15 نوفمبر 2018 10:43 ص

السفير البريطاني : مصر القلب النابض للمنطقة..والمملكة المتحدة تعتبرها شريكا مهما

الأحد، 19 أغسطس 2018 - 05:02 م
السفير البريطاني في مصر جون كاسن

أكد السفير البريطاني بالقاهرة جون كاسن -- في لقاء مع عدد من المحررين الدبلوماسيين " الأحد " 19 / 8 / 2018 -  بمناسبة انتهاء مهام عمله  أن مصر تعد القلب النابض للمنطقة ، وليس من الممكن أن تنجح دون مصر.

وقال كاسن إن مصر حققت إنجازات كبيرة خاصة على المستوى الاقتصادي معتبرا أن هذا التقدم هو أساس للنجاح ويمكن العمل على تعزيز ذلك من خلال الشراكة والدعم للرؤية المصرية وتطلعات وطموحات المصريين وليس من خلال مبدأ الأستاذ والتلميذ.

وأضاف : "إن مصر غنية جدا بأهلها وأن بريطانيا تريد لها أن تنجح حتى وإن كانت هناك خلافات في بعض الملفات لكنها ترغب في دعمها ومساعدتها لأن الخلافات أمر طبيعي في العلاقة بين الشركاء" .. مشددا على أن بريطانيا تنظر لمصر باعتبارها شريكا مهما.

وأعرب كاسن عن اعتزازه لكون فترة عمله في مصر والتي استمرت أربع سنوات قد شهدت نوعا جديدا من الحوار مع المصريين عبر اتباعه الدبلوماسية الشعبية والتواصل المباشر مع المصريين في كافة المدن وليس فقط التواصل مع النخبة والدبلوماسيين..قائلا : "إنه فخور بالنجاح الذي تحقق في هذا الشأن"..معربا عن ثقته في استكمال البلدين هذا الحوار في المستقبل.

وأشار إلى أن نصيحته التي يمكن أن يقدمها لسفير بريطانيا القادم إذا كان يريد أن يفهم رؤية المصريين ويفهم كيف يمكن لبريطانيا مساعدة مصر ، هي أن يذهب للأماكن المتواجد بها المصريون وفي مناسباتهم..مؤكدا أهمية بناء شراكات مع المجتمع المدنى من أجل بناء شراكة أفضل.

ومن جهة اخري أكد سفير بريطانيا بالقاهرة جون كاسن دعم بلاده لرؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي في الإصلاحات الاقتصادية ومحاربة داعش والتطرف ، وفي توسيع نتائج النمو ليشعر بها كل مواطن مصري.

جاء ذلك ردا على سؤال لوكالة أش أ " الاحد " 19 / 8 / 2018 - حول رؤيته للجهود التي يقوم بها الرئيس السيسي خلال اللقاء الذي عقده السفير كاسن اليوم الأحد مع عدد من المحررين الدبلوماسيين بمناسبة انتهاء مهام عمله كسفير للمملكة المتحدة لدى مصر.

وقال السفير البريطاني : "إنه كجزء من الشراكة التي تربط بين البلدين يتم الحديث عن التوازن بين الإصلاح الاقتصادي والسياسي ونحترم الإنجازات التي حققتها مصر خلال السنوات الخمس الماضية ونركز الآن على كيفية الاستمرار".

وأعرب عن فخر بلاده في الاستثمار بمصر من خلال شركات كبيرة مثل بريتش بترويليوم.. قائلا : "إنه يفخر أيضا بمساهمة بلاده في الشمولية الاقتصادية من خلال مبادرات مثل "مصر تبدأ " ولكنه يشعر بأن المليون دولار المخصص للمبادرة لم يكن كافيا وبالفعل تم مضاعفته".

كما أعرب عن فخره بالتعاون القائم بين البلدين في مجال التعليم ، موضحا أن هناك ما يقرب من 20 ألف طالب مصري يدرسون للحصول على شهادات بريطانية ، معربا عن أمله في أن تتم إتاحة الدراسة البريطانية للشباب المصري في مصر حتى لا يضطروا إلى السفر.

 

أ ش أ

19 / 8 / 2018

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى