14 ديسمبر 2019 10:39 م

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

العلاقات الدبلوماسية بين مصر والسنغال

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 - 02:43 م
ثانياً: العلاقات الدبلوماسية بين مصر والسنغال

   ترتبط مصر والسنغال بعلاقات صداقة تاريخية، حيث كانت مصر من أوائل الدول التى اعترفت "بجمهورية السنغال" فور استقلالها، وتم تبادل العلاقات الدبلوماسية معها منذ عام 1960، الأمر الذى جعل العلاقات بين البلدين تتسم بالتميز وأسهم في تعزيزها العلاقة القديمة بين الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والرئيس سنجور، واستمراراً لعمق العلاقات بين البلدين أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى انفتاح مصر على أشقائها الأفارقة، وفى مقدمتهم السنغال، وتطلعها لتطوير التعاون معها على جميع الأصعدة، كما تشهد العلاقات بين البلدين تنام مطرد على جميع المستويات وتوافق الرؤى تجاه القضايا الدولية، والتعاون في المحافل الدولية والإقليمية، ولاسيما الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي وتجمع الساحل والصحراء، فضلاً عن مبادرة "النيباد" للتنمية في أفريقيا.

وتشارك مصر سنويا في منتدى "داكار" الدولي حول السلم والأمن في أفريقيا، والذي أطلقه الرئيس السنغالي ماكي سال في 2014. وتأتي المشاركة المصرية في إطار تدعيم آليات العمل الأفريقي المُشترك لمجابهة التحديات المختلفة التي تواجه القارة الأفريقية، ويبحث المنتدى سبل مكافحة ظاهرة الإرهاب في القارة الإفريقية، وإمكانيات وضع استراتيجيات فاعلة للتصدي لهذه الظاهرة وإرساء السلم في القارة، فضلاً عن تبادل وجهات النظر بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بقضايا السلم والأمن في القارة الإفريقية. كما شاركت مصر في القمة الخامسة عشرة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية التي انعقدت بالعاصمة السنغالية داكار في نوفمبر 2014.

وقد شهدت مصر والسنغال تبادلاً للزيارات لدعم وتوطيد العلاقات بين البلدين، تمثلت في:


- فى 18/1/2019 قام عبد العزيز مباي مستشار رئيس السنغال بزيارة لمصر، استقبله د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي. بحثا الجانبان سبل التعاون المشترك بين شركات وزارة الإنتاج الحربي والشركات المماثلة لها في دولة السنغال في مجالات التصنيع المختلفة. 

- 14/11/2017 مشاركة مساعد وزير الخارجية المصري للشئون الأفريقية في أعمال منتدى داكار للسلم والأمن في أفريقيا
.

- 15/10/2017 زيارة مستشار الرئيس السنغالى للشئون الدينية لمصر
 لدعم علاقات التعاون بين البلدين وآخر التطورات على الساحة الأفريقية وتوجيه الدعوة لمصر للمشاركة فى أعمال منتدى السلم والأمن.

- 12/9/2017 زيارة نائب وزير الخارجية المصري للشئون الإفريقية للسنغال حاملاً رسالة من الرئيس السيسى إلى الرئيس السنغالي "ماكي سال" تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة ورؤية مصر للقضايا الإقليمية في منطقة غرب إفريقيا في ضوء رئاسة السنغال لتجمع الإيكواس، وتوجيه الشكر لدعم السنغال لمرشحة مصر والقارة الإفريقية لمنصب المدير العام لليونسكو.

- 14/12/2016 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي
 وزير التربية والتعليم السنغالى والمبعوث الخاص لرئيس السنغال. سلّمه خلالها رسالة من رئيس السنغالي تتضمن اهتمام بلاده بتعزيز التعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات في ضوء العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع بين الدولتين الشقيقتين. وشهد اللقاء تباحثاً حول عدد من الموضوعات المتعلقة بتطوير علاقات التعاون بين البلدين. كما تم التطرق إلى سبل تعزيز التنسيق والتشاور بين مصر والسنغال إزاء مختلف الملفات والقضايا الافريقية والدولية ذات الاهتمام المشترك .

- 27/10/2014 كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي وزير التجارة السنغالي. وأعرب السيسى عن اهتمام مصر بتنمية وتعزيز العلاقات مع السنغال، على المستويين الرسمي والشعبي، منوهاً إلى تقدير مصر، حكومة وشعباً، لموقف السنغال الذي ساند استئناف مصر لأنشطتها في الاتحاد الافريقي. وأعرب اليون سار وزير التجارة السنغالي عن شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال في مصر، منوها إلى حرص الرئيس السنغالي على حضور السيسى لقمة الفرانكفونية ومشيداً بدور مصر والجهود التي تبذلها على المستويين الإقليمي والدولي، ولا سيما دورها الرائد في مجال نشر التعليم والثقافة في الدول الأفريقية ومن بينها السنغال مشيراً إلى أن العديد من الشخصيات السياسية في السنغال تلقت تعليمها في مصر، كما أن العديد من الطلبة السنغاليين يدرسون في الأزهر، بالإضافة إلى جامعة "سنجور" في الإسكندرية.

-  10/3/2014
في إطار المساعي الأفريقية لاستعادة الدور المصري للمشاركة في أنشطة الاتحاد الأفريقي، استقبل الرئيس الأسبق المستشار عدلي منصور دعوة من المبعوث الخاص للرئيس السنغالى
 القمة الفرانكفونية التى عقدت بالسنغال فى نوفمبر 2014 . استهل المبعوث الرئاسي  اللقاء بنقل ما وصفه برسالة تقدير وتضامن من الرئيس السنغالي "لمصر، دولة وشعبا" مشيداً بالدعم المصري التاريخي للسنغال، وبالدور المحوري للأزهر الشريف في نشر التعليم والتنوير وقيم الإسلام السمحة في بلاده. ونقل المبعوث السنغالي خالص تعازي الرئيس "ماكي سال" والسنغال، دولة وشعبا، في ضحايا موجة الإرهاب التي تشهدها مصر، والتي حصدت أرواحا بريئة، متمنيا لشعب مصر أن ينعم بالأمن والاستقرار، ومعرباً عن دعم بلاده الكامل لاستئناف مصر لعضويتها في الاتحاد الإفريقي .

- 12/11/2013 قام وزير الخارجية السابق نبيل فهمى
بزيارة للسنغال، التقى خلالها  بـمانكيور ندياي وزير الخارجية السنغالي وتناولت المباحثات بين الوزيرين العلاقات الثنائية بين البلدين وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

-فى مارس 2008 زيارة وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط  لحضور القمة الـ 11 لمنظمة المؤتمر الإسلامى.

فى أبريل 2007 زيارة الرئيس الأسبق حسني مبارك ضمن الاحتفالات بأعياد الاستقلال لجمهورية السنغال.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى