أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

22 سبتمبر 2018 09:14 م

الطفل المعجزة عبد الله عمار

الخميس، 14 يونيو 2018 - 10:50 ص

يبلغ الطفل المعجزة (كفيف البصر) عبد الله عمار  11 سنة ، حفظ القرآن الكريم، فى 3 أشهر ونصف، يعشق إذاعة القرآن الكريم، ومن خلالها تعلق قلبه بالقرآن الكريم، كما أنه يعشق شيخ الأزهر الدكتور "أحمد الطيب"، ويعتبره مثله الأعلى. 

والده "عمار محمد السيد" 37 سنة مدرس لغة إنجليزية، بقرية ميت معلا مركز بلبيس .

 

للمرة الثانية يكرمه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى احتفالات ليلة القدر، حيث كانت المرة الأولى فى 2016، تقديرا له لحفظه القرآن الكريم فى 3 شهور ونصف، والمرة الثانية قي 11 / 6 / 2018  خلال الاحتفال بليلة القدر رمضان 1439 هـ ، لحصوله على المركز الأول فى المسابقة العالمية لحفظ القرآن الكريم، التى أقيمت بالقاهرة، وقام الرئيس بمنح الطفل المعجزة مبلغًا ماليا كبيرًا، وشهادة تقدير.

قال الطفل المعجزة عبد الله بخصوص تكريمه خلال احتفالية ليلة القدر رمضان لعام 1439 هـ : "عندما توجهت نحو الرئيس قام بضمى إلى صدره كثيرا، بمشاعر محبة صادقة، وقال لى أنا دائما مرزق بيك يا "عبد الله" وربنا يوفقك وتفضل محافظ على تفوقك وتبهر الجميع، وطالبى بطلب أى شئ لتنفيذه.

رحلته مع القرآن وعلومه  

بدأت موهبة "عبد الله" فى سنوات عمره الأولى، حيث كان ميالا لسماع إذاعة القرآن الكريم، فاقترح أحد أئمة القرية ويدعى الشيخ "حمادة سالم" على أبيه ، أن يرسله لحفظ القرآن الكريم لكى يحميه ويحفظه وخاصة أنه كفيف، فوافقت والدته على أن يُحضر شيخا لتحفيظه كتاب الله بالمنزل، ووقع الاختيار على أحد المحفظين، إلا أنه لم يكمل معه، فتوجهوا به للكتاب فى أنشاص الرمل لدى الشيخ "محمد حسن " وكان عبد الله عمره 8 سنوات ونصف، وفى البداية أرسل الشيخ لوالده، وقال له "عبد الله حفظه ضعيف، فطلب الوالد منه أن يصبر عليه، وبعد 3 شهور ونصف فوجئ بالشيخ يتصل به، ويقول لى "عبد الله" حفظ كتاب الله فى 3 أشهر ونصف الشهر، فقال والده متعجباً إزاى؟، فقال لى لا تسأل "الفتاح فتح عليه من عنده " وصلى ركعتين شكر لله وربنا هيبارك لك فيه.

بعد ذلك اقترح شيخه على والده أن يتم تحفيظه القراءات، حيث حفظها على يد الشيخ ناجى الخولى من قرية البلاشون، وعندما حفظ العشرة الصغرى والعشرة الكبرى توجه به للشيخ عصام سلطان بقرية قرملة، ودرس لديه تحريرات الشاطبية والتجويد والمقامات، وبعد ذلك توجه به لدراسة النحو وحفظ الأجرومية وحفظ ألفية ابن مالك على يد الشيخ منصور الشحات شيخ معهد الفتيات بالبلاشون، كما حفظ متن ناظمة الزهر فى عد آيات القرآن الكريم للإمام الشاطبى على يد الشيخ ناجى الخولى، ويدرس حاليا الفوائد المعتبرة ( الأربعة الشواذ فى القراءات) على يد الشيخ عصام سلطان، وبذلك أكمل الـ14 قراءة للقرآن الكريم ولا يوجد غيرها، ومن هنا بدأ صيت "عبد الله " فى المنطقة والمحافظة.

ذكر والده أيضا أنه يحفظ ترجمة القرآن باللغتين الإنجليزية والفرنسية، وعندما علم بذلك وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار، طالب بمقابلة "عبد الله" واختبره بنفسه وأنبهر به.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى