23 مايو 2018 04:45 م

ثقافية

الاحتفال بنقل العجلة الحربية الأخيرة لتوت عنخ آمون من القلعة للمتحف الكبير

الأحد، 06 مايو 2018 - 01:52 م
الاحتفال بنقل العجلة الحربية الأخيرة لتوت عنخ آمون من القلعة للمتحف الكبير

                                                                                                        

       

انطلقت صباح السبت 5 / 5 / 2018 من المتحف الحربي بقلعة صلاح الدين الأيوبي فعاليات الاحتفال بنقل العجلة الحربية السادسة والأخيرة للملك توت عنخ آمون، للمتحف المصري الكبير، بعدما صدق وزير الدفاع على نقلها بناء على طلب وزارة الآثار ، وذلك في إطار عملية نقل القطع الأثرية من عدد من المتاحف المصرية، للمتحف الكبير تمهيدا لافتتاحه الجزئي نهاية العام الحالي.


بدأ الاحتفال بعزف الموسيقى العسكرية بالزى الفرعونى وسط تأمين من القوات المسلحة وتغطية إعلامية عالمية ومحلية بينما العجلة الحربية محملةٌ فى 4 صناديق وتنقلها 3 سيارات نصف نقل .

وقال عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير، إنه تم خلال عام الانتهاء من نقل ال ٦ عجلات الحربية للملك توت عنخ آمون حيث تم نقل أول عجلة حربية للملك الذهبي للمتحف الكبير في مايو الماضي.

وأضاف أن العجلات الحربية للملك الذهبي كان موجودًا أربع منها فى المتحف المصري بالتحرير وعجلة بمتحف الأقصر والأخيرة بالمتحف الحربي بالقلعة وتم نقلها جميعا بنجاح للمتحف الكبير.

وأوضح أن عملية تغليف وترميم ونقل تلك العجلة الأخيرة تمت بأيد مصرية بالتعاون مع وزارة الدفاع بينما كانت الخمس عجلات الأخرى للملك توت عنخ آمون ضمن المشروع المصري الياباني المشترك والذي بدأ في عام 2016 بالتعاون بين مصر واليابان ممثلة في جامعة طوكيو الوطنية وبدعم من هيئة التعاون الدولي اليابانية (الجايكا)، ويتضمن (المشروع) نقل وترميم وعرض ٧٢ قطعة أثرية أهمها قطع الملك توت عنخ آمون والتي تم اختيارها بعناية لتكون ضمن القطع التي سيتم عرضها عند الافتتاح الجزئي للمتحف.

شاركت 50 قناة تليفزيونية محلية وعالمية، وأكثر من 30 كاميرا تصوير خاصة بمراسلي الصحف والمواقع الإخبارية؛ لتغطية فعاليات الاحتفال بنقل العجلة الحربية السادسة والأخيرة للملك توت عنخ آمون من القلعة للمتحف الكبير بميدان الرماية بالجيزة.

اتخذت وزارة الآثار، بالتعاون مع وزارة الدفاع، كافة الإجراءات العلمية لنقل العجلة الحربية لتوت عنخ آمون، من تغليف وترميم أولي ونقل لضمان سلامة وصول العجلة للمتحف الكبير.

عربات الملك  توت عنخ آمون

تم العثور على 6 من عربات الفرعون الذهبى فى مقبرته الملكية الشهيرة بطيبة (رقم 62 ) وهى المقبرة الملكية الوحيدة التى وصلت إلينا كاملة بعد اكتشافها بواسطة الاثرى الانجليزى هوارد كارتر عام 1922، وتعتبر هذه العربات بمثابة أكبر وأهم النماذج التى وصلت إلينا من العربات الحربية المصرية على الاطلاق منذ اكتشافها وحتى الوقت الراهن.

كان حور محب هو القائد العسكرى الفعلى للجيش المصرى فى عهد الملك توت عنخ آمون حيث كان يقود الحملات الحربية المصرية خلال عهد توت عنخ آمون، حيث لم يثبت أنه قاد الجيش المصرى بنفسه نظرا لصغر سنه فى الحقيقة لتوليه العرش فى التاسعة من عمره، ووفاته فى عمر الـ18 عاما.

ولكن يحتمل أن توت عنخ آمون قد استخدم هذه العربات الحربية فى المناسبات والمراسم الملكية أو فى التدريب العسكرى، ويحتمل كذلك أنه ورث هذه العربات الحربية عن أجداده المحاربين العظماء، ورغم وجود عدد من المناظر الحربية القتالية الخاصة بتوت عنخ آمون، إلا أن العلماء يرجحون أن هذه المناظر الخاصة به مجرد مناظر رمزية فقط للتشبه بأجداده المحاربين العظام ليس أكثر.

تاريخ عجلة الحرب المصرية

كانت العربة أو عجلة الحرب المصرية بمثابة العمود الفقرى القتالى للجيش المصرى القديم خلال عصر الدولة الحديثة، والمعروف كذلك بعصر الإمبراطورية المصرية.

ويعود ظهـور العربة الحربية بمنطقــة الشرق الأدنى القديـم ومصر إلى منتصف الألف الثانى قبل الميلاد، وكان الهكسوس هم أول من استخدم العربة الحربية والحصان فى حربهم مع المصريين، وبعدها اقتبس المصريون هذا السلاح الضارب من عدوهم. وظهرت العربات للمرة الأولى كجزء من التسليح داخل الجيش المصرى خلال عصر الملكين كامس وأحمس الأول مع نهاية عصر الانتقال الثانى وبداية عصر الدولة الحديثة حين كان هذان الملكان يخوضان غمار حرب التحرير ضد الهكسوس.

تعد العربة الحربية المصرية ذروة التطور العسكرى المصرى وأصدق نموذج على التفوق التقنى للمصريين القدماء وقدرتهم على التطوير الخلاق، وأحد أهم الأسباب وراء التفوق العسكرى المصرى فى عصر الدولة الحديثة وتأسيس الامبراطورية المصرية فى الشرق الأدنى القديم خلال تلك الحقبة.

وعن تصميم العربات الحربية فى مصر القديمة أظهرت المناظر الحربية الخاصة بمعركة قادش التى خاضها الجيش المصرى تحت قيادة الملك (رمسيس الثانى) فى العام الخامس من حكمه ضد الحيثيين كيف كانت العربات الحربية المصرية خفيفة الوزن والحجم ويتكون طاقمها من فردين، أحدهما هو السائق الذى كان يحمل درعا دفاعية كذلك، والثانى هو المقاتل الذى كان واحدا من قوات الرماة المسلحين بالقوس المركب، والذى كان مسلحا كذلك بأسلحة القتال المتلاحم كالسيف المنجلى (الخبش) والخناجر والرماح، بينما كانت العربات الحربية الحيثية ثقيلة الوزن، ويتكون طاقمها من ثلاثة أفراد.

وتشير النصوص الحربية المصرية إلى أن أعداد العربات الحربية التى استخدمت فى المعارك كانت كبيرة، وقد ذكر (رمسيس الثانى) فى نصوصه الحربية عن معركة قادش أن الحيثيين قد استخدموا ما يتراوح بين 2500 و3000 عربة حربية.

ظهرت العربات الحربية المصرية بكثرة على الآثار المصرية خلال عصر الدولة الحديثة، وصُورت على جـدران المعابـد فى المناظر الحربية، وفى مناظر مقابر الأفراد بطيبة التى سجلت فيها مشاهد الحياة اليومية.

كانت "ورريت " هي الكلمة الأكثر شيوعا في التعبير عن العربة الحربية المصرية فى النصوص المصرية ، والتى ذكرت من خلال نصوص القائد (أحمس بن إبانا) عن أحداث حرب التحرير ضد الهكسوس، والتى استمرت خلال عصر الدولة الحديثة وما تلاها من فترات تاريخية، كما أطلق عليها كذلك "مركبت" وهو لفظ سام ذاع انتشاره فى النصوص المصرية خلال عصر الدولة الحديثة.

ذُكرت العجلات الحربية للمرة الأولى فى النصوص المصرية من خلال لوحة (كامس) الثانية التى تتحدث عن صراع هذا الملك مع الغزاة الهكسوس أثناء أحداث حرب التحرير، حيث ذكرت على أنها تنتمى إلى الهكسوس، ثم جاء ذكرها كجزء من ترسانة سلاح الجيش المصرى فى نصوص السيرة الذاتية للقائد (أحمس بن إبانا) المسجلة على جدران مقبرته بالكاب، حيث ذكر أنه كان يتبع عربة (الملك أحمس الأول) على قدميه أثناء محاصرة عاصمة الهكسوس أواريس.

وكان أول ظهور للعربة المصرية فى مناظر المقابر المصرية من خلال مقبرة رننى الموجودة بالكاب (نخب)، والتى يرجع تاريخها إلى عصر (الملك أمنحتب الأول)، ومن بعد ذلك بدأ ذكر وتصوير العربات الحربية يكثر فى النصوص والمناظر الحربية المصرية.

وكان تصوير الفرعون خلال عصر الدولة الحديثة، وهو يقوم بالهجوم على أعدائـه فى عربتـه الحربيـة، هـو النمـوذج الفنـى والتاريخى الأبرز والأشهر على جدران المعابد المصرية خلال تلك الحقبة، وأصبح بمثابة التعبير الحى والمجسد للبطولات الحربية والانتصارات العسكرية لملوك مصر المحاربين.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى