أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

16 نوفمبر 2018 05:48 ص

"سلام" ..عاصمة اقتصادية جديدة

الأحد، 20 مايو 2018 - 11:06 ص

 

 إعداد: عزة السيد أحمد

سيناء أرض الحضارة ومهد التاريخ، هذا وقد بدأت بالفعل عملية التنمية الشاملة في سيناء منذ عام ٢٠١٤ ومستمرة حتى عام ٢٠٢٢، وتصل تكلفة تنمية وتطوير سيناء إلى إجمالي ٢٧٥ مليار جنيه،

وقد أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسي  توجيهاته بوضع حجر أساس المدينة المليونية "سلام " العاصمة الاقتصادية الجديدة شرق مدينة بورسعيد عبر الفيديو كونفرانس من موقع احتفالية تدشين المدن الجديدة فى شهرفبراير 2018 ،حيث تُعد أحد مشروعات التنمية الشاملة لمحور قناة السويس.

سلام .. مدينة ذكية

تعد مدينة سلام إحدى المدن الذكية التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة في الاتصالات وتقنية المعلومات، وتتكون من 6 قطاعات عمرانية، و12 حيًا سكنيًا، ويبلغ طول الشاطئ على البحر المتوسط 12 كم.

 تضم المدينة  مشروعات سياحية، وخدمات إقليمية، ومركزا لرجال الأعمال، ومدينة أوليمبية، كذلك تتضمن أنماط إسكان مختلفة تناسب جميع شرائح المجتمع، وتعمل العاصمة "سلام" الاقتصادية في سيناء على النهوض، بالاقتصاد المصري وتشغيل أكبر عدد من شباب مدن القناة .

موقع ومساحة العاصمة الاقتصادية "سلام"

 

تقع مدينة "سلام" على الساحل شرق  مدينة بور سعيد ، على مساحة 19 ألف فدان ، على الموقع الجغرافى المتميز لسيناء والتى يحدها شمالاً البحرالمتوسط وغربا خليج السويس وقناة السويس، وشرقًا قطاع غزة، وخليج العقبة، وجنوبًا البحر الأحمر.

و تأكيدا على أهمية سيناء التاريخية والثقافية والاقتصادية والدينية، والتى تمثل كنزا حقيقيا لمصر والعالم أيضا، لم تكن خطة الدولة المصرية لتطهيرها من الإرهاب إلا خطوة تمهيدية لاستعادة هذا الكنز وهو ما سيتحقق عبر "سلام".

تقام  المدينة وفقا للمخطط  بهدف تعزيز دمج سيناء في النسيج القومى المصرى وإدخالها مجال اهتمام المستثمرين، وزيادة جاذبيتها للاستثمار الوطنى والأجنبى من خلال وضع خريطة للاستثمارات المتكاملة، ودعم البعد الأمنى والسياسى للحدود الشرقية للدولة.

تقام "سلام"  علي أسس المدينة المستدامة والطاقة النظيفة  لاستيعاب حوالي مليون نسمة لتخفيف الضغط عن محافظة بورسعيد، وتستخدم المدينة كدعم لإقليم محور قناة السويس وكأحد القوى المحركة للنمو الاقتصادي، وستكون حلقة وصل بين الإقليم الشرقي للمدينة والإقليم الغربي عن طريق ربطها بشبكة طرق وخط سكة حديد وعن طريق الأنفاق، ويتم تخطيطها عبر أكبر المكاتب الاستشارية بمصر.

هذا وتعمل العاصمة"سلام" الاقتصادية الجديدة في سيناء على النهوض بالاقتصاد المصري وتشغيل أكبر عدد من شباب مدن القناة .

مرتكزات الدولة لتنمية سيناء و إنشاء العاصمة"سلام"

 

أولا : مقترح إنشاء عاصمة اقتصادية جديدة بسيناء تحمل اسم "سلام" هو الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية بهذه المنطقة، وكذا استغلال الموقع الجغرافي المتميز.

 

ثانيا : سيناء موطن لأفراد مبدعين يملؤهم الشعور بالانتماء والفخر، ولتحقيقه، سيتم إنشاء مدارس وجامعات ومراكز بحثية، ومستشفيات توفر رعاية صحية بمواصفات عالمية، وتوفير البنية الأساسية والخدمات اللازمة .

 

ثالثا : المجتمع السيناوي متماسك يتمتع بالأمان، متلاحم يرحب بزائريه، ولتحقيقه، يجب توفير البيئة الآمنة المناسبة التي يشعر فيها المواطن بالأمان والبيئة المناسبة للأعمال، وتنفيذ مشروعات تدعم تأهيل وتدريب المجتمع المحلي على الصناعات المتطورة والحديثة، وإنشاء مستقرات بشرية تحتوي على مراكز ثقافية ورياضية ودينية.

 

 رابعا :  سيناء هي المكان المفضل للسكن والعمل، ولتحقيقه   يتم  تنفيذ منطقة ذات طابع عمراني عالمي تجذب السكان للعيش بها، وتوفير سكن به كل سبل الحياة المريحة التي تحقق ظلبات ساكنيها، وتنفيذ شبكات مرافق وطرق ومواصلات بمعايير عالمية، وإنشاء تجمعات عمرانية مبنية على قواعد اقتصادية سواء زراعية أو سياحية .

خامسا : سيناء هي المقصد المفضل للشركات العالمية لما تتمتع به من سهولة في ممارسة الأعمال وبيئة مناسبة للاستثمار، ولتحقيقه، يتم تحويل عاصمة المحافظة لمنطقة حرة تتمتع بقوانين اقتصادية مختلفة تشجع على الاستثمار .

عوامل نجاح إنشاء العاصمة الاقتصادية بسيناء

ترتبط عوامل نجاح إنشاء العاصمة الاقتصادية بسيناء بوجود عدة معايير أهمها "البنية التحتية ورأس المال البشرى والاقتصاد والنمو السكانى".

1- البنية التحتية : و تشمل النقل والمطارات والسكك الحديدية .

2- رأس المال البشرى : ويندرج تحته مستوى التعليم وعدد الطلاب وتطوير نظام الرعاية الصحية .

3- الاقتصاد : يشمل الاقتصاد نمو صافى الدخل القومى .
4-النموالسكانى:ويضم النمو السكانى صعود الطبقة المتوسطة و معدل الجريمة و  تزايد عدد السكان .                                                                              

أهم المشروعات المستهدفة 

- تعتمد الدولة فى إنشاء مدينة "سلام" على تحفيزات للإقامة وحوافز اقتصادية واجتماعية للمواطنين، إلى جانب إنشاء مدارس وجامعات، إضافة لتنفيذ منطقة بطابع عمراني عالمي لجذب السكان، وتحويل عاصمة المحافظة لمنطقة حرة تتمتع بقوانين اقتصادية، تعمل على توفير بيئة مناسبة للأعمال ودعم تأهيل المجتمع المحلي، كذلك إنشاء مطار دولي وميناء تجاري على البحر المتوسط، ومستشفيات وبنية أساسية، إضافة إلى 17 مليار جنيه للاستثمار في الموارد التعدينية، و5 مليارات جنيه استثمارات سياحية لتوفير37 ألف فرصة عمل  .

- جار تنفيذ مشروعات قومية وسياحية واقتصادية لتصبح مدينة سياحية وعالمية، وجاري أيضًا تنفيذ مشروعات عالمية منها (بناء أكبر محطة تحليه لمياه البحر بافريقيا ـ فنادق ومنتجعات سياحية ـ مركز رجال وأعمال ـ مدينة طبية ـ جامعة إقليمية ـ مركز أبحاث دولي ـ مركز مؤتمرات ومعارض دولية ـ مدينة أوليمبية ـ فندق ونادي جولف ـ مارينا يخوت دولية ـ مدينة الموضة ـ حلبة سباق سيارات) .

- تم تنفيذ بالفعل على أرض الواقع 4340 وحدة سكنية ضمن مشروع الإسكان الإجتماعى استمارة الـ (9000 جنيه) شرق بورسعيد، لتكون نواه الحى السكنى المتكامل المقام بالجزء الجنوبى الشرقي بمدينة شرق بورسعيد كمرحلة عاجلة، وذلك من المستهدف تنفيذه فى المدينة والحي السكني على مساحة 202 فدان بواقع 8360 وحدة سكنية مساحة الوحدة 90 متر، تحتوي علي خدمات مثل (مدارس ـ وحدة صحية ـ وحدة إطفاء ـ نقطة شرطة ـ مركز ثقافي ـ حدائق عامة ومناطق خضراء ـ مكتب بريد ـ وحدات تجارية ـ مسجد ـ مكتب بريد).

 

- يجرى تنفيذ محطة تحلية مياه البحر لتغذية مدينة شرق بورسعيد بطاقة 150 ألف م3 / يوم، بتكلفه 130 مليون دولار، والمنطقة الصناعية شرق التفريعة، والمنطقة السياحية الغربية على ساحل البحر المتوسط بمساحة حوالي 1500 فدان، بواسطة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتشمل الأعمال أيضاً تنفيذ جميع الفيلات السكنية والمرافق.

- هناك صناعات مقترحة وفق تنمية سيناء تعتمد على الموارد التعدينية، بمناطق (العريش – بغداد - الشيخ زويد – العجرمة – المغارة – القسيمة – رفح - منطقة نخل – جبل المنشرح – وطابا - شرق بورسعيد)، بإجمالى استثمارات 17 مليار جنيه، وستوفر حوالى 37 ألف فرصة عمل، بجانب مشـروعات الزراعة واستصلاح الأراضى، بمناطق: (السر والقوارير - الشيخ زويد - القنطرة شرق - منطقة سهل الطينة - المنطقة الرابعة - بئر العبد - المزار والميدان – رفح – العريش - المغارة – صدر الحيطان – الكونتيلا – التمد – نخل – عريف الناقة - وديان البروك – الجيرافى)، بإجمالى استثمارات 9.354 مليار جنيه، وستوفر حوالى 92 ألف فرصة عمل.

- تنفيذ منتجعات سياحية بمناطق (شرق بورسعيد - بئر العبد – العريش – رفح) بإجمالي استثمارات 5 مليارات جنيه، وستوفر 37 ألف فرصة عمل، بجانب تنفيذ مشـروعات التجارة واللوجستيات، بمناطق (شرق بورسعيد - بئر العبد – بغداد – العريش – الجفجافة)، كما يجري تنفيذ مشروع الصرف الصحى المتكامل بمدن محافظة شمال سيناء، بتمويل من وزارة الإسكان، بمناطق (بئر العبد - الشيخ زويد – نخل –الحسنة)، وتنفيذ عدد من محطات تحلية مياه البحر، وعدد من مشـروعات الطرق والنقل والمواصلات، وأنفاق أسفل قناة السويس .

وهكذا فإن الدولة بإمكانها أن تنجح في إنشاء عاصمة  اقتصادية بسيناء نظرا للمقومات التى تكتسبها أرض الفيروز بدءًا من إنشاء مصانع ومدن سكنية وطرق وكبارى وموانئ تجارية ومطار دولى إضافة إلى مراكز إبداعية، مع استغلال الرمال فى جميع الصناعات من زجاج وفوسفات وبترول ومعادن وثروة سمكية ،وهى المقومات التى تمتاز بها سيناء والتى يمكنها أن تحقق عائدا استثماريا وتنمويا سيسهم تباعًا فى خلق حياة حقيقية لمواطنى سيناء خاصة والأقليم عامة واختارت الدولة تنمية سيناء وإنشاء عاصمة اقتصادية نظراً لأن المجتمع السيناوى متماسك يتمتع بالأمان، متلاحم ويرحب بزائريه، وهو ما يمثل بداية لقاعدة سياحية كبيرة.

المصادر :

 - خضر خضير ، مدينة "سلام مصر" الجديدة شرق بورسعيد.. عاصمة اقتصادية لتنمية سيناء ،بوابة الأهرام بتاريخ 1-3-2018

محمد عبدالناصر، ننشر مخطط العاصمة الاقتصادية الجديدة شرق بورسعيد ، موقع مصراوى ،بتاريخ 28-2-2018 ،الرابط http://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/20

- محمد محفوظ ، العاصمة سلام".. مقترح للنهوض بالاقتصاد وحل مشكلة البطالة بمدن القناة ، البوابة نيوز ،بتاريخ 27-2-2018 ،الرابط

http://www.albawabhnews.com/296485

- أمير عبد الحميد ، «سلاَم».. عاصمة اقتصادية تستعيد كنز سيناء ،موقع مبتدا ،بتاريخ 27-2-2018 ،الرابط

https://www.mobtada.com/details/703306

_ هبة عوض ، سلام".. عاصمة اقتصادية جديدة في سيناء أرض السلام ،موقع روز اليوسف ،بتاريخ 26-2-2018 ، الرابط www.rosaelyoussef.com/news/details/325038

_حسن راتب­ ­،: سيناء العاصمة الاقتصادية الحديثة لمصر ،موقع أخبار اليوم ، بتاريخ 12-2-2018،الرابط https://akhbarelyom.com/.../

_ عباس المليجى ، "سلام" قفزة اقتصادية جديدة على أرض الفيروز ،جريدة الأهرام ،بتاريخ 26-3-1018 ، عدد ورقى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى