11 ديسمبر 2018 02:31 ص

الزيارات الخارجية

زيارة الرئيس السيسي للسودان

الثلاثاء، 17 يوليو 2018 - 01:06 م
وصول الرئيس السيسى الى السودان

بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي زيارة رسمية للسودان الخميس19/ 7/ 2018 تستغرق يومين، وتعتبر الزيارة الأولى للخرطوم بعد انتخابه لولاية ثانية.

تأتي الزيارة في إطار التواصل المستمر بين قيادتي البلدين، تعكس الزيارة حيوية وخصوصية العلاقات بين البلدين والشعبين، وأنها تضاف لسلسلة الزيارات واللقاءات العديدة التي تمت بين الرئيسين.
تستعرض القمة المصرية - السودانية موقف العلاقات المتطورة بين البلدين والجهود المتصلة لتعزيزها وتعميقها في كافة المجالات.

فعاليات الزيارة
الخميس 19/ 7/ 2018 


وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة قرينته إلى العاصمة السودانية الخرطوم في زيارة رسمية تستغرق يومين ،وكان في استقبال الرئيس لدى وصوله الرئيس السوداني عمر البشير وكبار رجال دولة السودان. 


عقد الرئيس السيسي جلسة مباحثات مع الرئيس السوداني "عمر البشير" في القصر الجمهوري بالخرطوم، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين ،أعرب الرئيس السيسى خلالها عن سعادته بزيارة السودان، مشيراً إلى ما تعكسه هذه الزيارة من خصوصية العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين. كما أشاد الرئيس بالتطورات الإيجابية المتواصلة في علاقات التعاون بين البلدين، مؤكداً حرص مصر على مواصلة تطوير هذه العلاقات ودفعها نحو آفاق أوسع، بما يلبي طموحات شعبي وادي النيل الشقيقين نحو السلام والاستقرار والتنمية.


من جانبه أعرب الرئيس السوداني عن تقديره والشعب السوداني للعلاقات الأخوية التاريخية مع مصر وشعبها، مشيراً إلى التاريخ المشترك ووحدة المصير التي تجمع بين البلدين والشعبين. مؤكداً حرص بلاده على تعزيز وتفعيل أطر التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادية والتجارية، بما يعود بالنفع على الشعبين ويلبي طموحاتهما التنموية، وأشار البشير كذلك إلى تشابك مصالح البلدين وارتباط أمنهما القومي، ما يؤكد أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين للتصدي للتحديات التي تواجه المنطقة.


تطرقت المباحثات إلى سبل تعظيم التعاون الاقتصادي وتعزيز مختلف جوانب التعاون المشترك، في مجالات البنية التحتية والنقل والزراعة والإنتاج الحيواني، وفي هذا الإطار وجه الرئيسان بتشكيل لجنة تسيير برئاسة وزيري خارجية البلدين، وعضوية الجهات المعنية المختلفة، لبلورة مشروعات محددة بجداول زمنية يتم الالتزام بها، فضلاً عن تكثيف الجهود لوضع ما يتم الاتفاق عليه موضع التنفيذ، وذلك في ضوء توافر الإرادة السياسية والشعبية، وضرورة انعكاس ذلك على المستوى التنفيذي،تناولت المباحثات كذلك استعراض مستجدات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أشاد الرئيسان بالمستوى المتميز من التنسيق الاستراتيجي والسياسي والأمني بين البلدين، والذي يهدف للحفاظ على الأمن القومي لمصر والسودان، ودفع جهود تحقيق التنمية والتعمير لصالح جميع شعوب المنطقة.


وقد عقد الرئيسان عقب انتهاء المباحثات مؤتمراً صحفياً مشتركاً  ألقى الرئيس السيسى خلاله كلمة اكد فيها على ان التنسيق الكامل بين مصر والسودان يشكل اساس العلاقات بين البلدين وانه علاقات الارتباط بين البلدين هى علاقات.. ووشائج.. وتاريخ.. ووحدة في المسار.. يندر أن يتكرر بين أي دولتين وشعبين على مستوى العالم.. نحن لدينا مصير مشترك. 

كما أقام الرئيس "عمر البشير" مأدبة عشاء تكريماً للسيد الرئيس.

الجمعة ٢٠ يوليو ٢٠١٨
 
استقبل الرئيس/ عبد الفتاح السيسي صباح اليوم في مقر إقامة سيادته بالخرطوم، السيد الفريق أول/ بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس جمهورية السودان رئيس الوزراء القومي،أشاد الرئيس خلال اللقاء بروح التعاون البناء بين الدولتين وحرص قيادتيهما على تعزيز العلاقات الثنائية وترسيخ الروابط التاريخية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين، مؤكداً سيادته أن نهج مصر دائماً هو الحرص على استقرار السودان وتنميته، إيماناً بوحدة المسار والمصير التي تربط شعبي وادي النيل ،كما شهد اللقاء تناولاً لسبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، وخاصة على صعيد التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري.



التقى الرئيس السيسي اليوم بمقر إقامة سيادته بالخرطوم بعدد من قيادات ورموز القوى السياسية والمفكرين والإعلاميين السودانيين، أعرب الرئيس  خلال اللقاء عن سعادته بزيارة السودان والالتقاء بمفكريها وقيادات العمل السياسي السوداني، مشيراً إلى أن الزيارات المتعاقبة بين الدولتين تؤكد حرص القيادتين المصرية والسودانية علي دفع العلاقات الثنائية وإجهاض أية محاولات لتعكير صفو العلاقات بينهما،مؤكداً أن سياسة مصر الخارجية تقوم على مبادئ راسخة بعدم التدخل في الشئون الداخلية للآخرين وعدم التآمر على أي دولة، ومد روابط التعاون والتنمية وإرساء السلام، في إطار ثابت من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، التي تسمو فوق أية اختلافات في وجهات النظر.


كما تطرق الرئيس خلال اللقاء إلى جهود الإصلاح الاقتصادي الشامل الجاري تنفيذها في مصر، وكذا الإجراءات التي تتخذها مصر لتوفير مناخ جاذب للاستثمار، والمشروعات القومية العديدة الجاري إقامتها، وخاصةً في مجال البنية التحتية، والمدن الجديدة بمختلف أنحاء الجمهورية، منوهاً سيادته إلى ما أظهره الشعب المصري من وعي وإدراك وتفهم لطبيعة المرحلة. كما شدد السيد الرئيس على حرص الحكومة المصرية على تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري مع السودان.


غادر الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخرطوم، اليوم ، مختتما زيارة رسمية للسودان استغرقت يومين . 


كلمة الرئيس السيسي في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس السوداني


معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

مقدمة عن العلاقات المصرية الإريترية
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
مصر والكاميرون
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
مصر وتشاد
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
التحويل من التحويل إلى