أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

11 ديسمبر 2018 08:23 م

المشاركة المصرية في مؤتمر بوركينا فاسو

الأحد، 02 ديسمبر 2018 - 11:34 ص

شاركت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة،  ضمن وفد رسمي يمثل جمهورية مصر العربية في فعاليات الدورة السابعة للمؤتمر الوزاري حول "دور المرأة في التنمية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي تحت شعار "تمكين المرأة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي: التحديات والآفاق المستقبلية" والمنعقد في واجادوجو بدولة بوركينا فاسو في الفترة من 30 نوفمبر إلي 1 ديسمبر 2018.

وشارك في المؤتمر عدد كبير من الوزراء المكلفين بقضايا تنمية المرأة من أعضاء منظمة التعاون الإسلامي بالإضافة إلى المؤسسات الدولية والإقليمية .

اهداف المؤتمر

يسعى المؤتمر الوزاري السابع حول دور المرأة في التنمية في الدول الأعضاء إلى إتاحة الفرصة للدول الأعضاء والمؤسسات الشريكة لمناقشة ما تم تحقيقه من انجازات بخصوص قضايا المرأة وتفعيل خطة عمل منظمة التعاون الإسلامي للنهوض بالمرأة وكذلك السياسات المتعلقة بالجنسين في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وبهدف المؤتمر إلى إيجاد حلول لكسر المعيقات والتحديات الرئيسة التي تواجه المرأة في الدول الأعضاء، وسيتيح المؤتمرالفرصة للمشاركين لتبادل الخبرات والمعارف بما يمكنهم من التوصل إلى توصيات محددة بخصوص تفعيل خطة عمل منظمة التعاون الإسلامى للنهوض بالمرأة.

ومن الجدير بالذكر أن منظمة التعاون الإسلامي تأسست عام 1969 وتعتبر واحدة من أكبر المنظمات الدولية الحكومية في العالم وتضم في عضويتها (57) دولة وتسعى إلى تعزيز التضامن الإسلامي بين الدول الأعضاء.

وتعتبر منظمة تنمية المرأة منظمة تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي تم إنشاؤها بموجب القرار 4/36 ومقرها جمهورية مصر العربية ، وكانت مصر قد صدقت على النظام الأساسي للمنظمة، بالإضافة إلى تصديق 11 دولة أخرى عليه حتي الآن.

وكان المجلس قد وقع مذكرة تفاهم مع الجانب البوركيني من اجل زياده التعاون بين البلدين في مجال خدمة المرأة.

رئيسة القومي للمرأة تلقي كلمة مصر خلال الدورة السابعة للمؤتمر الوزاري حول "دور المرأة في التنمية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي"


مصر تستضيف المؤتمر الوزاري الثامن حول دور المرأة بالتنمية بدول منظمة التعاون الإسلامي

صرحت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، بأنه تم خلال فعاليات الدورة السابعة للمؤتمر الوزارى حول" دور المرأة في التنمية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامى" اعتماد قرار باستضافة جمهورية مصر العربية للمؤتمر الوزارى الثامن عام 2020 لتنتقل بذلك الرئاسة من دولة بوركينا فاسو إلى جمهورية مصر العربية.

ختام المؤتمر
 

اعتمد المؤتمر الوزاري السابع حول دور المرأة في تنمية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي مجموعة واسعة من القرارات الجديدة لدعم تمكين النساء، وخاصة الفلسطينيات منهن في ضوء الانتهاكات التي يتعرضن لها تحت الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد المشاركون في البيان الختامي لأعمال المؤتمر على ضرورة العمل المشترك على مستوى الدول الأعضاء في المنظمة؛ من أجل دعم تمكين اللاجئات والنازحات والنساء اللواتي يعشن في مناطق النزاعات المسلحة، داعين إلى مكافحة العنف والتحرش والتمييز ضد المرأة، وإلى إعطاء دورها في حل النزاعات وفي تعزيز السلم الاجتماعي حقه.

وقال الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين إن جائزة منظمة التعاون الإسلامي لإنجازات المرأة أنشئت من أجل الاعتراف بالإسهامات المتميزة للمرأة في تنمية الدول الأعضاء ودعم تلك الإسهامات.

وأكد الأمين العام أن المرأة المسلمة أسهمت بنشاط في النهوض بالمجتمعات الإسلامية كلما أتيحت لها الفرصة للقيام بذلك ومتى أزيلت العقبات التي تعترض سبيلها، لافتا إلى ازدياد عدد النساء اللواتي يصلن إلى مناصب القرار في المؤسسات المرموقة، وفي قيادات الحكومات والأحزاب السياسية والبرلمانات والمؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية، ويلعبن دورًا فعالًا فيها.

وأشار الدكتور العثيمين إلى الظروف الصعبة التي تعانيها نسبة كبيرة من النساء في الدول الأعضاء، نظير استمرار حرمانهن من حقوقهن الأساسية، مشددًا على ضرورة إيجاد حلول تتناسب مع التحديات والمعاناة التي تواجه المرأة على جميع المستويات.

وتناول المؤتمر الدور الحاسم لتعليم الفتيات وتمكين المرأة اقتصاديًا وتعزيز المساواة بين الجنسين، ودعم القيادة النسائية وتعزيز مشاركتها في عملية التنمية وفي عملية صنع القرار في المجالات السياسية والاقتصادية والقانونية والعلمية والبيئية والاجتماعية والثقافية.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

مقدمة عن العلاقات المصرية الإريترية
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
مصر والكاميرون
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
مصر وتشاد
الإثنين، 03 ديسمبر 2018 12:00 ص
التحويل من التحويل إلى