أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

22 أبريل 2019 08:30 ص

الدورة الثانية لمهرجان "الجونة السينمائي"

الأحد، 23 سبتمبر 2018 - 12:00 ص

تقام الدورة الثانية لمهرجان "الجونة السينمائي"في منتجع الجونة بمدينة الغردقة في الفترة من 20 إلى 28 سبتمبر 2018بحضور وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، ووزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، إلى جانب عدد من أعضاء اللجنة الاستشارية الدولية للمهرجان، وعدد من أعضاء لجان التحكيم الدولية، ومخرجو ومنتجو بعض الأفلام المشاركة.

يسعى مهرجان "الجونة السينمائى" إلى عرض مجموعة متنوعة من الأفلام السينمائية للجمهور المحب للسينما، وأن يكون جسر للتواصل بين الثقافات المختلفة من خلال الفن السابع، كما يحاول أن يكون المنحى الأساسى للمهرجان هو اكتشاف كل ما هو جديد، إذ يطمح المهرجان إلى أن يغدو أحد العوامل المحفزة لتطوير السينما فى المنطقة العربية، وذلك من خلال ذراعها الاحترافية "منصة الجونة السينمائية".

تتنافس على جوائز الدورة الثانية من المهرجان هذا العام 15 فيلماً في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و12 فيلماً في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، و22 فيلماً في مسابقة الأفلام القصيرة، إضافة إلى 5 أفلام في البرامج الاستعادية .

يعرض المهرجان قرابة 24 فيلمًا خارج المسابقة الرسمية، ليتجاوز العدد الإجمالي للأفلام المعروضة 80 عنوانًا بزيادة 10 أفلام عن الدورة السابقة، ويوم واحد زائد في أيام انعقاده. ومن المقرر أن تترجم نسبة كبيرة من الأفلام المعروضة .

تقرر مضاعفة فرص المشاركة في "منصة الجونة"، واختيار 12 ملفًا في مرحلة التطوير، و6 فيما بعد الإنتاج، وقد تنافس 135 ملفًا بينها 100 في مرحلة التطوير، و35 في مرحلة ما بعد الإنتاج تنافست للفوز بجوائز "المنصة " كما تقرر زيادة قيمة دعم المشروعات إلى أكثر من 150 ألف دولار بعد أن كانت 60 ألف فقط العام الماضي .

الشراكات الدولية

تقرر استمرار الشراكات الدولية للعام الثاني على التوالي مع "فارايتي" و "فيستيفال سكوب" و"آسيا باسيفك أوورد" إضافة إلى التعاونات السابقة مع المؤسسات العالمية العاملة في مجال السينما، تشهد هذه الدورة تعاونا جديدا مع مؤسسة "يونيفراس" الفرنسية، وهى المؤسسة المعنية بتوزيع الفيلم الفرنسي خارج فرنسا، وتسهيل عرض الأفلام الفرنسية في المهرجانات الدولية من خلال خلق جسر تواصل بين تلك المهرجانات وكبرى شركات توزيع الأفلام في فرنسا.

المكرمون




يمنح المهرجان جائزة الإنجاز الإبداعي للمخرج المصري الكبير داوود عبد السيد، ومنتجة فيلم "الحرير الأحمر" التونسية درة بوشوشة عن مجمل أعمالها
.

ضيف شرف المهرجان


تقرر ان يكون ضيف شرف المهرجان النجم الأمريكي باتريك ديمبسي وستكون  تلك الزيارة الأولى له لمصر، كذلك من المقرر أن يدير ديمبسي إحدى حلقات النقاش على هامش فعاليات المهرجان.

يُذكر أن باتريك ديمبسي حاصل على جائزة نقابة ممثلي الشاشة 2006 لأفضل مجموعة عن دورهم في المسلسل الدرامي جريز أناتومي، كما رُشح بنفس الدور لجائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثل.

الافلام المصرية المشاركة في المهرجان

تشارك خمسة أفلام مصرية في المسابقات الرسمية :

مسابقة الأفلام الروائية الطويلة

فيلم "يوم الدين" للمخرج أبو بكر شوقي، والذي شارك مؤخرًا في المسابقة الرسمية لمهرجان كان في دورته الأخيرة، ويحكي الفيلم قصة "بشاي " مواطن مصري شُفِي من مرض الجذام، لكنه لم يُعالج من آثاره، يعيش في مستعمرة مرضى الجذام القديمة بين حفنة من التعساء المنسيين من العالم، وبنى لنفسه حياة مريحة عن طريق بيع القمامة التي يُعاد استخدامها، وبعد وفاة زوجته، يقرر ترك المستعمرة للمرة الأولى منذ أن تخلى عنه أهله هناك، وهو طفل، ليخوض تجربة رحلة في ربوع مصر بحثًا عن مسقط رأسه، ولمعرفة لماذا لم يحافظ والده على وعده بالعودة إليه.

مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة

 يشارك فيها فيلمان مصريان الأول "الجمعية" للمخرجة ريم صالح، وتدور أحداث الفيلم في روض الفرج، أحد أفقر الأحياء السكنية في القاهرة، يُمثل الحصول على مستلزمات الحياة اليومية، صراعًا مُستمرًا لسكانها، لكن الإحساس بالانتماء إلى المجموعة، ومشاركة سكان الحي مشاكلهم مع بعضهم البعض يساعدهم في التغَلب على مصاعبهم، و"الجمعية " من بين تلك الوسائل المساعدة.


ويشارك في نفس المسابقة فيلم
"الحلم البعيد"، للمخرج مروان عمارة ، ويحكي الفيلم قصة مجىء مجموعة من السُيّاح من حول العالم للإقامة في فنادق شرم الشيخ الفخمة، وبداية انطلاق"الربيع العربي"، ويأخذنا الفيلم إلى مدينة الأشباح الساحرة لرؤية آخر زوارها وموظفيها، الذين ما زالوا يحلمون بين أجنحة الفنادق المهجورة.

مسابقة الأفلام القصيرة

يشارك فيها كل من فيلم "شوكة وسكينة"، للمخرج آدم عبدالغفار، وتدور أحداث الفيلم حول عشاء بين رجل وامرأة لا يعرفان بعضهما كثيرًا، يتحدثان فيها بكل حرية عن رأيهما في الحبو الزواج، والخيانة، ليتطور الحوار إلى البوح عن الأسرار والأسباب التي تدفع إلى الخيانة، حتى يصلا إلى نقطة اكتشاف الحقيقة التي تودي بهما إلى اختيار مفاجئ .

.

ويشارك فيلم "ماتعلاش عن الحاجب" للمخرج تامر عشري في مسابقة الأفلام القصيرة أيضًا، ويناقش الفيلم سؤال تكتبه عائشة الفتاة المنتقبة أو"حور عين"، كما تناديها صديقاتها وهو "لو مكنش حرام كنتي عملتيه؟" على إحدى الصفحات المغلقة للمنتقبات على الإنترنت، وتتجه إلى المول بصحبة سالي صديقتها التي تستعد لوضع مولودة في زيارة عادية لشراء بعض الأغراض التي تخصها، لتكتشف الفتاة أن خلف نقابها الداكن يختبئ أكثر من جسدها ووجهها، وتدرك وسط صخب ما تراه وردود الأفعال على سؤالها أن ما يجعلها تكره الحياة يعلو عينيها تماماً.

مسابقة سينما من أجل الإنسانية

وهي جائزة يمنحها الجمهور لفيلم يعني بالقضايا الإنسانية، ورشح لها من مصر كل من: فيلم "عيار ناري"، للمخرج الشاب كريم الشناوي.

وتدور أحدث الفيلم عن في اشتباكات لاظوغلي، وتصل جثث الضحايا إلى المشرحة وبينها جثة علاء أبو زيد، يقوم بتشريحها طبيب سكير يعاني مشكلات عائلية ليثير بتقريره كثيرًا من الهوس الشعبي والإعلامي، وتطاله الاتهامات السياسية والأخلاقية.

ويبدأ الطبيب، رحلته بمعاونة صحفية متحمسة لإثبات صحة تقريره؛ حيث يتغير مفهومهما عن معنى الحقيقة واليقين بما يؤمنان به من مبادئ ومعتقدات، ويضعهما أمام معضلة أكبر تحتاج إلى قرار .

.

ورشح لجائزة سينما من أجل الإنسانية فيلم الراحل يوسف شاهين "المُهاجر" الذي قدمه عام 1994، والذى قدم فيه رؤية ذاتية لقصة يوسف، من خلال شخصيّة شاب "رام"، يعيش مع أبيه العجوز في قبيلة فقيرة على أطراف مصر ويرفض الفقر الذي تعيشه قبيلته فيقرر الهجرة إلى مصر لتعلُّم فنون الزراعة. يصحبه إخوته السّبعة في رحلته إلى مِصر، ويستغلون بُعد أبيهم فيوثقونه بالحبال ويلقون به في مركب متجهة إلى مصر معتقدين أنهم تخلصوا منه إلى الأبد لكن رام يصل إليها ويتعلم فنون الزراعة أثناء ذلك يتعرف على قائد الجيوش "اميهار"، وزوجته "سيمهيت ".

 

الافلام الاجنبية المشاركة في المهرجان :

سيعرض خلال الدورة الثانية من "الجونة السينمائي" مجموعة من الأفلام التي حصدت عدد من الجوائز فى مهرجان "كان السينمائى":


الفيلم اليابانى سارقو المتاجر (Shoplifters ) الفائز بسعفة كان الذهبية فى الدروة الـ71، والفيلم من إخراج وتأليف هيروكازو كوريدا، وبطولة ليلى فرانكى، وكيرين كيكى، وسوزوكى اكيماستو، وتدور أحداثه حول عائلة فقيرة تعيش فى أحد أحياء مدينة طوكيو تسرق المحال التجارية من أجل توفير طعامها والبقاء على قيد الحياة، وفجأة يعثرون على طفلة فى الشارع يتعاطفون معها ويتعهدون برعايتها رغم فقرهم.

كما سيتم عرض رائعة بولندا حرب باردة " Cold War " الفائز بجائزة أفضل إخراج من مهرجان "كان السينمائى"، وهو إنتاج بولندى بريطانى فرنسى مشترك، ومن إخراج باول باولكوسكى صاحب  إيدا ( Ida ).. وتدور أحداثه فى أوروبا منتصف القرن الماضى، وهو يتتبع العلاقة العاصفة بين عازف البيانو فيكتور (توماز كوت) والمغنية والراقصة زولا (جوانا كوليج)، وهما بولنديان يتنقلان ذهابًا وإيابًا عبر الستار الحديدى، قصيدة محزنة عن عاشقين لا يستطيعان البقاء متباعدين، ولكن فى بعض الأحيان لا يمكن أن يتحمل أحدهما الآخر.

ومن إيطاليا يتم عرض فيلم دوجمان (Dogman )، والذى فاز بطله مارشيلو فونتى بجائزة أفضل ممثل فى مهرجان "كان"، كما حصل كلب على جائزة سعفة الكلب غير الرسمية فى المهرجان عن دوره فى الفيلم ، وهو من إخراج ماتيو جارونى، وتستند أحداثه إلى وقائع حقيقة، إذ تدور قصته حول مربى كلاب يدعى "مارشيلو" يجد نفسه متورطًا فى عالم الجريمة بسبب "سيمون" بطل الملاكمة السابق الذى يسيطر على الحى الذى يسكن فيه "مارشيلو" ويدخل السجن، ويتحول من إنسان مسالم إلى شخص تملؤه مشاعر الانتقام، من أجل استعادة كرامته .


ومن "كان" أيضًا سيعرض الفيلم الإيطالى سعداء مثل لازارو (Happy as Lazzaro ) الحاصل على جائزة أفضل سيناريو بالمناصفة مع الفيلم الإيرانى ثلاثة وجوه (3 Faces )، وتدور أحداثه حول شاب ساذج طيب القلب يدعى "لازارو"، يتعرض للاستغلال من قبل المحيطين به الذين بدورهم يتعرضون للاستغلال والعبودية من سيدة تمتلك مزرعة.

كما سيتم عرض رائعة المخرج الإيطالي ستيفانو سافنوا  درب صاموني (Samouni Road ) ، الحاصل على جائزة العين الذهبية لأفضل فيلم وثائقي في “كان”، وذلك نظرًا لتميزه في رصد مجزرة راح ضحيتها 29 شخصًا من عائلة فلسطينية في قطاع غزة، إثر قيام  جيش الاحتلال الإسرائيلي بالعملية التي تعرف بـ”الرصاص المصبوب" عام 2009. وما يميز الفيلم أن مخرجه أعاد رسم بعض  مشاهده من الذاكرة بطريقة الرسوم المتحركة .

أيضًا سيتم عرض الفيلم الأسترالي الروائي القصير كل هذه المخلوقات (All These Creatures )، الفائز بجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان "كان”، إذ أبدع مخرجه تشارلز ويليامز في تصوير الفيلم في ضواحي داندينونج شرق ملبورن، راصدًا مشاعر مراهق يبلغ من العمر 13 عامًا يحاول جمع صورة لوالده المؤذي، في الوقت الذي يتصالح فيه مع مخاوفه بشأن نوع الرجل الذي يصبح عليه في المستقبل.



وبعد نجاح وإشادات كبيرة في مهرجان "برلين السينمائي"، تعرض الدورة المقبلة من مهرجان "الجونة" الفيلم الكوميدي البولندي وجه (Mug ) الفائز بـالدب الفضي جائزة لجنة التحكيم الخاصة، ومن إخراج مالجورزاتا سزوموسكا التي شاركت في تأليفه أيضا، وتدور أحداثه حول رجل يتعرض لإصابة أثناء عمله ويخضع لعملية زرع وجه، لكنه يمر بالعديد من الأزمات التي تتعلق بهويته عقب العملية الجراحية.



وأيضا سيتم عرض فيلم الوريثتان (The Heiresses ) وهو إنتاج مشترك بين باراجواي، وألمانيا، وأوروجواي، والبرازيل، والنرويج، وفرنسا، ومن إخراج مارشيلو مارتنيزي. فازت بطلته آنا براون بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان "برلين"، إذ جسدت ببراعة دور "تشيلا" المسنة المثلية التي تعيش مع صديقتها "تشيكويتا" في منزل فخم لمدة 30 عاما تديره الصديقة، والاثنان ينحدران من عائلات ثرية في باراجواي، لكنهما يتعرضان لأزمة مالية شديدة، ويضطران لبيع ما يمتلكانه. وتسوء الأمور أكثر عندما يتم سجن صديقتها بسبب الديون، وتبدأ "تشيلا” في العمل في توصيل الجيران بسيارتها مقابل أجر لتتمكن من مواصلة  حياتها، حيث تقابل امرأة أخرى أصغر منها وتُعجب بها.


وسيعرض المهرجان ذباب الشتاء (
Winter Flies ) أحد أبرز الأفلام التي نالت الإعجاب والإشادات في مهرجان "كارلوفي فاري” ونال مخرجه أولمو أومريزو جائزة أفضل مخرج في المهرجان ذاته، ومن إنتاج جمهورية التشيك، وسلوفينيا، وبولندا، وسلوفاكيا، وفرنسا. يجد المشاهد نفسه متشوقًا لمعرفة قصة الصبي "مارا" الذي يتم التحقيق معه في قسم الشرطة بتهمة سرقة سيارة ليتجول بها في أنحاء البلاد، ولا يكشف الصبي عن هويته أو من أين جاء، أو ما إذا كان سرق السيارة أم استعارها، لكنه يفاجئ رجال الشرطة بقصة عن رحلة طويلة مليئة بالتفاصيل .

أيضا سيتم  عرض واحد من أفضل الأعمال الحاصل على جائزة الجمهور في الدورة  الماضية لمهرجاني "صاندانس" و"روتردام” وهو الرائعة الدنماركية المذنب (The Guilty )  ويقوم ببطولته جاكوب سيدرجرين، وجيسيكا ديناج ومن أخراج جوستاف موللر ، وتدور أحداثه حول ضابط شرطة يتلقى اتصالات الطوارئ في ليلة عمل عادية، ولا يكترث بالمكالمات التي يتلقاها، حتى تنقلب الأمور ويتلقى اتصالا من امرأة تتعرض للخطف .


بعد فوزه بجائزة لجنة التحكيم الكبرى لأفضل فيلم وثائقي دولي في مهرجان "صاندانس” سيعرض الجونة فيلم عن الآباء و الأبناء (Of Fathers and Sons ) ، وهو إنتاج ألماني- سوري مشترك، من إخراج السوري طلال ديركي، الذي يرافقه في فيلمه أحد أفراد ما تسمى بـ“جبهة النصرة” وعائلته في سوريا، ويتقاسم معهم حياتهم اليومية لنحو عامين ليتعرف على طريقة تفكيرهم، ورؤيتهم للحياة من خلال عقيدتهم الجهادية.

البرامج السينمائية المخصصة للاحتفاء بثلاثة من أساتذة السينما العالميين

كشف مهرجان الجونة السينمائى عن فعاليات برامجه السينمائية الخاصة التى تخصص للاحتفاء بثلاثة من أساتذة السينما العالميين وهم، فيديريكو فيللينى، وإنجمار بيرجمان، ويوسف شاهين.

 

بمناسبة مرور 10 أعوام على غياب المخرج المصري العالمي يوسف شاهين يقدم المهرجان احتفالية لذكراه لا تقتصر على معرض لأفيشات كل أفلامه وبعض مقتنياته، ولكن تتعدى ذلك لحفل يتضمن مواكبة مشهدية للقطات من أفلامه يصحبها عزف حي لأكثر من 50 عضوًا من الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو هشام جبر لمختارات من الموسيقى التصويرية لأفلامه، وهذا النوع من النشاط يندر حدوثه في المنطقة العربية ويرتبط بالمهرجانات الدولية.

نال يوسف شاهين جوائز عالمية عديدة أهمها "دب برلين الفضي" عن "إسكندرية ليه"، كما كرمه مهرجان "كان" بجائزة خاصة عن مجمل أعماله في دورته الخمسين حين شارك فيه بفيلم "المصير".

كما يقام معرض خاص لأفيشات أفلام المخرج الفذّ فيدريكو فيلليني بمناسبة 25 عامًا على رحيله، لا شك أن فيديريكو فللينى هو أحد الأسماء الأكثر شهرة في تاريخ السينما الإيطالية والعالمية.. أثرت أفلامه على العديد من المخرجين، وتم إعادة  إنتاجها مرارًا ونال عشرات الجوائز عن أفلامه التي اشتهرت بعالم السيرك والمهرجين، وبتناوله الساخر والحداثى للمجتمع الإيطالي والأوروبي المعاصر.

وفي الذكرى الـ25 لرحيل هذا المخرج الكبير، الذي ترشح عشرات المرات لجائزة "أوسكار"، ونال "أوسكار الفخرى" عن مسيرته السينمائية فى عام وفاته، يعرض المهرجان فيلمين من أهم أفلامه وهى "ثمانية ونصف" 8 ½، و"روما"Roma

 

كما يستضيف المهرجان كاتب سيناريو فيلم "المقابلة" جيانفرانكو أنجيلوتشي، ليقيم محاضرة خاصة عن سينما فيلليني وأفلامه وعالمه السينمائي الخاص، بالإضافة لقسم خاص في معرض المهرجان لـ"أفيشات" أفلام فلليني.

 

وفي مئوية ميلاد المخرج إنجمار برجمان، والتي بدأ العالم كله في الاحتفال بها مطلع 2018، يشارك مهرجان الجونة في تذكر هذا المخرج السينمائي السويدي الكبير، والذي كانت سينماه ملهمة لصناع سينما عديدين في العالم، ليصبح أحد المخرجين الأوروبيين الأهم في تاريخ السينما العالمية.وبالتعاون مع سفارة السويد، ومؤسسة السينما السويدية The Swedish Film Institute ، يعرض المهرجان نسختين مرممتين حديثاً لفيلمي "شخصية"Persona ، و"التوت البري"Wild Strawberries ، كما يستضيف المهرجان معرضًا يضم "أفيشات" وصورا، وفيديوهات تفاعلية عن أعمال المخرج الكبير، وذلك في محطة من محطات هذا المعرض الذي يجوب العالم حاليًا .

لجان التحكيم

تضم لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة أسماء بارزة مثل الممثل العربي العالمي علي سليمان، والنجمة المصرية منى زكي، والمخرج المغربي أحمد المعنوني، ومدير مهرجان برلين السينمائي الدولي الجديد كارلو شاتوبريان، إضافة إلى المنتج الكرواتي سيدومير كولار.

وفي لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية الطويلة، يشارك المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي، والتونسي نجيب بلقاضي، والمبرمجة السينمائية إيلي ديرك، والمخرج الهندي مايك باندي.

 تضم لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة في عضويتها كلا من المخرجة الجورجية آنا أوروشادزة، التي فاز فيلمها "أم مخيفة" بنجمة الجونة الذهبية العام الماضي، والنجمة الأردنية صبا مبارك، والمبرمجة النمساوية دوريس بور، والممثل الفلسطيني الحائز على جائزة أفضل دور بمهرجان "فينيسيا" العام الماضي، كامل الباشا.

جوائز المهرجان

قد رصدت اللجنة المنظمة لمهرجان الجونة السينمائي فى الدورة الثانية جوائز قيمة حيث يحصل أفضل فيلم روائي طويل على نجمة الجونة الذهبية وشهادة بمبلغ 50 ألف دولار، والفيلم الثاني يحصل على نجمة الجونة الفضية وشهادة بمبلغ 25 ألف دولار، والفيلم صاحب المركز الثالث يحصل على نجمة الجونة البرونزية وشهادة بمبلغ 15 ألف دولار.

أما مسابقة أفضل فيلم عربي روائي طويل فيحصل أفضل فيلم على نجمة الجونة الذهبية وشهادة بمبلغ 20 ألف دولار، وأما مسابقة الأفلام الوثائقية فيحصل أفضل فيلم وثائقي على نجمة الجونة الذهبية وشهادة بمبلغ 30 ألف دولار، والفيلم الثاني يحصل على نجمة الجونة الفضية وشهادة بمبلغ 15 ألف دولار أمريكي، والفيلم صاحب المركز الثالث يحصل على نجمة الجونة البرونزية ومبلغ 7500 دولار.

أما أفضل ممثل فيحصل على نجمة الجونة وشهادة، وأفضل ممثل يحصل على نجمة الجونة وشهادة، أما أفضل فيلم عربي وثاقي فيحصل على نجمة الجونة وشهادة بمبلغ 10 آلاف دولار، والفائز بجائزة السينما من الإنسانية يحصل نجمة الجونة وشهادة بمبلغ 20 ألف دولار أمريكي.

حفل افتتاح المهرجان

انطلق مهرجان الجونة السينمائي، مساء الخميس20 سبتمبرالجاري بحضور 450 ضيفًا من نجوم الفن المصريين والعرب والأجانب والشخصيات العامة، وبمشاركة نحو 80 فيلمًا بمختلف مسابقات المهرجان.

مع بداية حفل الافتتاح عرض المهرجان الأغنية التي شارك بها عدد كبير من النجوم، منهم يسرا وآسر ياسين ومحمد ممدوح وجميلة عوض وأحمد مالك و شرين رضا وبشرى وياسمين رئيس ومنى زكي وأحمد داود وشريف منير هشام ماجد وشكو وتامر حبيب.

حفل ختام المهرجان


شهد حفل ختام الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي الدولي، مساء الجمعة 28 سبتمبر، حضور وزيرة السياحة رانيا المشاط وعددٌ كبير من نجوم ونجمات الفن في مصر والوطن العربي والعالم.





وكان أبرز الحضور نجمي هوليود سيلفستر ستالون الذي منحه المهرجان جائزة الإنجاز الإبداعي
وأوين ويلسون، من جهتها رحّبت وزيرة السياحة ، في كلمتها بالنجمين العالميين سيلفستر ستالون وأوين ويلسون، لزيارة مصر وحضور حفل الختام، مشيرة إلى أن الوجود في الجونة ليس لتشجيع صناعة السينما فقط، وإنما لتشجيع السياحة أيضاً .

أما أبرز الحضور من نجمات الفن في العالم العربي، الممثلات منى زكي، وياسمين صبري، وهند صبري، إيمان العاصي، وسلاف معمار، ويسرا، وبشرى، وآروى جودة.

شارك في حفل الختام أيضا، النجوم، إياد نصار، وباسل الخياط، وعمرو عبد الجليل، وهاني عادل، وأحمد مالك، والمطرب أبو .
جوائز المهرجان

تم اعلان الجوائز التي فازت بها الأفلام المشاركة في مسابقات المهرجان المختلفة.

جائزة "سينما من أجل الإنسانية" للمصري "يوم الدين" و"يوم آخر للحياة"

فاز الفيلم المصري "يوم الدين" بجائزة "سينما من أجل الإنسانية" مناصفة مع فيلم "يوم آخر من الحياة".

قدم الجائزة المخرج الموريتاني الكبير عبد الرحمن سيساكو، الذي قال في كلمته "أشكر المهرجان لأنه منحني فرصة للتواجد هنا في هذا المكان الرائع.. شكرا جزيلا"، وأضاف "سعيد جداً لأني أقدم واحداً من أهم الأفلام الإنسانية، فيلم "يوم الدين" إخراج أبو بكر شوقي".

ومن جانبه شكر أبو بكر شوقي أثناء استلامه الجائزة، مهرجان الجونة السينمائي، وأضاف "احنا عملنا فيلم صغير حاولنا نعمل بيه حاجة شكرا جزيلا".

جائزة الأفلام القصيرة

أعلنت الجائزة لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة، المشكلة من الفنانين أحمد مالك، وصبا مبارك، ورئيس لجنة التحكيم كامل الباشا،  الذي قال "عقدنا ستة اجتماعات ناقشنا فيها تفاصيل ٢٣ فيلما بعناصر مدهشة وكلها متميزة بشكل أو بآخر".

جائزة "نجمة الجونة" للفيلم العربي القصير "ما تعلاش عن الحاجب" للمخرج تامر عشري، الذي قال "بتمنى للمهرجان يكمل سنين كتير احنا بندعمكم بكل قلبناً".

فوز فيلم المخرجة التونسية كوثر بن هنية "بطيخ الشيخ"، الذي يتناول قصة تطرح علاقة ساخرة بالسلطة، بنجمة الجونة البرونزية.

جائزة نجمة الجونة الفضية لفيلم "جادجمنت Judgment " للمخرج ريموند ريبلي، الذي قال "هذه أول جائزة أحصل عليها في حياتي، وأنا لا أَجِد كلاما أقله، كني سعيد بوجودي في مصر من كل قلبي.. أشكر المهرجان، والناس التي تصدقنا".

جائزة نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم قصير لفيلم "أغنيتنا للحرب" للمخرجة ونيتا اون زاجا .

جائزة الأفلام الوثائقية

أعلن رئيس لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي جوائز مهرجان الجونة للأفلام الوثائقية، :

نجمة الجونة لأفضل فيلم وثائقي طويل

فيلم "آباء وأبناء" للمخرج السوري طلال ديركي، الذي شكر المهرجان واللجنة على التقييم الكبير"، وقال "أخيرا أخدت جائزة مهرجان عربي.. باحس بفخر وبشكركم من قلبي على التقييم وما في كلام".

جائزة الجونة البرونزية للفيلم الوثائقي، إلى فيلم the swing للمخرج cyril aris ، الذي قال "شكراً لمهرجان الجونة، ولجنة التحكيم.. وهذه جائزة خاصة.. وشكراً لانتشال ونيكول وأمير.. شكرا جزيلا".

نجمة الجونة الفضية للفيلم الوثائقي الطويل "آباء وأبناء للمخرج طلال ديركي". وقال ديركي "نقول إني اجتمعت بناس ظراف وتقليد هذا الحس العالي والجمال اللي شفناه تجربة من العمر بالجونة.. شكرا".

نجمة الجونة الذهبية لفيلم aquaela للمخرج فيكتور... الذي شكر المهرجان مؤكداً سعادته بالجائزة.

جائزة الأفلام الروائية الطويلة

أعلن الكاتب والمخرج المغربي أحمد المعنوني جوائز الأفلام الروائية الطويلة، وقال في بداية كلمته "أنا كمغربي أقدم تحية كبيرة للمغرب.. احنا سعداء بالمكان الجميل في الجونة ومهرجان الجونة أصبح علامة لصناع الأفلام باختياره للأفلام الجميلة واحنا هنا عشان نعلن عن الفائزين".

وتضم لجنة المسابقة منى زكي، التي دعت الحضور للترحيب بعتيق رحمي الذي قدم جائزة أحسن ممثلة لبطلة فيلم "حرب باردة"، Joana kuli " ، وتسلمت الجائزة بالنيابة عنها النجمة بشرى.

وقدمت جائزة أحسن ممثل الفنانة هند صبري التي قالت "عائلتي عائلة مهرجان الجونة أشكركم لأننا هنا لإسعاد الناس.. كل جونة وانتم طيبين".

ذهبت جائزة أحسن ممثل لمحمد ظريف عن فيلم "ولدي"، وقال ظريف "كل شيء قبل أن أتكلم حاسس اني في عائلتي الثانية في نجاح وتتويج والنجاح هو رد جميل وتعلمت من مدرسة المصرية جيل محمود المليجي وحسين رياض اتعلمت منهم التمثيل فدا رد جميل لتلك المدرسة والتتويج، وأهدي الجائزة لأمي وكل من ساعدني في هذا النجاح خاصة المخرج محمد بن عطية.. وأحيي المتطوعين وابني يوسف عباس محفوظ.. وبدين للجونة.. عشت فترة جميلة حسيت أني في الجنة الأرضية".

ونوهت اللجنة عن فيلم "أثر فيهم"، وقال المعنوني "فيلم خاص أثر فينا بقصته"، وهو فيلم "الرجل الذي فاجأ الجميع".

وقالت مخرجة الفيلم "انا سعيدة اكون هنا اقول شكرا والف شكر لانتشال ولبشرى ومهرجان الجونة على هذه الجائزة شكرا كثيرا".

وذهبت نجمة الجونة لأفضل فيلم روائي عربي طويل لفيلم "يوم الدين". وقال مخرجه أبو بكر شوقي "اشكر اثنين ساعدوني في الفيلم راضي جمال واحمد عبد الحفيظ لأنهم عملوا حاجة صعبة أوي علينا ومكناش عارفين هنعرف نخلصها ".

وذهبت الجائزة البرونزية لأفضل فيلم طويل لفيلم "الوريثتان"، وصعد إلى المسرح بطلتا العمل، والمخرج والمنتج، وقال المخرج "شكرًا على الدعوة ونحن سعداء لأن نرى أماكن كثيرة في العالم، ومهرجان وسينما مشرقة، شكرا كثيرا لكل الناس التي شاركت في الفيلم".

وذهبت نجمة الجونة الفضية للروائي الطويل لفيلم راى اند ليز ray and liz واستلم انتشال التميمي الجائزة نيابة عن المخرج وقال "دا واحد من اهم الافلام وكل الافلام هي أبنائنا  ولكن هذا ايضا فيلم جميل".

أما الجائزة الذهبية فمنحت لفيلم aland imagined ، وقالت المخرجة Yeo siew hua أنا بحب مصر جدا وجئت هنا لأشكر الجميع.

معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى