15 نوفمبر 2018 12:24 ص

وزيرا السياحة والاثار يلتقيان أعضاء اتحاد الشركات السياحية البلجيكية الناطقة بالفرنسية (UPAV )

الأربعاء، 03 أكتوبر 2018 - 01:56 م
وزيرة السياحة

التقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، والدكتور خالد العناني وزير الآثار، بأعضاء اتحاد الشركات السياحية البلجيكية الناطقة بالفرنسية (UPAV )، الذي يعقد مؤتمره السنوي في مصر، وذلك أثناء زيارة الوزيرين إلى أسوان لتفقد الأماكن الأثرية والمتاحف بالمدينة.

حضر اللقاء اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، وسيبيل دى كارتيه سفيرة بلجيكا بالقاهرة، والمهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، وعمرو العدوي رئيس القطاع التجاري بشركة مصر للطيران.

ورحبت الدكتورة رانيا المشاط بأعضاء الاتحاد من خبراء السياحة ومنظمي الرحلات ببلجيكا، مؤكدة عمق العلاقات المصرية البلجيكية التي تعود لأكثر من 100 عام، حيث قام البلچيكيون ببناء حي مصر الجديدة في بدايات القرن العشرين، مشيرة إلى قصر البارون الذي شيده البارون البلچيكي ادوارد إمبان والذي تقوم وزارة الآثار الآن بأعمال ترميمه.

وقالت الوزيرة إن أعضاء الاتحاد أصبحوا سفراء للسياحة المصرية، داعية إياهم إلى الترويج لمصر في بلجيكا، ونقل تجربتهم، إلى عملائهم، موضحة أن هذا هو المفهوم الذي تتبناه الحملة الترويجية الجديدة للوزارة people to people ‏(P2P ) والتي تهدف إلى تعريف العالم بالمصريين، مشيرة إلى أن أحد محاور الحملة سيكون افتتاح المتحف المصري الكبير في ٢٠٢٠ GEM20/20 "، حيث دعتهم للترويج لهذا الحدث الكبير في بلادهم.

من ناحيته، قال الدكتور خالد العناني وزير الآثار إنه بعد زيارة أعضاء الاتحاد الناجحة إلى مصر خلال الأيام الماضية والتي تنقلوا فيها بكل أمان وحرية في صعيدها ما بين الأقصر وأسوان، أصبح لديهم دور مهم في الترويج لمصر لدى الشعب البلجيكي المهتم بالسياحة الثقافية.

وأشار إلى الاكتشافات الأثرية الأخيرة التي قامت بها وزارة الآثار، والتي يتحدث عنها العالم كله، وتجذب الأنظار إلى مصر، موضحا أن وزارة الآثار قامت بافتتاح العديد من المتاحف الأثرية خلال الفترة الماضية، وأنها تعمل الآن على الانتهاء من المتحف المصري الكبير، الذي سيكون أكبر متحف للآثار في العالم، وسيتم افتتاحه في ٢٠٢٠.

ولفت الوزير إلى الخدمات السياحية العديدة التي استحدثتها وزارة الآثار مثل الأقصر باس وكايرو باس وفتح مقابر للزيارة مثل ستي ونفرتاري.

ورحب المحافظ بالحاضرين، وتمنى أن يكون أعضاء الاتحاد البلجيكي قد استمتعوا بزيارتهم في مدينة أسوان، وقال إن أسوان ترحب بضيوفها في أي وقت، وأنها في انتظار استقبال الوفود السياحية البلجيكية التي ستنظمها شركاتهم في ظل تمتع المحافظة بكل مقومات السياحة من آثار وأماكن طبيعية وشعب كريم.

بدوره، تقدم رئيس اتحاد الشركات السياحية البلجيكية (UPAV )، بالشكر لوزارتي السياحة والآثار والمحافظات التي زاروها على حسن الاستقبال، وقال: "إن رحلتهم إلى مصر كانت رائعة وأنهم سيتذكروا دوما الأيام السعيدة التي قضوها فيها".

يذكر أن اتحاد الشركات السياحية البلجيكية الناطقة بالفرنسية (UPAV )، قد عقد مؤتمره السنوي هذا العام في مصر خلال الفترة من 28 سبتمبر الجاري وحتى اليوم 2 أكتوبر، إذ يقوم الاتحاد البلجيكي بعقد هذا المؤتمر كل عام في بلد.

وتأتي مبادرة استضافة مصر لهذا المؤتمر الهام في إطار الجهد المشترك وثمرة التعاون بين وزارة السياحة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي ومكتبها بباريس، وشركة مصر للطيران عن طريق مكتبها ببروكسيل، وتحت رعاية السفير المصري ببروكسيل خالد البقلي، وبالتنسيق مع وزارة الآثار.

2 / 10 / 2018

أ ش أ

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى