع وسيؤدى إلى القضاء على كافة اشكال التمييز وتحقيق اهداف اجندة 2030 الاخرى من الوصول إلى تعليم جيد – المشاركة الفعالة فى السوق العمل- المشاركة السياسية-القضاء على الفقر وغيرها.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى