أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

22 سبتمبر 2019 10:50 م

سيدات جلسن على عرش مصر

الأربعاء، 30 مايو 2018 - 12:00 ص
سيدات جلسن على عرش مصر

بقلم : منال الحداد  

 
"حتشبسوت" و"نفرتيتي" و"كليوباترا" ربما خُلدت هذه الأسماء في أذهان الكثيرين باعتبارهن أشهر الملكات اللاتي حكمن مصر الفرعونية، لكن ملكاتٍ كثيرات لم يذكرهن التاريخ بعد.
 

فكثيرًا ما وصلت المرأة إلى حكم مصر، وكان بعضهن يحكم البلاد بالنيابة عن أبنائهن الذين لم يبلغوا سن الرشد، أو كان العرش هو حقهن الشرعي الذي توارثوه عن آبائهن. 

وفيما يلي أشهر الملكات اللاتي حكمن مصر القديمة :

 

1-   الملكة "مريت نيت": 

تعتبر أول امرأة تصل إلى حكم مصر، وتنتمي إلى الأسرة الفرعونية الأولى ويعود حكمها إلى عام 2970 قبل الميلاد. 

اكتشفت مقبرتها منذ عام 1900 ميلاديا فى "أبيدوس"، ويعتبرها علماء الآثار مفتاحا للكثير من الأسرار عن حكم الفراعنة فى عصر الأسرات.

 

2-   الملكة "خنت كاوس" الأولى: 

"ملكة مصر العليا والسفلى" و"أم ملوك مصر العليا والسفلى" هكذا كانت ألقاب الملكة "خنت كاوس" الأولى، حيث أشارت الكثير من الأدلة التاريخية إلى أنها حكمت مصر بمفردها في نهاية الأسرة الرابعة.

وهي ابنة الملك "منقرع" وزوجة الملك "شبسس كاف"، حيث جلست على عرش مصر بعد وفاته، وانجبت اثنين من ملوك الفراعنة، ويصفها علماء الآثار بـ"الهرم الرابع"، حيث كانت من أوائل الملكات اللاتي شيدن مقبرةً عظيمةً ظلت باقية لألفي عام.

 

3-   الملكة "سبك نفرو": 

"سبك نفرو" هي أول ملكة فرعونية يعترف بها عالميًا، فهي ابنة الملك "أمنمحات الثالث"، حيث جلست على العرش وتولت حكم مصر عقب وفاته عام 1789 قبل الميلاد، وغالبًا ما تذكر على أنها آخر ملوك الأسرة الثانية عشر.

دام حكمها قرابة الأربعة سنوات، وكانت أول حاكمة يتم تسميتها على اسم الإله "سوبك" رمز القوة لحاكم مصر، والذي اتخذ شكل إنسان ذو رأس تمساح، أو تمساح كامل.

وأسست "سبك نفرو" العديد من المعابد في مدينة "هيراكونوبوليس" و"تل الضبعة"، واستكملت بناء هرم والدها في منطقة "هوارة"، وأنشئت أيضًا هرم خاص بها بالقرب من منطقة دهشور.

 

4-   الملكة "حتشبسوت": 

من أشهر الملكات اللاتي حكمن مصر في التاريخ الفرعوني، تولت عرش مصر ما بين عامين 1479 إلى 1458 قبل الميلاد.

تميزت بقوة شخصيتها، واستطاعت أن تسلب عرش مصر من ابن زوجها "تحتمس الثالث" لصغر سنه، وظهرت في زي الرجال، حيث ارتدت الذقن و"النقبة الصغيرة". 

من أشهر إنجازاتها على الصعيد التجاري، التبادل التجاري مع بلاد البونت، واستقدام البخور والعطور.

وحينما تولى الملك "تحتمس الثالث" حكم مصر، أقدم على حرق معظم تماثيلها كنوع من الانتقام، فكان يريد محو تاريخها، ويعتبر معبد حتشبسوت الواقع بالدير البحري، من أشهر معابدها التي مازالت موجودة.

 

5- الملكة "أرسينوي الثانية": 

هي شقيقة الملك "بطليموس الثاني"، وتزوجت اثنين من ملوك مقدونيا لذلك حملت لقب "ملكة مقدونيا"، لكنها عادت إلى مصر وعاشت مع شقيقها مرة أخرى، وتزوجت منه، لتصبح ملكة مصر.

وأشارت الدراسات التاريخية إلى أنها حكمت مصر بمفردها خلال فترة من الزمان، وحملت لقب "ملكة مصر العليا والسفلى".

وسارت على نهج ملكات الفراعنة السابقات فارتدت ملابسهن وحملت نفس الألقاب مثل "ابنة رع".

وكانت "أرسينوى الثانية" و"بطليموس الثانى" أول من يقيم علاقات رسمية مع الإمبراطورية الرومانية من خلفاء "الإسكندر الأكبر"، وكان ذلك عام 273 قبل الميلاد.

وحققت "أرسينوى الثانية" العديد من الإنجازات فى السياسة والحرب والعلم والثقافة، وأصبحت مصدر إلهام كثير من الملكات اللاتي حكمن بعدها، وكانت أشهرهن الملكة "كليوباترا".

 

6- الملكة كليوباترا: 

هي آخر ملوك الأسرة المقدونية، التي حكمت مصر منذ وفاة الإسكندر الأكبر في عام 323 قبل الميلاد، وحتى احتلال مصر من روما عام 30 قبل الميلاد.

كانت كليوباترا ابنة بطليموس الثاني عشر المصري، الذي خلفته كملكة سنة 51 ق.م، مشاطرة العرش مع شقيقها بطليموس الثالث عشر، والتي كانت دائمة النزاع معه حتى طردها من مصر.

حاولت كليوباترا العودة إلى مصر، فتوسلت إلى القيصر الروماني لمساعدتها في العودة إلى حكم مصر مرة أخرى، وبالفعل ساعدها في التغلب على بطليموس، وحكمت مصر بضع سنوات.

ووصفت كليوباترا بأنها كانت جميلة وساحرة، عكس ما أظهرته الصور التي وصلت إلينا، وأوقعت الكثير من الرجال في غرامها حيث أعجبهم شخصيتها القوية وذكائها.

 

7 – شجر الدر 

شجرة الدر، واحدة من السيدات اللاتى حكمن مصر، وهى المرأة الوحيدة التى استطاعت تولى عرش مصر وحكمها من بعد الفتح الإسلامى وإلى الآن، ليوضع اسمها جنبًا إلى جنب مع حتشبسوت وكليوباترا. 

و"شجرة الدر" هى جارية السلطان الصالح نجم الدين أيوب، سابع سلاطين الدولة الأيوبية، وزوجته وأم ولده خليل، وكانت حظية عنده وكانت فى صحبته فى بلاد المشرق فى حياة أبيه الكامل.

 يبقى الكثير من سيرة شجرة الدر مجهولاً، فى تواريخ الميلاد والوفاة والنسب والدفن وحتى طريقة الموت، فمن أين أتت شجرة الدر وما أهم ما يجهل عنها.

كانت جارية للملك الصالح نجم الدين أيوب وحظيت عنده بمكانة متميزة بحيث، ولدت له ولد اسمه خليل مات صغيرًا، لكن لا يوجد فى  الموسوعات التاريخية تاريخ ميلادها، كما لا يعرف أصلها، فبحسب ما ذكر كتاب "السلوك لمعرفة دول الملوك" للمورخ تقى الدين المقريزى، إنها تركية الجنسية، وقيل أرمنية.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى