14 ديسمبر 2019 03:26 م

"السياحة والتحول الرقمي"... شعار اليوم العالمي للسياحة 2018

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 - 10:09 ص
"السياحة والتحول الرقمي"... شعار اليوم العالمي للسياحة 2018


تحيي منظمة السياحة العالمية يوم 27 سبتمبر من كل عام ، اليوم العالمي للسياحة ، وشعار هذا العام ٢٠١٨ " السياحة والتحول الرقمي" ، حيث يسلط الضوء على أهمية التطورات والابتكارات التكنولوجية في تواصل النمو مع تزايد الاستدامة في قطاع السياحة. وفي هذه السنة، يُسلط الضوء كذلك على الحاجة إلى الاستثمار في تكنولوجيات رقمية يمكنها خلق البيئة للإبداع والريادة التجارية في مجال السياحة.

يقام الاحتفال في بودابيست بهنغاريا ( المجر)، وهي البلد الذي يتمتع بنمو متواصل في مجال السياحة بفضل اعتماد سياسات ثابتة لدعم المستقبل الرقمي والالتزام به .

تعتبر المجر دولة أوروبية حديثة مغروسة في التاريخ ، مع وجود عاصمة جميلة وغنية بالموارد والمواقع الطبيعية الاستثنائية.

ففي عام 2017 ، استقبلت المجر ما يقرب من 16 مليون سائح دولي ، بزيادة قدرها 50% عما كانت عليه في عام 2010 ، مما يدل على النمو المطرد للسياحة في البلاد مدعوماً بدعم سياسي ثابت. 

         

كما ستكون هناك احتفاليات أخرى في كل أنحاء العالم. وسيعلن في هذه الفعالية كذلك عن المتقدمين في المنافسة لمنظمة السياحة العالمية للشركات الناشئة، التي ترعاها منظمة السياحة العالمية ومنظمة قلوباليا لإبراز ما يمكن للشركات الناشئة فعله من خلال الأفكار المبدعة بما يجدد طرق التنقل والسفر والاستمتاع بالسياحة .

لقد اكتسبت السياحة طوال العقود الستة الماضية توسعا وتنوعا مطردين، فأصبحت واحدة من أسرع القطاعات الاقتصادية في العالم نموا وأهمية لما لها من منافع تعود على المجتمعات في كل أرجاء العالم. ونما عدد السياح الدوليين على مستوى العالم من 25 مليون في عام 1950 إلى ما يقرب من 1.3 مليار سائح حاليا، وبالمثل زادت مداخيل السياحة في كل أنحاء العالم من مليارين في عام 1950 إلى 1260 ترليون في عام 2015. ويمثل القطاع السياحي 10% من الناتج العام العالمي، فضلا عن أنه يتيح وظيفة واحدة من بين كل 10 وظائف. 

ويقدر أن السياحة ستنمو بمعدل 3.3% سنويا حتى حلول عام 2030. وهذا النمو الذي وقع على امتداد الجزء الثاني من القرن 20 والقرن 21 هو نتيجة تمددها النشاط السياحي بسبب الإقرار بالحق في الأجازات في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتحسن اعتماد حقوق العمال في كثير من البلدان، ونمو الطبقة الوسطى على مستوى العالم. وفضلا عن ذلك، أتاح التقدم التكنولجي وانخفاض أسعار النقل وبخاصة النقل الجوي، إلى زيادة السفر الدولي.

ويجدر الإشارة إلى المرونة التي أبداها القطاع في السنوات الأخيرة، الذي شهد نموا مطردا بالرغم من مواجهة تحديات من مثل الأزمة الاقتصادية العالمية، والكوارث البشرية .

كانت الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية قد قررت في دورتها الثالثة (توريمولينوس، إسبانيا، سبتمبر 1979) تأسيس يوم السياحة العالمي، إبتداء من سنة 1980، والغاية منه هي زيادة الوعي في المجتمع الدولي بأهمية السياحة وقيمتها الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية. وترمي وقائعه إلى التطرق للتحديات الدولية المحددة في أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية ، وإلى إبراز ما يمكن لقطاع السياحة أن يقدمه من إسهام في تحقيق هذه الأهداف.

ولقد وقع الاختيار على هذا التاريخ ليتزامن مع حدث بارز في تاريخ السياحة، ألا وهو الذكرى السنوية لاعتماد النظام الأساسي للمنظمة، في 27 سبتمبر، 1970.

والاحتفال بيوم السياحة العالمي يأتي في موعد مناسب جدا، أي بنهاية موسم الذروة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وفي بداية الموسم في النصف الجنوبي، حين تكون السياحة في بال ملايين الناس في العالم أجمع .



                
فعاليات الاحتفال في مصر

إضاءة الأهرامات احتفالا بهذه المناسبة 

فى ضوء مشاركة مصر للعالم فى الاحتفال بيوم السياحة العالمى، تضيء وزارة السياحة اليوم الأهرامات احتفالا بهذه المناسبة، من الساعة العاشرة والنصف مساء ولمدة ساعة، تماشيا مع دعوة منظمة السياحة العالمية لتسليط الضوء هذا العام على الحاجة إلى الاستثمار فى تكنولوجيات رقمية لخلق البيئة للإبداع والريادة التجارية فى مجال السياحة، وستقوم الوزارة ببث هذه الفعالية مباشرة بعدة لغات على مواقع التواصل الاجتماعى الخاصة بالوزارة.


الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى.

وضعت منظمة السياحة العالمية شعار "السياحة والتحول الرقمى" على موقعها الإلكترونى بعدة لغات، ليكون شعار يوم السياحة العالمى لهذا العام.

احتفالية بيوم السياحة العالمى بالكرنك 

           


- شهدت معابد الكرنك بمحافظة الأقصر، الخميس 27 / 9 / 2018 ، فعاليات احتفالية يوم السياحة العالمى بتوزيع الهدايا والورود وبروشورات الدعاية للمزارات السياحية والأثرية بالمحافظة علي السائحين المتوافدين علي المعبد، وعروض فنية وموسيقية مميزة، بحضور عدد من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبية ومسئولى السياحة والآثار والثقافة والشاب والرياضة والتربية والتعليم.

بدأت فعاليات الاحتفالية بتوافد شباب وأطفال الأقصر، وارتدي عدد منهم الزي الفرعوني والجلابيب الصعيدية تحت إشراف حفني بركات وكيل وزارة الشباب والرياضة، ومحمد العدوي مدير فرع ثقافة الأقصر، حيث عزفت فرقة الأقصر للموسيقي الشعبية مقطوعات فنية جذبت السائحين بأغاني مميزة، "الأقصر بلدنا بلد سياح فيها الأجانب تتفسح"، و"الأقصر يابلدنا فيكي توت عنخ آمون"، واستقبل قيادات المحافظة لدي دخولهم للمعبد وتوزيع البروشورات والورود والهدايا علي السياح.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى