26 أبريل 2019 04:10 ص

مؤتمرات الشباب .. التواصل مع المستقبل

الثلاثاء، 24 يوليو 2018 - 10:07 ص

 

إعداد : أميمة سعودى

أدرك الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ توليه الحكم، أن الشباب هم عماد الدولة المصرية وطريقها نحو النهوض والتقدم ، لذلك حرص على دعمهم بكل السبل والأشكال الممكنة، وقد أطلق الرئيس حواراً موسعاً مع الشباب المصري عام 2016م (عام الشباب) للوقوف على أحلامهم ومشكلاتهم، ومازال الحوار مستمرا عبر مؤتمرات وطنية فعالة وناجحة ، كما وجه الحكومة إلى تنفيذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر وتطوير مراكز الشباب، فضلاً عن إطلاق العديد من المبادرات مثل مبادرة دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومبادرة "فكرتك شركتك" وغيرها من المبادرات الأخرى التي تندرج تحت رؤية الرئيس للاهتمام بالشباب، يضاف إلي ذلك المبادرات التي أطلقتها الحكومة المصرية للارتقاء بمستوى التعليم الجامعى والفنى، وإعادة تأهيل الشباب الباحث عن فرصة عمل، بما يساهم فى تقليل فجوة البطالة، وتمكينهم من المشاركة الإيجابية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، وعلى المستوى السياسى، تسعى الدولة إلى إشراك الشباب وتشجيعهم على الانخراط فى العمل السياسى.

مــــــصـر .. دولة شـــــابة

يعد المجتمع المصري من أكثر شعوب العالم حيوية وفاعلية لاحتلال الشباب وصغار السن فيه نسبة كبيرة، ووفقا لما أعلنه الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، من بيانات فى تعداد سكان مصر لعام 2017، بلغت نسبة الذكور من إجمالى عدد سكان مصر 51.6%، مقابل 48.4% نسبة الإناث، فيما بلغت نسبة النوع 106 ذكر لكل 100 أنثى، وأكد الجهاز فى بياناته أن المجتمع المصرى يعتبر مجتمعا فتياً.

وبحسب البيانات، جاء الهرم السكانى لمصر، والذى احتلت به الفئة العمرية من 60- 64 سنة النسبة الأقل من إجمالى سكان مصر بـ 2.8%، تلاها الفئة العمرية من  55- 59 سنة والتى شكلت نسبة 3.4%، من إجمالى سكان مصر، البالغ 94 مليون و 798 ألف و 827 نسمة، كالتالى.

- شكلت الفئة العمرية من 15- 19 سنة نسبة 9.5%.

- شكلت الفئة العمرية من 20- 24 سنة نسبة 8.7%.

- شكلت الفئة العمرية من 25- 29 سنة نسبة 8.6%.

- شكلت الفئة العمرية من 30- 34 سنة نسبة 7.7%.

- شكلت الفئة العمرية من 35- 39 سنة نسبة 6.8%.

- شكلت الفئة العمرية من 40- 44 سنة نسبة 5.4%.

- شكلت الفئة العمرية من 45- 49 سنة نسبة 4.6%.

المؤتمر الوطنى للشباب" إبدع.. انطلق "

بلاك تيما – يالا

المؤتمر الوطني للشباب هو ملتقى دوري للحوار المباشر بين الشباب المصري وممثلين عن الحكومة المصرية ومؤسساتها المختلفة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويحرص الرئيس علي التواصل بينه وبين الشباب من أنحاء الجمهورية، وذلك عن طريق المؤتمرات التي أقيمت بداية من مؤتمر"إبدع.. انطلق "عام 2016، وشارك فيها القوى السياسية والإعلاميين والأحزاب وطلاب الجامعات، وشباب البرنامج الرئاسي للتأهيل للقيادة، ويعد المؤتمر الوطنى للشباب منصة فعالة للحوار المباشر بين الدولة المصرية بمؤسساتها المختلفة والشباب المصري الواعد الذى يطمح إلى بناء مستقبل أفضل لوطنه.

عقدت الدولة 5 مؤتمرات للشباب منها 4 مؤتمرات لشباب مصر في محافظات أسوان والإسماعيلية والإسكندرية والخامس كان لشباب العالم بمدينة شرم الشيخ، وقد ساعدت تلك المؤتمرات في فتح قنوات تواصل مباشرة بمنتهى الشفافية مع كافة المواطنين، ومد جسور الحوار بين كافة أطياف المجتمع المصري والقيادة السياسية .

وأعلن الرئيس " إن مصر دولـــة شابـــة وشبابهـــا بقدراتهـم وحجمهم الكبيــر كمــاً ونوعــاً يمثلـــون ثــــروة قوميــة لأمتنــا يجــب استثمارهـــا وتوظيفهــــا لتكــــون قــوة دافعـــة لمسيـــــرة التنميـــــة وضلعـــــاً أساسيـــــاً مـــــن أضــلاع منظومـــــة الدولــــة ورقمـــاً فاعـــلاً فى معادلاتهـــا، وطبقـــاً لمـــا أجرينــــاه مـــن أبحـــــاث للـــــرأى العـــــــــام بيـــــــن الشبـــــــاب ومــا أعددنـــاه مـــن دراســــات للتعـــرف على أنســــاق اهتمامــاتهم وتقييــم قدراتهـــم، فإن الدولة قد كونت صورة واضحة جلية عن أنماط اهتمامات شرائح الشباب المختلفة وتبلورت لديها الرؤية الكاملة حول سبل معالجة قضاياهم ومراعاة أولوياتهم العلمية والسياسية والاقتصادية والثقافية والمجتمعية مع الحفــاظ على قنــوات اتصال حيويــة وفعّالــة بيــن الدولــة بكـــــــل مؤسساتهـــا وبيـــــن الشبـــــاب من مختلف الفئات قائمة على الحوار وتبادل الرؤى على أسس وطنية وموضوعية "

"لقد كــان يقينى فــى أهميــة الاستثمار فى شبابنا كمشــروع قومــى لإنتــاج الطاقــــــات الفاعلـــــة فــــــى الدولـــــــة هو المحفز كى تتولــد لــدى الدولـــة إرادة واقعيـــة للاهتمــام بالشبـــــاب ورعايته وتوظيفه فى الدور الذى يتماشى وحجم قدراته، ولذلك فمنذ أن توليت المسئولية فقد أوليت الشباب رقماً متقدماً فى أجندة عمل الدولة، وكـــان إطـــلاق عـــام 2016 عامــــاً للشباب المصرى لتوحيــد الجهــود داخل أجهـــــزة ومؤسســات الدولـــة والمجتمع لتحقيـق طفــرة فـى هــذا الملف الذى طالما عانى مــن الإهمال والتهميش، ولعـــل انطــلاق حزمـــة المشروعــات القوميـــة الكبــرى هــو خيـــر دليــــل على إننا نسعى لبنــاء المستقبل لشبابنــا مــن خــلال تعظيـم أصــول الدولة وتوفيــر القــدر الــلازم من البنية التحتية للنهوض بالأوضاع الاقتصادية ".

مؤتمرات الشباب .. قنوات اتصال هامة

-مؤتمر شرم الشيخ أكتوبر2016 : انطلق المؤتمر الوطنى الأول للشباب تحت شعار "ابدع.. انطلق" فى ختام عام الشباب المصرى في أكتوبر 2016، واستمر لمدة ثلاثة أيام بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس"السيسي" و3 آلاف شاب وشابة، وكانت التوصيات كالتالى:

- تشكيل لجنة وطنية من الشباب، وبإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية، تقوم بإجراء فحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، ولم تصدر بحقهم أية أحكام قضائية .

- قيام رئاسة الجمهورية، بالتنسيق مع مجلس الوزراء ومجموعة من الرموز الشبابية، بإعداد تصور سياسي لتدشين مركز وطني لتدريب وتأهيل الكوادر الشبابية .

- قيام رئاسة الجمهورية بالتنسيق مع جميع أجهزة الدولة نحو عقد مؤتمر شهرى للشباب يحضره عدد مناسب من ممثلي الشباب من كافة الأطياف والاتجاهات يتم خلاله عرض ومراجعة موقف جميع التوصيات والقرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني الأول للشباب .

- قيام الحكومة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة بدراسة مقترحات ومشروعات تعديل قانون التظاهر .

- قيام الحكومة بالإعداد لتنظيم عقد حوار مجتمعي شامل لتطوير وإصلاح التعليم خلال شهر على الأكثر يحضره جميع المتخصصين والخبراء بهدف وضع ورقة عمل وطنية لإصلاح التعليم خارج المسارات التقليدية .

- دعوة شباب الأحزاب والقوى السياسية لإعداد برامج وسياسات تسهم في نشر ثقافة العمل التطوعي من خلال كافة الوسائل والأدوات السياسية .

- تكليف الحكومة بالتنسيق مع مجلس النواب للإسراع بالإنتهاء من إصدار التشريعات المنظمة للإعلام والإنتهاء من تشكيل الهيئات والمجالس المنظمة للعمل الصحفي والإعلامي .

- قيام الحكومة بالتعاون مع الأزهر الشريف والكنيسة المصرية وجميع الجهات المعنية بالدولة بتنظيم عقد حوار مجتمعي موسع لترسيخ القيم والمبادئ والأخلاق ووضع أسس سليمة لتصويب الخطاب الديني .

-مؤتمر أسوان يناير 2017: انعقد مؤتمر الشباب فى أسوان يناير 2017، وقد خصص لصعيد مصر، وطرحت خلاله التحديات التي تواجه الصعيد، وتمكين الشباب سياسيا واجتماعيا، إضافة إلى تنمية الصعيد في المجالات المختلفة اقتصاديا وسياحيا وصناعيا وكانت التوصيات :

- إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب مصر .

- إنهاء كافة المشروعات التنموية بمنطقة نصر النوبة ووادى كركر، وتخصيص مبلغ 320 مليون جنيه للانتهاء من تلك المشروعات قبل نهاية يونيو 2018 .

- إطلاق مشروع قومي لإنشاء مناطق صناعية متكاملة للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتبدأ المرحلة الأولى منه بإنشاء 200 مصنع صغير بكل محافظة من محافظات الصعيد خلال ستة أشهر .

- استمرار العمل في توسيع نطاق إجراءات الحماية الاجتماعية من خلال تطوير برنامج تكافل وكرامة، ليتضمن برامج تشغيل لأبناء الأسر التى يشملها البرنامج من خلال إطلاق مشروعات كثيفة العمالة .

- زيادة الجهود الموجهة لتحسين مستوى جودة الحياة بالصعيد من خلال العمل على استمرار تكثيف الجهود في مجالات الصحة والتعليم والنقل والإسكان .

- الإسراع في تنفيذ مشروع المثلث الذهبى قنا - سفاجا - القصير على خمسة مراحل متتالية، والذي يهدف إلى إنشاء مناطق للصناعات التعدينية ومناطق سياحية عالمية، بحيث يصبح هذا المثلث منطقة عالمية جاذبة للاستثمار .

- تحويل أسوان إلى عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية والاحتفال بمرور 200 عام على اكتشاف معبد أبو سمبل للترويج السياحى لمصر وإقامة احتفالية كبرى لهذه الذكرى .

- استبعاد منطقة "خور قندي" والمقدرة بمساحة تبلغ 12 ألف فدان والمطروحة بشركة الريف المصرى، مع وضع تصور متكامل بشأن هذه المنطقة خلال فترة لا تتعدى ثلاثة أشهر .

- مراجعة موقف من لم يتم تعويضه في الفترات السابقة لإنشاء السد العالى وما تلاها من خلال لجنة وطنية تشكل من الجهات المعنية على أن تنهى اللجنة أعمالها خلال ستة أشهر على الأكثر .

-مؤتمر الإسماعيلية إبريل 2017: شارك فيه 1200 شاب وشابة، وكان له 4 محاور أساسية منها مواجهة إرتفاع الأسعار مابين المسئوليات والواجبات للدولة والمجتمع، وآفاق التنمية المستدامة فى قطاعى النقل والإسكان وآفاق التنمية المحلية بمحور قناة السويس، ومحاكاة مراحل الإقتصاد المصري، ومبادرة "إسال الرئيس"، وأوصى بالتالى:

 - إعلان عام 2018 عاماً لذوى الاحتياجات الخاصة .

- إطلاق مبادرة لتجميل الميادين وتقنين أوضاع المشروعات الشبابية المتنقلة التي تواجه صعوبة في استخراج التراخيص .

- إعلان تشكيل مجموعة للتحفيز والمتابعة من شباب هيئة الرقابة الإدارية، ومجموعة مقابلة لها من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة لمتابعة التوصيات والخطط لعرض نتائج مؤتمرات الشباب الدورية .

- دراسة تطوير المجلس الأعلى للاستثمار وتحويله إلى المجلس الأعلى للاستثمار والتصدير، بالإضافة لتفعيل دور المجلس الأعلى للمدفوعات لدمج الاقتصاد غير الرسمي، وميكنة الجمارك والضرائب للحد من التسرب المالي .

- البدء في إجراءات إنشاء المجلس الأعلى لقواعد البيانات برئاسة رئيس الجمهورية.

- مؤتمر الشباب بمدينة الإسكندرية فى24  يوليه 2017، شارك فيه أكثر من 1300 شاب وفتاة من محافظات البحيرة وكفر الشيخ والغربية ومطروح والإسكندرية، وعقد خلال المؤتمر جلسات نقاشية بين الرئيس السيسى، والشباب المشاركين، كما شارك فى الجلسات عدد كبير من وزراء الحكومة، والمفكرون، وعدد من رؤساء الأحزاب، ورؤساء النقابات، ورؤساء الجامعات، والمثقفين والصحفيين، وممثلى المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى لحقوق الإنسان. واشتمل على عدة توصيات منها:

-دعم الدولة الكامل لمنتدى حوار شباب العالم الذي دعا إليه شباب مصر ودعوة ملوك وأمراء ورؤساء وزعماء الدول الشقيقة والصديقة لحضور المنتدى، ومشاركة الشباب الواعد في تكامل الحضارات والنقاش الجاد لصياغة رسالة سلام ومحبة للعالم، بجانب تكليف الحكومة مستعينة بنخبة من الشباب لتنفيذ ومتابعة استراتيجية 2030، وتقييمها بشكل دوري.

-ووجّه الرئيس السيسي، الحكومة بتكثيف جهودها لتطوير محافظة الإسكندرية، من خلال زيادة الحيز العمراني، واتخاذ كافة الإجراءات التنفيذية لتوسيع المحاور المرورية، بجانب البدء في تطوير مدينة رشيد الأثرية على أن ينتهي العمل بها بحد أقصى 3 سنوات، والانتهاء من مشروعات المناطق الصناعية بالبحيرة، وطرحها للاستثمار بالتنسيق مع هيئة التنمية الصناعية، ووجّه أيضاً بالبدء الفوري في طرح مناطق استثمارية في محافظة كفر الشيخ قبل نهاية العام، ما يتيح 250 فرصة عمل، بالإضافة إلى نظر الحكومة في جميع الشكاوى والمطالب التي جمعها الشاب ياسين الزغبي، وإفادته بالموقف والإجراءات التي ستتُخذ، كما وجّه الرئيس الحكومة بإعداد كيان ثقافي في العاصمة الإدارية الجديدة، وإنشاء بورصة زراعية في وادي النطرون بالبحيرة خلال عام.

منتدى شباب العالم نوفمبر 2017



 

اهتمت مصر باحتضان منتدى شباب العالم بشرم الشيخ نوفمبر 2017 بحضور عدد من رؤساء وأمراء دول العالم ورؤساء حكومات وقيادات دولية هامة، والتقاء شباب من جنسيات متنوعة مع بعضهم البعض بنحو 3 آلاف شاب من 100 دولة، ونوقش في المؤتمر قضايا الإرهاب ودور الشباب في مواجهتها ومشكلة التغير المناخي والهجرة غير الشرعية واللاجئين، ومساهمة الشباب في بناء وحفظ ‏السلام في مناطق الصراع، وكيفية توظيف طاقات الشباب من أجل التنمية، وتطرق لرؤى الشباب لتحقيق التنمية المستدامة حول العالم، وعرض تجارب شبابية مبتكرة في مجال ريادة الأعمال، مع مناقشة تأثير التكنولوجيا على واقع الشباب، كما شهد تنظيم نموذج محاكاة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، شارك فيه أكثر من 60 شابا من مختلف الدول .

وخرج منتدى شباب العالم بتوصيات هامة أبرزها تكليف اللجنة المنظمة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويل المنتدى إلى مركز دولي معني بالحوار العربي الإفريقي الدولي بين شباب العالم، وتكليف وزارة الخارجية بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية والأمم المتحدة بتبني قرارات نموذج محاكاة مجلس الأمن، وتكليف اللجنة المنظمة بالتنسيق مع أجهزة ومؤسسات الدولة بانعقاد المنتدى سنويا خلال شهر نوفمبر من كل عام بمدينة شرم الشيخ، وتكليف وزارات الثقافة والتعليم العالي والاتصالات والخارجية لإنشاء مركز للتواصل الحضاري بين شباب مصر والعالم، وتكليف اللجنة المنظمة للمنتدى بإنشاء المركز الإفريقي للشباب لاستيعاب طاقات الشباب الإفريقي .

كما تم تكليف مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية للشباب لتنفيذ خطة للتبادل الثقافي مع كافة المراكز المماثلة لها لتوفير منح دراسية، وتكليف اللجنة المنظمةً لوضع إستراتيجية لمواجهة التطرف والإرهاب والأمية بداية من 2017، وتكليف مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب لتخصيص مقاعد كمنح دراسية للشباب من آسيا وإفريقيا، وتكليف اللجنة المنظمة لعقد ورش عمل وتفعيل آليات التعارف والحوار بين شباب العالم، وأخيرا تكليف مجلس الوزراء بالتوسع في تمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر .

وشدد الرئيس السيسي، على ضرورة العمل على وضع ما تم التوصل إليه من توصيات لمنتدى شباب العالم قيد التنفيذ، فضلاً عن المتابعة الدورية والمستمرة لتنفيذ القرارات والتكليفات التي صدرت للحكومة والجهات المعنية بالدولة، بهدف استغلال الطاقات الكامنة في الشباب والاعتماد عليهم في مختلف المجالات، وخرج المؤتمر بتوصيات أساسية من بينها:

-تكليف اللجنة المنظمة للمنتدى لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويله إلى مركز دولي معني بالحوار بين شباب العالم، وتكليف وزارة الخارجية بالتنسيق مع المنظمات الدولية لتبني قرارات نموذج محاكاة مجلس الأمن الدولي والتوسع في تنفيذه في المنتديات القادمة، وتكليف اللجنة المنظمة للمنتدى للتنسيق مع أجهزة ومؤسسات الدولة بانعقاد المنتدى سنويًا خلال شهر نوفمبر من كل عام في شرم الشيخ، وتكليف وزارات من الحكومة لإنشاء مركز للتواصل الحضاري بين شباب مصر والعالم، وإنشاء المركز الإفريقي لشباب القارة الإفريقية.

-تكليف مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب بتخصيص مقاعد كمنح دراسية للشباب من آسيا وإفريقيا، وتكليف اللجنة المنظمةً لوضع إستراتيجية لمواجهة التطرف والإرهاب والأمية بداية من ٢٠١٨،    وإنشاء مركز إقليمي لدعم النابغين من الدول العربية والأوروبية.

-تكليف اللجنة المنظمة لعقد ورش عمل وتفعيل آليات التعارف والحوار بين شباب العالم، و تكليف مجلس الوزراء بالتوسع في تمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر.

-تكليف وزارات الثقافة والآثار والتعليم العالي والبحث العلمي والتخطيط لإنشاء مركز للابتكار الحضاري والثقافي لتفعيل آليات التعارف بين شباب العالم، و تكليف مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية للشباب لتنفيذ خطة للتبادل الثقافي مع كافة المراكز المماثلة لها لتوفير منح دراسية.

المؤتمر السادس للشباب بجامعة القاهرة 2018

أعلنت الصفحة الرسمية للمؤتمر الوطني للشباب، "أن شباب مصر هم أملها نحو المستقبل، انتظروا المؤتمر الوطني السادس للشباب من منارة التعليم، جامعة القاهرة يومي ٢٨ و٢٩ يوليو 2018 بمشاركة 3000 طالب وطالبة من مختلف جامعات مصر وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة، ويتضمن حوار مفتوح  للرئيس مع شباب الجامعات خلال جلسة (اسأل الرئيس).

مبادرة "اسأل الرئيس"

انطلقت مبادرة "اسأل الرئيس" للمرة الأولى في إبريل عام 2017 كأحد فعاليات المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية، ثم أصبحت بعد ذلك جزءاً ثابتاً وأساسياً من المؤتمرات الوطنية للشباب، حيث تأتي المبادرة كإحدى أدوات التواصل المباشر بين الرئيس وبين جموع الشعب المصرى، كما تشهد مساحة كبيرة غير محدودة من حرية التواصل والنقاش والشفافية التي تحرص عليها القيادة السياسية المصرية.

وتأتي المبادرة فى 2018 بشكلٍ مختلف، حيث ستكون الأسئلة موجّهة من شباب جامعات مصر إلى الرئيس، وذلك في إطار المؤتمر الوطني السادس للشباب.

هكذا هم الشباب على رأس أولويات الدولة، والرقم الأهم، وقد شهدت السنوات الماضية العديد من الزخم والفعاليات، ويرى الرئيس عبد الفتاح السيسى أن " شبــاب مصــر هــم الأكثـــر تفانــى وحماســة وطالمـــا وجــدوا فرصتهــم فــى التأهيــل والتدريــب والتوعيــة، فإنهــم يصبحــوا قادريـــن على تخطــى الصعاب ومواجهــة التحديــات وتحقيــق غاياتهـم وإعــلاء كلمــة وطنهـم لتصبح هي العليــا بيــن الأمــم."

 

المصادر

-محمد بناية، منتدى التعاون الصينى العربى، التجربة المصرية فى مكافحة الارهاب.. نموذج المواجهة لشباب العالم، الرابط:

http://theinternational.club/news/223/1-10-2017/%

-"الوطن" تنشر النص الكامل لكلمة السيسي.. وتوصيات مؤتمر الشباب بشرم الشيخ، الرابط:

https://www.elwatannews.com/news/details/1538585

-محمد طه، حصاد 2017| «مؤتمرات الشباب».. حلقة الوصل بين «السيسي» و«المستقبل»،20 ديسمبر 2017 –الرابط:  

https://akhbarelyom.com/news/newdetails/2591937/1/%D8%AD%D8%B5%D8%

-نورهان ملهط، توصيات مؤتمرات الشباب ترسم "حكاية وطن"،  19/يناير/2018، البوابة، الرابط:

http://www.albawabhnews.com/2905057

- وسام عبد العليم، ننشر توصيات منتدى شباب العالم التي أعلنها الرئيس السيسي بشرم الشيخ، 9-11-2017، الاهرام، الرابط:

http://gate.ahram.org.eg/News/1639408.aspx

- جهاز الإحصاء يكشف عدد الشباب في مصر، 12 أغسطس 2017، الرابط:

https://alwafd.news/%D8%A7%D9%82%D8

- تعرف على الهرم السكانى لمصر فى تعداد 2017،اليوم السابع، الرابط:

https://www.youm7.com/story/2017/9/30/%D8%AA

- 28 يوليو.. 3 آلاف طالب وطالبة فى حوار مفتوح مع الرئيس السيسى، 2018-07-23 ، الرابط:

https://www.mobtada.com/details/754209

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى