أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

16 سبتمبر 2019 08:53 ص

زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي لمصر

الأحد، 10 يونيو 2018 - 12:30 م

السبت 9 يونيو 2018

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم بمقر رئاسة الجمهورية رئيس وزراء إثيوبيا أبيى أحمد الذى يقوم بزيارة رسمية إلى مصر لمدة يومين.

عقد الرئيس السيسى جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس الوزراء الإثيوبي تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمى والدولى، كما تطرقت المباحثات إلى تطورات موقف سد النهضة، حيث توافق الرئيسان على تبنى رؤية مشتركة بين الدولتين قائمة على احترام حق كل منهما فى تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر، وتوافر الإرادتين السياسية والشعبية للتوسع في آفاق العلاقات بين البلدين لتشمل كافة المجالات، لا سيما على الصعيدين السياسى والاقتصادي.

كما قدم الرئيس السيسى التهنئة لرئيس الوزراء الإثيوبي بمناسبة توليه منصبه، معرباً عن خالص تمنياته له بالتوفيق والسداد في مهام منصبه الجديد.

الاحد 10 يونيو 2018


استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد بقصر الاتحادية رئيس الوزراء الأثيوبي أبيى أحمد وعقدا جلسة مباحثات ضمت وفدي البلدين، حيث رحب الرئيس بالسيد أبيى أحمد في أول زيارة له لمصر بعد توليه مهام منصبه، مشيراً إلى ما تمثله الزيارة من رسالة قوية وواضحة بشأن حرص الجانبين على تطوير العلاقات الثنائية ،مؤكداً الاهتمام الخاص الذي توليه مصر للعلاقة مع إثيوبيا، وحرصها على تعزيز التواصل والتعاون وترسيخ مفاهيم العمل المشترك من أجل تحقيق مصالح البلدين، في إطار إعمال مبدأ المنفعة للجميع وعدم الإضرار بمصالح أي طرف، وبما يُحقق التنمية والرخاء والازدهار لشعبينا الشقيقين .


من جانبه اعرب رئيس الوزراء الأثيوبي عن سعادته بزيارة القاهرة، مؤكداً على الروابط التاريخية التي تجمع الشعبين المصري والأثيوبي، وتطلعه للعمل مع مصر لتحقيق المصالح المشتركة خلال الفترة القادمة، وتعزيز فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين
. وما تتميز به العلاقات بين مصر وإثيوبيا من طابع استراتيجي، منوهاً إلى حرص بلاده على عدم الإضرار بمصالح مصر وشعبها، وتطلع إثيوبيا نحو دعم وتعزيز التعاون بين البلدين على كل المستويات، استغلالاً لما يجمع بينهما من مصالح مشتركة كبيرة، وتعظيماً للمكاسب المشتركة، وبما يتفق مع آمال وتطلعات الشعبين.


 

وقد اتفقا الجانبان خلال المباحثات على تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة المقبلة، ودعم الاستثمارات المشتركة، بما في ذلك إقامة منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا، وتشجيع مزيد من الاتفاقات بين القطاع الخاص المصري والإثيوبي لاستيراد اللحوم الإثيوبية.


كما جدد الجانبان عزمهما على التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن سد النهضة يؤمن استخدامات مصر المائية في نهر النيل، ويسهم في ذات الوقت في تحقيق التنمية والرفاهية للشعب الإثيوبي الشقيق. وتم أيضاً التوافق حول تفعيل ما سبق الاتفاق عليه بين مصر وإثيوبيا والسودان، بشأن إنشاء صندوق ثلاثي لتمويل مشروعات البنية التحتية بما يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث، وأهمية البدء في اتخاذ خطوات تنفيذية لإنشاء الصندوق
.


وأضاف المتحدث الرسمي أن المباحثات شهدت كذلك مناقشة الأوضاع الإقليمية، وبالأخص ملفات جنوب السودان، والوضع في الصومال، والعلاقات الإثيوبية الإريترية، حيث تطابقت وجهات النظر إزاء أهمية العمل المشترك لإحلال السلام الإقليمي ومساعدة دول الإقليم على تجاوز التحديات الراهنة
.

وعقب المباحثات تم عقد مؤتمر صحفى ألقى الرئيس السيسى خلاله كلمة أكد فيها على أن العلاقة بين مصر وإثيوبيا هي علاقة شراكة استراتيجية، وأن توجه مصر الاستراتيجي هو ترسيخ المصلحة المشتركة مع إثيوبيا في كافة المجالات، وقال أننا لن نألو جهداً في سبيل تحقيق ذلك، وأن مصر، حكومة وشعباً، إنما تظل سياستها نحو إثيوبيا دائماً تتسم بالحرص الكامل على مصالحها واستقرارها وأمنها، والسعي نحو تقدم ورخاء شعبها الشقيق، والرغبة فى دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين على كل المستويات، استغلالاً لما يجمع بينهما من مصالح مشتركة كبيرة، من أجل وضع أسس التعاون والشراكة والتكامل فى كافة المجالات، تعظيماً للمكاسب المشتركة، وبما يتفق مع آمال وتطلعات الشعبين، وما يجمعهما من مشاعر المحبة والمودة الضاربة في عمق التاريخ.

وفي نهاية المباحثات، أقام الرئيس مأدبة إفطار تكريماً لرئيس الوزراء الإثيوبي والوفد المرافق له.

الاثنين 11 يونيو 2018

 

غادر أبي أحمد علي رئيس الوزراء الإثيوبي، والوفد المرافق له، صباح اليوم الاثنين القاهرة، بعد زيارة رسمية لمصر استغرقت يومين استقبله خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي .



العلاقات المصرية الإثيوبية

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى